صحة

علاج عسر الهضم عند الاطفال

علاج عسر الهضم عند الاطفال كما سنتعرف على علاج عسر الهضم عند الأطفال بالاعشاب وهل عسر الهضم ينقص الوزن عند الأطفال وأعراض عسر الهضم عند الرضع وأسباب عسر الهضم عند الاطفال كل ذلك في هذا المقال.

علاج عسر الهضم عند الاطفال

علاج عسر الهضم عند الاطفال
علاج عسر الهضم عند الاطفال
  • الراحة والهضم البطيء:
    شجع طفلك على تناول وجبات صغيرة ومتكررة بدلاً من وجبات كبيرة.
    اجعل طفلك يجلس بشكل مستقيم لمدة 30 دقيقة بعد تناول الطعام لتجنب الارتجاع.
  • التغذية المناسبة:
    تجنب الأطعمة الدسمة، والمقلية، والحارة.
    قدم لطفلك أطعمة سهلة الهضم مثل الأرز، الخبز المحمص، الموز، والتفاح المبشور.
  • الترطيب:
    تأكد من أن طفلك يشرب كمية كافية من الماء طوال اليوم.
    تجنب المشروبات الغازية والعصائر المحلاة التي يمكن أن تزيد من عسر الهضم.
  • الزنجبيل:
    الزنجبيل معروف بخصائصه المضادة للالتهابات ويمكن أن يساعد في تهدئة الجهاز الهضمي. يمكن إضافة قليل من الزنجبيل المبشور إلى ماء دافئ مع قليل من العسل.
  • النعناع:
    شاي النعناع يمكن أن يكون مهدئًا للجهاز الهضمي. قم بغلي بعض أوراق النعناع في الماء واتركها تنقع لبضع دقائق، ثم اجعل طفلك يشرب الشاي الدافئ.
  • التدليك البطني:
    تدليك بطن الطفل بحركات دائرية بلطف يمكن أن يساعد في تخفيف الغازات وتسهيل عملية الهضم.

علاج عسر الهضم عند الأطفال بالاعشاب

علاج عسر الهضم عند الأطفال بالاعشاب
علاج عسر الهضم عند الأطفال بالاعشاب

بشكل عام، تعتبر الأعشاب التالية آمنة وفعالة نسبيًا في علاج عسر الهضم عند الاطفال:

  • الزنجبيل: يُعرف الزنجبيل بخصائصه المضادة للالتهابات ومضادة للتشنج، مما قد يساعد على تهدئة المعدة وتخفيف عسر الهضم. يمكن إعطاء الأطفال شاي الزنجبيل أو مضغه طازجًا.
  • النعناع: يُعد النعناع مهدئًا للمعدة ويساعد على طرد الغازات. يمكن إعطاء الأطفال شاي النعناع أو مضغ أوراق النعناع الطازجة.
  • البابونج: يُعرف البابونج بخصائصه المهدئة والمضادة للالتهابات، مما قد يساعد على تهدئة المعدة وتخفيف عسر الهضم. يمكن إعطاء الأطفال شاي البابونج.
  • الشمر: يُعرف الشمر بخصائصه المهدئة للبطن وطرد الغازات. يمكن إعطاء الأطفال شاي الشمر أو مضغ بذور الشمر.
  • الكراوية: تُعرف الكراوية بخصائصها المضادة للتشنج وطرد الغازات. يمكن إعطاء الأطفال شاي الكراوية أو مضغ بذور الكراوية.

أسباب عسر الهضم عند الرضع

أسباب عسر الهضم عند الرضع
أسباب عسر الهضم عند الرضع

عسر الهضم عند الرضع يمكن أن يكون تجربة مزعجة لكل من الطفل والأهل. هناك عدة أسباب محتملة لـ عسر الهضم عند الاطفال، منها:

  1.  التغذية غير الملائمة:
    تغيير الحليب الصناعي: بعض الرضع قد يواجهون صعوبة في هضم أنواع معينة من الحليب الصناعي.
    الرضاعة الطبيعية: قد تسبب بعض الأطعمة التي تتناولها الأم المرضعة اضطرابات هضمية للرضيع.
    الإفراط في تناول الطعام: قد يؤدي إطعام الرضيع كميات كبيرة من الحليب أو الطعام الصلب إلى صعوبة في الهضم.
  2.  عدم نضج الجهاز الهضمي:
    الجهاز الهضمي غير المكتمل: جهاز الهضم لدى الرضع لم يتطور بالكامل، مما يجعلهم عرضة لمشاكل الهضم.
  3.  الغازات:
    ابتلاع الهواء: يمكن أن يبتلع الرضع الهواء أثناء الرضاعة، سواء من الثدي أو من الزجاجة، مما يسبب غازات وانتفاخات.
  4.  حساسية أو عدم تحمل الطعام:
    حساسية البروتين: بعض الرضع قد يكون لديهم حساسية لبروتينات الحليب (مثل بروتين الحليب البقري).
    عدم تحمل اللاكتوز: عدم القدرة على هضم اللاكتوز قد يسبب الغازات والإسهال.
  5.  الارتجاع المعدي المريئي (GERD):
    ارتجاع الطعام: يمكن أن يعاني بعض الرضع من ارتجاع الطعام وحموضة المعدة، مما يسبب عسر الهضم.
  6.  الإمساك:
    البراز الصلب: يمكن أن يسبب الإمساك لدى الرضع انتفاخات وآلام في البطن.
  7.  العدوى:
    التهابات الجهاز الهضمي: العدوى الفيروسية أو البكتيرية يمكن أن تسبب عسر الهضم والأعراض المرتبطة بها.

هل عسر الهضم ينقص الوزن عند الأطفال

هل عسر الهضم ينقص الوزن عند الأطفال
هل عسر الهضم ينقص الوزن عند الأطفال

عسر الهضم عند الاطفال قد يساهم في فقدان الوزن عند الأطفال في بعض الحالات، خاصة إذا كان مصحوبًا بأعراض شديدة أو مزمنة. هنا بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى فقدان الوزن نتيجة عسر الهضم عند الاطفال:

  1.  ضعف الامتصاص:
    إذا كان الطفل يعاني من عسر هضم مزمن، قد يكون هناك مشكلة في امتصاص العناصر الغذائية من الطعام بشكل صحيح، مما يؤدي إلى نقص في التغذية وفقدان الوزن.
  2.  فقدان الشهية:
    الألم والانزعاج المرتبط بعسر الهضم يمكن أن يؤدي إلى فقدان الشهية لدى الطفل، مما يجعله يأكل كميات أقل من الطعام، وبالتالي يؤدي إلى نقص في الوزن.
  3.  القيء والإسهال:
    إذا كان عسر الهضم مصحوبًا بالقيء أو الإسهال، يمكن أن يفقد الطفل السوائل والعناصر الغذائية بسرعة، مما يساهم في فقدان الوزن.
  4.  الارتجاع المعدي المريئي (GERD):
    الأطفال الذين يعانون من ارتجاع معدي مريئي قد يجدون صعوبة في الحفاظ على الطعام في المعدة، مما يؤدي إلى انخفاض كمية الغذاء المتاحة لامتصاص العناصر الغذائية.
  5.  العدوى والالتهابات:
    بعض أنواع العدوى المعوية أو الالتهابات يمكن أن تسبب عسر الهضم وتؤدي إلى فقدان الوزن بسبب التأثير على قدرة الجهاز الهضمي على هضم وامتصاص الطعام بشكل طبيعي.
  6.  الحساسية الغذائية وعدم تحمل الطعام:
    الحساسية الغذائية أو عدم تحمل بعض الأطعمة يمكن أن يؤدي إلى عسر الهضم، ويمنع الطفل من تناول الأطعمة الضرورية للحصول على التغذية الكافية.
  7.  الإمساك المزمن:
    الإمساك المزمن يمكن أن يسبب انتفاخًا وألمًا، مما يجعل الطفل يأكل أقل وبالتالي يفقد الوزن.

أدوية لعلاج عسر الهضم عند الأطفال

أدوية لعلاج عسر الهضم عند الأطفال
أدوية لعلاج عسر الهضم عند الأطفال

علاج عسر الهضم عند الاطفال قد يتطلب استخدام الأدوية في بعض الحالات، وذلك بناءً على توصية الطبيب. إليك بعض الأدوية التي قد تُستخدم لعلاج عسر الهضم عند الاطفال:

  1.  مضادات الحموضة:
    تُستخدم لتخفيف الحموضة وتهدئة المعدة.
    أمثلة: هيدروكسيد المغنيسيوم، هيدروكسيد الألومنيوم، كربونات الكالسيوم.
    استخدامها: يجب استخدامها وفقًا لتوجيهات الطبيب، خاصة للأطفال الصغار.
  2.  مضادات الارتجاع:
    تُستخدم لعلاج الارتجاع المعدي المريئي (GERD) والذي يمكن أن يكون سببًا لعسر الهضم.
    أمثلة: رانيتيدين (Zantac)، فاموتيدين (Pepcid).
    استخدامها: يجب استخدامها تحت إشراف طبيب الأطفال، وقد تكون موجهة للأطفال الأكبر سنًا.
  3.  مضادات القيء:
    تُستخدم للسيطرة على القيء والغثيان الذي يمكن أن يصاحب عسر الهضم.
    أمثلة: دومبيريدون (Motilium)، ميتوكلوبراميد (Reglan).
    استخدامها: يجب أن تكون تحت إشراف الطبيب لأن لها آثار جانبية محتملة.
  4.  مكملات الإنزيمات الهاضمة:
    تُستخدم لتعزيز هضم الطعام، خاصة إذا كان هناك نقص في بعض الإنزيمات الهاضمة.
    أمثلة: مكملات تحتوي على إنزيمات مثل الأميلاز، البروتياز، الليباز.
    استخدامها: يمكن استخدامها بعد استشارة الطبيب.
  5.  مكملات البروبيوتيك:
    تُساعد في تعزيز صحة الجهاز الهضمي من خلال تحسين توازن البكتيريا النافعة.
    أمثلة: Lactobacillus، Bifidobacterium.
    استخدامها: يمكن استخدامها كجزء من العلاج بناءً على توصية الطبيب.
  6.  مضادات الغاز:
    تُساعد في تخفيف الغازات والانتفاخات المرتبطة بعسر الهضم.
    أمثلة: سيميثيكون (Mylicon).
    استخدامها: تعتبر آمنة للاستخدام للأطفال الرضع والأكبر سنًا، لكن من الأفضل استشارة الطبيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء تعطيل مانع الاعلانات لاستكمال تصفح موقعنا المحتوى العربي لكم جزيل الشكر