ثقافة ومعلومات عامة

نسبة المحتوى العربي على الإنترنت

نسبة المحتوى العربي على الإنترنت نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل إثراء المحتوى العربي على الإنترنت وأسباب ضعف المحتوى العربي و الختام مفهوم المحتوى الرقمي تابعوا السطور القادمة.

نسبة المحتوى العربي على الإنترنت

نسبة المحتوى العربي على الإنترنت
نسبة المحتوى العربي على الإنترنت

أظهر تقرير صادر عن الاتحاد الدولي للاتصالات أن حجم المحتوى العربي على الإنترنت لا يتجاوز 3%، وأن المملكة الأردنية احتلت المرتبة الأولى من حيث نسبة مساهمتها في صناعة هذا المحتوى.

ووفق المدير التنفيذي لشركة الخدمات الآمنة لصناعة البرمجيات فإن حجم المحتوى العربي على الشبكة الدولية لا يمكن مقارنته بأي حال من الأحوال بالمحتوى الإنجليزي أو غيرها من اللغات العالمية، خاصة وأن الجزء الأكبر من المحتوى العربي إما مترجم صرف أو مترجم بتصرف.

وأشار المهندس علاء نشيوات إلى أن الأردن رغم محدودية مواردها وتعدادها السكاني مقارنة مع دول عربية أخرى كمصر والسعودية فإنها استطاعت أن تلعب دورا رئيسيا في صناعة وإثراء المحتوى العربي على الإنترنت حيث بلغت نسبة مشاركتها نحو 75% من مجمل المحتوى العربي.

وأكد ضرورة إشراك الجامعات العربية بنشر إنتاجها العلمي من مشاريع تخرج ورسائل دراسات عليا على الإنترنت، وتشجيع الشباب وطلبة الجامعات على الإسهام في إثراء المحتوى العربي الإلكتروني، إضافة إلى فتح باب التطوع والمشاركة في ترجمة مقالات مختارة من مختلف اللغات إلى العربية.

كما دعا نشيوات مؤسسات القطاعين العام والخاص إلى تحمل مسؤولياتها تجاه ما سماها “المحنة الحقيقية” التي تعاني منها العربية على الشبكة العنكبوتية، محذرا من انعكاسات ذلك على الأجيال المقبلة.

يُذكر أن أكثر من 46% من المحتوى العربي السعودي تركز في المجالات الطبية وما يتفرع عنها من موضوعات بيئية وصحية، تلتها مصر في هذا المجال 15% ثم سوريا 10%.

وكانت الموسوعة الحرة “ويكيبيديا” قد دعت ضمن فعاليات مؤتمر قمة عرب نت 2012 -التي اختتمت في بيروت السبت الماضي- إلى تعزيز العربية على الموسوعة الإلكترونية الحرة، وحثت الجميع على المشاركة في بناء ويكيبيديا بالعربية.

إثراء المحتوى العربي على الإنترنت

إثراء المحتوى العربي على الإنترنت
إثراء المحتوى العربي على الإنترنت

إثراء المحتوى العربي على الإنترنت هو عبارة عن برنامج وطني لإثراء المحتوى الثقافي والإبداعي (إثراء المحتوى) أحد برامج مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) يهدف إلى تنمية صناعة المحتوى المحلي وتعزيز فرصه في المملكة في شتى القطاعات الثقافية والإبداعية، وذلك من خلال دعوة المؤسسات والشركات المتوسطة والصغيرة المهتمة بالمحتوى للمشاركة في رحلة الوصول إلى محتوى عربي بمواصفات عالمية، وذلك من خلال فتح باب التسجيل للمشاركة بتقديم مشاريعَ للمحتوى الرقمي أو المطبوع بمختلف قوالبه المقروءة أو المسموعة أو المرئية

يتم تقييمها من قبل لجنة متخصصة بتقييم المشروعات المتقدمة، وترشيح الأفضل منها ليقوم مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) بتقديم دعم مالي ولوجستي يمكّن الجهات المشاركة من تنفيذ مشاريعها وتقديمها للجمهور، كما سيتم فتح باب المشاركة للأفراد في المرحلة الثانية من البرنامج في نهاية العام 2022م وهذا البرنامج ثلاث اتجهات هي:

  1. ثقافي أو فني أو تاريخي
    تتناول مشاريع المحتوى المطلوب مختلفَ الخصائص الحضارية، سواء الثقافية منها أو الفنية أو الاجتماعية أو التاريخية، وتمتد لتتناول الموضوعات المحلية والعالمية على حد سواء، وسيترك الباب مفتوحًا أمام الإبداعات من مختلف الزوايا والمسارات.
  2. رقمي أو مطبوع
    يركز البرنامج على منتجات المحتوى الرقمية التي يمكن نشرها ومشاركتها في فضاءات الإنترنت المختلفة من وسائل التواصل الاجتماعي أو منصات نشر أخرى، وعلى منتجات المحتوى المطبوع كالكتب أو المواد المقروءة، والمنتجات المادية كالأعمال الفنية والتشكيلية.
  3. جاهز للتنفيذ
    يهدف برنامج إثراء المحتوى إلى إنتاج مواد ومخرجاتٍ جاهزة للعرض والتقديم، بحيث يكون منتج المحتوى في صورته النهائية المتكاملة والمستوفية لكل الخصائص الفنية التي وُضع تصورها منذ البداية، كما يسعى البرنامج إلى تبني المشروعات ذات الإطار الزمني المحدد الذي يمكن قياسه وتحديد نقطتي بدايته ونهايته بوضوح.

أسباب ضعف المحتوى العربي

أسباب ضعف المحتوى العربي
أسباب ضعف المحتوى العربي
  •  انعدام الرفاهية، فلا إنتاج ثقافيًا من دون رفاهية، ولنا في تاريخنا عبرة، فالإنتاج الثقافي العربي الواسع لم يظهر إلا في عهد الدولة العباسية وما بعدها ولهذا نجد حضور الخليجيين مثلا وإنتاجهم في الإنترنت يعادل إن لم يتجاوز حضور المصريين، وتعدادهم أقل من نصف تعداد المصريين وهذا ليس لخصائص جوهرية موجودة فيهم؛ بل للأسباب السابقة الذكر لذلك، إن كنا نطمح إلى محتوى عربي يناسب حجم هذه الأمة، علينا أولًا أن نصلح حالها سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا وهذا لا يعني إرجاء الموضوع إلى حين أن تنتهي هذه الأزمات، فعلى الجميع العمل قدر الاستطاعة.
  •  الأمية، وهنا أقصدها بحرفية، فأعداد من لا يستطيع القراءة والكتابة مخيفة والأرقام هذه في ازدياد بسبب الأوضاع السيئة في بلدان عربية متعددة(اليمن، سوريا، العراق، ليبيا، السودان، وغيرها). وحتى المتعلمون من العرب، نجد كثيرًا منهم لا يستطيع كتابة سطر واحد من دون أخطاء لغوية.
  •  الإنترنت متاح لجزء ضئيل جدًا من العرب، وكثيرٌ ممن يدخل الإنترنت يدخله عن طريق مقاهٍ في أوقات محدودة. ومن رزقهم الله انترنتًا يصل إلى منازلهم، تجده انترنتًا بطيئًا ينفر الناس منه.

دعم المحتوى العربي على الانترنت

دعم المحتوى العربي على الانترنت

إن دعم المحتوى العربي على الإنترنت ضرورة تقتضيها طبيعة الحياة اليوم، وهي مهمة مناطة بالجميع مؤسسات وأفراد من أجل الحفاظ على الموروث العربي والهوية، في عالم بات اليوم يعتمد على الكلمة والمعرفة الرقمية.

تبرز العديد من المشاريع الداعمة لزيادة المحتوى العربي مثل مبادرة فريق ويكبيدبا العربية والذي يسعى لزيادة رصيد المقالات والمعلومات العربية الموثقة بالمصادر لمن يجتاجها.

إحدى المنصات الرائدة في هذا المجال منصة باز ، منصة التواصل الاجتماعي للعالم العربي والتي تعتبر واحدة من أبرز المشاريع الداعمة لإثراء المحتوى العربي بتقديمها كمنصة فاعلة للمستخدم العربي ومن خلال برامج دعم المحتوى والناشرين.

تمثل “منصة باز” مساحة حرة لطرح الآراء والنقاش الحر بين المستخدمين العرب وتمكنهم عبر الأدوات المختلفة من التفاعل مع المحتوى بشكل سهل وسريع، وتوفر كذلك فرصاُ لدعم المحتوى وانتشاره للأفراد والمؤسسات عبر برامجها المختلفة كبرنامج المؤثرين وبرنامج صناع المحتوى وبرنامج الناشرين.

هناك الكثير أيضاً من المواقع والمنصات وحتى المبادرات التي تنشط في سبيل دعم اللغة العربية على الانترنت والتي نأمل أن يثمر عملها في وصولها للهدف المنشود وليكون حضور اللغة لائقاً بها ومنسجماً مع عدد متحدثيها.

مفهوم المحتوى الرقمي

مفهوم المحتوى الرقمي
مفهوم المحتوى الرقمي

نقصد بالمحتوى الرقمي ذلك الكم الهائل من المعرفة المنظم في بنوك المعلومات، ومواقع الجامعات والمؤسسات ومراكز البحوث، والذي يتم طرحه بشكل رقمي على الحواسيب والشبكات الداخلية و الخارجية، وتخزينه خارجيا (أوف لاين) أو داخليا (أون لاين).

ومن مؤشرات قياس المحتوى الرقمي: عدد الصفحات المطروحة، وعدد المواقع، ووجود محركات بحث، ونسب الإقبال و التصفح، وعوائد الإعلانات. وهذا المحتوى يوجد بلغات العالم العديدة بحسب مستخدمي الانترنت إلا أن المحتوى الرقمي باللغة الإنجليزية يسجل حضورا كبيرا يقرب من %68.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: