شهر رمضان

فضل شهر رمضان

فضل شهر رمضان عظيم وهو شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار حيث يتم فتح أبواب الجنة وتتضاعف فيه الحسنات من خلال مقالنا سنتحدث بالتفصيل عن فضل رمضان.

فضل شهر رمضان

فضل شهر رمضان
فضل شهر رمضان

قد لا يدرك كثير من المسلمين فضل هذا الشهر الكريم مقارنة بغيره من الشهور الأخرى، لذا نستعرض فضل شهر رمضان فيما يلي:

  1.  فضل أول ليلة في صيام رمضان
    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن، وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب، وينادى مناد كل ليلة: يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة”.
  2. تفتح فيه أبواب الجنة
    فعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “هذا شهر رمضان جاءكم تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب النار وتسلسل فيه الشياطين”.
  3.  تغلق أبواب النار وتصفد الشياطين
    قال الإمام النووى رحمه الله: وأما قوله صلى الله عليه وسلم: “فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين”، فقال القاضي عياض رحمه الله: يحتمل أنه على ظاهره وحقيقته وأن تفتيح أبواب الجنة وتغليق أبواب جهنم وتصفيد الشياطين علامة لدخول الشهر وتعظيم لحرمته ويكون التصفيد ليمتنعوا من إيذاء المؤمنين والتهويش عليهم.
    قال: ويحتمل أن يكون المراد المجاز ويكون إشارة إلى كثرة الثواب والعفو وأن الشياطين يقل إغواؤهم وإيذاؤهم ليصيرون كالمصفدين ويكون تصفيدهم عن أشياء دون أشياء ولناس دون ناس.
  4.  صيام رمضان يكفر الذنوب
    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول “الصلواتُ الخمسُ، والجمعةُ إلى الجمعةِ، ورمضانُ إلى رمضانَ، مكفِّراتُ ما بينهنَّ إذا اجتَنَبَ الكبائر”.
    وقال الإمام المناوى رحمه الله :”الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان”، أي صلاة الجمعة منتهية إلى الجمعة وصوم رمضان منتهياً إلى صوم رمضان (مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر) شرط وجزاء دل عليه ما قبله ومعناه أن الذنوب كلها تغفر إلا الكبائر فلا تغفر لا إن الذنوب تغفر ما لم تكن كبيرة فإن كانت لا تغفر صغائره.
  5.  ثواب العمرة في رمضان مضاعف
    عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “عُمرة في رمضان تعدل حَجَّةً”.
    وقال الإمام المناوى رحمه الله: قوله صلى الله عليه وسلم: (عمرة في رمضان تعدل حجة) في الثواب لا أنها تقوم مقامها في إسقاط الفرض للإجماع على أن الاعتمار لا يجزى عن حج الفرض.
  6.  نزول القرآن الكريم في رمضان
    من أهم فضائل رمضان وخصائصه نزول القرآن الكريم، لقوله تعالى: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ).
    موعد شهر رمضان 2022 فلكيا في أغلب الدول العربية
    وقال الإمام ابن كثير رحمه الله :يمدح تعالى شهر الصيام من بين سائر الشهور بأن اختاره من بينهن لإنزال القرآن العظيم، وكما اختصه بذلك قد ورد الحديث بأنه الشهر الذي كانت الكتب الإلهية تنزل فيه على الأنبياء”.
  7.  ليلة القدر خير من ألف شهر
    قال عز وجل في كتابه الكريم: “إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْر”.
    وقال الإمام القرطبي رحمه الله إن قول الله تعالى: “لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْر”، بين فضلها وعظمها، وفضيلة الزمان إنما تكون بكثرة ما يقع فيه من الفضائل، وفي تلك الليلة يقسم الخير الكثير الذي لا يوجد مثله في ألف شهر واللّه أعلم.
  8. صلاة التراويح
    أجمع المسلمون على سنية قيام ليالي رمضان، وقد ذكر النووي أن المراد بقيام رمضان صلاة التراويح يعني أنه يحصل المقصود من القيام بصلاة التراويح.
    وعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه”.
  9.  اعتكاف العشر الأواخر
    عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله، ثم اعتكف أزواجه من بعده.
    وقال الإمام الصنعاني رحمه الله: فيه دليل على أن الاعتكاف سنة واظب عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأزواجه من بعده.
  10.  شهر الجود ومدارسة القرآن
    عن ابن عباس قال: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة”.

لماذا فضل الله شهر رمضان على باقي الشهور

لماذا فضل الله شهر رمضان على باقي الشهور
لماذا فضل الله شهر رمضان على باقي الشهور
  • فضل الله تبارك وتعالى بعض أيامه على بعض وشهوره على بعض وكذلك بعض أنبيائه وخلقه على بعض، فاختص من رسله خمسة أولو عزم، ومن الخمسة اصطفى خاتمهم محمد صلى الله عليه وسلم، فكما كان إبراهيم خليل الرحمن وموسى كليمه وعيسى كلمته، وكان سيد ولد آدم حبيبه ومصطفاه يقول تعالى:” تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعضٍ منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات”.
  • ونحن مع استقبال شهر رمضان يتساءل البعض لماذا فضل الله شهر رمضان على باقي الشهور؟، وقد تسابق العلماء في بيان فضل شهر رمضان وعظمه بين شهور السنة الهجرية، حيث يقول إمام الدعاة الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله في حوار تليفزيوني سابق : “وإذا ما أردنا أن نعرف فضل هذا الشهر فلا أدل على فضله من أن يقول الله فيه {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ}، وإذا كان الحق سبحانه وتعالى قد ضرب لنا مثلاً في كتابه أن{لَوْ أَنزَلْنَا هَٰذَا الْقُرْآنَ عَلَىٰ جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ}، ومعنى (خاشع) أي في منتهى الخضوع والانكسار والذلة، ومعنى (المتصدع) أى أن كيانه قد ارتبك، فمعنى أن ينزل القرآن في هذا الزمن أى يعني لابد أن نستقبله ذلك الاستقبال، ثم يطلب منا المولى عز وجل تكريماً لهذا الحدث في ذلك الزمان أن نستقبله بالصوم.
  • ولفت إلى أن الصوم هو إمساك عن شهوتي البطن والفرج في نهار رمضان، والشهوة هي شيء فوق الضرورة، والشيء فوق الضرورة يعتبر هواه ويعتبر شهوة، فإذا كان الحق سبحانه وتعالى قد أنزل القرآن في ذلك الشهر، مبيناً أن القرآن هو حامل منهج الله، وهو المعجزة لتصديق رسول الله صل الله عليه وسلم، فمعنى ذلك أن هذا الحدث الضخم حدث القيم يخط للإنسان حركة حياته المستقيمة الهادفة المهدية بمنهج الخالق، كان من شأن ذلك الحدث أن يذهل الإنسان عن مقومات مدته، أن يذهل الإنسان عن شيئين هو بما به بقاء الذات من الطعام والشراب، وما به بقاء النوع وهو الأمر المعروف بين الرجل والمرأة.

فضائل شهر رمضان للأطفال

فضائل شهر رمضان للأطفال
فضائل شهر رمضان للأطفال
  • قصة قصيرة للأطفال لتعليمهم الصبر على الطعام والشراب في نهار رمضان.
  • كان حسام يتدرب على الصوم منذ الصغر وكان يبلغ سبعة أعوام من العمر عندما صام أول يوم من رمضان وكان يصوم صومًا -متقطعًا دون إنتظام ، وعندما بلغ العاشرة من العمر قال له والدة لابد أن تصوم شهر رمضان كاملًا .
  • كان حسام سعيدًا جدًا لأنه كان يحب الصيام جدًا كما إنه فرح فرحًا شديدًا أنه سيصوم شهر رمضان كاملًا.
  • وفي إحدى الآيام كان عائدًا من المدرسة وكان الجو شديد الحراراة وبلغ منه العطش منتهاة كما إنه كان يشم رائحة الطعام الطيب التي تخرج عبر نوافذ المنازل وهو يسير في الطريق وينتظر آذان المغرب بفارغ الصبر .
  • رآى الماء المثلج والعصائر والأطعمة المتنوعة على المنضدة قبل صلاة المغرب وظل يرقب عقارب الساعة بين الحين والحين وينصت ليسمع مدفع الإفطار عبر التلفاز .
  • رآتة الأم فقالت له ياحسام هانت فلقد بقيىَ دقائق قليلة وينطلق مدفع الإفطار وينادي الآذان لصلاة المغرب وتفرح بإفطارك.
  • حسام تعود على الأمانة منذ صغرة فكانت نفسة تراودة أن يقوم بفتح الثلاجة ويتناول آى شيئ دون أن يراة بابا أو ماما ولكن كان يعلم أن الله يراه فلم يجرأ على فعل هذا الآمر وجلس بجوار الأم يذكر الله على المسبحة مثلها حتى
  • جاء موعد الإفطار وفرح جدًا بأن الله أعطاه القوة على مقاومة الجوع والعطش وأعطاه الصبر على ذلك .

فضل رمضان في القرآن

فضل رمضان في القرآن
فضل رمضان في القرآن
  1.  كلَّما قرأ المُسلم آيات الله سُبحانه وتعالى تضاعفت حسناته، وثَقُلَ ميزانه. فقراءة القرآن هي التجارة الحقيقة، لقوله سُبحانه وتعالى: {إنَّ الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا ممَّا رزقناهم سِراً وعلانيةً يرجون تجارةً لن تَبور}.
  2.  إنَّ قراءة القرآن هي الشفيع لنا في الآخرة، فعن أبو أُمامة -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- قال: (اقرؤوا القرآن، فإنَّه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابهِ؛ اقرؤوا الزهراوين: البقرة وسورة آل عمران، فإنَّهما تأتيان يوم القيامة كأنَّهما غمامتان، أو كأنَّهما غيايتان، أو كأنَّهما فرقانٌ من طيرٍ صواف، تحاجَّان عن أصحابهما؛ اقرؤوا سورة البقرة، فإنَّ أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعُها البَطَلَة). (وكلمة البَطَلَة تعني: السَّحَرَة).
  3.  ومن فضائل القرآن الكريم أيضاً أنَّ منزلة قارئه تكون عند آخر آيةٍ يقرؤها، وهذا ما جاء في حديث عبد الله بن عمرو -رضي الله عنهما- أنَّ النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (يُقالُ لصاحب القرآن: اقرأ وارقَ، ورتِّل كما كُنت ترتِّل في الدنيا، فإنَّ مَنزلتك عند آخر آيةٍ تقرؤها).
  4.  إنَّ قارئ القرآن تَنزِلُ عليه الرحمة والسكينة من ربِّنا وتَحُفُّهُ الملائكة، وإنَّ نبينا محمد -عليه أفضل الصلاة والسلام- يقول: (ما اجتمع قومٌ في بيتٍ من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسُونهُ بينهم، إلَّا نزلت عليهم السكينة، وغَشيتهُم الرحمة، وحَفَّتهُم الملائكة، وذَكرهُم الله فيمن عنده).
    5- قراءة القرآن الكريم رفعةً لنا نحنُ المُسلمون في الدنيا وفي الآخرة، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إنَّ الله يرفعُ بهذا الكتابِ أقواماً، ويَضَعُ به آخرين).
  5.  يُكَرَّمُ من يقرأ القرآن، ويُشرَّف بأنَّه من أهل الله، وذلك وفقاً لحديث رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: (إنَّ لله أهلين من النَّاسِ، فقالوا: يا رسول الله من هُم؟ قال: هم أهلُ القرآن، أهلُ الله وخاصَّتُهُ).
  6.  إنَّ قراءة القرآن من النِعَّمِ التي يُغبَطُ المرءُ عليها -أي يتمنَّى المرء نَيلَ ما عند الآخر من نعمةٍ دون تَمنٍّ لزوالها- فيقول نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام: (لَا حَسَدَ إِلَّا فِي اثْنَتَيْنِ: رَجُلٌ عَلَّمَهُ اللَّهُ الْقُرْآنَ فَهُوَ يَتْلُوهُ آنَاءَ اللَّيْلِ وَآنَاءَ النَّهَارِ، فَسَمِعَهُ جَارٌ لَهُ، فَقَالَ: لَيْتَنِي أُوتِيتُ مِثْلَ مَا أُوتِيَ فُلانٌ فَعَمِلْتُ مِثْلَ مَا يَعْمَلُ، وَرَجُلٌ آتَاهُ اللَّهُ مَالًا فَهُوَ يُهْلِكُهُ فِي الْحَقِّ، فَقَالَ رَجُلٌ: لَيْتَنِي أُوتِيتُ مِثْلَ مَا أُوتِيَ فُلانٌ فَعَمِلْتُ مِثْلَ مَا يَعْمَلُ).
  7.  إنَّ تلاوة القرآن الكريم تُعَمِّر القلب بالإيمان، وتُنَجِّيه من هُموم القلب وخرابها، وذلك في حديث نبينا محمد -صلَّى الله عليه وسلم- حيث قال: (إنَّ الذي ليس في جوفه شيءٌ من القرآن كالبيت الخَرِبِ).
    هذه بعضٌ من فضائل قراءة القرآن الكريم في الأيام العادية، فما أعظم هذه العبادة في رمضان، شهر الصيام والقرآن، عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أنَّهُ قال: (إنَّ الصِّيامُ والقُرآن يشفعانِ للعبدِ يوم القيامةِ، يقولُ الصِّيامُ: أي ربِّ منعتُهُ الطعام والشَّهواتِ في النَّهارِ فشفِّعني فيهِ، ويقولُ القرآن: منعتُهُ النوم في اللَّيل فشفِّعني فيهِ؛ قال فيشفَّعان).

فضل شهر رمضان أحاديث

فضل شهر رمضان أحاديث
فضل شهر رمضان أحاديث
  1.  عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا تصوموا حتى تروا الهلال ولا تفطروا حتى تروه فإن أغمي عليكم فاقدروا له» (رواه البخاري ومسلم).
  2.  عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «لا يتقدمن أحدكم رمضان بصوم يوم أو يومين، إلا أن يكون رجل كان يصوم صومه، فليصم ذلك اليوم» (رواه البخاري ومسلم).
  3.  عن عمَّار بن ياسر قال: “من صام يوم الذي يُشك فيه، فقد عصى أبا القاسم محمدًا صلى الله عليه وسلم” (رواه أصحاب السنن أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه وصححه الألباني).
  4.  عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين» (رواه مسلم).
  5.  عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين، ومردة الجن، وغلقت أبواب النار، فلم يفتح منها باب، وفتحت أبواب الجنة، فلم يغلق منها باب، وينادي مناد: يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار، وذلك كل ليلة» (رواه الترمذي وصححه الألباني).
  6.  عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أتاكم رمضان شهر مبارك فرض الله عز وجل عليكم صيامه تفتح فيه أبواب السماء وتغلق فيه أبواب الجحيم وتغل فيه مردة الشياطين لله فيه ليلة خير من ألف شهر من حرم خيرها فقد حرم» (رواه النسائي وصححه الألباني).
  7.  عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول: «الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن إذا اجتنب الكبائر» (رواه البخاري ومسلم).

اكتشاف المزيد من المحتوى العربي

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء تعطيل مانع الاعلانات لاستكمال تصفح موقعنا المحتوى العربي لكم جزيل الشكر