صحة

كيفية وقف نزيف الانف

كيفية وقف نزيف الانف نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل دواء لوقف نزيف الأنف و طرق لعلاج نزيف الأنف في المنزل و الختام حالات تستدعي الذهاب للطبيب تابعوا السطور القادمة.

كيفية وقف نزيف الانف

كيفية وقف نزيف الانف

– اتكئ قليلاً مع إمالة الرأس للأمام.ويسمح ميل الظهر أو إمالة الرأس للدم بالجري في الجيوب الأنفية والحنجرة ، ويمكن أن يسبب تكميم الدم أو استنشاقه.
– بصق أي دم قد يتجمع في فمك وحلقك فقد يسبب الغثيان والقيء أو الإسهال إذا ابتلع.
– بلطف ، نفخ أي جلطات دموية من أنفك. قد تتفاقم نزيف الأنف قليلاً عند القيام بذلك ولكن هذا متوقع.
– الضغط على جميع الأجزاء اللينة من الأنف معًا بين الإبهام والسبابة واضغط بقوة نحو الوجه – ضغط الأجزاء الموصوفة في الأنف على عظام الوجه، وتنفس من خلال فمك.
– أمسك الأنف لمدة خمس دقائق على الأقل وكرر الأمر عند الضرورة حتى يتوقف الأنف عن النزيف.
– الجلوس بهدوء ، والحفاظ على رأس أعلى من مستوى القلب ولا تضع رأسك بين ساقيك.
– ضع الثلج (ملفوفًا بمنشفة) على الأنف والخدين.

دواء لوقف نزيف الأنف

هناك مجموعة من الأدوية والأساليب الطبية التي تساعد في علاج نزيف الأنف، ومنها ما يأتي:
-التعبئة (Packing): في هذه الطريقة يتم تعبئة الأنف بشاش خاص أو جهاز يشبه البالون ليضغط على بطانة الأنف ويوقف النزيف.
– نترات الفضة (Silver nitrate): قد يستخدم الطبيب لحالتك نترات الفضة التي تعمل على سد الأوعية الدموية، وبالتالي إيقاف النزيف.
– الكي (Cauterization): يستخدم الطبيب جهاز خاص يتم من خلاله تطبيق حرارة على الأوعية الدموية المسببة للنزيف مما يؤدي لإغلاقها وإيقاف النزيف.
– أدوية عن طريق الوريد: هذه الأدوية مثل حمض أمينوكابرويك (Aminocaproic acid) الذي يقلل من خطر النزيف خاصة للذين يعانون من اضطرابات نزيف الدم.

أسباب نزيف الأنف

يمكن أن يحدث النزيف نتيجة لصدمة في الأنف وهو أمر شائع ولا يستدعي القلق، وفي حالات أخرى ينتج نزيف الأنف عن أسباب أخرى متعلقة بمشكلات صحية، مثل:
تكرار العطس
أثناء الإصابة بالأنفلونزا ونزلات البرد تظهر بعض الأعراض المصاحبة، مثل: العطس، وسيلان الأنف مما يزيد من فرص حدوث النزيف.
-تناول بعض الأدوية
في حالة الإصابة بمشكلة صحية تستدعي تناول أدوية لسيولة الدم ومنع تجلط الدم ينتج أحيانًا حدوث نزيف الأنف المفاجئ والغزير.
-تواجد العوامل الوراثية
تتسبب العوامل الوراثية أحيانًا بحالة نادرة تسمى توسع الشعيرات النزفي الوراثي، وهي حالة تؤثر على الأوعية الدموية، ويعد نزيف الأنف المفاجئ والمتكرر من أبرز أعراضها.
-التعرض للهواء الجاف
يؤدي استنشاق الهواء الجاف إلى حدوث نزيف في الأنف، حيث أن التواجد في مناخ جاف واستخدام وسائل التدفئة يمكن أن يؤثر على أنسجة الأنف والأوعية الدموية وهناك أسباب أخرى لجفاف الأغشية بالأنف، مثل :تناول مضادات الهيستامين، ومضادات الإحتقان عند الإصابة بحساسية أو التهاب الجيوب الأنفية كما أن شدة برودة الطقس يمكن أن تسبب نزيف الأنف.
– ردود الفعل التحسسية
سبب آخر لحدوث نزيف الأنف المفاجئ هو التحسس من استنشاق بعض المواد، مثل: المنظفات، والمنتجات التي تحتوي على مركبات كيميائية ضارة.
– ارتفاع ضغط الدم
في حالة الإصابة بارتفاع ضغط الدم يمكن أن يحدث نزيف الأنف الخلفي، وذلك نتيجة ضغط الدم على الأوعية الدموية الرقيقة.

طرق لعلاج نزيف الأنف في المنزل

– لا تدخن
التدخين من أسوأ الأشياء التي يمكن أن تفعلها لجسمك، فمك وأنفك وأذنيك كلها متصلة ببعضها البعض، عند دخول الدخان من خلال فمك ، يمكن أن ينتقل لأعلى ويخرج من أنفك، هذا يمكن أن يجفف أنفك وكذلك يحرق الشعر الصغير (الأهداب).
– تجنب مميعات
الدم ، سواء كانت تحتوي على كافيين أو مسكن للألم ، فهي سيئة عندما تكون لديك مشكلة مع نزيف الأنف، كلما كان دمك أرق ، كان من الأسهل أن تتلف الأوعية الدموية مما يجعل من السهل على أنفك النزيف.
– لا تكن قاسيًا :
يمكنك أن تؤذي الأوعية الدموية في أنفك ببساطة عن طريق نفخ أنفك بشدة، لذلك إذا كنت تعاني من نزلة برد أو حساسية وتنفث أنفك كثيرًا ، فحاول أن تكون لطيفًا قدر الإمكان.
– المرطب
أحد أكثر أسباب نزيف الأنف شيوعًا هو الهواء الجاف، من خلال وضع مرطبات الهواء في غرفتين من منزلك ، قد يكون لديك مشاكل أقل مع نزيف الأنف مما كانت عليه من قبل، هذا عادة ما يساعد أكثر خلال أشهر الشتاء الباردة.
– مزيلات الاحتقان:
احذر من الكمية التي تتناولها وعدد المرات التي تتناولها، على الرغم من أن انسداد الأنف قد يكون مزعجًا ، لا تفرط في استخدام مزيلات الاحتقان، يمكن أن تجفف الممرات الأنفية وتسبب نزيفًا في الأنف.
– رذاذ الأنف
إذا لم يعمل المرطب الموصى به في أحدهما ، فقم برش الرطوبة في أنفك مباشرة، يمكنك الحصول على بخاخات محلول ملحي بدون وصفة طبية.
– خل التفاح
إن الحمض الموجود في هذا النوع من الخل يضيق الأوعية الدموية ويساعد على وقف النزيف، بلل كرة قطنية بخل التفاح وضعها في فتحة الأنف المصابة، هذا علاج يعمل بسرعة كبيرة.

حالات تستدعي الذهاب للطبيب

هناك بعض حالات نزيف الأنف التي تستدعي زيارة الطبيب على الفور، وهي:
– ظهور أعراض أخرى مصاحبة
مثل: خفقان القلب، وشحوب البشرة، وضيق التنفس
-ابتلاع الدم
يصعب التخلص من نزيف الأنف الخلفي على عكس النزيف الأمامي الذي يخرج من الأنف وبالتالي يتم ابتلاعه، مما يسبب مضاعفات خطيرة.
– استمرار النزيف
من الطبيعي أن يستمر النزيف لبضع دقائق، أما إذا استمر لمدة تزيد عن 20 دقيقة فهذا يعني وجود مشكلة تستدعي استشارة الطبيب.
-غزارة النزيف
إذا كان النزيف غزيرًا وأدى إلى فقدان الكثير من الدم، فلا بد من الذهاب إلى الطبيب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: