صحة

اسباب مرارة الفم

اسباب مرارة الفم نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل أسباب مرارة الفم عند شرب الماء وأعراض مرارة الفم و الختام علاج مرارة الفم تابعوا السطور القادمة.

اسباب مرارة الفم

اسباب مرارة الفم

– جفاف الفم
ينتج جفاف الفم بسبب قلة شرب الماء أو عند الإصابة ببعض الأمراض، مما يؤدي إلى وجود مرارة في الفم، وذلك لأن الفم والحلق يحتاجان إلى ترطيب دائم.
-عدم الإهتمام بنظافة الفم
سواء عدم الإهتمام باللسان أو اللثة والأسنان نتيجة عدم تنظيف الأسنان بالفرشاة، يحدث تراكم للبكتيريا والجراثيم، وينتج عنه انبعاث رائحة كريهة من الفم والشعور بالمرارة.
– الإصابة بالتسمم
هي أحد الأسباب التي تؤدي إلى مرارة الفم، وخاصة التسمم بالمعادن مثل الرصاص والزئبق والنحاس، حيث تسبب المرارة والشعور بمذاق معدني بالفم.
– ارتفاع معدي مريئي
يعد الإرتجاع المعدي المريئي أيضًا من الأسباب المرتبطة بمرارة الفم واللسان، فعندما تخرج العصارة من المعدة إلى الحنجرة ثم إلى الفم، فإنها تسبب تغيرات في المذاق.
– تناول بعض الأدوية
مثل الفيتامينات التي يصفها الطبيب لبعض الأشخاص وكذلك فيتامينات ما قبل الولادة، كما أن مضادات الإكتئاب تؤثر على مذاق الفم وتؤدي للشعور بالمرارة.
– وجود خلل في الهرمونات
حيث أن أي اضطراب في هرمونات الجسم يؤثر على كافة أجزاءه، ومن بينها الفم ومذاقه. ويمكن أن يحدث هذا خلال الحمل أو خلال الدورة الشهرية لدى المرأة.
-مشاكل في الأسنان
تؤثر مشاكل الأسنان مثل أمراض اللثة أو وجود خراج في الفم وكذلك التهابات الفم على مناطق الإستشعار وتؤدي إلى الشعور بالمرارة أو تغير طعم الفم عمومًا.
– الإصابة ببعض الأمراض
مثل مرض السكري، أمراض الكبد، أمراض الجهاز التنفسي التي تتعلق مباشرة بمذاق الفم، وكذلك مرض السرطان.
– سوء التغذية
يسبب سوء التغذية نقص بعض العناصر الهامة في الجسم مثل فيتامين ب 12 الذي قد يؤدي إلى حدوث مرارة الفم.
الحساسية من بعض أنواع الأطعمة
فعند تناول الأطعمة التي تسبب حساسية، تبدأ مجموعة من الأعراض في الظهور ومن بينها مرارة الفم.

أسباب مرارة الفم عند شرب الماء

أسباب مرارة الفم عند شرب الماء

تناول البعض من الأدوية والمكملات الغذائية حيث يؤدي تناول بعض الأدوية إلى الشعور بمرارة في الفم؛ وذلك بسبب الطعم المرّ للدواء أو بسبب المواد الكيمائية الموجودة فيه والتي تفرز في اللعاب، وأكدت إحدى الدراسات على وجود حوالي 250 نوعًا مختلفًا من الأدوية التي يُمكنها التأثير على حاسة التذوق عند الأفراد، وعادةً ما يرجع ذلك إلى قدرة هذه الأدوية على التأثير أساسًا على مستقبلات الذوق الموجودة في الدماغ، كما قد يكون من السهل على بعض أنواع هذه الأدوية أن تتفاعل مع جزئيات اللعاب الموجودة في الفم وتتسبب بحدوث مرارة الفم عندج تناول الماء، ومن الأدوية والمكملات التي تؤدي إلى الشعور بمرارة في الفم ما يلي:
-الأدوية النفسية:
كمضادات الاكتئاب الثلاثية، وبعض أدوية الذهان، وبعض الأدوية المضادة للقلق، وبعض الأدوية المنومة.
– بعض الأدوية دون وصفة طبية:
كالأدوية التي تقع تحت صنف مضادات الهستامين، ومضادات الالتهابات، ومضادات الفطريات، ومضادات الفيروسات، وأدوية الغدة الدرقية. أدوية العلاج الكيماوي: كدواء السيسبلاتين، ودواء السيكلوفوسفاميد، ودواء الإيتوبوسيد.
-الأدوية العصبية:
كالأدوية المضادة لأعراض مرض باركنسون، وأدوية الصداع النصفي، والأدوية المُرخية للعضلات.
-الفيتامينات:
خاصة تلك التي تحتوي على المعادن؛ مثل الحديد والزنك. أدوية أخرى : الأدوية التي تؤثر على الغدة الدرقية؛ مثل أدوية الليثيوم.
-المضادات الحيوية:
العديد من المضادات الحيوية التي يكون مفعولها أو تركيبها عن طريق وضعها في الفم وذوبانها على غير الأدوية الأخرى التي تُشرب عادةً مع الماء، كما يمكن أن تنتج عن تناول دواء الأمبيسيلين، ودواء السَلفاميثوكسازول، ودواء التتراسيكلين، ودواء المِترونيدازول.
-بعض أدوية القلب:
كالأدوية الخاصة بعلاج ضغط الدم المرتفع، ومدرات البول، والأدوية المخفضة للكوليسترول، والأدوية المنظمة لدقات القلب.

أعراض مرارة الفم

أعراض مرارة الفم

يصاحب مرارة الفم مجموعة من الأعراض، وتتمثل في:
-التهابات في الفم:
وذلك إن كان سبب المرارة هو تراكم البكتيريا والجراثيم في الفم الناتج عن عدم تنظيفه جيدًا.
– الشعور بالرغبة في التقيؤ:
نتيجة هذا الطعم المر والسيء في الفم، ينتاب المريض شعورًا بالرغبة في التقيؤ، وقد يتقيأ بالفعل.
– قلة الرغبة في تناول الطعام:
لأنه أثناء تناول الطعام يزداد الشعور بمرارة الفم وتصبح عملية المضغ والبلع مزعجة.
-صدور روائح كريهة من الفم:
تصدر رائحة كريهة من الفم مع مرارة الفم، وخاصة إذا كانت المرارة ناتجة عن سبب مرضي أو سوء تنظيف للفم.
-الشعور بجفاف الفم:
وهي من الأعراض المرافقة لمرارة الفم، وحينها يحتاج المصاب إلى شرب الماء لتعويض هذا الجفاف المصاحب للمرارة.
– زيادة إفراز اللعاب:
فمع الطعم غير المستساغ للفم، سوف يزداد إفراز اللعاب.

علاج مرارة الفم

علاج مرارة الفم

علاج مرارة الفم يوجب أولاً التعامل مع المسببات غير الظاهرة والمختفية تحت السطح، يتعامل الطبيب مع ذلك تبعاً للسبب الذي توصل إليه وان الغازات التي تتكون في الجهاز الهضمي هي نواتج عرضية لعملية الهضم او نواتج عملية تخمير البكتيريا الموجودة في الامعاء أما في حالة الإحساس المتقطع غير الدائم بمذاق المرارة، فذلك يمكن تجنبه بعدة طرق وهي:
– تناول العلكة الخالية من السكر لحث الغدد اللعابية على إفراز المزيد من اللعاب.
-غسل الفم بمحلول من مسحوق الخبز (البيكربونات) مع الماء.
– تجنب مسببات ارتجاع المريء عن طريق الامتناع عن الأطعمة الدسمة أو الحارة، والإقلاع عن التدخين.
– العناية الدائمة بالأسنان عن طريق تنظيف يومي بسيط بالفرشاة وخيط الأسنان، قد يساعد أيضاً استعمال غسول للفم أو مضمضة لإبعاد البكتيريا.
والكحوليات، وفقدان الوزن، واستبدال الوجبات الكبيرة بعدد من الوجبات الصغيرة موزعة على مدار اليوم.
– شرب كميات من الماء والسوائل طوال اليوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: