صحة

اسباب برودة القدمين

اسباب برودة القدمين مشكلة منتشرة عند الكثير من الناس ويوجد لها الكثير من الأسباب التي سنوضحها بالإضافة إلى معرفة ما سبب برودة القدمين في الصيف، وعلاج برودة القدمين في المنزل، وعلاج برودة القدمين.

اسباب برودة القدمين

1- التوتر والضغط النفسي
قد يتسبب الضغط والتوتر بالإصابة ببرودة القدمين، وذلك نتيجة لرد الفعل الطبيعي من الجسم تجاه التوتر، إذ يبدأ الجسم بإنتاج كميات متزايدة من الأدرينالين وضخها في مجرى الدم.
يتسبب الأدرينالين في انقباض الأوعية الدموية في الأطراف بهدف تخزين الطاقة والحرارة وتحضير الجسم لأي ضرر قد يلحق به في الظرف الراهن المثير للتوتر.
2- برودة الطقس
تعتبر برودة القدمين رد فعل طبيعي من الجسم على انخفاض درجات الحرارة خاصة في فصل الشتاء، فعندما يدخل الجسم مكانًا باردًا تتقلص وتنقبض الأوعية الدموية الموجودة في الأطراف ما يقلل من كمية الدم التي تصل إليها.
وهي طريقة يتبعها الجسم للتقليل من خسارة الحرارة خاصة في الأعضاء الحيوية البعيدة عن الأطراف، وذلك للحفاظ على تدفق الدم منها وإليها بشكل طبيعي وحمايتها.
أما بالنسبة للمصابين بمتلازمة رايوناود، فإن الطقس البارد أو التعرض للكثير من التوتر كفيل بإصابتهم ببرودة وخدر في القدمين والأطراف عمومًا.
3- مشاكل في الدورة الدموية
تعد المشاكل في الدورة الدموية أكثر مسببات برودة القدمين شيوعًا، حيث أن المصاب سيشكو وبشكل متكرر من برودة في القدمين واليدين بسبب عدم وصول الدم بالشكل المناسب إليها.
وهناك العديد من الأسباب وراء مشاكل الدورة الدموية، منها:
نمط الحياة الخالي من الحركة والنشاط.
التدخين.
ارتفاع الكوليسترول.
بعض مشاكل القلب.
4- فقر الدم
يحتوي دم الشخص المصاب بفقر الدم على كمية قليلة من خلايا الدم الحمراء، وهناك عدة أسباب للإصابة بفقر الدم، مثل:
نقص الحديد.
نقص في عناصر غذائية هامة مثل فيتامين ب12 والكبريت.
أمراض الكلى المزمنة.
وقد تتسبب الحالات المتوسطة أو المزمنة من فقر الدم في الإصابة ببرودة القدمين.
5- مرض السكري
يكون مرضى السكري عادًة عرضة لمشاكل عامة تتعلق بالدورة الدموية، بما في ذلك برودة القدمين واليدين.
إذ قد تتسبب المستويات المرتفعة من السكر في الدم في تضيق الأوعية الدموية والتقليل من الدم المتدفق إلى الأطراف.
كما أن عدم التعامل مع مرض السكري بشكل ملائم قد يتسبب في نوع من تلف الأعصاب، وهذا قد ينشأ عنه شعور بالخدر في القدمين واليدين.
6- مشاكل في الأعصاب
قد تتسبب العديد من المشاكل في الجهاز العصبي بالإصابة ببرودة القدمين، بما في ذلك:
تضرر العصب نتيجة إصابة أو جرح مثل الإصابة بقضمة الجليد.
مشاكل مزمنة في الكلى.
نوع من العدوى أو الإلتهاب.
الوراثة والجينات.
وإذا كان السبب عصبيًا، سوف يشعر المريض بأعراض أخرى مرافقة لبرودة القدمين مثل الخدر والنمنمة.
7- قصور الغدة الدرقية
عندما يصاب الشخص بقصور في الغدة الدرقية، فإن هذا يعني أن الغدة تنتج كميات أقل من الهرمونات الضرورية، مما يؤثر سلبًا على عمليات الأيض في الجسم عمومًا.
وقد يسبب الخلل في عمليات الأيض اضطرابات في:
ضربات القلب.
حرارة الجسم.
الدورة الدموية.
لذا، قد يشعر المصاب ببرودة مستمرة في القدمين بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل الإرهاق، كسب الوزن ومشاكل في الذاك.

سبب برودة القدمين في الصيف

قصور الغدة الدرقية:
يعد قصور الغدة الدرقية من الحالات الشائعة، إذ يعاني الأشخاص المصابون به من حساسية للبرد بنسبة أكبر من غيرهم، وقد يعانون من بعض الأعراض، مثل: التعب، ومواجهة مشكلات في الذاكرة، وزيادة الوزن، وعادةً ما يحدث قصور الغدة الدرقية نتيجة فرط نشاط هذه الغدة مسببًا انخفاض مستوى هرمونها، الأمر الذي له تأثير سلبي على عملية التمثيل الغذائي.
فقدان الشهية:
يُعد فقدان الشهية أحد اضطربات الطعام التي تواجه بعض الأشخاص، وعادةً ما يصبح الأشخاص مصابين بفقدان الشهية نتيجة الخوف من زيادة الوزن، وإضافةً إلى برودة الأطراف فقد يعاني المصاب من التفكير المستمرّ بالوزن، وانخفاض مؤشر كتلة الجسم 15% عن النسبة المتعارفة بالنسبة للطول.
درجات الحرارة المنخفضة:
تُعد الأطراف الباردة من ردود فعل الجسم الطبيعية لدرجات الحرارة المنخفضة، ولأن الأطراف تقع بعيدًا عن الأعضاء الحيوية في الجسم فإن انخفاض درجة الحرارة يسبب انخفاض تدفق الدم في الأوعية الدموية فيها، ومع مرور الوقت ونتيجة انخفاض تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى الأطراف قد يظهر الجلد باللون الأزرق، وعادةً ما يعود الجسم إلى وضعه الطبيعي بعد عودة حرارته إلى ما كانت عليه. ومن الجدير بالذكر أن بعض الأشخاص المصابين بظاهرة رينود قد يواجهون برودة الأطراف نتيجة ضعف في الدورة الدموية، الذي يحدث إما بسبب الجو البارد أو التعرض للضغط والإجهاد.
الضغط والقلق:
قد يسبب الضغط والتوتر والقلق تحفيز الجسم لضخ كمية من هرمون الأدرينالين في مجرى الدم استجابةً لردود فعل الجسم الطبيعية في لحظات التوتر، ومن الجدير بالذكر أن ارتفاع نسبة هذا الهرمون يؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية في الأطراف، مسببًا انخفاض تدفق الدم إلى المناطق الخارجية من الجسم، مما يسبّب برودةً في الأطراف.
فقر الدم:
يُعد فقر الدم من الحالات الصحية التي تصيب العديد من الأشخاص نتيجة انخفاض عدد كريات الدم الحمراء في الدم، وقد يكون ذلك ناجمًا عن عدة عوامل، منها: نقص الحديد أو الفولات أو فيتامين ب12 في الدم، أو نتيجة الاصابة بأمراض الكلى المزمنة، ومن الجدير بالذكر أن برودة الأطراف عادةً ما تحدث في الحالات المعتدلة إلى الشديدة من فقر الدم.
ضعف الدورة الدموية:
قد يؤدي ضعف الدورة الدموية إلى التسبب ببرودة الأطراف، ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى ضعفها أسلوب الحياة المُتَّبع، الذي يعتمد على الجلوس على مكتب طوال النهار، مما يقلل من الدورة الدموية في القدمين ويسبب برودتهما، أو نتيجة تدخين السجائر؛ إذ يؤثر على كمية الدم الذي يصل إلى الأعضاء، أو نتيجة الإصابة بأمراض القلب أو ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
الاضطرابات العصبية:
تُعد الاضطرابات العصبية من المشكلات الشائعة التي تؤدي إلى برودة القدمين إضافةً إلى الشعور بوخز وخدر فيهما، وذلك نتيجة أحد ما يأتي: التعرض لإصابة أو صدمة ما، مثل الصقيع. الإصابة ببعض الأمراض، مثل أمراض الكبد والكلى.
مرض السكري:
قد يكون الأشخاص المصابون بمرض السكري أكثر عرضةً للإصابة ببرودة اليدين والقدمين، ويكون ذلك نتيجة ما يأتي: من الممكن أن يؤدّي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى تضيُّق الشرايين، مما يؤدي إلى انخفاض كمية الدم الواصل إلى الأنسجة نتيجةً لذلك، مسببًا برودة الأطراف. قد يؤدي مرض السكري إلى الإصابة باعتلال الأعضاب المحيطي، الذي يُعد من أشكال تلف الأعصاب، وتصاحبه مجموعة من الأعراض، منها الوخز والخدر في الأطراف، إضافةً إلى التنميل والشعور بألم حارق فيها.

علاج برودة القدمين في المنزل

الوقوف والتحرك عدة مرات خلال ساعات العمل لتحريك الدورة الدموية في الأطراف إلى جانب الجري أو المشي سريعًا.
– ارتداء جوارب مناسبة للحصول على الدفء الكافي في المنزل أو خلال فترات العمل.
– نقع القدمين لمدة 10-15 دقيقة في الماء الدافئ إلى الساخن قبل الخلود للنوم.
– استخدام كمادات أو قربة ماء ساخنة عند أسفل القدمين لإبقائهما دافئتين.

علاج برودة القدمين

– يعتمد علاج برودة القدمين بشكل كبير على السبب الكامن وراء برودة القدمين. بشكل عام، من المرجح أن يوصي الطبيب بممارسة التمارين بانتظام لتحسين الدورة الدموية، كما يمكن أن تساعد التمارين أيضاً في علاج أو منع الحالات الأخرى، بما في ذلك أمراض القلب.
– كما يمكن علاج بعض أسباب برودة القدمين، مثل قصور الغدة الدرقية وفقر الدم بالأدوية. وقد يصف الطبيب حاصرات الكالسيوم، والتي يمكن أن تساعد في فتح الأوعية الدموية لحالات مثل مرض رينود أو بعض أمراض القلب.
– يمكن للمريض أيضاً تجربة بعض العلاجات المنزلية لعلاج برودة القدمين، مثل:
– الحفاظ على الحركة المستمرة.
– ارتداء الجوارب الدافئة.
– نقع القدمين بالماء الدافئ.
– وضع وسادة دافئة على القدم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: