صحة

ما هو هرمون الاستروجين

ما هو هرمون الاستروجين هو هرمون يفرزه المبيض ويساعد على تطور الجهاز التناسلي عند النساء ويعمل أيضا على تغير الصفات الجسدية لدى الأنثى عند سن البلوغ وسنتحدث بالتفصيل حول هذا الموضوع.

ما هو هرمون الاستروجين

هرمون الاستروجين هو هرمون أنثوي يفرزه المبيض ويؤثر في تطور ووظيفة الجهاز التناسلي الأنثوي، وتتكون الأستروجينات من ستيرويد يحتوي على 18 ذرة كربون مرتبطة بمجموعة الهيدروكسيل (وهي مركبات كيميائية تتكون من الأكسجين والهيدروجين) لتشكل حلقة عطرية، وهناك ثلاثة أنواع من الأستروجينات تختلف حسب عدد مجموعات الهيدروكسيل التي تحتويها:

  • الأسترون (Estrone- E1): وهو أستروجين ضعيف نسبيًا حيث يحتوي على مجموعة هيدروكسيل واحدة.
  • الأستراديول (Estradiol- E1): وهو الأستروجين الأهم من بين الأستروجينات و الأقوى بنية ويحتوي على مجموعتي هيدروكسيل.
  • الأستريول (Estriol- E3): وهو أستروجين ضعيف جدًا، ويحتوي على ثلاثة مجموعات هيدروكسيل، وتفرزه المشيمة بكميات كبيرة أثناء الحمل.
  • تفرز الغدة النخامية هرمون منشط للجسم الأصفر (LH)، وهرمون منشط للحوصلة (FSH) اللذان يسيطران على إفراز المبيض لهرموني الأستروجين والبروجيستيرون.

أعراض ارتفاع هرمون الاستروجين

أعراض ارتفاع هرمون الأستروجين
أعراض ارتفاع هرمون الأستروجين

عندما ترتفع نسبة هرمون الاستروجين عن الحد المعتاد، تبدأ أعراض معينة في الظهور على جسد المرأة، وهي:

  •  الانتفاخ.
  •  التورم وألم بالضغط في الثدي.
  •  انخفاض الدافع الجنسي.
  •  عدم انتظام الدورة الشهرية.
  •  زيادة في أعراض متلازمة ما قبل الحيض.
  •  تقلبات مزاجية.
  •  الصداع.
  •  القلق ونوبات الهلع.
  •  زيادة الوزن.
  •  تساقط الشعر.
  •  اليد أو القدم الباردة.
  •  اضطرابات في النوم.
  •  عدم النوم أو الإرهاق.
  •  مشاكل في الذاكرة.

أعراض نقص هرمون الاستروجين

تتضمن أعراض نقص هرمون الاستروجين ما يلي:

  • الصداع  وزيادة حدة الشقيقة.
  • الهبات الساخنة.
  •  انقطاع الحيض الثانوي.
  •  طراوة الأثداء.
  •  زيادة خطر الإصابة بمشاكل الأوعية الدموية واعتلال في مستويات الدهون.
  •  عدم انتظام الدورة الشهرية
  • يعتبر الأستروجين أحد الهرمونات الرئيسية المسؤولة عن تنظيم الدورة الشهريّة، لذلك قد يؤدي حدوث اختلالات
  • في هرمون الأستروجين إلى اضطرابات دورة الطمث.
    العقم
  • عملية انخفاض مستويات الأستروجين قد تؤدي إلى منع حدوث التبويض ممّا يقلل من احتمال حدوث الحمل وبالتالي حدوث العقم.
    ألم الجماع
  • يقوم الأستروجين بالترطيب المهبلي ممّا يسهل عملية الإيلاج أثناء الجماع، لذا فإنّ انخفاض هرمون الأستروجين يؤدي إلى حدوث جفاف المهبل ممّا قد يسبب عسر الجماع.
  • التهابات المسالك البولية
  • يؤدي انخفاض هرمون الأستروجين إلى ترقق أغشية الإحليل ممّا يُسبب التهاب المسالك البولية.
    أمراض العظام
  • يحفز هرمون الأستروجين عملية تكون المطرس العظمي، كما يُحفز عملية النمو خلال مرحلة المراهقة، لذلك قد
  • يؤدي نقص هرمون الأستروجين عند النساء الصغيرات في العمر إلى حدوث اعتلال في تكون الكتلة العظمية ونقصان في كثافتها وزيادة خطر الإصابة بالكسور. يرتبط نقص الأستروجين عند النساء الكبيرات في العمر بالإصابة بمرض
  • هشاشة العظام.
  • الاضطرابات النفسية
  • تشمل الاضطرابات النفسية الاكتئاب والتوتر وتقلب المزاج والمشاكل الجنسية، إذ يحافظ هرمون الأستروجين على
  • سلامة الجهاز العصبي؛ وذلك من خلال المحافظة على التركيب البنائي والوظيفي للأعصاب على عدة مستويات. لذلك، فإن حدوث نقص في مستويات الأستروجين ويقلل من قدرة الدماغ على الحفاظ على الاتصال بين التشابكات
  • العصبية ممّا يؤدي إلى تدهور القدرة الإدراكية.
  • زيادة الوزن
  • يعتبر الأستروجين من الهرمونات التي تلعب دوراً في التحكم بالوزن ومقدار الدهون التي يخزنها الجسم وأماكن تخزينها، وبالتالي يساهم انخفاض مستويات الأستروجين تساهم في زيادة الوزن. كما أنّ الوضع الطبيعي في تخزين
  • الدهون عند النساء يكون في منطقة الأرداف والفخذين، لكن التغير في مستويات الأستروجين يرتبط بزيادة تخزين
  • الدهون في منطقة البطن. يمكن الحد من زيادة الوزن عن طريق اتباع نظام غذائي صحي والقيام بممارسة التمارين بشكل منتظم.

هرمون الأستروجين في الأكل

هرمون الأستروجين في الأكل
هرمون الأستروجين في الأكل

ولذا يقدم التقرير المنشور عبر موقع “Healthline” الطبي العديد من الأطعمة تساهم في ارتفاع نسبته في الدم، ومنها:

  • بذور الكتان:

تحتوي علي مركبات كيميائية تتسبب في ارتفاع نسبه هرمون الأستروجين بالجسم، ولذا فهذه البذور تعد خيارا جيدا للنساء خلال فترة انقطاع الدورة الشهرية لأنه يمد الجسم بالهرمون ويقلل فرص الإصابة بالسرطان

  • الثوم:

يساعد علي زيادة نسبة هرمون الأستروجين بالدم، وأيضا يعمل كمضاد حيوي قوي في جسم النساء، ولذا تناوله يقوي المناعة بطريقة ملحوظة.

  • حبوب الصويا:

تقلل فرص الإصابة بالسرطان، وأيضا تعمل علي تنظيم الدورة الشهرية، وتزيد من فرص الإنجاب، لأنها تعمل علي إفراز هرمون الأستروجين.

  • تناول الفواكه المجففة:

تحتوي علي نسبة جيدة من الأستروجين النباتي، لذا تناولك لها يساعد في رفع نسبته بالدم، ولذا عليك تناول الخوخ والمشمش والتمر.

  •  بذور السمسم:

تعمل علي تحسين الكوليسترول الضار في الجسم، وتزيد من نسبة حرق الدهون، وأيضا تعمل علي زيادة نشاط هرمون الأستروجين في الجسم، لذا تناولها يعد من الحيل الجيدة.

  •  المكسرات:

تناول المكسرات بشكل عام يعد من الحيل الجيدة لتحسن وزيادة نسبة هرمون الاستروجين في الجسم، ولكن تناول عين الجمل يعد من الحيل الجيدة التي تعمل علي تحسين وتنشيط الجسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: