صحة

حمية غذائية لمقاومة الانسولين

حمية غذائية لمقاومة الانسولين كما سنتعرف على علامات الشفاء من مقاومة الأنسولين و علاج مقاومة الأنسولين نهائيا و جدول مقاومة الأنسولين و علاج مقاومة الأنسولين دكتور بيرج و علاج مقاومة الإنسولين عند النساء كل ذلك في هذه السطور التالية.

حمية غذائية لمقاومة الانسولين

1- البيض
من الأطعمة المفيدة لمرضى السكري، لأن المؤشر الجلايسيمي الخاص به منخفض جدًا، لاحتوائه على نسبة ضئيلة من الكربوهيدرات، مما يعني أن البيض لا يؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم عند تناوله.
ويتميز البيض أيضًا باحتوائه على البروتين، الذي يساعد مرضى السكري على الشعور بالشبع والامتلاء لفترة طويلة، فضلًا عن أنه يساهم في التئام الجروح، بفضل قدرته على إصلاح الخلايا والأنسجة التالفة.
ومن الأسباب التي تجعل البيض من الخيارات الغذائية الصحية لمرضى السكري، هو غناه بمعدن البوتاسيوم، الذي يقلل من فرص إصابتهم بأمراض القلب، عن طريق ضبط ضغط الدم وتنشيط الدورة الدموية والحفاظ على توازن السوائل في الجسم.
ومع ذلك، يجب على مريض السكري أن يتناول البيض باعتدال، لأن الإفراط فيه له تأثيرات سلبية على صحة القلب والأوعية الدموية، نظرًا لاحتوائه على الكوليسترول، حيث يؤدي ارتفاع مستوياته في الجسم إلى الإصابة بتصلب الشرايين، ومن ثم النوبة القلبية والسكتة الدماغية.
2- المأكولات البحرية
تلعب المأكولات البحرية، مثل السلمون وسمك البلطي والروبيان، دورًا كبيرًا في تحسين حساسية الإنسولين لدى مرضى السكري، لاحتوائها على العديد من العناصر الغذائية الضرورية لصحتهم، مثل أحماض أوميجا 3 والبروتين.
3- الأطعمة الغنية بالألياف
تساعد الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الخضراوات والفواكه والبقوليات والحبوب الكاملة، على تقليل مقاومة الإنسولين في الجسم، لأن استغراقها وقتًا طويلًا في عملية الهضم يساهم في ضبط نسبة السكر في الدم.
وتقدم الألياف فوائد أخرى لمرضى السكري، مثل تحسين حركة الأمعاء وخفض الكوليسترول الضار في الدم.
4- الحمضيات
لا تقتصر فوائد فيتامين سي المتوفر في الحمضيات، مثل الليمون والبرتقال، على تقوية الجهاز المناعي فقط، يل يساهم أيضًا في تقليل مقاومة الإنسولين لدى مرضى السكري، بمساعدة فيتامين أ والبوتاسيوم والكالسيوم ومضادات الأكسدة.

شاهد ايضا: حمية داش

علامات الشفاء من مقاومة الأنسولين

انتظام سكر الصيام ضمن المعدل الطبيعي
انخفاض السكر التراكمي الى مستوياته الطبيعية
انخفاض انسولين الصيام الى مستوياته الطبيعيه.
فحص HOMA-IR بين 0.5- 1.5.
ارتفاع الدهون النافعة
انحفاض الدهون الثلاثية الضاره

علاج مقاومة الأنسولين نهائيا

تناول خل التفاح:
يمكن أن يزيد خل التفاح من حساسية الأنسولين كذلك عن طريق تقليل نسبة السكر في الدم، وتحسين فعالية الأنسولين. كما أنه يبطئ عملية هضم الطعام في المعدة؛ مما يمنح الأنسولين مزيداً من الوقت للعمل بكفاءة.
تناول الألياف الغذائية القابلة للذوبان:
ارتبط تناول الألياف الغذائية القابلة للذوبان بفوائد صحية عديدة للجسم، أحدها زيادة حساسية الخلايا للأنسولين. كما تساعد الألياف القابلة للذوبان في تغذية البكتيريا النافعة في الأمعاء، والتي لها دوراً كذلك في زيادة حساسية الأنسولين. وتشمل الأطعمة الغنية بالألياف القابلة للذوبان البقوليات، ودقيق الشوفان، وبذور الكتان، والخضروات مثل البروكلي، والفواكه مثل البرتقال.
تناول الفاكهة والخضروات الملونة:
تعد الفواكه والخضروات الملونة غنية بالمركبات النباتية التي لها خصائص مضادة للأكسدة. ولقد وجد أن هناك صلة بين تناول نظام غذائي غني بمضادات الأكسدة، وزيادة حساسية الأنسولين. إلا أنه ينصح بعدم تناول الكثير من الفاكهة؛ لأن بعض الأنواع تحتوي على نسبة عالية من السكر، ويكتفى بثمرة أو اثنتين فقط في الحصة الواحدة.
التقليل من الكربوهيدرات:
تعمل الأنظمة الغذائية عالية الكربوهيدرات على ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل مفرط؛ مما يزيد من الضغط على البنكرياس لإفراز المزيد من الأنسولين لإزالة السكر الزائد، وقد يقلل هذا من حساسية الخلايا للأنسولين. وبذلك يمكن أن يساعد تقليل تناول الكربوهيدرات على علاج مقاومة الأنسولين.
تناول الكربوهيدرات ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض:
يفضل أيضاً عند إضافة الكربوهيدرات إلى النظام الغذائي، تناول الأنواع ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض، والتي تتميز بأنها تطلق السكر في الدم ببطء؛ مما يمنح الأنسولين مزيداً من الوقت للعمل بكفاءة. وتشمل مصادر الكربوهيدرات ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض البطاطا الحلوة، والأرز البني، وبعض أنواع دقيق الشوفان.
التقليل من السكريات المضافة:
تحتوي معظم الأطعمة الجاهزة، مثل المشروبات الغازية والحلوى، على نسبة عالية من السكريات المضافة، وهي السكريات التي تحتوي على الكثير من الفركتوز مثل شراب الذرة عالي الفركتوز، وسكر المائدة. ولقد وجد أن تناول كميات كبيرة من الفركتوز يمكن أن يزيد من مقاومة الأنسولين، وانخفاض حساسية الخلايا له.
تناول الثوم:
يمكن علاج مقاومة الأنسولين أيضاً عن طريق تناول الثوم، حيث له خصائص مضادة للأكسدة تزيد من حساسية الأنسولين.

شاهد ايضا: اكلات تخفض السكر بسرعة

جدول مقاومة الأنسولين

يوجد العديد من الأمور الضرورية التي يجب الالتزام بها عند اتباع رجيم مقاومة الأنسولين ومنها:
– اتباع النظام الغذائي المتوازن الذي يحتوي على الدهون الصحية والخضروات والفواكه والحبوب الكاملة.
– الابتعاد تمامًا عن السكريات والعصائر المحلاة والمياه الغازية.
– الابتعاد عن تناول الأطعمة السريعة، والتي تحتوي على الدهون المتحولة.
– تناول الأطعمة الغنية بالألياف الصحية.
– شرب الماء بكميات كبيرة بما لا يقل عن 8 أكواب يوميًا.
رجيم السعرات الحرارية.. نصائح ضرورية
– عدم تناول النشويات وخاصة الأرز والمكرونة والبطاطس والذرة.
– ممارسة الرياضة عند اتباع الرجيم للحصول على أفضل النتائج.
ومن أمثلة جدول ريجيم مقاومة الأنسولين:
الفطور: يتكون من 2 بيضة مسلوقة إلى جانب ثمرة من الخضروات الطازجة.
الغداء: تناول أي نوع من اللحوم أو الأسماك الخالية من الدهون على أن تكون مشوية فقط، والابتعاد تمامًا عن المقلية إلى جانب طبق من الخضروات السوتيه.
العشاء: خضروات مشوية على البخار إلى جانب كوب من الشاي الأخضر غير المحلى بالسكر.

علاج مقاومة الأنسولين دكتور بيرج

يهدف نظام د.بيرج لعلاج مقاومة الإنسولين إلى تقليل إفراز الجسم للإنسولين، وبالتالي تقليل تعرض الخلايا لهذا الهرمون ، ممّا يساعد على تنظيم مستوياته ومستويات السكر في الدم، وبالتالي المساهمة في إنقاص الوزن وتخفيف الشعور بالجوع.
حسب طريقة د.بيرج من الممكن تحسين حالة مقاومة الإنسولين خلال 3 – 8 أشهر، وذلك بشكلٍ أساسي من خلال:
اتباع حمية الكيتو الصحية
وذلك بأن يكون نظامها الغذائي مكوّنًا من الدهون والبروتين بشكلٍ أساسي، وقليلًا جدًا بالكربوهيدرات بحيث لا تتجاوز 15 – 20 غرامًا في اليوم، ويفضل د.بيرج بأن يكون نظام الكيتو صحيًا باختيار دهون صحية، وتناول الأغذية الغنية بالعناصر الآتية :
– الزنك.
– فيتامين د.
– كروميوم.
– بوتاسيوم.
– مغنيسيوم.
الصيام المتقطع
وبحسب د.بيرج فإن الصيام المتقطع يبدأ بتقليل عدد الوجبات في اليوم، وذلك باختصار الوجبات الخفيفة وتناول 3 وجبات فقط، ثم اختصار عدد الوجبات لوجبة واحدة فقط، وتناولها عند الشعور بالجوع بشكلٍ حقيقي، وليس للرغبة بتناول الطعام وحسب، مع التركيز على تناول الخضروات، والبروتين، والدهون الصحية، والألياف، وشرب كمية كافية من السوائل. ومن ثم الانتظا حتى ظهور نتائج الصيام المتقطع.
عوامل أخرى مرافقة للنقطتين السابقتين:
– ممارسة التمارين الرياضية.
– تقليل التوتر.
– النوم لفترات كافية.

علاج مقاومة الإنسولين عند النساء

إذا تمَّ تشخيصكِ بمقاومة الأنسولين؛ فهناك الكثير من الأشياء التي يُمكنكِ القيام بها للتعايش مع هذه الحالة، وفي بعض الحالات، قد يتم وصف أدوية مثل «الميتفورمين» لمساعدتك على التحكم بشكل أفضل في مستويات السكر في الدم.
ويمكن أن تساعد التغييرات في نمط الحياة في علاج مقاومة الإنسولين سواء وُصفت لك الأدوية أو لا، وتشمل هذه التغيرات ما يلي:
– اتباع نظام غذائي صحي غني باللحوم الخالية من الدهون، والحبوب الغنية بالألياف والخضروات، والبقوليات والخضروات الورقية والفاكهة «يُصمم بشكل مثالي باستشارة اختصاصي/ة تغذية».
– التمرين 30 دقيقة على الأقل يومياً ثلاث مرات في الأسبوع.
– الحصول على قسط وافر من الراحة.
– تعلم كيفية إدارة التوتر.
– الإقلاع عن التدخين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: