صحة

اسباب تنميل الراس

اسباب تنميل الراس كثيرة ويرجع أسباب هذا إلى  حدوث مشكلة في وظيفة عصب معين أو الضغط على العصب أو اختلال التوازن في كيمياء الجسم مسببًا ضرر في وظيفة العصب ومن خلال مقالنا سنتعرف على سبب، و هل تنميل الرأس خطير، وعلاج تنميل الراس.

اسباب تنميل الراس

تتعدد أسباب تنميل الرأس والرقبة، وعادةً تكون هذه الأسباب غير خطيرة. ومن الأمراض التي تكون عادةً سبب تنميل الراس ما يلي:
– نزلات البرد والتهاب الجيوب الأنفية، حيث تترافق هذه الأمراض المعدية مع تضخم الجيوب الأنفية والتهابها مما يضغط على الأعصاب التي تحيط بها ويجعلها سبب لتنميل الراس.
– الصداع، وخاصة الصداع النصفي حيث يترافق مع تغير في تدفق الدم الطبيعي في الرأس والضغط على الأعصاب، وقد يتزامن تنميل الرأس أيضاً مع أنواع الصداع الأخرى مثل الصداع العنقودي.
– الإجهاد والقلق، حيث تتزامن بعض الحالات العصبية مع زيادة إفراز هرمون نورإيبينيفرين والذي قد يسبب تنميل الراس.
– إصابات الرأس، وخاصة تلك التي تتركز في قاع الجمجمة والتي قد تسبب تلف الأعصاب داخل الدماغ، مما يسبب تنميل الرأس.
– داء السكري، وخاصة عند المرضى الذين يعانون من معدلات السكر غير المسيطر عليها لفترات طويلة، مما يعرضهم لتلف الأعصاب الطرفية ويسبب تنميل الأطراف والرأس.
– التصلب اللويحي المتعدد، وهو مرض مزمن يحدث فيه تلف في الجهاز العصبي، مما يسبب تنميل الراس والرقبة والوجه.
– التشنجات ونوبات الصرع، حيث تسبب تنميل الرأس وخاصة في الوجه.
– العدوى المرتبطة بتلف الأعصاب، مثل عدوى التهاب الكبد الفيروسي سي وفيروس نقص المناعة البشرية.
– الأمراض المناعية المرتبطة بتلف الأعصاب، مثل الألم العضلي اليفي ومتلازمة باريه غيان.
– الآثار الجانبية لبعض الأدوية، مثل أدوية العلاج الكيميائي أو مضادات الاختلاج.
– استخدام الكحول والتبغ والمخدرات والإدمان عليها.
– الأمراض التنكسية العصبية، مثل الزهايمر.
– الأمراض المزمنة الأخرى، مثل ارتفاع ضغط الدم، وخمول الغدة الدرقية، والجلطة الدماغية.
– نقص فيتامين ب12.
– اختلال معدلات الكهارل في الدم مثل البوتاسيوم والصوديوم.
– أورام الدماغ.

هل تنميل الرأس خطير

معظم الحالات الطيبة التي تسبب التنميل في الرأس ليست خطيرة. ولكن، في حالات نادرة، يمكن أن تكون علامة على مشكلة طبية كبيرة، إليك مجموعة من الأسباب المحتملة لتنميل الرأس ووخزها:
نزلات البرد والتهاب الجيوب الأنفية: 
يمكن أن تتسبب الالتهابات مثل نزلات البرد والإنفلونزا والتهاب الجيوب الأنفية في تورم الجيوب وتورمها. تضخم الجيوب الأنفية يمكن أن يضغط على الأعصاب المجاورة، مما يؤدي إلى الشعور بالوخز والتنميل في الرأس
الصداع النصفي وأنواع الصداع الأخرى:
يسبب الصداع النصفي الشعور بألم شديد يشبه النبض على أحد جانبي الرأس أو كليهما. قد يؤدي ذلك إلى التأثير في تدفق الدم والضغط في الرأس، وهو ما يسبب الشعور بالتنميل والوخز.  تشمل حالات الصداع الأخرى التي قد تؤدي للحالة نفسها: الصداع العادي، أو الصداع العنقودي، أو صداع العين.
التوتر والقلق:
عندما يشعر الشخص بالقلق أو يتعرض لتوتر أو ضغط نفسي كبير، قد يشعر بوخز وتنميل في رأسه. يؤدي التوتر والقلق إلى إفراز الهرمونات المرتبطة بالقلق، نتيجة لذلك، يُرسل الدم الزائد إلى الرأس، مما قد يجعل الشخص يشعر بتنميل ووخز في رأسه.
إصابات الرأس:
الإصابات التي تؤثر في قاعدة الجمجمة يمكن أن تتلف الأعصاب داخل الدماغ. يمكن أن يؤدي ذلك إلى أعراض مثل شلل الوجه أو التنميل أو الوخز أو السكتات الدماغية
مرض السكري:
ينتج هذا المرض عن ارتفاع السكر في الدم. بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي مرض السكري غير المعالج إلى تلف الأعصاب، وهو ما يمكن أن يسبب خدرًا وتنميلًا في الوجه ومناطق أخرى من الرأس.
التصلب المتعدد:
مرض التصلب العصبي المتعدد مرض مزمن يصيب الجهاز العصبي المركزي. الوخز والخدر والتنميل من الأعراض الشائعة له. يمكن أن يؤثر في الوجه والعنق وأجزاء أخرى من الرأس.
الصرع: 
الصرع اضطراب عصبي يسبب ما يعرف بـ”نوبات الصرع”، يمكن أن تسبب أنواع معينة من النوبات، مثل النوبات الجزئية البسيطة، وخزًا وتنميلًا في الوجه.
العدوى الفيروسية التي تسبب تلف الأعصاب:
يمكن أن تؤثر العدوى البكتيرية والفيروسية في أعصاب الرأس، مما يؤدي إلى الوخز والتنميل في الرأس والوجه والعنق. وتشمل أنواع العدوى، التهاب الكبد الفيروسي “سي”، مرض لايم، والتهاب الدماغ.
أمراض المناعة الذاتية التي تسبب تلف الأعصاب:
تحدث أمراض المناعة الذاتية عندما يهاجم الجهاز المناعي أنسجة الجسم. في بعض الأحيان، تتأثر الأعصاب في الدماغ، مما يؤدي إلى وخز في الرأس أو الوجه. تتضمن بعض حالات المناعة الذاتية التي تسبب تنميل الرأس، الألم العضلي الليفي، الذئبة، التهاب المفصل الروماتويدي، متلازمة شوجرن.
بعض الأدوية:
يمكن أن يكون الوخز أو التنميل في الرأس أحد الآثار الجانبية لبعض الأدوية، مثل أدوية العلاج الكيميائي أو مضادات الاختلاج (مضادات الصرع).
بعض الحالات الطبية:
يمكن أن يسبب عدد من الحالات الطبية وخزًا وتنميلًا في الرأس، مثل ضغط الدم المرتفع، قصور الغدة الدرقية، السكتة الدماغية، أورام الدماغ ، أونقص فيتامني ب12.

علاج تنميل الراس

عادة لعلاج تنميل الرأس المزعج الذي تعاني منه يكمن في معرفة السبب الرئيسي من وراء الإصابة به حتى يتم علاج هذه المشكلة بالأساس والتخلص من بعد ذلك من تنميل الرأس.
بشكل عام بإمكانك اتباع الطرق التالية للتخلص من تنميل الرأس:
– التعامل مع التوتر التوتر والقلق ومحاولة التخلص منه قدر المستطاع.
– التقليل من تناول الكحول.
– الإقلاع عن التدخين أو تجنبه قدر المستطاع.
– التأكد من مستويات الفيتامينات المختلفة والمعادن في جسمك مثل؛ فيتامين B12، والكالسيوم، والمغنيسيوم (Magnesium).
– استشارة الطبيب حول أي نوع من الأدوية يسبب تنميل الرأس كأثر جانبي ومناقشته بإمكانية استبداله.
– قراءة الملصقات والتحذيرات المرافقة للأدوية، فبعضها يسبب تنميل الرأس كأثر جانبي مثل،مسكنات الألم.

أسباب تنميل الرأس أثناء النوم

الصداع النصفي
إذا كان تنميل الرأس أثناء النوم في جانب واحد فقط، فهذا يدل على الإصابة بالصداع النصفي، الذي يسبب أيضًا تصلب الرقبة وصعوبة التركيز والتعب العام.
القلق
يعاني الأشخاص المصابون بالقلق أحيانًا من تنميل أو وخز في رؤوسهم، خاصةً عند تعرضهم لنوبات الهلع، ويرجع السبب إلى استجابة الجسم للقتال والهروب، حيث يدفعه ذلك إلى توجيه الدم المؤكسج إلى المناطق التي تساهم في محاربة التهديد، وفي المقابل تقل التروية الدموية إلى أجزاء أخرى.
الأمراض العصبية
من الممكن أن يشير تنميل الرأس أثناء النوم إلى الإصابة بمرض التصلب المتعدد، وهو حالة مزمنة تؤثر سلبًا على الجهاز العصبي المركزي.
واعتلال الأعصاب السكري من الأمراض التي قد ينذر بها تنميل الرأس أثناء النوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: