صحة

علاج التهاب العصب البصري

علاج التهاب العصب البصري حيث ان هذا الالتهاب يصيب العصب البصري، وهو العصب الذي ينقل المعلومات البصرية من العين إلى الدماغ. يمكن أن يحدث التهاب العصب البصري في عين واحدة أو كلتا العينين.

علاج التهاب العصب البصري

علاج التهاب العصب البصري
علاج التهاب العصب البصري

يعتمد علاج التهاب العصب البصري على السبب الكامن وراءه. في بعض الحالات، قد لا يتطلب العلاج. في حالات أخرى، قد يشمل العلاج ما يلي:

  • الأدوية الستيرويدية
    الأدوية الستيرويدية، مثل بريدنيزون أو ميثيل بريدنيزولون، هي العلاج الأكثر شيوعًا لالتهاب العصب البصري. يمكن أن تساعد الستيرويدات في تقليل الالتهاب وتسريع عملية الشفاء. عادة ما يتم إعطاء الستيرويدات عن طريق الوريد في البداية، ثم يتم تناولها عن طريق الفم لمدة عدة أسابيع أو أشهر.

  • العلاج الطبيعي للعين
    يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي للعين في تحسين الرؤية المحيطية وحدة البصر. قد يشمل العلاج الطبيعي للعين تمارين مثل تتبع الأجسام المتحركة أو قراءة الكلمات الصغيرة.

  • الجراحة
    قد تكون الجراحة ضرورية في بعض الحالات، مثل حالات الانسداد الشرياني أو الورم. قد تشمل الجراحة إزالة الانسداد الشرياني أو إزالة الورم.

  • التوقعات
    يعتمد التوقع على السبب الكامن وراء التهاب العصب البصري وشدة الأعراض. في بعض الحالات، قد ينتج عن التهاب العصب البصري فقدان دائم للبصر. في حالات أخرى، قد تتحسن الرؤية تمامًا أو جزئيًا.

العصب البصري وضغط العين

العصب البصري وضغط العين
العصب البصري وضغط العين
  • العصب البصري هو العصب الذي ينقل المعلومات البصرية من العين إلى الدماغ. إنه عصب طويل ورفيع يخرج من الجزء الخلفي من العين ويمر عبر الجمجمة إلى الدماغ.
  • ضغط العين هو الضغط داخل العين. يتم إنتاج ضغط العين عن طريق السوائل التي تنتجها العين وتتخلص منها. إذا زاد ضغط العين عن المعدل الطبيعي، فقد يؤدي ذلك إلى تلف العصب البصري، مما قد يؤدي إلى فقدان البصر.

الارتباط بين العصب البصري وضغط العين

  • يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط العين إلى تلف العصب البصري. يحدث هذا لأن ضغط العين المرتفع يمكن أن يضغط على العصب البصري ويمنعه من العمل بشكل صحيح. يمكن أن يؤدي تلف العصب البصري إلى فقدان البصر، إما تدريجياً أو فجأة.
  • يمكن أن يحدث تلف العصب البصري بسبب ارتفاع ضغط العين في أي عمر، ولكنه أكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا. يمكن أن يتسبب ارتفاع ضغط العين أيضًا في تلف العصب البصري لدى الأطفال، ولكن هذا نادر الحدوث.

هل يشفى مريض التهاب العصب البصري

هل يشفى مريض التهاب العصب البصري
هل يشفى مريض التهاب العصب البصري
  • يستعيد معظم الأشخاص بصرهم الطبيعي أو القريب من الطبيعي في خلال عدة شهور، لكن قد يستمرُّ الفقد الجزئي لتمييز الألوان  عند بعض الأشخاص، يستمرُّ فقدان البصر.
  • التأثيرات الجانبية للعلاج. تُضعِف الأدوية الستيرويدية لعلاج الْتِهاب العصب البصري جهازكَ المناعي، التي تجعل جسمكَ أكثر عرضةً للعدوى.

أعراض عصب العين

أعراض عصب العين
أعراض عصب العين

يمكن أن تختلف الأعراض بناءً على سبب تلف العصب البصري. ومع ذلك، هناك بعض الأعراض الشائعة التي قد تلاحظها إذا كنت تعاني من مشاكل في عصب العين. هذه الأعراض تشمل:

  • فقدان البصر، والذي يمكن أن يكون مفاجئًا أو تدريجيًا.
  • رؤية ضبابية أو مشوشة.
  • مشاكل في رؤية الألوان.
  • ألم في العين أو خلف العين.
  • الدوخة أو عدم الاستقرار.
  • الصداع.
  • ضعف العضلات.
  • التنميل أو الوخز.

إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض، فمن المهم أن ترى طبيب العيون على الفور. يمكن أن يساعدك طبيب العيون في تشخيص سبب المشكلة وبدء العلاج في أقرب وقت ممكن.

أسباب التهاب العصب البصري

أسباب التهاب العصب البصري
أسباب التهاب العصب البصري

السبب الدقيق لالتهاب العصب البصري غير معروف. يُعتقد أنه يحدث عندما يستهدف الجهاز المناعي، عن طريق الخطأ، المادة التي تغطي العصب البصري، مما يؤدي إلى التهاب وتلف في الميالين.
عادةً ما يساعد الميالين على انتقال النبضات الكهربائية بسرعة من العين إلى الدماغ، حيث تتحول إلى معلومات بصرية. يسبب التهاب العصب البصري خللًا في هذه العملية، مما يؤثر على الرؤية.
عادة ما ترتبط حالات المناعة الذاتية التالية بالتهاب العصب البصري:

  • التصلب المتعدد: التصلب المتعدد هو مرض يهاجم فيه جهاز المناعة الذاتية الغمد المياليني الذي يغطي الألياف العصبية في الدماغ. في الأشخاص المصابين بالتهاب العصب البصري، يكون خطر الإصابة بالتصلب المتعدد بعد نوبة واحدة من التهاب العصب البصري حوالي 50٪ على مدى العمر.
    يزداد خطر الإصابة بالتصلب المتعدد بعد التهاب العصب البصري بشكل أكبر إذا أظهر فحص التصوير_بالرنين_المغناطيسي وجود آفات على الدماغ.

  • التهاب النخاع والعصب البصري: في هذه الحالة المرضية، يؤثر الالتهاب على العصب البصري والحبل النخاعي. يتشابه التهاب النخاع والعصب البصري مع التصلب المتعدد، لكن التهاب النخاع والعصب البصري لا يسبب تلفًا في أعصاب الدماغ كما يفعل التصلب المتعدد. ولكن لايزال التهاب النخاع والعصب البصري أكثر خطورة من بالتصلب المتعدد ، ويؤدي عادة إلى ضعف التعافي بعد النوبة بالمقارنة التصلب المتعدد.

  • اضطراب الجسم المضاد للبروتين السكري المياليني للخلية الدبقية قليلة التغصن: قد تسبب هذه الحالة المرضية التهاب العصب البصري، أو الحبل النخاعي أو الدماغ. كما في التصلب المتعدد والتهاب النخاع والعصب البصري، قد تحدث نوبات متكررة من الالتهاب التعافي من نوبات البروتين السكري لميالين الخلايا الدبقية قليلة التغصن أفضل عادة من التعافي من التهاب النخاع والعصب البصري.

عندما تكون أعراض التهاب العصب البصري أكثر تعقيدًا، يجب أخذ الأسباب المصاحبة الأخرى في الاعتبار، بما في ذلك ما يلي:

  • حالات العدوى: العدوى البكتيرية، بما في ذلك داء لايْم، وحمى خدش القطط وداء الزُّهري، أو الفيروسات، مثل الحصبة، والنكاف والهربس، قد تسبب التهاب العصب البصري.

  • الأمراض الأخرى: قد تسبب أمراض مثل الساركويد وداء بهجت والذئبة التهاب العصب البصري المتكرر.

  • الأدوية والسموم: ارتبطت بعض الأدوية والسموم بحدوث التهاب العصب البصري. الإيثامبيوتول المستخدم في علاج السل، والميثانول أحد المكونات الشائعة في موانع التجمد والطلاء والمذيبات، يرتبطان بالتهاب العصب البصري.

تقوية العصب البصري

تقوية العصب البصري
تقوية العصب البصري

يمكن أن تساعدك مجموعة متنوعة من الإجراءات في تقوية العصب البصري والحفاظ على صحته. تشمل هذه الإجراءات ما يلي:

  • اتباع نظام غذائي صحي. تأكد من تناول نظام غذائي متوازن يحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون. تتضمن بعض الأطعمة المفيدة للعصب البصري ما يلي:
  • الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، مثل الفواكه والخضروات ذات الألوان الزاهية. تساعد مضادات الأكسدة في حماية الخلايا من التلف.
  • الأطعمة الغنية بفيتامينات ب، مثل البيض والأسماك واللحوم الخالية من الدهون. تساعد فيتامينات ب في الحفاظ على صحة الأعصاب.
  • الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية أوميغا 3، مثل الأسماك الدهنية والمكسرات والبذور. تساعد أحماض أوميغا 3 في حماية الأعصاب والحفاظ على صحة الأوعية الدموية.
  • ممارسة الرياضة بانتظام. تساعد التمارين الرياضية في تحسين الدورة الدموية إلى العينين، مما قد يساعد في حماية العصب البصري.
  • التحكم في ارتفاع ضغط الدم ومستويات السكر في الدم. يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم ومستويات السكر في الدم إلى تلف العصب البصري.
  • تجنب التدخين. يمكن أن يتسبب التدخين في تلف العصب البصري.
  • حماية عينيك من أشعة الشمس. يمكن أن تتسبب الأشعة فوق البنفسجية من الشمس في تلف العصب البصري. ارتدِ نظارات شمسية ذات حماية من الأشعة فوق البنفسجية (UV) عندما تكون بالخارج.
  • زيارة طبيب العيون بانتظام. يمكن لطبيب العيون فحص عينيك بحثًا عن أي علامات أو أعراض لمشاكل في العصب البصري.
  • إذا كنت تعاني من أي مشاكل في الرؤية، فاستشر طبيب العيون على الفور. يمكن أن يساعدك طبيب العيون في تشخيص سبب المشكلة وبدء العلاج في أقرب وقت ممكن.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء تعطيل مانع الاعلانات لاستكمال تصفح موقعنا المحتوى العربي لكم جزيل الشكر