الحمل والولادة

شروط نجاح الحقن المجهري

شروط نجاح الحقن المجهري الأمومة غريزة عند كل سيدة لذلك تبحث عن طرق كثيرة للحمل وخصوصا بعد معرفتها بصعوبة الحمل بشكل طبيعي ومن ضمن هذه الطرق الحقن المجرى لذلك سنتحدث عنه من خلال مقالنا.

شروط نجاح الحقن المجهري

شروط نجاح الحقن المجهري
شروط نجاح الحقن المجهري

هناك عدة شروط ينبغي أن تتوافر لتحقيق أعلى نسب الحمل بعد الحقن المجهري. تشمل شروط نجاح الحقن المجهري:

  • أن يكون عمر الزوجة التي تخضع لعملية الحقن المجهري صغيرًا، فكلما كان عمرها أقل من 35 عامًا، ارتفعت نسبة نجاح العملية ويرجع ذلك إلى زيادة استجابة المبيض للمنشطات الهرمونية وزيادة قدرته على إنتاج بويضات ناضجة جاهزة للإخصاب.
  • أن يكون سُمك بطانة الرحم مناسبًا لزرع الجنين بحيث لا تكون البطانة سميكة ويتعارض ذلك مع انغراس الأجنة.
    تزداد فرصة نجاح عملية الحقن المجهري لدى الزوجات اللاتي سبق لهن الإنجاب، أو نجحت معهن عمليات حقن مجهري سابقة.
  • أن يكون الأزواج غير مدخنين لما للتدخين من تأثير سلبي على جودة الحيوانات المنوية، فكلما كانت الحيوانات المنوية جيدة وخالية من التشوهات، زادت نسبة نجاح الحقن المجهري.
  • أن يكون الطبيب المشرف على العملية يمتلك خبرة ومهارته في عمليات الحقن المجهري.
  • أن يكون مركز الخصوبة الذي يلجأ إليه الزوجان من المراكز المجهزة التي تستخدم أحدث التقنيات وتوفر أفضل الحضَانات للحصول على أفضل النتائج من عمليات الحقن المجهري.
  • أن تكون الحيوانات المنوية والبويضات المستخدمة في عمليات الحقن المجهري سليمة وناضجة وخالية من التشوهات.

أعراض نجاح الحقن المجهري

أعراض نجاح الحقن المجهري
أعراض نجاح الحقن المجهري
  1. النزيف أو التبقع الخفيف
    غالبًا ما يكون النزيف الخفيف أو وجود بقع دم خفيفة في ملابسك الداخلية هي أول علامة على الحمل وقد يشير ذلك إلى:
    انغراس الجنين (البويضة الملقحة) في بطانة جدار الرحم، وعادة تظهر هذه العلامة بعد أسبوع واحد من نقل الأجنة إلى الرحم.
  2. التشنجات والتقلصات الخفيفة أسفل البطن
    قد تشير آلام أسفل البطن إلى نجاح الحقن المجهري، فهي من أولى الأعراض التي تدل على الحمل، ولكن يجب توخي الحذر أيضا فقد تكون إحدى الأعراض الناتجة عن ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون الذي تتناولينه أثناء الانتظار لمدة أسبوعين.
  3. انتفاخ وتورم الثدي
    تتسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث للجسم نتيجة الحمل إلى حدوث التهابات في الصدر، والذي يسبب الألم عند لمس ثدياك وحدوث تهيج للحلمات أيضا. كما تعد هذه العلامة من العلامات المبكرة لاكتشاف نجاح الحقن المجهري قبل إجراء اختبار الحمل.
  4.  الشعور بالتعب والإرهاق
    هو جزء نموذجي من الحمل من اليوم الأول حتى الولادة. وقد يشير هذا التعب والخمول إلى نجاح نقل الجنين، وفي فترة مبكرة قد تشعرين برغبة ملحة بالنعاس وذلك نتيجة ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون لديك.
  5. الانتفاخ وغازات البطن
    يتأثر الجهاز الهضمي بسبب زيادة هرمونات الحمل في الجسم والتي تسبب بطء في عملية الهضم، مما يشعرك بالانتفاخ أكثر من المعتاد، ويسبب الغازات المزعجة. ويعتبر هذا العرض من الأعراض المشتركة أيضا في حالات أخرى مثل نزول الدورة الشهرية وتناول أدوية الخصوبة.
  6. زيادة الحاجة إلى التبول
    الرغبة في الذهاب المتكرر إلى الحمام في وقت متأخر من الليل، والحاجة المتزايدة إلى التبول قد تصبح علامة على الحمل المبكر. وذلك لارتفاع هرمون “HCG“، وهرمون البروجسترون وقد يظهر هذا العرض بعد فوات موعد الدورة الشهرية.
  7.  نزول إفرازات مهبلية لزجة تعد
    نزول إفرازات مهبلية لزجة تعد من المؤشرات على نجاح زرع الأجنة لعملية التلقيح المجهري، ويجب التنبيه إلى أن الحمل يمكن أن يحدث حتى في حالة عدم ظهور أي من الأعراض السابقة، حيث أن هذه التغييرات تحدث لبعض النساء وليس كلهن، ويبقى اختبار الحمل سواء المنزلي أو فحص الدم، هما الفيصل، ثم رؤية كيس الجنين بالسونار.

تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل
تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

تجربني مع الحقن المجهري بالتفصيل كانت ممتعة ولكن في حالة تحديد نوع الجنين فقد أبلغني الطبيب أنها عملية دقيقة للغاية، ولكنها تتميز بنسبة عالية من النجاح، حيث قام بعد عملية الحقن بفحص وراثي للبويضات والأجنة الموجودة لتحديد نوع الجنين، وهي الطريقة الوحيدة المستخدمة في تحديد نوع الجنين، ويعتبر هذا الجزء هو أساسي في عملية الحقن المجهري، ورزقني الله بالمولود الذي طالما حلمت به.

كم تستغرق عملية الحقن المجهري

كم تستغرق عملية الحقن المجهري
كم تستغرق عملية الحقن المجهري

تختلف إجابة السؤال الأهم لدى السيدات كم تستغرق عملية الحقن المجهري وفقا لكل حالة وحالتها الخاصة، ولكن أغلبية الحلات سنوضح لها المدة المستغرقة وفقا لمراحل الحقن المجهري كالتالي:

  1. أولا: تحفيز المبيضين
    وهي المرحلة الأولى التي تستغرق من 10 أيام إلى 3 أسابيع وفقا لاستجابة المبيضين لدى الزوجة، حيث يتم التنشيط في اليوم الثاني أو الثالث من بعد انتهاء الدورة الشهرية.
    يصف الطبيب في هذه المرحلة حقن تنشيط تحفز نمو بصيلات متعددة في المبايض، ويتم مراقبة النمو الجريبي باستخدام الموجات فوق الصوتية والتي تتحول إلى بويضات، كما يتم مراقبة مستويات الهرمون عن طريق اختبارات الدم.
    تتغير بروتوكولات العلاج حسب حاجة كل حالة، وبشكل عام يتم إعطاء جرعة التحفيز من هرمونhCG قبل 36 ساعة من موعد عملية سحب البويضات لحث نضوج البويضات ضمن وقت محدد.
  2. ثانيا: سحب البويضات
    وهي المرحلة الأهم التي تود كل زوجة معرفة كم تستغرق عملية الحقن المجهري بسببها، فهي عملية بسيطة تتم تحت تأثير التخدير الكلي، وتستغرق من 30 إلى 40 دقيقة فقط، حيث يتم استخراج البويضات باستخدام إبرة رفيعة موجهة بمساعدة الموجات فوق الصوتية، ويعتمد عدد البويضات التي يتم استخراجها على تفاعل الجسم مع الأدوية الهرمونية التي تم بها تحفيز المبيضين في المرحلة السابقة.
  3. ثالثا: جمع عينة السائل المنوي
    وهي المرحلة التي تتم في نفس يوم سحب البويضات من الزوجة، حيث يتم أخذ عينة السائل المنوي من الزوج ليتم من خلالها تلقيح البويضات التي استخرجها الطبيب من الزوجة، وبواسطة إبرة دقيقة وباستخدام تقنية الـ ICSI سيتم حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولي الخاص بكل بويضة من البويضات، مع العلم أن بعد إجراء هذا الحقن سيتم الانتظار مدة من 3 إلى 6 أيام لحين انقسام البويضة الملقحة.
  4. رابعا: زرع الأجنة
    وهي آخر مراحل عملية الحقن المجهري، يتم فيها إرجاع الأجنة المخصبة إلى رحم الزوجة بعملية بسيطة لا تحتاج إلى تخدير، ولا تستغرق سوى 10 دقائق فقط، حيث يتم الاتصال بالزوجين بعد 3 أيام من عملية سحب البويضات ليتم نقل أجنة اليوم الثالث، أو يتم الاتصال بهما بعد اليوم الخامس من السحب ليتم نقل أجنة اليوم الخامس، وسواء كانت أجنة يوم ثالث أو يوم خامس لا يوجد أي فرق في نسب النجاح، وإن كانت أجنة اليوم الخامس هي الأفضل طبيًا لمرورها بمراحل أكبر من أجنة اليوم الثالث مما يزيد فرص انغراسها في الرحم.
  5. خامسا: مرحلة ما بعد إرجاع الأجنة
    وهي مرحلة تستغرق 14 يوما، ثم تقوم الزوجة بإجراء اختبار حمل رقمي لمعرفة حدوث الحمل بالحقن المجهري من عدمه، ويراعى طوال هذه الفترة أن تلتزم الزوجة بالحركة الخفيفة، وتناول الأطعمة الصحية، وتناول الأدوية الموصوفة في مواعيدها بانتظام.
    وبانتهاء كل هذه المراحل يمكن الإجابة على كم تستغرق عملية الحقن الجهري بأنها تستغرق مدة من شهر إلى شهرين وفقا لكل حالة وحالتها الصحية والمدة التي استغرقتها في تنشيط المبيض، مع العلم أنه يمكن تأجيل زرع الأجنة بعد عملية السحب إذا ما أصيب الزوجة بفرط تنشيط المبيض، ففي هذه الحالة سيؤجل الطبيب عملية الإرجاع مدة 3 أشهر حتى يعود الرحم لوضعه الطبيعي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء تعطيل مانع الاعلانات لاستكمال تصفح موقعنا المحتوى العربي لكم جزيل الشكر