فن الكتابة والتعبير

تعبير كتابي عن الأم للسنة الخامسة ابتدائي

تعبير كتابي عن الأم للسنة الخامسة ابتدائي الأم هي أساس الحنان والعطاء وهي من تسهر الليالي من أجل راحة وتربية أبنائها لذلك سنحدثكم من خلال مقالنا عن مقدمة عن الأم.نعمة الأم، ومكانة الأم في الإسلام، وواجب الأم نحو أبنائها، وخاتمة عن الأم.

تعبير كتابي عن الأم للسنة الخامسة ابتدائي

العناصر:
-مقدمة عن الأم.
-نعمة الأم.
-مكانة الأم في الإسلام.
-واجب الأم نحو أبنائها.
-خاتمة عن الأم.

مقدمة عن الأم

-مما لاشك فيه أن الكتابة عن الأم شيء ليس بالسهل فمهما كتبنا عن الأم لن نستطيع التعبير ولو بالقليل عن دور الأم في المجتمع فالأم هى الحاضن الأول للرجل وهي مربية الصغار أجيال المستقبل ، والأم أيضا هى أساس بناء الوطن والمجتمع -الأم مدرسة كبيرة فكتب عنها الشعراء وتحدث عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأوصى عنها الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز ، الأم هي من تقدم الخير للمجتمع وهى من تساهم في بناء المجتمع بعملها وتربيتها لأعظم الرجال والنساء .

نعمة الأم

-فالأم تاج على رؤوس الأبناء .. إن نال منك القلق .. ففي دعائها يكون سكون النفس .. والحديث معها هدوء للبال .. وفي الاصغاء لنصحها، والاستماع لخبراك4تها استقرار العقل، أما عن قصصها وحكاياها فهي زاد الروح، وطريقة للاسترخاء .. فإن -أصاب جسدك المرض، فلمسة يدها تمسح رجفة الألم .. ودفء حضنها يخفض حرارة الحمى .. ورائحتها تداوي كل وعكة .. -والنظر في عينيها يعيد فتح الشهية .. أما الجلوس تحت قدميها فينعش القلب ويعيد له الحياة ..
-في قربها تشعر بالأمان .. ووصلها يمنحك السكينة .. وعن وجودها، فهو الأمل ..
-أما غيابها فيرهق عقلك .. ويضعف قلبك .. وتضطرب له نفسك .. ويصيب روحك بالوهن ..
-بغيابها يسكن في صدرك الأنين .. ويلازم جسدك السقم ..
-غيابها يسبب خللًا في وظائف الحواس .. فأنت تأكل وتشبع، ولا يهمك أن يعجبك طعم الأكل، إن كان حلوًا أو حاذقًا أو مالحًا .. فكله واحد ..
-وترى الكون بوسعه، ولكن لا تدهشك ألوانه، أحمر وأصفر، فاقع أو بارد .. فالإحساس بها واحد ..
-وتجلس بين الزهور فلا تفرق بين روائحها، ياسمين أو جوري أو زنبق .. عطر قوي أو هادئ فأريجها واحد ..
و-تتواجد وسط سمفونية موسيقية، تُعزف على أوتار العود أو الغيثار أو الكمان .. صاخبة أو هادئة .. ولا تستمع بأنغامها .. فإيقاعها واحد ..
-وأن تستلقي في آخر النهار على فرش إسفنجيٍ أو قطني أو كتان .. ولا يهمك إن كان خشنًا أو ناعمًا .. فملمسها واحد ..
-إن رحلت أمك فكل الأشياء حولك .. كل الأشياء .. واحد ..
يقول ربي تبارك وتعالى: “وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعبُدُوا إَلَّا إَيَّاهُ وَبِالوَالِدَينِ إحسانًا إِمَّا يَبلُغَنَّ عِندَكَ الكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَو كِلاَهُما فَلاَ تَقُل لَّهُماَ أُفٍّ وَلاَ تَنهَرهُما وَقُل لَّهُمَا قَولًا كَرِيمًا* واخفِض لَهُما جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحمَةِ وَقُل رَّبِّ ارحَمهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا” .. (الإسراء ٢٣، ٢٤)

شاهد ايضا: تعبير فيروس كورونا

مكانة الأم في الإسلام

-ومن أعظم الأدلة على مكانة الأم في الإسلام الحديث النبوي الشريف الذي يروي قصَّة رجلٍ جاء إلى النبي “صلى الله عليه وسلم” يسأله: من أحق الناس بصحابتي يا رسول الله؟ قال: «أمك»، قال: ثم من؟ قال: «أمك»، قال: ثم من؟ قال: «أمك»، قال: ثم من؟ قال: «أبوك».
-ويروي البزار أن رجلًا كان بالطواف حاملًا أمه يطوف بها، فسأل النبي “صلى الله عليه وآله وسلم” هل أديت حقها؟ قال: «لا، ولا بزفرة واحدة» !.. أي زفرة من زفرات الطلق والوضع ونحوها.
-وبر الأم يعني: إحسان عشرتها، وتوقيرها، وخفض الجناح لها، وطاعتها في غير المعصية، وإلتماس رضاها في كل أمر، حتى الجهاد، إذا كان فرض كفاية لا يجوز إلا بإذنها، فإن برها ضرب من الجهاد.
-ومن الأحاديث النبوية الدالة على مكانة الأم في الإسلام قصة الرجل الذي جاء إلى النبي “صلى الله عليه وسلم” فقال: يا رسول الله أردت أن أغزو، وقد جئت أستشيرك، فقال: «هل لك من أم؟» قال: نعم، قال: «فالزمها فإن الجنة عند رجليها».
-وقد كانت بعض الشرائع تهمل قرابة الأم، ولا تجعل لها اعتبارًا، فجاء الإسلام يوصى بالأخوال والخالات، كما أوصى بالأعمام والعمات، ومن الأحاديث الدالة على ذلك أن رجلًا أتى النبي “صلى الله عليه وآله وسلم” فقال: إني أذنبت، فهل لي من توبة؟ فقال: «هل لك من أم؟» قال: لا، قال: «فهل لك من خالة؟»، قال: نعم، قال: «فبرها».
-ومن عجيب ما جاء به الإسلام أنه أمر ببر الأم، حتى وإن كانت مشركة؛ فقد سألت أسماء بنت أبي بكر النبي “صلى الله عليه وسلم” عن صلة أمها المشركة، وكانت قدمت عليها، فقال لها: «نعم، صلي أمك».
-ومن رعاية الإسلام للأمومة وحقها وعواطفها أنه جعل الأم المطلقة أحق بحضانة أولادها؛ تقديرًا لمكانة الأم في الإسلام، وأولى بهم من الأب، حيث قالت امرأة يا رسول الله إن ابني هذا كان بطني له وعاء، وثديي له سقاء، وحجري له حواء، وإن أباه طلقني، وأراد أن ينتزعه مني! فقال لها النبي “صلى الله عليه وسلم”: «أنتِ أحق به ما لم تنكحي».-
والأم التي عني بها الإسلام كل هذه العناية، وقرر لها كل هذه الحقوق، واجب عليها أن تحسن تربية أبنائها، فتغرس فيهم الفضائل، وتبغضهم في الرذائل، وتعودهم على طاعة الله، وتشجعهم على نصرة الحق، ولا تثبطهم عن الجهاد، استجابةً لعاطفة الأمومة في صدرها، بل تغلب نداء الحق على نداء العاطفة.
-ولقد رأينا أمًا مؤمنة كالخنساء في معركة القادسية تحرض أبناءها الأربعة، وتوصيهم بالإقدام والثبات في كلمات بليغة رائعة، وما إن انتهت المعركة حتى نعوا إليها جميعًا، فما ولولت ولا صاحت، بل قالت في رضا ويقين: الحمد لله الذي شرفني بقتلهم في سبيله!!

واجب الأبناء اتجاه أمهم

-احترام كل ما تقوله لهم وتنصحهم به، وإظهار الحب لها في كل فرصة، وبأكثر من وسيلة، والعمل على إدخال السعادة والفرحة، والحرص على الابتعاد عن إغضابها أو إشعارها بانعدام قيمتها.
-يجب على كل ابن احترام النصيحة التي تقوم بإعطائها له، ويشعرها بمدى قيمة نصيحتها له، وأهميتها بالنسبة إليه.
-كما يجب على الأبناء بر الأم وعدم التسبب في أي أذى نفسي لها، أو أي شيء من شأنه أن يغضبها أو يؤذي نفسيتها.
-الحرص على احترام صديقاتها وأقاربها، حتى بعد وفاتها، والعمل على صلتهم، لأن هذا بالتأكيد سيسعدها.
-تقديم كل ما ترغب به، والحرص على خدمتها على الوجه الأمثل الذي ترضا، كما يجب على الأبناء تقديم الأكل للأم، -ومساعدتها في عمل كافة الأمور، وذلك في حال كانت لا تقدر على عمل هذه الأشياء بنفسها، كما يجب أن يقوم الأبن بالمحافظة على نظافة المنزل بنفس، وذلك لتوفير الراحة للأم.
-يمكن أيضًا إخراج الأم من المنزل للترفيه عنها، وإخبارها عن كل ما هو، في حال كانت تجهل هذا، فإن معرفتها بهذه التطورات -سوف تفييدها كثيرًا وستزيد من ثقتها بنفسها، ولا يجب أن تنسى أنها هي من قامت بتعليمك كل الأشياء في حياتك.
العمل على تقديم الهدايا لها في كل فرصة تأتي، كما يجب أن يقوم الأبن بتخصيص مبلغ مالي لها كل شهر، وذلك كي تتمكن من شراء ما ترغب به، فهي لم تحرمه من شيء طوال حياتها.

شاهد ايضا: تعبير قصير عن حب الوطن

خاتمة عن الأم

وفي ختام تعبيرنا عن الأم نكون قد قدمنا خلاله قيمة الأم في حياتنا، وذكرنا دور الأم العظيم في تقويم وتربية الأبناء، كما ذكرنا بعض الأحاديث النبوية الشريفة التي توضح أهمية الأم وتحثنا على برها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: