منوعات اجتماعية

زواج الرجل في سن الثلاثين

زواج الرجل في سن الثلاثين نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل نصائح للرجال بعد سن الثلاثين وماذا يحب الرجل الثلاثيني في المرأة ثم الختام أسرار للاستمتاع بسن الثلاثين تابعوا السطور القادمة.

زواج الرجل في سن الثلاثين

يفضل الرجل دوما الزواج بعد الثلاثونوهذا لعدة اسباب:
-الوعي الكافي لتربية الأطفال:
كرجل متمرس وكرجل كان لديك الكثير من الأصدقاء لديهم الأطفال أو عائلتك بها الكثير من الأطفال، ستجد نفسك أكثر قدرة ووعياً على تربية الأطفال. كما أن تجاربك الحياتية ستجعلك قادراً على نقل ما واجهته في الحياة إلى أطفال وتعليمهم جيداً.
-الاستقرار المالي:
معظم الرجال في الثلاثينيات من العمر يحققون عادة الاستقرار المالي، إنه أحد الشروط الأساسية للرضا الشخصي. لكنه مصدر دخل مطلوب بشدة للعائلة. القلق الذي كنت تشهده من قبل لن تجده عقب ذلك؛ لقدرتك على معرفة متطلباتك وأدواتك التي ستأتي من خلالها الاستقرار المالي المطلوب.
-القدرة على حل المشكلات:
بغض النظر عن العمر، سوف تواجه مشاكل مع زوجتك في بعض الأحيان، لكن في الثلاثينيات من عمرك، ستجد نفسك قادراً على كيفية التواصل مع الأشخاص بشكل جيد وحل المشكلات التي تواجهها بسلاسة. هذا سيساعدك على تهدئة الأمور وتنمية الحب بينك وبين زوجتك.
-النضج:
في سن الثلاثين فيما فوق، ستكون مررت بالكثير من المواقف والتجارب في الحياة، كما كان لك الكثير من التعاملات مع الأصدقاء والعائلات وخاصة الفتيات. لذا أنت في هذا السن لست في حاجة لرؤية الكثير من الفتيات والتجربة لخوض العلاقات ثم الفشل فيها، بل بالعكس ستجد أنك أصبحت أكثر نضجاً ووعياً بالشخصيات المقابلة لك في حياتك. لذا ستتمكن من اختيار شريكة الحياة الأنسب لك كما ستكون أكثر ثقة في النفس.
-الاستمتاع بالحياة قبل الزواج:
بقدر ما نريد جميعاً العثور على شريك مثالي، نشعر بالرغبة في الحصول على القدر الكافي من الحرية والاستمتاع بالحياة سواء الخروجات أو الذهاب إلى الحفلات. هناك مئات الأشياء التي ترغب في فعلها بمفردك دون الحاجة لأحد بجوارك، كما ستكسبك الحياة قبل سن الثلاثين الكثير من الخبرات والاستعداد الكافي لفترة حياة جديدة أكثر هدوءً.

نصائح للرجال بعد سن الثلاثين

-لا تتخلى عن زيارة الطبيب
حتى إذا كنت تشعر بأنك بخير ولا شيء خارج عن المألوف، اذهب إلى الطبيب لإجراء فحص طبي سنوي لتقييم مستويات الكوليسترول وضغط الدم وكل الأشياء.
-بناء عظامك
ليست النساء وحدهن عرضة لفقدان العظام مع تقدمهن في السن، تأكد من حصولك على ما يكفي من الكالسيوم وفيتامين د في نظامك الغذائي لصحة العظام.
-افحص جسمك
في سن 30 وما فوق، يزداد خطر إصابتك بسرطان البروستاتا والخصية، من المهم الانتباه إلى هذه الأجزاء من جسمك وفحصها بانتظام، وتدوين أي تغييرات أو تشوهات قد تواجهها مثل التبول المؤلم أو المتكرر ودم في السائل المنوي أو البول وألم الخصية والتعب المزمن وتضخم الخصية أو التكتل والضعف الجنسي لدى الرجال.
-حافظ على عضلاتك
بمجرد بلوغك سن الثلاثين، تفقد 3-5% من كتلة عضلات الرجال في كل عقد، ما يعني في النهاية أن الرجل العادي يفقد 30% من كتلة عضلاته خلال حياته، لكن يمكنك الحفاظ على جسمك قويًا ومرنًا بالعادات الصحية الأساسية مثل تضمين البروتين الصحي المنتظم في نظامك الغذائي، مثل الفول والزبادي اليوناني ومسحوق البروتين والدجاج أو السمك.
-الحصول على قسط كاف من النوم.
وجود برنامج تمارين منتظم مع كل من تمارين القلب والقوة التي تستهدف مجموعات العضلات المختلفة وراقب خصرك وعندما تصل إلى الثلاثينيات من العمر، يبدأ التمثيل الغذائي بشكل طبيعي في التباطؤ، لذلك الوقت قد حان لإعادة تقييم نظامك الغذائي وإذا كان محيط الخصر لديك أعلى من 40 بوصة، فإنه يعرضك لخطر أكبر للإصابة بمرض السكري من النوع 2، لذا يجب ممارسة الرياضة بانتظام، وتناول نظامًا غذائيًا متوازنًا.
-حافظ على قلبك
كلما تقدمت في العمر، أصبحت أكثر عرضة لتراكم الكوليسترول، يمكن أن يرتفع ضغط دمك أيضًا، لكن هناك طرق للحفاظ على صحة قلبك وقوته واحصل على أوميغا 3 في نظامك الغذائي عن طريق تناول الأسماك أو تناول المكملات الغذائية ومارس الرياضة 30 دقيقة في اليوم، خمس مرات في الأسبوع كلما أمكن ذلك.

التغيرات الهرمونية في سن الثلاثين

– العظام في خطر
بالتأكيد لن تصاب بالخشونة أو بأوجاع العظام المزمنة وأنت لا تزال في الثلاثين من العمر، ولكن الإهمال في الاهتمام بصحة العظام وإهمال تناول الغذاء الصحي وممارسة الرياضة، سوف يجعلك أكثر قابلية للإصابة بخشونة المفاصل وهشاشة العظام في مرحلتك العمرية المقبلة، فنمط الحياة في الثلاثينيات هو أساس لما سوف تكون عليه صحتك عند بلوغ الـ40 والـ50 من العُمر.
– التجاعيد
لا تحزن، فهذا أمر طبيعي أن ترى بعض التجاعيد بعد الدخول في منتصف الـ30 من العمر، فالجلد أيضاً يتقدم في العمر مثلك تماماً، ولا سبيل لتأخر ظهور تلك التجاعيد وأعراض الشيخوخة سوى بالاعتناء بالبشرة، والابتعاد عن التدخين، والالتزام بممارسة الرياضة.
– حرق دهون أبطأ
في الثلاثينيات من العمر، تتغير إستراتيجية الجسم على صعيد الاحتفاظ بالدهون وحرقها، ففي تلك المرحلة يميل الجسم إلى تخزين الدهون والتمسك بها على حساب التخلص منها، لذلك فإهمال الرياضة في هذه المرحلة العمرية قد تؤدي إلى السمنة والوزن الزائد؛ بسبب تباطؤ عملية حرق الدهون.
– انخفاض الخصوبة
تلك النقطة تخص المرأة على وجه الخصوص، فإذا كنت تؤجل مسألة الحصول على أطفال، وزوجتك تقترب من الـ 35 من عمرها، فلابد لك من الحذر؛ لأن المرأة تتعرض لعدة تغيرات في الخصوبة والهرمونات والحمل، قد تشكل خطورة على صحتها وصحة الجنين وبالنسبة للرجل، قد يعاني من ضعف في قدرته الجنسية وقوة الانتصاب والخصوبة، في حالة ما إذا كان يتبع نظام ونمط حياة غير صحي.
– الضغط النفسي
بوابة الثلاثينيات العمرية لا تؤثر على البدن فقط، فالحالة النفسية والعقل لهما نصيب أيضاً في التغيرات، فالتعرض للصداع النصفي والتعب واضطرابات النوم والاكتئاب والقلق واضطراب المعدة يكون حدوثها واردا وبقوة عند بلوغ الـ30 من العُمر.

