الحمل والولادة

طريقة مضمونة لحساب الحمل

طريقة مضمونة لحساب الحمل نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل طريقة حساب الحمل بالفحص الطبيّ للجنين وأدق حاسبة حمل و الختام نصائح هامة للحامل تابعوا السطور القادمة.

طريقة مضمونة لحساب الحمل

تتطلَّب هذه الطريقة معرفة تاريخ اليوم الأوَّل من آخر دورة طمث للمرأة، حيث يحدث الحمل في الفترة الواقعة بين اليوم الحادي عشر واليوم الواحد والعشرين من اليوم الأوَّل للدورة الأخيرة، ويبدأ احتساب الحمل تقديراً من التاريخ المذكور؛ لصعوبة إقرار اليوم الذي تمَّت فيه عمليّة الإباضة، وتجدُر الإشارة إلى أنَّ هذه الطريقة دقيقة لحساب الحمل عند النساء اللواتي يتمتَّعن بدورة طمث مُنتظمة.

طريقة سهلة لحساب الحمل

في حال كانت الدورة الشهرية منتظمة لدى المرأة (أي تستمر 28 يوماً) هناك طريقتان لحساب موعد الولادة:
-قاعدة نيغل لحساب الحمل
تتضمن قاعدة نيغل معادلة بسيطة: حيث نضيف 7 أيام إلى تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية، ومن ثم نطرح ثلاثة أشهر، فنحصل على التاريخ المقدر للولادة.
-على سبيل المثال، في حال كان موعد آخر دورة طمثية هو 1 تشرين الثاني،2017:
– نضيف 7 أيام للتاريخ فيصبح 8 تشرين الثاني 2017.
– نطرح ثلاثة أشهر فيصبح التاريخ 8 آب 2017.
– نغيّر التاريخ عند الضرورة، حيث يصبح التاريخ في مثالنا هذا 2018 بدلاً من 2017.
-أي أنّ التاريخ المقدر للولادة في هذا المثال باستخدام حاسبة الحمل هو 8 آب 2018.
-عجلة الحمل
-الطريقة الأخرى لحساب الحمل وموعد الولادة المتوقع هو استخدام عجلة الحمل، وهي الطريقة التي يستخدمها معظم الأطباء في حساب مدة الحمل ومن السهل جداً حساب موعد الولادة في حال امتلاك مثل هذه العجلة.
-الخطوة الأولى هي وضع تاريخ آخر دورة طمثية على العجلة، وعندما تضع المؤشر على هذا التاريخ، تضع العجلة التاريخ المتوقع للولادة.
-تذكري أن هذه الطرق تقدّر الموعد فقط، وفرص حدوث الولادة في هذا الوقت بالتحديد ضئيلة عادةً لكن تكون حول تلك الفترة.

طريقة حساب الحمل بالفحص الطبيّ للجنين

– يُعتَبَر استخدام التصوير بالموجات فوق الصوتيّة (بالإنجليزية: Ultrasound) أو السونار الطريقة الأكثر دقّة لتقدير العمر الحمليّ، وهي تقنية حديثة يقوم مبدؤها على استخدام موجات عالية التردّد بِهدف أخذ صورٍ للجنين، واستخدام المعلومات المستخلصة منها في تحديد عمر الحمل، ويجدر بالذكر أنّ حساب الحمل وفقاً للفحص الطبيّ للجنين؛ أي باستخدام السونار أكثر دقة في حساب عمر الحمل، فإذا تم تقدير عمر الحمل بناء على تاريخ آخر دورة شهرية في البداية، ثم أُجري فحص السونار لحساب عمر الحمل، يُؤخذ بنتيجة فحص السونار في حساب عمر الحمل نظراً لأنّها أكثر دقة، وذلك على وجه التحديد إذا كان الفارق بين هاتين الطريقتين لحساب عمر الحمل يزيد عن 5-7 أيام.
-للحصول على تقديرٍ دقيق للعمر الحمليّ وموعد الولادة؛ تُنصح المرأة الحامل بالخضوع للفحص عبر الموجات فوق الصوتيّة فيالمراحل المُبكّرة من الحمل؛ وتحديداً ما بين الأسبوع العاشر والأسبوع الثاني عشر من الحملوبالحديث تفصيلاً عن كيفية حساب الحمل وفقاً للفحص الطبيّ للجنين بالسونار؛ يُشار إلى أنّه يتمّ قياس الطول التاجيّ المقعديّ (بالإنجليزية: Crown-Rump Length) المعروف اختصاراً (CRL) باستخدام تقنية الموجات فوق الصوتيّة، ويُعرف الطول التاجيّ المقعديّ بأنّه قياس لطول جسم الجنين من أعلى الرأس وحتى أسفل الجذع، ويجدر بالذكر أنّ الطبيب يعتمد الوسط الحسابيّ لثلاث قراءاتٍ مُختلفة للطول التاجيّ المقعديّ.

أدق حاسبة حمل

-يمكن أن يكون موعد الولادة بعد موعد آخر دورة شهرية بتسعة أشهر ونضيف لها عشرة أيام.
– الطبيب الألماني «فرانز نيجيلي» هو مخترع ومبتكر طريقة حساب الحمل المعتمدة حول العالم، وهي حساب تسعة أشهر وسبعة أيام منذ آخر دورة شهرية حدثت للمرأة المتوقع حملها.
– وبالتالي فيمكن حساب موعد حدوث الحمل بهذه الطريقة أي إضافة تسعة أشهر وسبعة أو عشرة أيام لتحديد مدة الحمل.
-تترواح مدة الحمل الكاملة والطبيعية عند غالبيّة النساء بين 38-42 أُسبوعاً، أي ما يُعادل 280 يوماً تقريباً.
شروط حساب مدة الحمل الصحيحة
-يجب أن يكون لديك دورة شهرية منتظمة
– أن يكون لدى المرأة دورة شهرية منتظمة.
– ألا تكون الحامل قد تعرضت لحالة من الحمل العنقودي أو الحمل خارج الرحم قبل ذلك.
– وألا تكون الحامل قد تعرضت لحالة ولادة مبكرة قبل ذلك.

نصائح هامة للحامل

– شرب الماء
شُرب المياه بكمية كافية على الأقل ٣ لتر يوميًا يقي الأم من كثير من الأمراض أخطرها ارتفاع نسبة الأملاح والالتهابات المتكررة في مجرى البول التي قد تسبب الطلق المبكر والإجهاض.
– المتابعة بالأشعة التلفزيونية
خلال رحلة الحمل التي تستغرق 9 أشهر، يعد اليوم المحدد للأشعة التلفزيونية على الجنين بمثابة لقاء بين الأم وطفلها، فهي تعطي نفسها طاقة وأملا لتحمل مشقات الحمل على أمل لقاء قادم، وهي أهم وسائل الاطمئنان على الأم وطفلها.
– قياس ضغط الدم باستمرار
على الأم قياس ضغط الدم أثناء الحمل لما له من أهمية، فمن الطبيعي أن يكون أقل من معدلاته الطبيعية، لكن في حاله ارتفاعه تكون الأم عرضة للإصابة بتسمم الحمل، لذلك يجب عليها ألا تهمل القياس المتكرر خاصة بعد الأسبوع الـ20 من الحمل.
– ممارسة النشاط اليومي
ممارسة النشاط اليومي الطبيعية لا تؤثر سلبًا على صحة الأم في الحمل، بل على العكس فإنه ينشّط الدورة الدموية لكل من الأم والجنين، طالما لم تحدث أي مضاعفات خطيرة.
– التغذية المناسبة
تحتاج الأم للغذاء المناسب والمتوازن في فترة الحمل، لأن الجنين يستمد غذاءه من الأم، مع الأخذ في الاعتبار عدم الإسراف في الطعام، ظنًا بأن ذلك مفيد للطفل، فقد يتسبب في السمنة المفرطة التي قد يصعب التخلص منها بعد الحمل.
– تناول الحديد
الإهمال في تناول أقراص الحديد أثناء الحمل يسبب ارتفاع نسبة الأنيميا التي قد تؤدي إلى كوارث صحية أثناء فترة الولادة.
– الاستماع لنصائح الطبيب
يجب على الأم الاستماع لنصائح الطبيب مهما كانت متعبة لها، حيث إن الأمر متعلق بحالتها الصحية وحالة جنينها، فعليها تجنب الأدوية التي يحذر منها، واتباع تعليمات التغذية والحركة لفترة حمل آمنة للأم وصغيرها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: