صحة

طريقة للتخلص من الزكام بيوم واحد

طريقة للتخلص من الزكام بيوم واحد إذا كنت تريد معرفتها وخصوصا مع بداية فصل الشتاء من خلال مقالنا سنوضح لكي كيفية التخلص من الزكام وانسداد الأنف، وعلاج الزكام للكبار مجرب، ومشروبات لعلاج الزكام.

طريقة للتخلص من الزكام بيوم واحد

-تناول السوائل الدافئة:
يجب عليك الحرص على تناول السوائل الدافئة وخاصة الأعشاب التي تساعد على التخلص من الزكام ومنها النعناع والزنجبيل والبابونج وغيرها من الأعشاب التي تساعد على التقليل من التهاب الحلق وانسداد الأنف.
-استنشاق المحلول الملحي:
الزكام يتسبب في وجود مخاط جاف وسميك في الممرات الأنفية والجيوب الأنفية، والذي يكون من الأشياء المزعجة، ولهذا عليك استخدام المحلول الملحي واستنشاقه.
-النوم الجيد:
عند إصابتك بالزكام يجب عليك الحفاظ على النوم الجيد في معدلاته الطبيعية، والتي تتراوح ما بين 7 إلى 9 ساعات مما يساعد في الحصول على الراحة.
-الغرغرة بالماء المالح:
عادة ما يصاحب الزكام التهاب في الحلق، ولهذا عليك استخدام الغرغرة بالماء والملح والتي تساعد على التخفيف من حدة الألم والتخلص من التهاب الحلق.
-الإكثار من شرب الماء:
عند إصابتك بالزكام عليك بالإكثار من شرب الماء حيث أنه يساعد على ترطيب أجهزة الجسم والوقاية من جفاف المخاط أو زيادة سماكته، ولهذا عليك الحرص على شرب ما لا يقل عن 8 أكواب في اليوم من الماء.
-ترطيب الهواء:
يمكنك ترطيب الهواء من خلال استخدام الجهاز الخاص بذلك، وهذا يساعد على الوقاية من جفاف المخاط والتقليل من الزكام وانسداد الأنف.
-فيتامين C:
احرص على تناول أطعمة غنية بفيتامين C مثل الليمون والبرتقال والجوافة أو من خلال تناول مكملات فيتامين C حيث يمكنه أن يقلل من أعراض الزكام، ويعد من الطرق المهمة للتخلص من الزكام في يوم واحد.

شاهد ايضا: فوائد القرفة

كيفية التخلص من الزكام وانسداد الأنف

كيفية التخلص من الزكام وانسداد الأنف

– خل التفاح (Apple vinegar)
يعد خل التفاح أحد أفضل العلاجات السريعة للتخلص من انسداد الأنف، فهو يعمل على تفتيت المخاط المتراكم، كما يحتوي على مادة البوتاسيوم التي تساعد بدورها في علاج سيلان الأنف.
– الثوم (Garlic)
هو أحد أفضل طرق العلاج المنزلي للحد من احتقان الأنف، فخصائصه المضادة للفيروسات والبكتيريا والفطريات تساعد على مكافحة عدوى الجهاز التنفسي التي تسبب الانسداد.
– مشروب البندورة الحار
هذا العلاج ممتاز للتخلص من انسداد الأنف وتحسين تدفق المخاط بواسطة الممرات الأنفية، فهو يحتوي على مكونات صحية مثل؛ عصير الطماطم والثوم والليمون.
– استنشاق البخار
استنشاق البخار هو علاج آخر شائع للتخفيف الفوري من احتقان الأنف، وطارد طبيعي للمخاط ومعيقات الجهاز التنفسي.
-غسل الأنف بالمحلول الملحي (Salt saline)
يمكن أن تستخدم محلول ملحي لعلاج احتقان الأنف، فهو يساعد في إخراج المخاط والمهيجات من الممرات الأنفية ويعطيك نتائج ممتازة.
-الفلفل الحار
يعد الفلفل الحار فعالًا للغاية في تخفيف احتقان الأنف والتهاب الجيوب، فمادة الكابسيسين (Capsaicin) المستخلصة من الفلفل الحار تعمل على تحفيز سيلان الأنف للتخلص من المخاط المتراكم والمواد المسببة للحساسية في الجيوب الأنفية.
– استخدام بعض المضادات الحيوية
وهو مضاد للاحتقان شائع الاستخدام دون وصفة طبية، يتكون من زيت الكافور والمنثول الذي يساعد على إزالة الانسداد وجعل التنفس سهلًا ومريحًا.
-الزنجبيل (Ginger)
هو علاج آخر فعال وسهل لاحتقان الأنف، لامتلاكه مضادات الأكسدة العالية التي تساعد على تثبيط إفراز المخاط والحفاظ على الحركة الهدبية الأنفية.
– الكركم (Turmeric)
الكركم يعمل كمضاد للجراثيم والالتهابات ويساعد على تقليل تورم والتهاب الممرات الأنفية، مما يجعله علاج منزليًا آخر فعال لاحتقان الأنف، يمكنك مزج ملعقة صغيرة من الكركم أثناء قيامك بغلي كوب من الحليب، دعه على النار لمدة 5 دقائق ثم تناوله يوميًا مع القليل من العسل.

علاج الزكام للكبار مجرب

علاج الزكام للكبار مجرب

من أكثر طرق العلاج التي تساعد على التخلص من الزكام في أقصر مدةٍ ممكنة ما يأتي:
– فيتامين ج:
إنّ تناول مكمّلاته قد يساعد على التّقليل من مدة الإصابة بالزكام، إذ أشارت الدّراسات إلى أنّ تناولها بانتظام بمقدار غرام واحد إلى غرامين يوميًا يقلل من مدة الإصابة به لدى البالغين بنسبة 8% وعند الأطفال بنسبة 14%، ويقلل من مدة الإصابة عمومًا، أمّا الجرعة اليومية منه الموصى بها فتبلغ 90 ملغ للرجال و75 ملغ للنساء غير الحوامل، أمّا في حال زيادة الجرعة من فيتامين (ج) إلى الحدّ الأعلى -أي 2000 ملغ- فقد يسبب ذلك بعض الآثار الجانبية.
-الزنك:
أثبتت الدراسات أنّ الزنك يساهم في تقليل مدة الإصابة بالزكام، وهذا يعني الحصول على الراحة في وقتٍ مبكّر من الإصابة، وتبلغ الجرعات اليومية الموصى بها 80-92 ملغ في اليوم الواحد، لكن يجب مراجعة الطبيب قبل تناول الزنك في حال كان المصاب يتناول المضادات الحيوية -مثل البنسلامين- لعلاج التهاب المفاصل، أو بعض مُدرّات البول؛ لأنّ المزيج منهما قد يقلل من فاعلية الزنك، أو يقلل من فاعلية الأدوية.
-نبات الإشنسا أو القنفذية:
إنّ تناول هذا النبات يساعد على الإصابة بالزكام أو تخفيفه، لكن يُفضّل مراجعة الطبيب قبل استخدامه؛ لأنّه قد يسبب ظهور آثار جانبية، مثل: الغثيان، أو الإسهال، أو قد يتداخل مع أدوية أو مكملات غذائية أخرى.
-شراب البيلسان الأسود:
يُعدّ من الطرق العلاجية التقليدية للزكام؛ فهو يساهم في تقليل مدة الإصابة، وحسب الدراسات فإنّ الذين تناولوه قد قلّت الأعراض الشّبيهة بأعراض الإنفلونزا لديهم بمعدل أربعة أيام في المتوسط، كما أنّ تناول مكمّلات البيلسان قد ساعد المصابين على التقليل من مدة البرد وشدّته، وكان فعّالًا أكثر من الأدوية الوهمية.
-عصير الشمندر:
قد يساعد عصير الشمندر حسب الدراسات على التّخفيف من أعراض الزكام، خاصّةً لمن يعانون من الربو، كما أنّه غنيّ بالنترات الغذائية؛ فهو يزيد من إنتاج الجسم لأكسيد النتريك، بالتالي الحماية من التهابات الجهاز التنفسي، لكن ينبغي تجنّب تناوله لمن لديهم حصى في الكلى؛ لأنّ الشمندر يحتوي على الأكسالات التي تساهم في تشكيل هذه الحصوات.
-مشروبات البروبيوتيك:
التي تحتوي على بكتيريا العصية اللبنية، إذ تقلل من مدة الإصابة بالزكام، وتخفف من أعراض الجهاز التنفسي، وتختلف من منتجٍ إلى آخر، لذا يفضّل قراءة الملصق الخاص بالمشروب قبل استخدامه.
-الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة:
فذلك قد يساعد على التّخفيف من الزكام، فعدم الحصول على الراحة خلال مدة المرض قد يزيد من ضعف الجسم.
العسل:
إذ إنّه من أكثر العلاجات المُستخدمة للتخفيف من أعراض الزكام، فملعقة واحدة تساعد على النوم بصورة أفضل، وتقلل من السعال الليلي، وتهدئ الحلق.
-الأدوية دون وصفة طبية:
ذلك للتخفيف من أعراض الزكام، مثل: السعال، والعطس، وسيلان الأنف، والتهاب الحلق، والصداع، من خلال استخدام الأدوية المضادة للاحتقان، ومُسكّنات الألم التي تتضمن الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين، ومثبطات السعال، ومضادات الهستامين.
-شرب الكثير من السوائل:
إنّ ذلك مفيد دائمًا للجسم، ويخفف من الزكام؛ فالشاي الساخن والماء وحساء الدجاج وسوائل أخرى تحافظ على رطوبة الجسم، خاصّةً إذا كان المصاب يعاني من الحمى، كما تخفف السوائل من احتقان الصدر، وتفتح ممرات الأنف لتسهيل التنفس، لكن ينبغي تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين والكحول؛ لأنّها قد تسبب الجفاف.

