منوعات اجتماعية

نقطة ضعف المرأة الثلاثينية

نقطة ضعف المرأة الثلاثينية نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل كلام عن المرأة الثلاثينية و صفات المرأة في سن الثلاثين ثم الختام المحافظة على البشرة في سن الثلاثين تابعوا السطور القادمة.

نقطة ضعف المرأة الثلاثينية

-صدق الأفكار
من أهم نقاط ضعف المرأة الثلاثينية التي يُمكن أن تأسر قلبها وروحها إن وجدت أن الرجل الذي تتعامل معه يعاملها على أنها امرأة ناضجة عاقلة فلا يسعه أن يضحك عليها من خلال قول الكذب والترهات المختلفة بل يرى أن أقصر طريق لنيل ثقتها وكسب قلبها أن يكون صادق النوايا تجاهها ولا يعمل على العبث بها مما يقلل من شأنها، فهي لم تعد تلك الصغيرة التي من الممكن الضحك عليها والاستهانة بقدرها.
– حضور الرجل
أيضًا تنجذب المرأة الثلاثينية إلى الرجل الذي له حضورًا طاغيًا، فبإمكانه أن ينال من قلبها ويلفت نظرها، بعد أن كانت تميل إلى ذلك الشاب الذي يضع البرفان الفلاني ويرتدي الساعة الفلانية فإن نمط تفكير المرأة يتغير بشكل جذري عند الوصول إلى عمر الثلاثين، فلا تضع في عين اعتبارها سوى أن يكون الرجل عاقلًا هادئًا له حضورًا طاغيًا من شأن الكبير أن يحترمه قبل الصغير.
– باقات الورد
قد تميل الكثير من النساء إلى حب الورد كنوع من أنواع الرومانسية والأحاسيس المرهفة، إلا أن المرأة الثلاثينية على الأخص تعشق الورد حتى وإن لم تكن تميز بكونها الحالمة الرومانسية التي تعيش قصة الحب الرائعة ولعل من أشهر الجمل التي تؤكد لنا ذلك التي قالتها هند صبري عندما كانت تلعب دور الأم الثلاثينية المُتعبة من أشغال الحياة فقالت لزوجها: (عاوزة ورد يا إبراهيم)، فعلى الرغم من أن الأمر قد أصبح على محض الدعابة، إلا أنه من أقوى نقاط ضعف المرأة الثلاثينية أن يجلب لها زوجها أو شريك حياتها باقة من الورود.
– الخروج إلى الأماكن القديمة
من الأمور التي تخطف قلب المرأة الثلاثينية أن يعد لها شريك حياتها مفاجأة من نوع خاص ويصطحبها في مكان ت ُحبه على أن يكون ذلك المكان مرتبطًا ببعض الذكريات الخاصة بها في مرحلة المراهقة أو ما بعدها ففي تلك الحالة قد يرى الرجل أن الثلاثينية الناضجة قد عادت إلى عُمر المراهقة إن لم يكن الطفولة، إلا أن ذلك الأمر من شأنه أن يحسن من حالتها النفسية ويذهب بها إلى آفاق قد تناستها في زحمة الأيام.

كلام عن المرأة الثلاثينية

– الثلاثينية مجنونة، لا يوجد في العالم المعاصر ثلاثينية عاقلة، هي فارقت حذر العشرينات وحيطة العائلة، تعلم ماذا تريد، تفعل ماذا تريد، تفكر بإستقلال، وتتصرف بحرية، تعلم ما الماضي وما الحياة وما الحب، تنظر نحو الفتيات الصغيرات فتشتعل غيرتها المجنونة، غيرة الثلاثينية عبارة عن مجموعة من التصرفات اللاعقلانية، الثلاثينية تذهب للسحرة وتلقي النكات وتصلي وتستلطف الآخرين وتحيك المؤامرات العائلية وتطبطب على كتف صديقة عشرينية، كل هذا في يوم واحد، قد تفاجئك بعبارة جريئة، حركة مثيرة، أو بهما معاً، لا حدود لحس الغرابة والمفاجئة لدى امرأة الثلاثين، قد تبدو أكثر سنوات المرأة استقراراً هي هذا العقد، تحب رجلها أكثر، تتعامل مع الجميع كسيدة مجتمع، لكنها أكثر السنوات التي تنتحر فيها المرأة بعد سن المراهقة هي في الثلاثينيات.
– كل إمرأة في عقد الثلاثينات من عمرها هي بهجة الروح وأُنسه، الثلاثينية لها ضحكة باذخة، في آخر الضحكة صوت غنج دقيق لا يظهر إلا في هذا العمر، هي ضحكة قمة الدنيا، رونقها، غرورها، ربيعها، هي خالية من العقد ومن أزمة اثبات انوثتها، الثلاثينية انثى كاملة، جامحة، واثقة، حنونة.
– كل بطلات الرويات هن في الثلاثينات من عمرهن، تتذكرون بطلات الكاتب التشيكي ميلان كونديرا؟ قويات بسيطات يتربعن على الأرض ويقعن في الغرام سريعاً، والأهم أنهن في الثلاثينات من العمر، نجوم الإثارة في روايات نجيب محفوظ وأفلام السبعينات هن ثلاثينيات، لاعبات التنس، المغنيات، موظفات الحكومة، سيدات الأعمال، المثقفات، بائعات المناديل، معلمات محو الأمية، ربات المنازل، السفيرات، كلهن يصلن عرش انوثتهن في عقد الثلاثينات.

صفات المرأة في سن الثلاثين

– الجرأة
من أبرز صفات المرأة في سن الثلاثين الجرأة والشجاعة والتصالح من النفس، ويكون لديها إنسجام مع الذات وتوافق داخلي، يعطيها جرأة أخذ المبادرة في كل ما يخص حياتها.
– نضوج المشاعر
كما وتصبح المرأة في هذه المرحلة الثلاثينية من عمرها أكثر إنسجاماً مع ذاتها، نتيجة لمشاعرها الناضجة والغير مترددة، وهذا يجعلها تستطيع أن تختار شريك حياتها بالشكل الصحيح الذي يتناسب مع شخصيتها دون أن تتأثر بمن حولها، فهي تؤمن بهذا العمر أنها تحتاج إلى شريك حياة ليكون سند وملجأ لها، يغمر أيامها بالحب والسعادة والود، وإن لم تجد هذه الصفات فيه فهي تفضل أن تعيش وحيدة دون شريك حياة يملىء حياتها بالإزعاج والمشاكل.
-الاستقرار النفسي
المرأة الثلاثينية تتمتع بالمزيد من الشعور بالاستقرار النفسي والتخلص من الزوبعة الفكرية والإرهاق الذهني الذي تتعرض له قبل بلوغها هذا العمر، فهي تستطيع أن توازن علاقاتها الشخصية والإجتماعية بنضج كبير ويكون لديها الفرصة في الانطلاق دون تردد، لأنها ترى نفسها شخصية راشدة تتمكن من إدارة الأمور ويمكنها من أن تكون مسؤولة عن ذاتها وعن الآخرين المحيطين بها.
– الذكاء
المرأة بفطرتها كائن ذكي للغاية، وتزداد حدة ذكائها في حين بلوغها هذا العمر وهو الثلاثين، حيث تصبح المرأة أكثر إستيعاباً للأمور التي تدور حولها، وتتمكن من إدراك أهمية شريك الحياة وتحرص على التمسك به، وتكون أكثر تفهم للمتطلبات العاطفية والجنسية دوناً عن أي مرحلة عمرية أخرى، لذلك إختيار المرأة لشريك عمرها في هذه المرحلة يكون أشد عناية وأكثر نضج.
-القوة
وتتمكن المرأة في هذه المرحلة خصيصاً من الوصول إلى إكتساب مشاعر القوة وإدراك نقاط ضعفها حتى تتمكن من السيطرة على الأمور، وهذا ليس من فراغ بل لأنها إستطاعت أن تتعلم من أخطاء تجاربها الماضية وإكتساب خبرات حتى لا تكرر نفس الأخطاء، وتجعلها تعيش بطريقة صحيحة أكثر عقلانية وهذا في حد ذاته يجعلها تمتلك شخصية قوية ومؤثرة.

نصائح للمرأة في سن الثلاثين

-الاهتمام بالبشرة في هذه المرحلة يعدّ غاية الأهمية، كأن تقوم بتنظيف البشرة واختيار المكياج الجيد.
– عدم الشعور بالأسى في حال عدم الزواج، فبوسع المرأة إن تكون قوية وتنغمس في هوايات جديدة، وتستغل الخبرة والحكمة للتعرّف على حيل الرجال وعدم الوقوع بها كما فتاة العشرين، وكذلك اختيار شريك الحياة بمنطقية بعيداً عن الأحلام الخيالية.
-عدم التردد على الأماكن المخصّصة للمراهقين، ومن المفضّل عدم إنشاء علاقات صداقة مع من همّ أقلّ من العشرين، نظراً لاختلاف الأفكار والاهتمامات.
– القيام بالفحوصات الطبية الروتينية التي يجب أن تجريها المرأة بعمر الثلاثينات، والتي تتعلّق بشكل خاص بالأمراض النسائية.
محاولة الوصول إلى الاستقلال المادي، وخصوصاً بعد تجاوز مرحلة الدراسة.
– ارتداء الملابس التي تناسب سنها، بحيث لا تكون كملابس المراهقات ولا تكون كملابس كبار السن.

المحافظة على البشرة في سن الثلاثين

-تناول المكملات الغذائية، وخاصةً مكملات فيتامين C، وفيتامين E؛ لقدرتها على إنتاج الكولاجين، الذي يُحافظ على مرونة الجلد لفترة أطول.
-اتباع روتين صحيح للعناية بالبشرة من خلال تنظيفها، وترطيبها، وتطهيرها، للتخلص من الشوائب العالقة بها، وجعلها تبدو بصحةٍ أفضل.
-استخدام المكونات المفيدة للعناية بالبشرة، سواءً أكانت مستحضرات طبيعية، أم تجارية مثل: فيتامين C، ومضادات الأكسدة، والأحماض الجليكوليكيّة، وحمض الهيالورونيك، التي تمنع الشيخوخة المبكرة، وجفاف الجلد.
– استخدام أقنعة البشرة الطبيعية للمحافظة على البشرة، وتغذيتها.
– تناول غذاء صحي متوازن يتضمن الفواكه، والخضار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: