الحمل والولادة

هل الحامل تاخذ لقاح كورونا

هل الحامل تاخذ لقاح كورونا الكثير من الجوامل تتساءل عن ذلك وخصوصصا مع انتشار فيروس كورونا وهل هيؤثر عليها وعلى الجنين من خلال مقالنا سنتحدث عن كل هذا بالتفصيل.

هل الحامل تاخذ لقاح كورونا

  • وجدت دراسة حديثة، أن الأمهات اللواتي حصلن على لقاح “فايزر” أو “موديرنا”، قد نقلن مستويات عالية من الأجسام المضادة إلى أطفالهن.
  • واكتشف باحثون من كلية غروسمان للطب بجامعة نيويورك، أن 100 في المئة من 36 مولودا تم اختبارهم وقت الولادة، كانت لديهم أجسام مضادة واقية بعد أن تلقت أمهاتهم اللقاحات المضادة لكوفيد-19.
  • ولاحظ الباحثون أن أعلى مستويات للأجسام المضادة، كانت في دم الحبل السري للأمهات اللواتي تم تطعيمهن ضد كورونا بالكامل، في النصف الثاني من حملهن.
  • وقالت الدكتورة أشلي رومان، مديرة طب الأم والأجنة في جامعة نيويورك: “تستمر الدراسات في تأكيد أهمية اللقاحات أثناء الحمل وقدرتها على توفير الحماية في وقت واحد من خلال منع الأمراض الشديدة لدى كل من الأمهات والأطفال”.
  • وأضافت: “إذا أتيحت الفرصة أن يولد الأطفال بأجسام مضادة، فيمكن أن يحميهم ذلك في الأشهر العديدة الأولى من حياتهم، عندما يكونون أكثر عرضة للخطر”.

شاهد ايضا: موضوع بالانجليزي عن كورونا

أيُّ خطر يُهدد الطفل في حال إصابة الأم بمرض كوفيد-19؟

-بسبب عدم كفاية البيانات، لا يمكن الإدلاء بتصريحات قاطعة حول تأثير العدوى على الطفل الذي لم يولد بعد. ومع ذلك، يبدو بالمجمل أنَّ انتقال عدوى سارس-كوف-2 من الأم النافسة إلى المولود الجديد أمر نادر الحدوث وأنَّه نادرًا ما يؤدي إلى ظهور -الأعراض على المولود الجديد. إلا أنَّ الإصابات المرضية المصحوبة بالحُمَّى الشديدة، على سبيل المثال، يمكن من حيث المبدأ أن تؤدي خلال الثلث الأول من الحمل إلى زيادة خطر حدوث مضاعفات وتشوهات. فضلاً عن ذلك، تُثبت بعض نتائج -الدراسات العلميةأنَّ لاسيما النساء الحوامل اللواتي كانت لإصابتهن بكوفيد-19 مسارات مرضية وخيمة ارتفعت لديهن نسبة الولادات المبكرة وكذلك معدل المواليد الذين توجبت رعايتهم في وحدة عناية مركزة لحديثي الولادة والرضع المُبتسرين.
-وحتى الآن، ورد في الدراسات عدد قليل فقط من حالات الإملاص أو الوفيات عند الأطفال حديثي الولادة. إلا أنَّ بعض الدراسات المنفردة تُشير إلى وجود خطر أكبر من أن يولد الجنين ميتًا في حالة إصابة الأم بمضاعفات شديدة لمرض كوفيد-19.

ضرورة حصول الحامل على لقاح كورونا

-أكدت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها “CDC” إنه ينبغي تطعيم النساء الحوامل ضد فيروس كورونا بناء على تحليل جديد أكد أنه لا يوجد علاقة بين خطر الإجهاض مع التطعيم، وفقاً لما ذكره موقع “نيويورك تايمز”.
-وأوضح مركز السيطرة على الأمراض إنه لم يجد أي مخاوف تتعلق بالسلامة للحوامل سواء في التحليل الجديد أو الدراسات السابقة.
-وأشار مركز السيطرة على الأمراض إن معدلات الإجهاض بعد التطعيم مماثلة للمعدل المتوقع بدون التطعيم، مضيفة أنه يمكن للمرأة الحامل الحصول على أي من اللقاحات الثلاثة التي حصلت على تصريح طارئ وهى: فايزر وموديرنا وجونسون.
-ولم تكن مراكز السيطرة على الأمراض قد أوصت سابقًا بتلقيح النساء الحوامل، لكنها قالت إن عليهن مناقشة التطعيم مع الأطباء.
-وقالت ساشا إلينجتون، قائدة فريق التأهب والاستجابة للطوارئ في قسم الصحة الإنجابية بمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، إن إقبال النساء الحوامل على اللقاح كان منخفضًا، حيث تلقت 23٪ فقط جرعة لقاح واحدة على الأقل.
-وأضافت إلينجتون: ” فوائد التطعيم تفوق أي مخاطر محتملة أو غير معروفة”.
-يزيد الحمل من خطر الإصابة بمضاعفات خطيرة من كورونا، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، ويزيد كورونا أثناء الحمل من خطر الولادة المبكرة.
-قال مركز السيطرة على الأمراض (CDC) إنه يوصي الآن جميع الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا فما فوق بالتطعيم ضد كورونا بما في ذلك النساء الحوامل أو المرضعات أو اللاتي يحاولن الحمل أو قد يصبحن حوامل في المستقبل.
-وقالت مديرة مركز السيطرة على الأمراض، الدكتورة روشيل والينسكي، في بيان حول الإرشادات المحدثة: “تشجع مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها جميع الحوامل أو الأشخاص الذين يفكرون في الحمل والذين يرضعون من الثدي على تلقي التطعيم لحماية أنفسهم من كورونا”.

المخاطر أثناء الحمل

-تشكل الإصابة بفيروس كوفيد 19 خطرًا منخفضًا على النساء الحوامل بوجه عام. لكن النساء الحوامل أو اللاتي حملن مؤخرًا معرضات بشكل أكبر للإصابة بمضاعفات شديدة بسبب الإصابة بفيروس كوفيد 19. وتعني المضاعفات الشديدة أنكِ قد تحتاجين إلى دخول المستشفى للعلاج أو البقاء في العناية المركزة أو وضعكِ على جهاز التنفس للمساعدة على التنفس. وتكون النساء الحوامل المصابات بفيروس كوفيد 19 أكثر عرضة أيضًا لولادة الطفل قبل بداية الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل (الولادة المبكرة). ويزيد أيضًا خطر تعرض النساء الحوامل المصابات بفيروس كوفيد 19 لبعض المشكلات مثل ولادة جنين ميت وفقدان الحمل.
-وتكون النساء الحوامل ذات البشرة السوداء أو اللاتي من أصل إسباني أكثر عرضة للإصابة بعدوى فيروس كوفيد 19. ومن الممكن أن تكون النساء الحوامل المصابات بحالات مَرَضية أخرى، مثل السكري، عرضة أيضًا بشكل أكبر لخطر الإصابة بمضاعفات شديدة لفيروس كوفيد 19.
-اتصِلي بالطبيب على الفور إذا شعرتِ بأعراض فيروس كوفيد 19 أو إذا خالطتِ شخصًا مصابًا بفيروس كوفيد 19. ومن الموصى به أن تخضعي لاختبار فيروس كوفيد 19. وقبل الذهاب إلى موعدكِ الطبي بفترة مناسبة، اتصلي بالطبيب لإخباره عن الأعراض التي لديك واحتمالية اختلاطك بمصابين.
-إذا تعرضتِ للإصابة بفيروس كوفيد 19 في فترة الحمل، فقد يوصي الطبيب بالعلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة. ويشمل العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة تلقي جرعة واحدة بالحقن في الذراع (الحقن الوريدي) في العيادات الخارجية. وتكون بعض العلاجات بالأجسام المضادة أحادية النسيلة أكثر فاعلية عندما يأخذها المريض بعد فترة قصيرة من بداية ظهور أعراض كوفيد 19.
-وقد يتضمن علاجك أيضًا تناول الكثير من السوائل مع الراحة. وربما تتناولين كذلك علاجًا لتخفيف الحمى أو تسكين الألم أو تقليل السعال. وإذا كانت أعراضك شديدة، فقد تحتاجين إلى تلقي العلاج في المستشفى.

شاهد ايضا: تعبير كورونا

ما مميزات التطعيم ضد فيروس كورونا للحامل والمرضعة

  • يحمي التطعيم حماية كبيرة من:
  • العدوى من فيروس كورونا )سارس-كوفيد2 )
  • المسار المرضي الشديد لفيروس كورونا )كوفيد19)
  • أمراض الحمل الناتجة عن اإلصابة بفيروس كورونا
  • الوالدة المبكرة أو تحفيزات المخاض أو الوالدة القصيرية الناتجة عن

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء تعطيل مانع الاعلانات لاستكمال تصفح موقعنا المحتوى العربي لكم جزيل الشكر