العناية بالاطفال

كيف يمكن التخلص من التبول اللاارادي؟

كيف يمكن التخلص من التبول اللاارادي؟ تعاني الكثير من الأمهات من إصابة أبنائهم بالتبول ويبحثون عن السبب وراء ذلك من خلال مقالنا سنقد لكم نصائح لحل مشكلة التبول لدى الطفل.

كيف يمكن التخلص من التبول اللاارادي؟

كيف يمكن التخلص من التبول اللاارادي؟
كيف يمكن التخلص من التبول اللاارادي؟

من خلال الفقرات التالية سوف نقدم لكم الطرق التي أجاب بها الأطباء عن كيفية التعامل مع الطفل الذي يتبول على نفسه، ومنها:

  1.  التحدث مع الطفل
    من الطرق الأولى التي قدمها الأطباء للأهل في تلك المرحلة من حياة الطفل، هي التحدث معه، ومن هنا تصل الأم إلى أي نوع من المشاكل يواجه يدفعه إلى ذلك.
    حيث إن العامل النفسي هو العامل الذي يؤثر التأثير الأكبر في حياة الطفل، والذي يؤدي إلى مواجهته تلك المشكلات، وعندما تتحدث إليه الأم بلطف، فإن أمر التخلص من تلك المشكلة يكون أكثر سهولة على الأم.
  2.  عدم توبيخ الطفل
    إن توبيخ الطفل يؤدي إلى مواجهة الطفل بعض المشكلات النفسية التي تؤثر عليه بشكل سلبي، فالتوبيخ لا يعالج الأمور مثلما تظن بعض الأمهات، بل يأتي بنتائج عكسية لها.
    فإذا لم يكن الأمر قائمًا على أساس نفسي، ولم تكن الحالة النفسية المتدهورة للطفل هي السبب، بهذا التوبيخ تعلم الأم على تدهور الحالة النفسية للطفل، مما يؤدي إلى زيادة تلك المشكلة معه بشكل أكبر.
  3.  بث شعور الاطمئنان والهدوء في قلبه
    من النصائح التي قدمها الأطباء في كيفية التعامل مع الطفل الذي يتبول على نفسه هو ضرورة أن يشعر بالأمان من الأم، وخاصة في الوقت الذي يحدث منه ذلك به، حتى لا يشعر بالمعاناة، أو أنه يختلف عن غيره من الأشخاص.
    حيث إن شعور الاطمئنان يمنح الطفل الرغبة في التغيير، ويجعله قادرًا على التوقف عن تلك المشكلة، ولكن مع ممارسة الأم معه بعض النصائح الأخرى التي سوف نقدمها لكم في الفقرات التالية.
  4.  التقليل من كمية السوائل للطفل قبل النوم
    يُعد من أهم الطرق التي تستطيع الأم من خلالها أن تُسيطر على تلك المشكلة والتي تعتمد على جزء علاجي وجزء نفسي، هو أن تقوم بالتقليل من كمية المشروبات التي يتناولها الطفل قبل النوم، لأن لها تأثير قوي على الطفل ما يجعل البول غير متراكم في المثانة أثناء النوم.
    يمكن للأم أن تُعطي للطفل الكمية الذي يريدها من السوائل في النهار وفي وقت الظهر لأنه في تلك الفترة يكون مستيقظ ويستطيع السيطرة على نفسيه، على عكس وقت الليل الذي يكثر به مشكلة التبول اللا إرادي عند الأطفال.
  5.  الابتعاد عن الأطعمة التي تُزيد من إنتاج البول
    يوجد بعض أنواع الأطعمة التي تحفز من عملية إنتاج البول في الجسم، وتلك الأطعمة يجب على الأم أن بتعد عنها تمامًا، أو في الحالات الغير صعبة يجب عليها أن تُقلل من تناولها للطفل.
    تلك الأطعمة تُشبه عصير الفواكه، أو منتجات الألبان والتي تحتوي على مواد تساعد على الشعور بالاسترخاء والراحة مما يؤيد إلى الرغبة في النوم، وهذا يشكل خطورة على الطفل ويجعله أكثر رغبة في النوم مما يؤدي إلى الزيادة من تلك المشكلة.
    كما أن تناول كميات كبيرة من الشوكولاتة، والاعتماد في تناول الأطعمة على المواد الغازية يؤدي إلى زيادة حدة مشكلة التبول اللا إرادي عند الأطفال، حيث إن تلك الأطعمة تحتوي على نسب عالية من السكر والكافيين، وهي من النسب التي تؤدي إلى زيادة الرغبة في التبول.
  6.  إيقاظ الطفل في منتصف النوم للتبول
    من أجل أن تتفادى الأم مشكلة حدوث التبول اللا إرادي أثناء النوم، فإنه من الممكن لها أن توقظ الطفل في فترة نومه الليلية، وخاصةً في الوقت الذي يحدث معه به التبول اللا إرادي وتذهب به إلى المرحاض للتبول.
    هذه الطريق سوف تساعد الساعة البيولوجية في دماغ الطفل على الاستيقاظ في هذا الوقت كل يوم من أجل أن يذهب إلى المرحاض، وهذا سوف يساعد على التقليل من مشكلة التبول اللا إرادي الليلية.
  7.  إمداد الجسم بالمغنسيوم
    أغلب الأطباء الذين يعالجون مشكلات السلس البولي عند الأطفال يؤكدون على أن نقص عنصر المغنسيوم في الجسم له تأثير قوي على تلك المشكلة.
    كما أنهم أكدوا على أن الأطفال الذين بدأوا في تناول المغنسيوم من أجل التقليل من مشكلات السلس البولي لديهم بالفعل ظهرت معهم النتائج الواضحة والمذهلة في حل تلك المشكلة، لأن نقص المغنسيوم يؤدي إلى التأثير على الجهاز العصبي عند الطفل، أي أنه يجعله في استجابة أقل.
    من الأطعمة التي تساعد على إمداد الجسم بالمغنسيوم عند الطفل، السمسم والموز والأفوكادو والسلمون وجميع أنواع البقوليات.

أسباب تبول الطفل على نفسه في الليل

أسباب تبول الطفل على نفسه في الليل
أسباب تبول الطفل على نفسه في الليل

الأسباب وراء حالة التبول اللاإرادي الليلي مُتعددة، وهي كالتالي:

  • الاعتبارات الجينية: تبلغ نسبة خطر الإصابة بالتبول اللاإرادي للطفل من 44٪ إلى 77٪ في حال كان أحد الوالدين أو كليهما يُعانون من سلس البول الليلي في طفولتهم.
  • صِغر حجم المثانة: قد يكون السبب وراء حالة التبول اللاإرادي عند بعض الأطفال هي صغر حجم المثانة بالنسبة لهم.
  • الإفراط في إنتاج البول الليلي: يفرز الدماغ هرمون في الليل يُسمّى فاسوبريسين، يُقلل هذا الهرمون من كمية البول التي تقوم الكلى بإفرازها وقت النوم، ما قد يحدُث أن هذا الهرمون يتم إفرازه بكمية قليلة في بعض الحالات أثناء النوم، وبالتالي تُفرز الكلى كمية كبيرة من البول أثناء النوم.
  • الإمساك: إذا كان الطفل لديه الكثير من البراز في مستقيمه، فإنه قد يُسبب ضغط على المثانة، وهذا يمكن أن يُربك الإشارات العصبية التي تذهب من المثانة إلى الدماغ مُتسببة في حالة سلس البول. الإمساك الحاد قد يقلل أيضًا من حجم المثانة لتخزين البول بالضغط عليها وبالتالي يُقلل من تفريغها عند تبول الطفل.
  • العوامل النفسية: قد يحدُث عند الأطفال سلس البول الثانوي بسبب بعض المواقف التي لها أثر نفسي سلبي على الطفل مثل : قدوم مولود جديد في الأسرة، انفصال الأبوين، تعرض الطفل للضرب أو التحرش، أو وفاة أحد أفراد الأسرة.
  • أسباب أُخرى : قد تحصل حالات التبول اللاإرادي الليلي في حالات توقف التنفس أثناء النوم المصاحبة للسمنة، الإصابة بأمراض الخلايا المنجلية، الإصابة بالتهابات المسالك البولية، الإصابة بالسكري، أو المشاكل العصبية.

أسباب تبول الطفل على نفسه في النهار

أسباب تبول الطفل على نفسه في النهار
أسباب تبول الطفل على نفسه في النهار

يمكنك علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال في النهار عن طريق العلاج المنزلي وهو الأساس، والعلاج الدوائي، إليك بالتفصيل كل ما يخص كلتا الطريقتين. أولًا: بالنسبة للعلاج المنزلي العلاج المنزلي الحل الأمثل لعلاج مشكلة التبول اللاإرادي النهاري، خاصة إذا كان التبول لا يعود إلى أي حالة طبية، اتبعي هذه النصائح والإرشادات:

  • شجعي طفلك على الذهاب إلى الحمام، حين تشعرين أنه يحتاج إلى ذلك.
  • لا تعنفي طفلك، ولا تستخدمي معه العقاب البدني. كافئي طفلك إذا ذهب إلى الحمام، ولم يتبول على نفسه، يمكنك معانقته أو منحه هدية أو ما شابه ذلك.
  • لا تجعلي طفلك يرتدي حفاضات، فإن ذلك سيؤثر سلبًا في حالته. اطلبي من طفلك الذهاب إلى الحمام كل ساعة خلال النهار.
  • اهتمي أن يكون غذاء طفلك صحيًا وخاليًا من التوابل الحارة، أو من الموالح والسكريات.
  • وفري له أغطية وملابس داخلية بالقرب منه، وشجعيه على تبديلها بمفرده في حالة التبول، حتى يشعر بمسؤوليته تجاه هذه المشكلة.
  • استخدمي أساليب التشجيع اللفظي.
  • شجعي طفلك على تمضية وقت أطول في الحمام، حتى يتأكد من إفراغ مثانته.

متى يستطيع الطفل التحكم في التبول أثناء النوم

متى يستطيع الطفل التحكم في التبول أثناء النوم
متى يستطيع الطفل التحكم في التبول أثناء النوم

يستطيع الطفل التحكم في التبول مع التدريب على استخدام الحمام بعد عمر الأربع سنوات خلال النهار، ولا يكون هذا التحكم بشكل كامل حتى يصل الطفل عمر الخمس سنوات للإناث، وعمر الست سنوات للذكور.
يختلف سن تحكم الطفل فى التبول بين الذكور والإناث، لقدرة الإناث على التحكم بالتبول بشكل أسرع وأفضل من الذكور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء تعطيل مانع الاعلانات لاستكمال تصفح موقعنا المحتوى العربي لكم جزيل الشكر