صحة

طرق الوقاية والعلاج من المخدرات

طرق الوقاية والعلاج من المخدرات هناك العديد من الطرق التي تساعدك على التخلص من إدمان المخدرات وعلاجه والتي سنقدمها لكم من خلال مقالنا.

طرق الوقاية والعلاج من المخدرات

هناك 6 طرق يمكن تطبيقها حتى نحمي أنفسنا وأبناءنا من خطر الإدمان:

  • التوعية
    تحتاج الوقاية من الإدمان إلى وعي كبير بمخاطر المخدرات والأضرار الجسيمة التي يتعرض لها المدمن من ضياع المستقبل أو السجن أو الإصابة بأمراض خطيرة مثل الإيدز، أو الموت.
  • الرعاية والاهتمام
    في معظم الأحيان يلجأ الأشخاص إلى تعاطي المواد المخدرة لشعورهم بالوحدة والغربة خاصة الشباب والمراهقين، لذا فهم بحاجة إلى رعاية الأهل والأصدقاء حيث إن القرب منهم سيمكن الأهل من توجيههم للطريق الصحيح، فالاهتمام من أهم سبل الوقاية من الإدمان.
  • التغلب على الضغوط النفسية
    أثبتت الأبحاث والدراسات الطبية أن معظم الأشخاص الذين يقبلون على تعاطي المخدرات كانوا يعانون من أمراض نفسية وضغوط عصبية مثل الاكتئاب والعزلة الاجتماعية والأرق، ولجأوا إلى المخدرات لظنهم أنها المخرج الوحيد لكل هذه المشكلات، وبالتالي يجب مساعدة الأشخاص الذين يعانون من هذه الأمراض النفسية والوقوف بجانبهم.
  • ممارسة الرياضة
    الرياضة تغذي الروح والعقل والجسد، كما أنها تساعد على تحسين الحالة النفسية والمزاجية، لذا ننصح بممارسة الرياضة حتى نحمي أنفسنا من الإدمان.
  • عدم تناول المسكنات وأدوية الاكتئاب
    المسكنات وأدوية الاكتئاب من أهم أسباب الإدمان، لذا يجب التقليل من تناول هذه الأدوية، ويفضل الامتناع عنها إن أمكن إلا بإشراف من الطبيب.
  • التوقف عن ادمان الحبوب
    الابتعاد عن المدمنين
    من أهم سُبل الوقاية من الإدمان الابتعاد عن الأشخاص المدمنين، لأنهم سيسعون بكل الطرق لجذبك إلى هذا العالم.

شاهد ايضا: ما هي طرق الوقاية من المخدرات

أهداف الوقاية من المخدرات

1- تضمين مناهج التعليم موضوعات عن أضرار المخدرات
2- تطوير خطط برامج التأهيل
3-تطوير الخطط الوقائية لمختلف الجهات
4- إعادة الدمج للمتعافين
5- الإسهام في المجال العلمي للحد من مشكلة تعاطي المخدرات
6- تفعيل التعاون في مجال مكافحة المخدرات
7- دعم المهتمين والمختصين وتوجيههم لعمل الدراسات والبحوث

دور المجتمع في الوقاية من المخدرات

  • تلجأ مؤسسات الدولة لاستراتيجيات عدة لوقاية الأفراد والمجتمع من ويلات تعاطي المخدرات، ويكون ذلك بالوقاية من الوقوع بهذه الآفة السامة من خلال ما يأتي:
  • تثقيف الأفراد حول خطورة تعاطي المخدرات وهي مسؤولية إدارة مكافحة المخدرات التي تعمد إلى توعية الأفراد حول مخاطر المخدرات على الفرد والمجتمع ككل، والتشجيع على منع استخدامها، حتى تجربتها من أجل الفضول، فلا تجربة في المخدرات.
  •  تتعاون إدارة مكافحة المخدرات لزيادة نشر الوعي حول خطورة المخدرات مع مؤسسات الدولة الأخرى مثل تلك المؤسسات التي تستطيع الوصول لشريحة كبيرة من المجتمع وتثقيفهم بعواقب المخدرات مثل الحكومات، والمدارس.
  • تقديم الرعاية الصحية في وقت مبكر تلعب مؤسسات الرعاية الصحية دورًا رئيسيًا في الوقاية من المخدرات ومكافحتها، وذلك عن طريق إجراء الفحوصات الدورية اليومية للكشف عن حالات التعاطي في وقت مبكر، وتقديم الرعاية الصحية اللازمة قبل تدهور الصحة لمستويات خطيرة.
  • كذلك تساهم مؤسسات الرعاية الطبية في استمرارية تحليل ودراسة المواد المخدرة المختلفة، لمعرفة تأثيرها على الصحة، وكيف تتفاعل مع كيميائية الدماغ، لإيجاد العقاقير المضادة لها، التي تسلبها تأثيرها.
  •  التعاون بين الجهات المسؤولة تعفي بعض الدول حالات التعاطي المبلغطوعيًا من المساءلة القانونية، وتقدم لها العلاج في مراكز التأهيل والإصلاح لعلاج الإدمان، أو تضمهم لبرامج مجتمعية للإقلاع عن التعاطي. كذلك تتعاون الجهات القانونية المختصة مع مؤسسات الدولة المختلفة لعلاج السجناء من متعاطي المخدرات، وإعادة تأهيلهم تمهيدًا لإعادة دمجهم بالمجتمع بطريقة تضمن سلامة المجتمع وأفراده.
  • منع إنتاج وتصنيع المخدرات وتهريبها من وإلى الدولة مكافحة إنتاج المخدرات أو تصنيعها داخل الدولة من طريق دائرة مكافحة المخدرات وعملها الدؤوب لكشف معامل إنتاج المخدرات، بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والمحلية، وبالاعتماد على المعلومات الاستخباراتية، والتحري والتقصي.
  •  وتأمين الحدود لمنع تهريب المخدرات عبرها بكلا الاتجاهين من وإلى الدولة، وإظهار سرعة ومرونة في التعامل مع أي معلومة حول عملية تهريب، والتفتيش الدائم على حقائب وآليات القادمين أو المغادرين على جميع المعابر.
  •  التعاون الدولي تعاون الجهات القانونية ذات العلاقة بمكافحة المخدرات مع نظرائها في الدول الأخرى، وتبادل المعلومات، يلعب دور بارز في مكافحة المخدرات، والاتجار بها سواء محليًّا، أو دوليًّا.

شاهد ايضا: ما هي طرق الوقاية من الجلطات

طرق العلاج من المخدرات

علاج الإدمان ليس فقط امتناعك عن التعاطي، وإنما هو رحلة شاملة يجب أن تطبق في أحد مستشفيات علاج الادمان المتخصصة، نكون معك فيها خطوة بخطوة، نهدف منها إلى اقتلاع الإدمان من جذوره وإعادة السيطرة على حياتك مرة أخرى نمنحك فيها التغيير ونكون جسر يعبر بك للحياة وحائط صد يحميك من الانتكاسة.
-اتخذ قرار علاج الإدمان
أول خطوة في علاج الإدمان هو اتخاذ القرار بالتوقف عن التعاطي وبدء العلاج، وإما أن يكون بمفردك وهو ما يصعب تحقيقه بسبب سيطرة المخدر على مراكز المخ بشكل تام وإجباره لك على العودة للتعاطي، أو بمساعدة طبية من أحد مراكز علاج الإدمان تدفعك للعلاج وبدء برنامج علاجي شامل.
-إجراء فحص طبي شامل
ما أن تبدأ علاج إدمان المخدرات حتى تخضع لفحص طبي شامل ودقيق يهدف للتعرف على حالتك الصحية ، وإجراء تحاليل شاملة تتضمن تحليل مخدرات، تحليل فيروسات، صورة دم كاملة، نستطيع بعدها تحديد الأمراض النفسية والجسدية التي تعاني منها.
-اختيار برنامج علاج إدمان يناسبك
بعد الفحص يقوم الفريق الطبي باختيار برنامج علاجي مفصل وفريد يناسب حالتك الصحية ، فلا يوجد برنامج واحد يطبق على الجميع لأن لكل حالة خصوصية تحتاج إلى أسلوب علاجي مختلف عن الآخر.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء تعطيل مانع الاعلانات لاستكمال تصفح موقعنا المحتوى العربي لكم جزيل الشكر