شاهد ايضا: فوائد خل التفاح

طريقة للتخلص من الزكام بيوم واحد للاطفال

طريقة للتخلص من الزكام بيوم واحد للاطفال

يجب أن تخضع عملية علاج الزكام من خلال استشارة الطبيب المختص وتتمثل في بعض الأدوية والإرشادات التالية:
-استخدام نقط في الأنف على حسب عمر الطفل.
-استخدام شفاط الأنف.
-أدوية مضادة للهيستامين.
-الراحة التامة.
-البعد عن الأدخنة والملوثات.
-تناول السوائل الدافئ

مشروبات لعلاج الزكام

مشروبات لعلاج الزكام

-مشروب الليمون:
يعد اشهر وافضل مشروب الزكام ويشرب كعصير محلي بالعسل ونقوم بإضافة العسل للمشروب للاستفادة أيضا من فوائد العسل ورفع القيمة الغذائية للمشروب.
كما يمكن أيضا تناوله بعد غليه مع الماء ويشرب دافئا.
-تناول مشروب الثوم:
يعتبر الثوم أيضا من الأطعمة المقاومة لفيروسات الزكام و يتم ذلك بغلي بعض من حبات الثوم في الماء وشرب المشروب دافئ
-شاي الزنجبيل:
هو أيضا من المشروبات التي يتم تناولها لمعالجة الزكام لما الزنجبيل من فوائد عديدة ويتم تناوله بعد بشره وغليه في الماء وتحليته بالعسل.
-مشروب الخل:
يتم عمل مشروب الخل عن طريق إضافة الخل لأي مشروب دافئ وتناوله.
-عصير البرتقال الطازج:
حيث يحتوي هذا النوع من العصير على فيتامين d و c مما يساهم في تعزيز جهاز المناعة ويساعد على محاربة البكتيريا والفيروسات.
-الكيوي مع الزنجبيل:
هذا المشروب ذو فاعليه كبيره ويوجد به فوائد عديدة لما يحتويه كل من المكونين على فوائد كبيرة فثمرة الكيوي غنية جدا بفيتامين c.
-مشروب الزعتر:
حيث يتم تحضير مشروب الزعتر عن طريق غليه وأضافت لأي مشروب ساخن يتناوله.
تناول مشروب القرفة:
ويتم تناول مشروب القرفة وهي ساخنه فهي مفيدة في معالجة نزلات البرد و الزكام واحتقان الحلق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: