العناية بالبشرة والجسم

روتين البشرة المختلطة

روتين البشرة المختلطة سنقدمه لكي من خلال مقالنا للمحافظة على نضارة وجمال بشرتك بالإضافة إلى معرفة روتين صباحي للبشرة المختلطة، وروتين العناية بالبشرة المختلطة طبيعيًا، والبشرة المختلطة والحبوب.

روتين البشرة المختلطة

 التنظيف بلطف
يصبح سطح بشرتك مغطّى بالأوساخ، والزيوت الزائدة والشوائب طوال اليوم. تأكدي من استخدام منظف للوجه يساعد على إزالة لمعان منطقة T الدهنية، دون الإفراط في تجفيف الخدّين ومنطقة أسفل العين. تطبيق منظّف مضاد للماء لجميع أنواع البشرة، هو اختيار رائع للبشرة المختلطة، وكذلك أيضاً منظف يحتوي على حمض الساليسيليك. تأكّدي من تنظيف بشرتك صباحاً ومساءً للتخلّص من البكتيريا والزيوت الزائدة بشكل متكرّر. واحرصي على إزالة مكياجك باستخدام مزيل المكياج، كونه يساعد على مكافحة الاحتقان، وتهدئة البشرة الجافة، وتفتيح المسام.
 التونر لاستعادة التوازن
يزيل التونر أيّ زيتٍ لم يتخلص منه منظف الوجه، ويوازن مستويات الحموضة PH في البشرة، فضلاً عن إزالة الزيوت الزائدة، والمساعدة في محاربة الرؤوس السوداء والعيوب. من الأفضل هنا اختيار تونر ذي تركيبة مهدّئة.
 ترطيب البشرة
بغضّ النظر عن نوع بشرتك، إنّ استخدام المرطب ضروري للحفاظ على صحة ونضارة بشرتك. بالنسبة للبشرة المختلطة، أفضل رهان لك هو اختيار المرطبات الخالية من الزيوت التي لن تضيف شحماً إضافياً إلى منطقة T-ZONE، بل تعمل على استهداف الزيت، بغية الحصول على تأثير مزدوج من خلال إزالة اللمعان وتنقية المسام، مما يجعله أساساً رائعاً لاستخدامه قبل المكياج.
 كريم واقٍ من الشمس
من الضروري حماية بشرتك من أشعة الشمس فوق البنفسجية الضارّة، حتى عندما يكون الجو غائماً بالخارج. لذا احرصي على تطبيق منتج حماية من الشمس يومياً، وابحثي عن تركيبة خفيفة الوزن وغير دهنية بعامل حماية30 SPF، مع خصائص مضادة للشيخوخة.
تقشير البشرة
يعتبر تقشير البشرة، طريقة رائعة لإزالة خلايا الجلد الميتة، مما يحافظ على المسام نظيفة ويخفّف من المناطق الجافة. وبالنسبة للبشرة المختلطة، احرصي على تقشير بشرتك مرة واحدة في الأسبوع، أو مرتين إذا لزم الأمر. اختاري هذا المقشر بصيغة كيميائية لطيفة وناعمة.
 أقنعة للوجه
من الأجدى تطبيق أقنعة وجه مختلفة في نفس الوقت، على مناطق مختلفة من وجهك، وذلك اعتماداً على ما تحتاجه كل منطقة. جرّبي قناع الفحم أو الطين لمنطقة T-ZONE الدهنية، لإزالة الشوائب وتضييق المسام. أما في المناطق الأكثر جفافاً، فاختاري قناعاً مرطّباً للوجه يعمل على ترطيب بشرتك وإشراقها، شريطة تطبيق تلك الأقنعة مرة واحدة أسبوعياً.
 أمصال مضادّة للشيخوخة
يعتبر المساء، الوقت المثالي لتطبيق المنتجات المضادة لشيخوخة البشرة. اختاري مصلاً غنياً بالمطرّيات، وغنيّاً بفتامين C، أو مصلاً يحتوي على حمض الهيالورونيك لتحسين ملمس البشرة.

شاهد ايضا: روتين البشرة العادية

روتين صباحي للبشرة المختلطة

-أولاً الغسول
لا يمكن الاستغناء عن الغسول في أي روتين للعناية بالبشرة أياً كان نوعها، ولذلك يجب عليك اختياره بحرص.
-يليه التونر
قد تشعرين أن بشرتك مشدودة أو لا تزال دهنية حتى بعد استخدام الغسول، لذلك يظهر دور التونر، فيعيد توازن البشرة ويتخلص من أي دهون زائدة ويرطب البشرة.
-ثم مرطب
يهدف ترطيب البشرة المختلطة إلى إحداث توازن، مما يعني ترطيب المناطق الجافة دون حدوث ترطيب مبالغ فيه للمناطق الدهنية.
-ثم واقي الشمس
يجب عليك الحرص على استخدام واقي الشمس يومياً للحفاظ علي بشرتك من التأثيرات الضارة للشمس.

روتين العناية بالبشرة المختلطة طبيعيًا

تحتاج البشرة المختلطة إلى عناية خاصة وحذر عند اختيار المواد الطبيعية التي يتم تطبيقها عليها لكي لا تتسبب بنتيجة عكسية، وهنا سنذكر بعض الماسكات المفيدة والمناسبة للبشرة المختلطة: [4]
-ماسك الطين وماء الورد لتجديد البشرة:
يعمل ماسك الطين على إزالة خلايا الجلد الميتة وتحفيز إنتاج الكولاجين في البشرة مما يساعد في تجديدها وجعلها أكثر إشراق ونضارة، تخلط ملعقة من الطين (يتم احضاره من العطار على شكل بودرة) إلى ملعقة من ماء الورد ويطبق المزيج على البشرة لمدة نصف ساعة ثم يشطف بالماء الدافئ.
-ماسك الخيار وفيتامين E لتفتيح البشرة:
يحتوي الخيار على فيتامينات تساعد في تحفيز إنتاج الكولاجين كما يساعد فيتامين E على تحفيز نمو خلايا جديدة مما يعمل على تفتيح لون البشرة وعلاج الهالات السوداء، تخلط ملعقة من عصير الخيار مع زيت كبسولة واحدة من فيتامين E وتطبق على البشرة لمدة نصف ساعة ثم تغسل بالماء الدافئ.
-ماسك الألوفيرا والجليسيرين لترطيب البشرة:
يحتوي جل الألوفيرا على نسبة عالية من المياه مما يجعله مناسباً لترطيب البشرة ومناسب للأجزاء الجافة والدهنية كما يمنح الجليسرين جرعة ترطيب إضافية تساعد في علاج مشكلة تقشر المناطق الجافة، لا ينصح باستخدامه للبشرة المختلطة الحساسة، تخلط ملعقة من جل الألوفيرا مع ثلاث قطرات من الجليسرين وتطبق على البشرة لمدة ربع ساعة ثم تشطف بالماء الدافئ.
-ماسك الأفوكادو والعسل للتخلص من آثار الحبوب:
العسل يساعد في التخلص من حب الشباب والبثور ويغذي البشرة ويساعد في ترطيبها لاحتوائه على مضادات التهاب، تضاف ملعقة من العسل على نصف ثمرة من الأفوكادو المهروسة وتطبق على البشرة لمدة نصف ساعة.
-ماسك الكركم والحليب لتنظيف البشرة:
الكركم مفيد لتنظيف البشرة والمسامات كما يساعد الحليب على تفيح لون البشرة وتنظيفها، تضاف ربع ملعقة من بودرة الكركم إلى نصف ملعقة من الحليب وتمسح البشرة بالمزيج ويترك لمدة عشر دقائق فقط ثم يغسل بالماء الفاتر.

شاهد ايضا: روتين البشرة الحساسة

البشرة المختلطة والحبوب

البشرة المختلطة تجمع بين صفات البشرتين الدهنية والجافة -كما ذكرنا سابقًا- إذ تميل لتكون جافة في الخدين وحول الفم ودهنية في منطقة الـ”T-Zone” التي تشمل الأنف والجبهة والذقن، وتتعرض البشرة المختلطة لظهور الحبوب بشكل شائع، خاصةً في الأماكن الدهنية منها، نتيجة الأسباب الآتية:
-زيادة الإفرازات الدهنية: تفرز الغدد الدهنية الزيوت بشكل طبيعي في البشرة لترطيبها وحمايتها من الجفاف، ويزداد نشاط الغدد الدهنية في منطقة الـ”T-Zone” في البشرة المختلطة، ما يعني زيادة إفراز الزيوت فيها، ما قد يؤدي لانسداد المسام، ويسبب ظهور الحبوب والبثور.
-انسداد المسام: تتميز الأجزاء الدهنية في البشرة المختلطة باتساع المسام، التي تتراكم فيها بقايا المكياج والأوساخ وخلايا الجلد الميت، التي إذا لم تُنظف بشكل منتظم، فقد تتعرض للانسداد، ما يسبب ظهور الحبوب.
-البكتيريا: يُوجد نوع من البكتيريا يعرف باسم “البروبيونية العدية” (Propionibacterium acnes)، وتنمو بشكل طبيعي على الجلد، وعندما تتراكم الإفرازات الدهنية في المسام، تبدأ هذه البكتيريا في النمو على الدهون مسببة ظهور الحبوب، التي عادةً ما تكون مصحوبة باحمرار، وقد يتطور الأمر لتمتلئ الحبوب بالصديد، وقد تنتشر لتكون عقيدات وأكياسًا وخراريج، يصعب علاجها والتخلص من آثارها بعد ذلك.
-كذلك قد تظهر الحبوب في المناطق الجافة من البشرة المختلطة أيضًا، نتيجة استخدام مستحضرات عناية غير مناسبة، أو ترطيبها بمرطبات كثيفة، تسبب انسداد المسام، وظهور البثور والحبوب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: