ثقافة ومعلومات عامة

أصل كلمة ثقافة

أصل كلمة ثقافة سوف نتحدث كذلك عن ما المقصود بكلمة ثقافة؟ وخصائص الثقافة ودور الثقافة في المجتمع ومعنى الثقافة الإسلامية كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

أصل كلمة ثقافة

كلمة ثقافة هي كلمة فرنسية قديمة، وتعود في أصلها إلى اللغة اللاتينية ( (Cultura التي تعني رعاية الحقول أو قطعان الماشية . وكانت ما قبل بداية القرن السادس عشرة تدل على حالة ، أي حالة الشئ المزروع.
في بداية القرن السادس عشر: لم تعد هذه الكلمة تدل على حالة، بل على فعل، أي فعل زراعة الأرض. وما سبق يمثل المعنى الحقيقي لهذه الكلمة في تلك الحقبة.
في منتصف القرن السادس عشر: ظهر المعنى المجازي لهذه الكلمة فأصبح يدل على تثقيف الملكة وتطوير الكفاءة، لكن هذا المعنى بقي قليل الشيوع، ولم يتم الاعتراف به أكاديميا مطلقا ولم يظهر في غالبية معاجم تلك الفترة.
في القرن السابع عشر : ظلت كلمة ثقافة بمعناها المجازي قليلة الشيوع ولم تفرض نفسها إلا في القرن الذي يليه.
في القرن الثامن عشر: هنا بدأت الكلمة بفرض نفسها مجازيا، ودخلت بمعناها هذا معجم الأكاديمية الفرنسية ومنذ ذلك الوقت أُلحق بها المضاف وصار يقال: ” ثقافة الفنون ” و ” ثقافة الأدب ” و” ثقافة العلوم “، كما لو كان تحديد الشئ المُهَذَّب ضروريا.
وبالتالي فقد ترسخت كلمة ” ثقافة ” في أيديولوجية 1 عصرالأنوار [2] واقترنت بأفكار التقدم والتطور والتربية والعقل التي كانت تحتل مكان الصدارة في تلك الفترة.

ما المقصود بكلمة ثقافة؟

الثقافة هي سلوك اجتماعي ومعيار موجود في المجتمعات البشرية. تعدّ الثقافة مفهومًا مركزيًا في الأنثروبولوجيا، تشمل نطاق الظواهر التي تنتقل من خلال التعلم الاجتماعي في المجتمعات البشرية.
بعض جوانب السلوك الإنساني، والممارسات الاجتماعية مثل الثقافة، والأشكال التعبيرية مثل الفن، الموسيقى، الرقص، الطقوس، والتقنيات مثل استخدام الأدوات، الطبخ، المأوى، والملابس هي بمثابة كليات ثقافية، توجد في جميع المجتمعات البشرية.
مفهوم الثقافة المادية يغطي التعبيرات المادية للثقافة، مثل التكنولوجيا، والهندسة المعمارية والفن، في حين أن الجوانب غير المادية للثقافة مثل مبادئ التنظيم الاجتماعي (بما في ذلك ممارسات منظمة سياسية واجتماعية المؤسسات)، الأساطير، الفلسفة، الأدب (على حد سواء المكتوب والشفوي)، والعلم يتكون من التراث الثقافي غير المادي للمجتمع.

خصائص الثقافة

-الثقافة من ضمن خصائصها التراكمية ، و ذلك راجعاً إلى أنها ذات طابع تراكمي تاريخي في الأساس فهي تقوم بعملية الانتقال من جيلاً إلى أخر ، و هذه الخاصية الخاصة بالثقافة هي التي تعمل على نقل أخر ما وصل إليه جيلاً إلى جيلاً أخر يليه ، مما يؤدي إلى ظهور أنشاق جديدة ، و متطورة للثقافة.
-الثقافة هي خاصية إنسانية ، و هي من صنع الإنسان وحده.
تتميز الثقافة بأنها متغيرة ، و ذلك بشكلاً دائماً ، و سريعاً ، حيث أن أي تغيير على عنصر معين فيها له تأثير على مجموعة العناصر الأخرى بها.
الثقافة تأتي لإشباع الحاجات الإنسانية في الأساس.
-من ضمن الخصائص الخاصة بالثقافة هي خاصية التكاملية ، و ذلك يرجع إلى أنها لديها القدرة على القيام بإشباع حاجات الفرد مما يترك راحة في نفسه ، و ذلك راجعاً إلى تميزها بأنها تجمع ما بين العناصر المادية إضافةً غلى العناصر المعنوية.
-الثقافة هي عبارة عن تلك الصفة المكتسبة ، و التي تتم عملية اكتسابها بطرق مقصودة أو غير مقصودة ، و ذلك عن طريق التفاعل مع الأفراد الآخرين إضافةً إلى التعلم.
-خصائص الثقافة القابلية للانتشار ، و الانتقال ، و ذلك يكون من خلال التعليم إضافةً إلى اللغة ، ووسائل الاتصال الحديثة هذا إضافةً إلى انتقالها من جيل إلى أخر ، و في مجتمع معين ، و من شخص إلى أخر.

دور الثقافة في المجتمع

سيحاسب المجتمع المثقف في حال تقاعسه، أو اتخاذه موقفاً لا يتسق مع مواقفه السابقة، لأن المجتمع ينظر إلى المثقف كمدافع عنه، وحافظٍ لوجوده الحضاري، بينما لا يحفل الناس، بتغير مواقف السياسيين.
لأن هذا هو عملهم، ولا بد من الإدارة؛ إلى أن الثقافة على المستوى الفردي، لا ترتبط بالشهرة، أو الإنتاج الإبداعي، بل ترتبط بالمعرفة، حيث أن الإلمام بمواضيع عديدة، سيجعل من الفرد مثقفاً، حتى وإن لم يقدم منتجاً.

معنى الثقافة الإسلامية

الثقافة الإسلامية هي مصطلح أو تعبير يستعمل في أغلب الأحيان لوصف جميع المظاهر الثقافية والحضارية الشائعة والمرتبطة تاريخيًا بالمسلمين في جميع أنحاء العالم، ومن أهم إطلاقات الثقافة الإسلامية أنها هي العلم الذي يجمع بين التأصيل الشرعي، والوعي الواقعي بتاريخ الأمة وحاضرها ومستقبلها؛ أي أنها هي علم معياري وواقعي في آن واحد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: