صحة

الأمراض التي تسبب مرارة الفم

الأمراض التي تسبب مرارة الفم نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل الأدوية التي يمكن أن تسبب الطعم المر في الفمو أعراض مرارة الفم ثم الختام نبذة عن مرارة الف تابعوا السطور القادمة.

الأمراض التي تسبب مرارة الفم

هناك الكثير من الأمراض والالتهابات التي تؤثر على التذوق البشري ، فبعضها يمكن أن يسبب فقدان التذوق والبعض الآخر يمكن أن يسبب طعمًا مرًا أو معدنيًا في الفم ، ومن أكثر أنواع العدوى شيوعًا التي يمكن أن تسبب طعمًا مرًا كما يلي :
– التهاب الكبد B:
وهو من الحالات الخطيرة لالتهاب الكبد الذي يسببه الفيروس ، اطلب العناية الطبية فورًا عند ظهور أي أعراض أو إذا تعرضت للفيروس المسبب لالتهاب الكبد ، لأن مرارة الفم من أولى العلامات والأعراض. عدوى فيروس ب ، غثيان يسبب فقدان الشهية ، قيء مع إسهال ، ورائحة الفم الكريهة وارتفاع درجة حرارة الجسم .
– مشكلة في الأسنان :
انتبه لصحة فمك عندما تكون لديك مشاكل في الأسنان ، تأكد من تنظيف أسنانك بشكل صحيح ، استخدم معجون أسنان مناسب بالإضافة إلى خيط تنظيف الأسنان ، قم بزيارة طبيب أسنانك بانتظام للتحقق من سلامة فمك وأسنانك ، إضافة غسول الفم المضاد للبكتيريا هو واحد من طرق حماية فمك وأسنانك من الأمراض المختلفة خطوة مهمة لان تنظيف الفم والاسنان بدأت تظهر مشاكل الفم والأسنان أهمها التهاب اللثة وهو من أهم المشاكل أسباب التهاب اللثة في تجويف الفم وقد تتساقط
– التهابات الجهاز التنفسي:
يمكن أن تسبب التهابات الجهاز التنفسي ، وخاصة الالتهابات الفيروس ية ، تغيرات في طعم اللسان ، والتهاب اللوزتين ، والتهاب الجيوب الأنف ية ، ونزلات البرد ، بالإضافة إلى التهابات الأذن الوسطى المتكررة التي تؤثر على حاسة التذوق لدى المريض والتهاب الحلق ، من المهم معرفة أن الرائحة الكريهة تبدأ بالاختفاء خلال أسبوع أو أسبوعين ، وهذا هو الوقت الذي يحتاجه الجسم للتعافي من الفيروس.
– القلاع:
أحد أسباب الإصابة بالمرارة الفموية هو عدوى الفم التي تسببها المبيضات يصيب الأطفال والبالغين كما أنه يصيب مرضى السكر والأشخاص الذين يستخدمون أنواعًا معينة من المضادات الحيوية ، كما يمكن أن يسبب هذا الالتهاب احمرارًا وألمًا ورائحة كريهة في الفم وفقدان التذوق وصعوبة في البلع بالإضافة إلى القروح البيضاء والنزيف ، يأكل ويبتلع الطعام .

الأدوية التي يمكن أن تسبب الطعم المر في الفم

هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تكوّن طعمًا مرًا في الفم، وخصوصًا إذا لم يتم بلعها بل بدأت تذوب في الفم، وتشمل هذه الأدوية:
– أنواع معينة من المضادات الحيوية، مثل: كلاريترومايسين (Clarithromycin) والبيروكسيكام (Piroxicam).
– العلاج الكيميائي.
– أدوية علاج الالتهابات الفطرية، مثل: جريزوفولفين (Griseofulvin).
– أدوية علاج الاضطراب ثنائي القطب، مثل: الليثيوم (Lithium).
– الأدوية المثبطة لعلاج مرض الزهايمر.
– موسعات القصبات لعلاج الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن.
– أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم وقصور القلب، مثل: كابتوبريل (Captopril).
– أدوية علاج التهاب المفاصل الروماتويدي الحاد، مثل: البنسيلامين (Penicillamine).
– أدوية علاج مرض السل أو الوقاية من التهاب السحايا الجرثومي، مثل: ريفامبيسين (Rifampicin).
– أدوية علاج مشكلات الغدة الدرقية.

أعراض مرارة الفم

يصاحب مرارة الفم مجموعة من الأعراض، وتتمثل في:
-صدور روائح كريهة من الفم: تصدر رائحة كريهة من الفم مع مرارة الفم، وخاصة إذا كانت المرارة ناتجة عن سبب مرضي أو سوء تنظيف للفم.
– الشعور بالرغبة في التقيؤ: نتيجة هذا الطعم المر والسيء في الفم، ينتاب المريض شعورًا بالرغبة في التقيؤ، وقد يتقيأ بالفعل.
– قلة الرغبة في تناول الطعام: لأنه أثناء تناول الطعام يزداد الشعور بمرارة الفم وتصبح عملية المضغ والبلع مزعجة.
– الشعور بجفاف الفم: وهي من الأعراض المرافقة لمرارة الفم، وحينها يحتاج المصاب إلى شرب الماء لتعويض هذا الجفاف المصاحب للمرارة.
– زيادة إفراز اللعاب: فمع الطعم غير المستساغ للفم، سوف يزداد إفراز اللعاب.
– التهابات في الفم: وذلك إن كان سبب المرارة هو تراكم البكتيريا والجراثيم في الفم الناتج عن عدم تنظيفه جيدًا.

علاج مرارة الفم

بشكل عام ينصح دوما بالاهتمام والعناية المستمرة والمنتظمة بالأسنان حيث يساعد ذلك في تقليل الشعور بمرارة الفم. إذا لم يكن سوء نظافة الفم هو المشكلة , يعتمد علاج المرارة داخل الفم على علاج السبب الكامن لذا لابد من زيارة الطبيب لتشخيص الحالة وتحديد السبب وراء الشعور بمرارة الفم من خلال سؤال المريض عن الأعراض والتاريخ المرضي والأدوية المستخدمة، وبعد ذلك يتم تحديد العلاجات المناسبة وقد تساعد العلاجات البسيطة في المنزل بعض الأشخاص في التمتع براحة نسبية من مرارة الفم المزعجة، على الرغم من أنها قد لا تنجح هذه العلاجات مع جميع من يعانون من هذه الحالة وتتضمن العلاجات المنزلية التي قد تساعد في تخفيف مرارة الفم ما يلي:
– تجنب عوامل الخطر للارتجاع الحمضي، مثل الابتعاد عن تناول الأطعمة الدهنية أو الحارة وتقليل أو منع استخدام منتجات التبغ والكحول.
– شطف الفم والأسنان بملعقة صغيرة من صودا الخبز أو البيكنج صودا المضاف إليها كوب من الماء.
– العناية البسيطة بالأسنان وخاصةً تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط واستخدام غسول الفم المضاد للبكتيريا، قد يقلل من نمو البكتيريا وبالتالي القضاء على أي مذاق سيء.
-مضغ العلكة وخاصة الخالية من السكريات للحفاظ على إفرازات اللعاب في الفم.
– شرب الكثير من السوائل طوال اليوم وخاصة المياه.

نبذة عن مرارة الف

تمكنّ حاسّةُ التذوّقِ الإنسان من الشعورِ بالطّعمِ الحُلو، المالِح والحامِض ومختلفِ المذاقاتِ الأخرى كالطّعمِ المرّ، ومن الطبيعيّ الإحساسُ بالمرارةِ بعد تناولِ أو شُربِ شيءٍ مرّ، ولكنّ حدوثَ مرارةٍ داخلَ الفمِ بشكلٍ فُجائيّ ودون سببٍ واضحٍ دليلٌ على وجودِ خطبٍ ما، فالشعورَ بطعمٍ غيِر مستحَبِّ أو طعمٍ معدنيّ أو مالحٍ وربما زَنِخٍ ونَتِن واستمرارِه لفترةٍ طويلةٍ يؤكّدُ وجودَ سببٍ ما يؤدّي إلى ذلك، ولا يختفي ذلك الطعمُ إلّا بعدَ علاجِ أسبابِ مرارةِ الفم، وهذه الحالةُ قد يصاحبُها أعراضٌ أخرى وذلك حسبَ طبيعةِ مسبِّبِها، كما أنّ المُصابَ يجدُ صعوبةً في الإحساسِ بطعمِ الأشياءِ الأخرى إضافةً لعدمِ التمييزِ بين مذاقاتِ الطعامِ والشرابِ المختلفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: