فن الكتابة والتعبير

تعبير قصير عن حب الوطن

تعبير قصير عن حب الوطن تعبير قصير عن حب الوطن لان الوطن أغلى شيء للإنسان ويدافع عنه حتي الموت ولذلك سنتعرف من خلال مقالنا على مقدمة عن حب الوطن، وأهمية حب الوطن، وحب الوطن من الإيمان، وخاتمة عن حب الوطن.

تعبير قصير عن حب الوطن

العناصر
-مقدمة عن حب الوطن
-أهمية حب الوطن
-حب الوطن من الإيمان
-خاتمة عن حب الوطن

مقدمة عن حب الوطن

كلمة وطن هي كلمة تحمل معانٍ عميقة وعظيمة لا يمكن تصوّرها؛ ففيها يتجلّى معنى الأمان والسكينة، معنى العطاء غير المنقطع، معنى الحبّ غير المشروط، فالوطن هو المكان الذي لن نجد لجماله مثيلًا، إذ يبقى الأفضل في أعيننا وقلوبنا مهما ابتعدنا عنه ومهما دارت بنا الأماكن وبثّت إلينا من حُسنها، فوطننا هو وجهتنا الأولى والأخيرة التي لا نجد عنها تبديلًا ولا تحويلًا.

شاهد ايضا: تعبير قصير عن التعاون

أهمية حب الوطن

-للوطن أهمية كبيرة في حياة الإنسان فهو رمز هويته وتاريخه وفخره وكرامته فالوطن هو ذلك المكان الذي يوجد فيه حقوقه مثل حقه في الانتخاب وحق في الامتلاك وحقه في العيش الكريم وحقه في ممارسة شعائره الدينية وحقه في عاداته وموروثاته من أجداده بل وحقه في الاستقرار والأمن من خلال وجود حكومة أو سلطات تكون مهتمة به وبتوفير كل ما يحتاجه للحياة من غذاء وأمن وعلاج وغيرها من الاحتياجات الإنسانية المختلفة .
-فالوطن هو ذلك الحنين الغريزي والفطري الموجود دخله دون إرادة أو اختيار منه وهو حبه وتعلقه ببقعة معينة دون غيرها حتى وأن عاش في مكان أو بقعة أخرى غير موطنه الأم ، حيث أنه لا يستطيع أن يوقف شعور الحب داخله لموطنه ومسقط رأسه الأساسي طوال حياته .

حب الوطن من الإيمان

– الوطن ليس إلا وسيلة للدفاع عن الدين والحق ، وللوصول إلى الأهداف الخيّرة والنبيلة ، فالدين والإنسان هو الأصل ، والوطن وغيره لا بد أن يكون في خدمة هذا الدين ، ومن أجل ذلك الإنسان .فمن يحافظ على وطنه ، ويحبه بدافع الحفاظ على الإسلام وحبه ، فإن حفاظه وحبه هذا يكون من الإيمان .
-وأما إذا كان الوطن وطن الشرك والكفر والانحراف ، والانحطاط بإنسانية الإنسان :
-فإن الحفاظ على وطن كهذا وحبه يكون حفاظاً على الشرك وتقوية له ، كما أن حبه هذا يكون من الكفر والشرك ، لا من الإيمان والإسلام .
-ومن أجل ذلك فقد حكم الإسلام والقرآن على من كان في بلاد الشرك ، وكان بقاؤه فيها موجباً لضعف دينه وإيمانه : أن يهاجر منها إلى بلاد الإيمان والإسلام ، إلى حيث يستطيع أن يحتفظ بدينه قوياً فاعلاً ، وبإنسانية خلاقة نبيلة ، قال تعالى :
﴿ إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنْتُمْ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الْأَرْضِ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا فَأُولَٰئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيرًا ﴾

شاهد ايضا: تعبير قصير عن نهر النيل

خاتمة عن حب الوطن

بالنهاية هذه البلد العربية الغالية التي كانت أساس وولد بها أجدادي والتي كانت كالأم التي تحتضن أبنائها فنعيش بها مع أولادنا حياة حرة وأبية ويتساوى بها الفقير مع الغني ويعيشون مع بعضهم البعض ويربط بينهم الحب والود كما يعيش بها الكثير من الأجانب والعرب وتربط بينهم المحبة فأمنياتي الدائمة أن تظل بلادي شامخة وعالية وأن أموت بها فهي بقلبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: