اسلاميات

ما هو دعاء القنوت

ما هو دعاء القنوت سنقدمه لكم من خلال مقالنا حيث يبحث عنه المسلمين للدعاء به أثناء الصلاة وسنوضح ايضا متي يقرا دعاء القنوت كل ذلك سنتعرف عليه في هذه السطور التالية.

ما هو دعاء القنوت

  • فالقنوت: بالتاء هو الدعاء والطاعة ، وهو السكوت ، وهو أيضا طول القيام في الصلاة . وقنت الرجل : أي دعا على عدوه، وقنت : أطال القيام في صلاته . وأفضل الدعاء في القنوت ما رواه الحسن بن علي رضي الله عنهما قال : علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في الوتر:
  • “اللهم اهدني فيمن هديت وعافني فيمن عافيت وتولني فيمن توليت وبارك لي فيما أعطيت وقني شر ما قضيت إنك تقضي ولا يقضى عليك وإنه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت”. رواه أبو داود والترمذي وحسنه. وعن عمر رضي الله عنه أنه قنت في صلاة الصبح
  • فقال: “بسم الله الرحمن الرحيم اللهم إنا نستعينك ونستهديك ونستغفرك ونؤمن بك ونتوكل عليك ونثني عليك الخير كله نشكرك ولا نكفرك ونخلع ونترك من يفجرك اللهم إياك نعبد ولك نصلي ونسجد وإليك نسعى ونحفد ، نرجو رحمتك ونخشى عذابك إن عذابك الجد بالكافرين ملحق .
  • اللهم عذب الكفار أهل الكتاب الذين يصدون عن سبيلك” رواه عبد الرزاق في مصنفه والبيهقي في شعب الإيمان. والقنوت سنة في الوتر في جميع أيام السنة ، قاله أحمد وغيره، والأفضل أن يكون بعد الركوع ، وإن كان قبل الركوع فلا بأس ، لما روى حميد قال: سئل أنس عن القنوت في صلاة الصبح فقال “كنا نقنت قبل الركوع وبعده” أخرجه ابن ماجه.
  • وأما القنوت في صلاة الصبح فقد اختلف الأئمة رحمهم الله في مشروعيته فذهب أحمد وأبو حنيفة رحمهما الله إلى أنه لا يسن القنوت في صلاة الصبح ولا في غيرها من الصلوات سوى الوتر.
  • لما روى مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قنت شهراً يدعو على حي من أحياء العرب ثم تركه. وعن أبي مالك قال : قلت لأبي إنك صليت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر وعثمان وعلي ههنا بالكوفة نحوا من خمس سنين أكانوا يقنتون في الصبح ؟ قال : أي بني محدث.
  • رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح والعمل عليه عند أكثر أهل العلم. وذهب مالك والشافعي إلى أن القنوت في صلاة الصبح سنة في جميع الزمان ، لأن أنسا قال: ما زال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقنت في الفجر حتى فارق الدنيا .
  • رواه أحمد، وكان عمر رضي الله عنه يقنت في الصبح بمحضر من الصحابة وغيرهم.
  • والخلاف في ذلك يسع الجميع ، لأنه من الخلاف المعتبر ، ولا ينكر فيه على المخالف. ويسن أن يسجد للسهو إن ترك القنوت عند بعض من قال بسنيته في صلاة الصبح.
    والعلم عند الله.

شاهد ايضا: دعاء ختم القران مكتوب طويل

متى يقرأ دعاء القنوت

يُقرأ دُعاء القُنوت في صلاة الوِتر التي يُصليها المُسلم كُل ليلة، وفيه يدعو المُصلي بدُعاء مُحدد وَرد عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، وله أن يَزيد عليه من الدعوات الطيبة إن رَغِب، وعِند الدُعاء بهذا الدُعاء بعَد الوِتر يُسمى الدُعاء قُنوت الوِتر، ويَدعو به المُصلي في ركعة الوتر الأخيرة بعد الاعتِدال من الرُكوع، إذ يَرفع يَديه ويدعو ما تيسر له من الدُعاء، ومِن المَواضع التي يشرع فيها القنوت وقت الشَدائد أو الأوقات التي يَتعرَّض فيها المُسلمين لهُجوم الأعداء فيدعون بدُعاء القُنوت في كُلِّ أو بَعض الصَلوات ويسمى هذا القنوت قنوت النازلة، ويُذكر أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- اعتاد على القُنوت في الشدائد وعند تعرض المسلمين لأذى الكفار.

دعاء القنوت في الركعة الثانية من صلاة الصبح

-لكل من يرغب في الحصول على دعاء القنوت في الركعة الثانية من صلاة الصبح فهو كالتالي: (كان رسول اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم يعَلِّمنا دعاءً نَدعو به في القنوتِ من صلاةِ الصبحِ اللهمَّ اهدِنا فيمَن هدَيتَ وعافِنا فيمَن عافَيتَ وتوَلَّنا فيمَن توَلَّيتَ وبارِكْ لنا فيما أعطَيتَ وقِنا شَرَّ ما قضَيتَ إنَّك تَقضي ولا يقضى عليكَ إنَّه لا يَذِل مَن والَيتَ تَبارَكتَ ربَّنا وتَعالَيتَ). كذلك ندعي اللهم أعنا ولا تعن علينا وانصرنا ولا تنصر علينا واهدنا ويسر الهدى لنا وانصرنا على من بغى علينا.
-كما يمكن الدعاء اللهم إنا نسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار يا حي يا قيوم برحمتك نستغيث.
-اللهم نسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم ونعوذ بك من الشر كله عاجله و آجله ما علمنا منه وما لم نعلم.

شاهد ايضا: ختم القرآن واستجابة الدعاء

دعاء القنوت في الوتر

ما هو هدي النبي صلى الله عليه وسلم في قنوت الوتر ؟ إذا كان النبي صلى الله عليه وسلم كما جاء الوصف في الحديث أنه يدعو في الوتر بدعاء القنوت، ويخصص دعوات معينة يعلمها الصحابة أن يقولوها في الوتر، ومعلوم أن خير الهدي وأكمله هدي النبي صلى الله عليه وسلم لا سيما في أمور العبادات، فهل كان يأتي بدعاء القنوت، وما هو هديه عليه الصلاة والسلام في ذلك؟ جاء في زاد المعاد:

  1. لم يحفظ عنه – صلى الله عليه وسلم – أنه قنت في الوتر، إلا في حديث رواه ابن ماجه عن أبيِّ بن كعب أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – كان يوتر، فيقنت قبل الركوع.
  2. قال أحمد في رواية ابنه عبد الله: أختار القنوت بعد الركوع. إنَّ كلَّ شيء ثبت عن النبي – صلى الله عليه وسلم – في القنوت، إنما هو في الفجر لما رفع رأسه من الركوع.
  3. وقنوت الوتر أختاره بعد الركوع. ولم يصح عن النبي – صلى الله عليه وسلم – في قنوت الوتر قبل أو بعد شيءٌ.
  4. ثم قال ابن القيم: «والقنوت في الوتر محفوظٌ عن عمر وأُبَيّ وابن مسعود، والرواية عنهم به أصحُّ من القنوت في الفجر، والرواية عن النبي – صلى الله عليه وسلم – في قنوت الفجر أصحُّ عنه من الرواية في قنوت الوتر. والله أعلم.» «زاد المعاد في هدي خير العباد – ط عطاءات العلم» (1/ 397).
  5. وثبت عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه كان يدعو في قنوت الصبح: “اللَّهُمَّ ‌إِنَّا ‌نَسْتَعِينُكَ وَنَسْتَهْدِيكَ وَنَسْتَغْفِرُكَ وَنُؤْمِنُ بِكَ وَنَخْنَعُ لَكَ وَنَخْلَعُ وَنَتْرُكُ مَنْ يَكْفُرُكَ اللَّهُمَّ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَلَكَ نُصَلِّي ونسجد وإليك نسعى ونحفد نرجوا رَحْمَتَكَ وَنَخْشَى عَذَابَكَ الْجِدَّ إِنَّ عَذَابَكَ بِالْكَافِرِينَ ملحق”. وفي المصنف لابن شيبة: “أن أصحاب النبي – صلى الله عليه وسلم – كانوا يقنتون في الوتر” . واشتهر دعاء عمر بن الخطاب بين الصحابة رضوان الله عليهم، روي أنهم دعوا بها حتى يمكن الجزم أن هذا الدعاء أخذوه من النبي صلى الله عليه وسلم، لولا ضعف الحديث المسند إلى النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك، وتتبع مصنف عبد الرزاق ذلك ونسب هذا الدعاء إلى علي، وابن مسعود، وأبي بن كعب، والبراء بن عازب وأنس بن مالك ومجموعة غيرهم.
  6. ولقوة اشتهار هذا الدعاء يمكن الجزم أنه أمر مجمع عليه بين الصحابة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: