اسلاميات

ماهي السبع الموبقات

ماهي السبع الموبقات تعدد الأسئلة حول هذا حيث يبحث الكثير عن معني السبع الموبقات من خلال مقالنا سنتعرف عليها معا بالإضافة إلى معرفة الفرق بين السبع موبقات والكبائر ماهي السبع الموبقات

ماهي السبع الموبقات

-ثبت عن الرسول ﷺ أنه قال: اجتنبوا السبع الموبقات -يعني: المهلكات- قلنا: وما هن يا رسول الله؟ قال: الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف -يعني: يوم الحرب، يعني: الجهاد- وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات هذه السبع.
-يقول ﷺ: اجتنبوا يعني: ابتعدوا عن السبع الموبقات اجتنبوا السبع الموبقات يعني: اتركوها واحذروها، ثم فسرها فقال: الشرك بالله هذا أعظم الذنوب، الشرك هو أعظمها وأشدها، ثم السحر وهو من الشرك؛ لأن السحر يتوصل إليه بعبادة الشياطين والجن، والتقرب إليهم، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق هذه الثالثة، وأكل الربا الرابعة، وأكل مال اليتيم -الخامسة والتولي يوم الزحف السادسة، والسابعة: قذف المحصنات الغافلات المؤمنات يعني: قذفهن بالفاحشة، وهكذا قذف المحصن الرجل، من السبع الموبقات، نسأل الله العافية، نعم.

شاهد ايضا: ماهي سكرات الموت

هل الزنا من السبع الموبقات

هل الزنا من الكبائر التي لا يغفرها الله تعالى أبدا ولا تكفرها التوبة؟ يعتبر الزنا من كبائر الذنوب والخطايا التي توعد الله تعالى فاعلها بالعذاب المهين والمضاعف يوم القيامة، وهذا عن الجزء الأول من سؤال: هل الزنا من الكبائر التي لا يغفرها الله تعالى أبدا ولا تكفرها التوبة ؟، فماذا عن الشق الثاني بأن الله سبحانه وتعالى لا يغفر الزنا أبدًا؟ خاصة بعدما وصف الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز الزنا بأنّه أسوأ السبل لقضاء الشهوة، كما أنّه فاحشة وعيب يجر على المجتمع المسلم مفاسد عظيمة، فهو يدمر نظام الأسرة المسلمة، ويخلط الأنساب، ويفسد الأخلاق، ويقضي على معاني الغيرة والطهر والعفة في المجتمع المسلم.

الفرق بين السبع الموبقات والكبائر

  • الموبقات
    هي عبارة عن وصف للكبائر ويقصد بها المهلكات التي تلقي بصاحبها إلى النار، وقد سميت بذلك لأنها تهلك من يقوم بارتكابها.
  • الكبائر
    هي أي ذنب يرتكبه الإنسان وله حد في الدنيا، كالسرقة والقتل والزنا، وهي التي تلقي بأصحابها في النار وتؤدي بهم إلى الهلاك، واختلف أهل العلم في عددهن، وقيل أنهم سبعون أو أكثر، كما أن الكبائر تكفرها التوبة، لذلك فإن الكبائر أعم وأشمل من الموبقات.
  • وقيل أن المقصود بالموبقات السبع هي الكبائر السبع وقد أكد الحديثين الآتيين على ذلك:
    نص حديث الصحيحين: اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: وما هن يا رسول الله؟ قال: الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات.
  • نص الحديث كما في رواية النسائي وغيره: ما من عبد يصلي الصلوات الخمس ويصوم رمضان ويخرج الزكاة ويجتنب الكبائر السبع إلا فتحت له أبواب الجنة فقيل له ادخل بسلام.

لماذا سميت الموبقات بهذا الاسم

-إن سبب تسميةِ السبعُ الموبقاِت بهذا الاسم؛ لأنها تعد من المهلكات والكبائر التي تودي بفاعلها إلى التهلكة وتدنيه من النّار، وتبعده عن الجنّة، فهي من كِبار الأعمال التي لا يغفرها الله -عزَّ وجلَّ- يوم القيامة، وهو السبب وراء نهى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من ارتكاب هذه الأفعال أو القيام بها، وهذا لأن بالأساس الموبقات تعني المُهلكان وقيل عنها السبع؛ لأن عددها سبعاً، ذُكرت في الحديث النبويّ الشريف الذي رواه مكثر الحديث النبويّ الشريف أبو هريرة -رضي الله عنه-.

شاهد ايضا: ماهي سورة التوديع

هل السبع الموبقات من كبائر الذنوب

وقد ورد ذكر الخطايا السبع في كثير من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم حيث حذره الرسول – صلى الله عليه وسلم – من عواقبها المميتة في حياة العبد، لأنها تؤدي إلى هلاكه في الدنيا والآخرة هل الكبائر خطايا السبع
الجواب نعم، الذنوب السبع كبائر.
الذنوب السبع من الكبائر، لأنها ذنوب العبد في الدنيا والمستقبل، وخير دليل على ذلك ما ورد في الأحاديث النبوية الشريفة، وكذلك في هذا الحديث الذي جاء من قال أبو هريرة رضي الله عنه قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – إياكم من الشرور السبعة الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرمها الله عليه بالشرع وحرق الربا، واستهلاك أموال اليتامى، والعودة يوم المسيرة، والافتراء على العفيفات، المؤمنين الذين لا يعرفون .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: