منوعات اجتماعية

طرق الوقاية وحماية الاطفال من التحرش الجنسي

طرق الوقاية وحماية الاطفال من التحرش الجنسي انتشر التحرش في الفترة الأخيرة بدرجة كبيرة سواء التحرش الجدي أو اللفظي من خلال مقالنا سنقدم لكم طرق الوقاية وحماية الأطفال من التحرش.

طرق الوقاية وحماية الاطفال من التحرش الجنسي

طرق الوقاية وحماية الاطفال من التحرش الجنسي
طرق الوقاية وحماية الاطفال من التحرش الجنسي

طرق ينبغي توعية الأبناء ليكونوا بمنأى عن هذه المخاطر وأن الوقاية خير من العلاج وتتم وقاية الأبناء وحمايتهم من شرور الوقوع بهذه المخاطر بعدة وسائل و حماية الاطفال من التحرش باتباع الاتي  :

  1. المبادرة في توعية الأطفال منذ الصغر بشتى الطرق والوسائل المتاحة والممكنة
  2.  المراقبة الحكيمة للأطفال أثناء لعبهم بعيدا عن التسلط .
  3.  تجنب ترك أمور الأطفال بيد السواق والخدم .
  4.  التأكد من نوعية علاقة الكبار بالأطفال وسلامة نيتهم مهما كانت قرابتهم للطفل .
  5. ينبغي على الأمهات اخذ الحيطة وحماية أطفالهن من المنحرفين المتواجدين بين أفراد العائلة كالأب والأخوة أو المقربين للآخرين .
  6.  ينبغي الحد من سلوك المنحرفين أو المرضى المتواجدين بين أفراد العائلة لمنع وقوع المحذور والاعتداء على أبنائهم أو إخوتهم أو أخواتهم .
  7.  مراقبة سلوك الخدم وعلاقتهم بالأطفال .
  8.  حذر إلام من مداعبة الأطفال لأعضائهم الجنسية وهم صغار السن والذي يكون غرضها من ذلك إثارة الضحك والمرح لديه الذي له عواقب نفسية وخيمة عند الكبر .
  9.  ينبغي إحاطة الطفل بالحب والحنان وبأجواء التعاون والاطمئنان وإتاحة الفرصة لهم للإفصاح عما يعانون منه .
  10.  حماية أطفال المدارس من الممارسات السلبية وذلك بعدم تركهم في المرافق مدة طويلة او في الغرف المهملة والفارغة كي لا يجدوا فرصة لممارسة تلك السلوكيات .
  11.  مراقبة الأطفال في ذهابهم وإيابهم إن كان للمدرسة أو إلى أماكن أخرى .
  12.  منع الأطفال وتحذيرهم من الذهاب إلى أماكن مهجورة كي لا يجد المنحرفون فرصتهم للاعتداء عليهم .
  13.  التفريق بين الأطفال أثناء النوم قدر الإمكان وان كان لابد من النوم معا ينبغي مراقبتهم .
  14.  الحذر من ممارسة الوالدين العلاقة الجنسية قريبا من الأطفال أو بإمكانهم سماع ما يدور بين الوالدين أثناء ذلك .
  15.  تشجيع الأبناء على الالتزام بتعاليم دينهم وأخلاق مجتمعهم معنويا وماديا وذلك بوضع جوائز لمن يلتزم بتلك الأخلاق الراقية وحسن التصرف والسلوك .
  16.  إتاحة فرص الزواج وتسهيله بكل أشكاله بعيدا عن التطرف في المهور والبذخ في إقامة الحفلات …الخ من الأمور التي تجعل الزواج صعبا على من لا يستطيع ذلك .
  17. غرز التعاليم الدينية بالطرق السهلة والمبسطة لحماية الأبناء من الوقوع او ممارسة السلوكيات المنحرفة المختلفة ومنها التحرش الجنسي .
  18. ينبغي على وسائل الإعلام الحد من الوسائل التي تساعد على الانحراف من أفلام ومسلسلات وصحف وكتب وأشرطة مضغوطة وغيرها والعمل على حماية الناشئة من الوقوع في براثن جريمة التحرش الجنسي .
  19. توفير الشروط المطلوبة للموظفين العاملين في مراكز حماية الناشئة كي لا يقع عليهم الضرر من المنحرفين المتربصين بهم .
  20.  تعاون جميع المؤسسات المسئولة في مراكز الصحة النفسية والخدمة الاجتماعية على حماية الناشئة .

شاهد ايضا: تعبير فضل الوالدين

توعية الطفل ضد التحرش وحماية الذات

توعية الطفل ضد التحرش وحماية الذات
توعية الطفل ضد التحرش وحماية الذات

يعرف التحرش الجنسي بأنه الرغبة في الحصول على الرغبة الجنسية من الأطفال سواء الإناث أو الذكور، وذلك دون رغبة الطفل وبشكل سري، ويكون التحرش بالأطفال مختلفًا بالأنواع حيث الملامسة الجسدية لأيٍ من الأعضاء بشكل مباشر عبر التعري أمام الطفل أو تصويره بالأوضاع المنافية للآداب ونشرها على الإنترنت.

فمشكلة التحرش بالأطفال لا تكون خفية حيث لا يمكن تقدير كم الأشخاص الذين تعرضوا لأيٍ من أشكاله بالطفولة، فالكبار والأطفال لا يتمكنون من الإفصاح عن حوادث التحرش بسهولة، لذلك من المهم توعية الأطفال بداية من عمر الثلاث سنوات بالتحرش بسب قدرته الجيدة على الاستيعاب.

توجد العديد من الطرق التي يمكن عبرها توعية الطفل بالتحرش الجنسي، ففي البداية يجب توعيته بأن الجسم هو ملكًا له فقط، ويجب عليه المحافظة عليه عبر النظافة والطعام الصحي والمحافظة على المظهر المتناسق للملابس، وأنه يستطيع تأدية النوع المفضل له بالرياضة.

في المرحلة التالية من التوعية بالتحرش للأطفال يتم القيام ببعض الأمور والتي نذكرها في النقاط التالية:

  • الحديث عن الجسد وتوعيته بكافة الأعضاء ووظيفتها وكيفية التعامل معها، كذلك يجب تعلميه بأنه توجد بعض الأعضاء والأجزاء من الجسم التي لا يجب أن تلمس أو ترى من قبل أي أحد غيره.
  • يجب أن يعلم الطفل جيدًا أن أعضائه الخاصة لا يمكن أن يلمسها وهو متواجد بمكان عام أو بوجود أي شخص أمامه، وتكون تلك الأعضاء هي التي تقوم الملابس الداخلية بتغطيتها.
  • يمكن إدخال بعض الأمثلة البسيطة له بأن وهو رضيعًا كان الأب والأم من يغيرون له الحفاضات، ولكن ذلك الأمر ليس مسموحًا بالوقت الحالي بسبب تخطيه تلك المرحلة العمرية، وألا يجب أن يرى أحد أيًا من تلك المناطق حتى الأقارب.
  • توعية الطفل بأهمية الاهتمام بنفسه والدخول إلى المرحاض دون الحاجة لأية مساعدة ورفضه أن يدخل معه أي أحد.

كيفية التعامل مع طفل تعرض للتحرش

كيفية التعامل مع طفل تعرض للتحرش
كيفية التعامل مع طفل تعرض للتحرش

يجب على الأبوين الذين تعرض طفلهما لحادثة تحرش أن يتصرفا بطريقة واعية لكي يتخطى طفلهم هذه الحادثة بأقل ضرر وعدم جعلها حدث أليم يرافق حياة الطفل ويعلق في ذاكرته وذلك من خلال:

  • تهدئة الطفل: في حال رافق حادثة التحرش خوف وهلع من قبل الطفل ودخوله في حالة صدمة فيجب أولاً تهدئة الطفل وجعله يشعر بأنه في أمان وبأن والديه سيحميانه وأن المتحرش سيعاقب ولن يقترب منه أبداً مرة أخرى.
  • إظهار الهدوء والقوة أمام الطفل: حاول أن تكون هادئاً أمام طفلك وتجنب الانهيار وفقدان السيطرة أمام الطفل، فعندما يرى الطفل نوبات بكاء هستيرية أو انهياراً أو غضباً عارماً لن يتمكن من نسيان حادثة التحرش بسهولة، وقد يشعر أنه مصدر للمتاعب والمشاكل أو أن أهله غير قادرين على التعامل مع الموقف وهم أضعف من مواجهة حادثة كهذه، خصوصاً عندما يميل الأهل إلى تحميل الطفل مسؤولية التعرض للتحرش أو التكتم على الحادثة وإجبار الطفل بكتمان الأمر ومتابعة حياته كأن شيئاً لم يكن.
  • تجنب إشعاره بالذنب: لوم الطفل على ما حدث معه يخلق داخله صراعاً إضافياً يجعل من حادثة التحرش أكثر تأثيراً، حيث يلجأ الأهل في بعض الحالات إلى اتهام الطفل بعدم سماع التعليمات وتأنيبه على الذهاب إلى مكان معين أو حتى اتهامه بتسهيل التحرش! وجميع هذه السلوكيات الخاطئة تؤدي إلى مضاعفة الضغط النفسي الذي يعاني منه الطفل نتيجة التحرش.
    يجب أن يدرك الأهل أن الطفل حتى وإن ذهب مع المتحرش بإرادته فهو ضحية ما دام قاصراً، وهذا ما تنص عليه معظم القوانين في العالم والتي تعتبر الأطفال ضحايا للتحرش الجنسي حتى إن تواجدوا بمكان التحرش بكامل إرادتهم.
  • احتواء الطفل: يحتاج الطفل بعد التعرض لتجربة التحرش إلى الشعور بالأمان، حاول احتواء طفلك واشعاره بالحب وطمأنته فذلك سوف يساعده في تخطي هذه التجربة ونسيانها لاحقاً.
    توعية الطفل عن التحرش: بعد أن يخرج الطفل من حالة الصدمة الناتجة عن تعرضه للتحرش يجب التحدث معه وتوعيته حول كيفية التصرف في حال التعرض لمواقف مشابهة، وحول المناطق التي يمنع لمسها من قبل أي أحد في جسد الطفل.
  • حماية الطفل من احتمال تكرار التحرش: يجب على الأهل تأمين الحماية لطفلهم الذي تعرض للتحرش لتجنب تكرار الحادثة، سواء حمايته من نفس الشخص المتحرش إن كان قريباً من الطفل، أو حمايته من احتمال تكرار الحادثة في أي مكان آخر، مع ذلك يجب أن يحذر الأهل من الحماية المفرطة، وعليهم التفكير بطريقة تجعل الطفل قادراً على مواجهة التحرش من جهة، وبعيداً عن الظروف التي تسهّل وقوعه ضحية للتحرش من جهة أخرى.
  • مراقبة سلوك الطفل: يجب مراقبة سلوك الطفل بعد حادثة التحرش به، وذلك لمعرفة فيما إذا كان قد تخطى هذه التجربة السيئة بشكل نهائي أم أنها أثرت عليه نفسياً ويحتاج إلى علاج نفسي.

شاهد ايضا: اهمية يوم التأسيس

علاج التحرش الجنسي نفسياً

علاج التحرش الجنسي نفسياً
علاج التحرش الجنسي نفسياً
  • قال الدكتور محمد هاني استشاري الصحة النفسية والعلاقات الأسري، إنه بعد زيادة حوادث التحرش في المجتمع، أصبح هناك حاجة ضرورية لعلاج صدمة ما بعد التحرش، سواء كانت تلك الحادثة خاصة بفتاة في سن كبير أو بأطفال، فالتحرش نوعين منه التحرش اللفظي وآخر تحرش جسدي، والتحرش اللفظي يعرض الفتاة إلى سمع ألفاظ خارجة لا يجب أن تسمعها، لافتا إلى أن هذا النوع من التحرش لم يكن تأثيرة قوي على البنت بقوة التحرش الجسدي.
  • وأوضح «هاني» أن التحرش الجسدي هو الذي يؤثر بشكل كبير على الفتاة، وبشكل خاص إذا كانت الفتاة غير قادرة على اتخاذ موقف ما ضد التحرش يجعلها تسترد حقها، ففي كثير من الأحيان تصاب الفتاة بما يسمى بـ فوبيا الأماكن، والتي تعاني منها من الذهاب للأماكن التي تذهب لها الفتاة وسبق وتعرضت بها للتحرش.
  • وعن العلاج النفسي للفتاة بعد تعرضها للتحرش الجنسي، أشار استشاري الصحة النفسية إلى أنه يجب على الفتاة أن تتعلم وسائل للدفاع عن نفسها، حتى تستطيع حماية ذاتها إذا تكرر الموقف مرة أخرى، فهذا يساعدها بشكل كبير على تخطي أزمتها النفسية بعد تعرضها لحادث تحرش سابق، كما يجب عليها أن تحرص على اتخاذ الحذر من الآخرين، وألا تثق بهم بسهولة.
  • وأضاف الدكتور محمد هاني، أنه يجب على الفتاة أن تفرق بين الأماكن والمناسبات التي تذهب إليها، فكلا منهما له ملابسه المناسبة له، فملابس الفرح مختلفة عن ملابس الجامعة مختلفة أيضًا عن ملابس العمل، فهذا يقي الفتاة من التعرض للتحرش.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من المحتوى العربي

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء تعطيل مانع الاعلانات لاستكمال تصفح موقعنا المحتوى العربي لكم جزيل الشكر