ماذا يحب الرجل الثلاثيني في المرأة

تختلف نظرة الرجل في الحب مع تقدمه في العمر، حيث ما كان يستهويه في فترة العشرينيات قد لا يقبله في عمر الثلاثين، ومن أبرزالصفات التي يحبّها الرجل الثلاثيني ويبحث عنها:
-أن تكون صادقة وصريحة:
يحب الرجل الثلاثيني المرأة الصادقة التي تثق به، بعيدًا عن المرأة الشكاكة التي تجلب له الكثير من المشكلات، وذلك لأنه يبحث عن العلاقات العاطفية التي تجعله مستقرًا نفسيًا وفي حالة راحة، ومن ثم تبعده عن تراكم الهموم.
– أن تميل للاستقرار الأسري:
يحب الرجل الثلاثيني المرأة التي تميل للاستقرار الأسري وذلك حتى تكون قادرة على تربية الأبناء وتنشئتهم بطريقة سوية، بل وتكوّن أسرة سعيدة مليئة بالدفء وأكثر ما يفضله الرجل الثلاثيني في هذه المرحلة هو الاستقرار الأسري، وهذا ما يجعله دائم البحث عن شريكة تصلح أن تكوّن حياة أسرية سعيدة وتخصص أكبر وقت لأسرتها.
-أن تكون محبة للحياة:
يعجب الرجل الثلاثيني بالمرأة الضحوكة والمحبة للحياة، وذلك لأنها توفر له الاستقرار النفسي والعاطفي بعيدًا عن الضغوطات التي قد تضعها على عاتقه بكثرة الشكوى أو التذمر.
-أن تكون طموحة:
يفضل الرجل الثلاثيني المرأة الطموحة التي تسعى دائمًا لتكون أفضل من جميع النواحي، وذلك لأنها قادرة على بث روح الطموح بداخله ومن ثم يحقق أهدافه ويُحسّن حياته.

أسرار للاستمتاع بسن الثلاثين

-عندما تحبين لا تتراجعي:
إذا وقعتِ في الحب، ثم اجتاحك شعور من الخوف من أن تتعاملي مع شخص ليس عظيماً كما تتخيلينه، أو أنه قد يرفضك؛ لأن ما تملكين من سمات لا يلبي احتياجاته، مهما كانت مخاوفك؛ لا تتراجعي عن التخلي عن حبك، كوني جريئة واستمري للأمام؛ حتى لا تضيعيه للأبد، ثم بعدها تندمين بعد ذلك.
-الوحدة هي جزء من الحياة:
عندما تجدين نفسك وحيدة، ارضي بهذا، واعلمي أن الوحدة جزء لا يتجزأ من الحياة، اجلسي معها، وتعاملي معها، ولا تحاولي استغلال شخص آخر؛ لتحاولي تعويض هذا الشيء، إنما اعترفي به.
-امضي ببطء وضعي الآخرين في المقدمة:
البطء يفيد أحياناً؛ لأنه يعطينا فرصة في تأمل الأمور والحكم بطريقة صحيحة، كما أن وضع أهم الأشخاص في حياتنا في المقدمة؛ يساعدنا على اكتشاف تركيبة شخصياتهم الحقيقية، وحسن التعامل معهم بالطريقة التي يستحقونها.
-اصنعي قائمة لكن لا تجعليها تقودك:
عمل قائمة بما ترغبين توفره في شريك حياتك قد يكون شيئاً مفيداً، ولكن من المفيد أكثر أن تتركي هذه القائمة جانباً، فالحب يتطلب منكِ أن تكوني منفتحة دائماً، ومستعدة لأي مفاجأة.
-الحب لا يتطلب الكمال:
هناك افتراضات كثيرة نبنيها داخل العقل عمّا يجب أن يكون عليه شريك الحياة؛ كأن يكون رومانسياً، حنوناً، أنيقاً، متحضراً فكريا، متديناً، وغيرها من السمات الجيدة التي نبحث عنها، ولكن إذا نظرتِ إلى جدك، أو والدكِ، قد لا تجدين أياً من هذه السمات، ومع ذلك يستمتع بحياته كزوج ناجح، لذلك تقبّلي شريكك بعيوبه، فليس هناك شخص كامل.
-كوني واقعية:
إذا ألقيتِ نظرة على نظام الزواج القديم عبر عصور التاريخ، ستكتشفين عدم وجود لفكرة التوافق أو المثالية كمبادئ أو شروط أساسية لاختيار رفيق الحياة، والآن نبحث عن شخص يتقبلنا كما نحن ويشبع رغباتنا، وهذا يخلق مجموعة غير واقعية من التوقعات التي تحبط كلاً من الباحثة عن الحب، والطرف الآخر؛ وهو الشخص المفترض أن يكون الحبيب، بمعنى آخر هناك من ترغب في الأكثر من اللازم من الزواج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: