صحة

الفيروس المخلوي التنفسي

الفيروس المخلوي التنفسي يعمل على التهاب الجهاز التنفسي لدي المريض حيث ينتقل من شخص لأخر عن طريق اللعاب أو الرزاز الملوث من الشخص المريض ومن خلال مقالنا سنوضح لكم الأعراض وطرق العلاج.

الفيروس المخلوي التنفسي

الفيروس المخلوي التنفسي (بالإنجليزية: Respiratory Syncytial Virus or VSR) هو فيروس شائع يصيب الجهاز التنفسي وعادة ما يسبب أعراض خفيفة تشبه أعراض نزلات البرد لدى البالغين والأطفال الكبار الأصحاء. ولكن يمكن أن يسبب الفيروس المخلوي التنفسي التهابات رئوية خطيرة والتهاب الشعب الهوائية، خاصة لدى الرضع، وكبار السن، والأفراد الذين يعانون من مشكلات طبية خطيرة.

شاهد ايضا: اعراض الفيروس المخلوي التنفسي

أعراض فيروس RSV

  • تسبَّبُ العدوى بالفيروسُ المَخلَوِيُّ التَّنَفُّسيّ والعدوى بالفيروس الرِّئوي البشري المُتبدِّل في ظهور أعراضٍ متماثلة.يبدأ سيلان الأنف والحُمَّى بعد 3 – 5 أيام من التقاط العدوى.
  • كما يحدث عند حوالى نصف الأطفال المُصابين بالعدوى الأولى سعالٌ وأزيز، مما يشير إلى إصابة السبيل التنفُّسي السُّفلي بالعدوى.
  • عند الرُّضع الأصغر من 6 أشهر، يمكن أن يكون العَرَض الأوَّلُ حدوثَ فترةٍ من عدم التَّنفُّس (انقطاع النَّفَس).
  • يُعاني بعض الأطفال، ويكونوا من الأطفال الصغار عادةً من ضائقةٍ تنفُّسيَّةٍ شديدة يمكن أن تتسبَّب في وفاة بعضهم.
    عند البالغين الأصِحَّاء والأطفال الأكبرَ سِنًّا، يكون المرض خفيفًا عادةً ويمكن أن يبدو كأنَّه مجرَّد حالة زكام.

علاج الفيروس المخلوي التنفسي

طريقة العلاج المتبعة تكون على النحو الآتي:
-أدوية خفض الحرارة وتسكين الآلام التي تُباع دون وصفة طبية، مثل: الباراسيتامول (Paracetamole)، أو الأيبوبروفين (Ibuprofen).
-ترطيب الهواء بمساعدة جهاز بخار.
-المحافظة على وضعية الانتصاب التي تُسهل عملية التنفس.
-التشديد على شرب السوائل.
-رش قطرات مِلحية (Saline) بمساعدة بخاخ للأنف لتسهيل التنفس.
-الامتناع عن تدخين السجائر.
-التنفس الاصطناعي عن طريق جهاز خاص في الحالات الشديدة.
-تُعتبر المضادات الحيوية غير مفيدة في هذه الحالة، وذلك لأن التلوث هو تلوث فيروسي وليس بكتيري.
-يتم استخدام المضادات الحيوية فقط عند حصول تلوث بكتيري موضعي بسبب الفيروس

شاهد ايضا: الفيروس المخلوي التنفسي عند الكبار

فيروس RSV للاطفال

أرهق فيروس RSV، أو الفيروس المخلوي التنفسي، مستشفيات الأطفال في جميع أنحاء الولايات المتحدة.
ويصاب كل طفل تقريبًا بفيروس RSV قبل سن الثانية، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها.
وفي حين أنه غالبًا ما يصنف مرضًا تنفسيًا أكثر اعتدالًا للعديد من الأطفال ومعظم البالغين، تظهر الدراسات أنه لا يزال سببًا رئيسًا لاستشفاء الرضع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: