الزراعة والنباتات

طريقة زراعة الفراولة

طريقة زراعة الفراولة كما سنتعرف على زراعة الفراولة بالبذور و شجرة الفراولة و زراعة الفراولة في الشتاء و زراعة الفراولة في الأرض الطينية كل ذلك في هذه السطور التالية.

طريقة زراعة الفراولة

– زراعة الفراولة من النباتات البسيطة التي يمكنك القيام بها بسهولة في حديقتك، وإليك هنا طريقة زراعة الفراولة.
– تحتاج الفراولة إلى 8 ساعات على الأقل من التعرض للشمس الكاملة كل يوم، وتفضل التربة الحمضية قليلاً مع درجة حموضة تتراوح بين 5.5 و 6.8. إذا كانت التربة في منطقتك قلوية بشكل طبيعي، فمن الأفضل زراعة الفراولة في نصف برميل أو حاويات كبيرة أخرى مملوءة بتربة تأصيص عالية الجودة .
– قد تتساقط الفراولة أيضًا في الطين الثقيل، والذي يجب تعديله بسخاء باستخدام أوراق السماد، أو نشارة الخشب المتعفنة بالكامل، أو تربة أرضية.
– بعد الخلط في 4 بوصات أو أكثر من السماد، اجمع التربة الطينية في أكوام مرتفعة لتحسين الصرف.
– إذا كانت تربتك رملية، فقم ببساطة بالزراعة لإزالة الأعشاب الضارة، واخلطها في طبقة 1 بوصة من السماد العضوي الغني أو السماد الفاسد.

زراعة الفراولة بالبذور

عملية جمع البذور
المزج
مزج الفراولة مع البذور واحدة من أكثر الطرق شيوعًا لجمع البذور، حيث يتم مزج الثمرة ثم استخراج البذور من اللب. وللقيام بذلك، يجب إحضار خمس حبات أو أكثر من الفراولة الناضجة والصحية، وسيتم تدمير بعض البذور في هذه العملية ، ولكنّ الفراولة تحتوي على الكثير منها وهذا ما يُساعد. ويتم ذلك عن طريق وضع الفراولة في الخلاط ومزج الثمرة على سرعة منخفضة لمدة 10-20 ثانية، ثم وضع الخلاط جانباً وترك الخليط ليستقر. يمكن تجاهل الطبقة العليا من البذور العائمة؛ لأنّها من المحتمل أن تكون مكسورة أو غير قابلة للحياة، بعد ذلك يتم صَب اللب من خلال مصفاة مع التأكد من وضع وعاء أسفل المصفاة كي يتم إنزال اللب فيه ويمكن أكل هذا اللب أو استخدامه في الخَبز أو صُنع المربى. بعد ذلك، يتم الانتقال إلى المغسلة وترك المياه تنهمر من خلال المصفاة للمساعدة في غسل اللب الزائد الملتصق بالبذور، وعند الانتهاء من ذلك، يجب أن تحتوي المصفاة على مجموعة من البذور غير المكسورة في القاع.
الكشط
هي التخلص من البذور بالسكين، وللبدء، يتم وضع حوالي خمس حبات فراولة ناضجة وصحية في وعاء محكم الإغلاق ووضعها في الثلاجة طوال الليل، في اليوم التالي يتم إزالة بذور الفراولة  باستخدام شفرة أو سكين مطبخ حاد، ويتم الكشط بلُطف على جانبيّ الفراولة وانتقاء البذور الفردية، مع مراعاة عدم القَطع بعُمق وأخذ الحيطة والحذر كي لا يتم حدوث أي ضرر لمن يقوم بهذه العملية. وأخيراً توضع البذور المستخرجة على ورقة من المناشف الورقية النظيفة ويتم تركها حتى تجف، ويمكن استخدام الفراولة المُتبقية بالطهي أو تناولها.
التجفيف
وهي قَطع الفراولة إلى شرائح وتركها حتى تجف وعندما تجف يمكن أن يتم فرك البذور بكل سهولة عن طريق الأصابع ، حيث تُعتبر هذه الطريقة أكثر أمانًا من طريقة الكشط، وفي هذه الطريقة يتم استخدام حوالي أربع حبات فراولة ناضجة وتوضع على لوح تقطيع مُسطّح وبسكين حادّ يتم نزع الشرائط الرأسية بعناية من الساق إلى الحافة للطبقة الخارجية للفراولة، ثم القطع بما يكفي من العُمق للحصول على البذور واللب قليلاً، بعد ذلك توضع شرائح الفراولة على منشفة ورقية نظيفة، والضغط برفق عليها، ثم توضع المنشفة في مكان ما بحيث يكون جافاً ودافئاً، ولكن بعيداً عن أشعة الشمس المباشرة، ويجب تركها لتجف تمامًا خلال الأيام القليلة القادمة، وعندما تُصبح الشرائح جافة تماماً، توضع على سطح مستوِ ويتم الفرك بلطف من خلال الإصبع للحصول على البذور.
الشراء: 
شراء البذور بدلاً من جمعها، حيث يمكن أيضًا شراء البذور من المشاتل أو عبر الإنترن،. وإذا تمّ شراء البذور، فسيتعيّن على من يشتريها أن يقوم بإنباتها وزرع الشتلات بمجرد أن تنبُت. وعند شراء بذور الفراولة أو الشتلات الثابتة، فمن الممكن أن يتم الحصول على مجموعة متنوعة من الفراولة. من ناحية أخرى، إذا حُصدت البذور من الفراولة التي تم شراؤها من المتجر، فقد لا يُنتج النبات الناتج نفس نوع الفاكهة الأصلية، خاصةً إذا كانت الفراولة الأصلية هجينة.

عملية إنبات البذور

تجميد البذور
سوف تنبت بذور الفراولة بشكل أسرع بكثير إذا تم تجميدها أولاً، لأنّ هذا يَخدع البذور للدخول في دورة الشتاء المعتادة، وعندما تذوب البذور وتسخُن، فإنّها تبدأ في دورة الربيع وتبدأ في الإنبات على الفور. بعد ذلك يتم وضع البذور الجافة في كيس أو حاوية محكمة الإغلاق وتركها في الثلاجة مدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع.
يجب أن تبدأ بذور الفراولة في الداخل في فصل الشتاء أو أوائل الربيع، أي حوالي 10 أسابيع قبل الصقيع الأخير. ويجب التأكد من إعطاء الوقت الكافي لتجميد البذور قبل هذا التاريخ.
ذوبان البذور
عندما تكون البذور مستعدةً للزراعة، يتم إخراج البذور من الثلاجة وتركها ضمن درجة حرارة الغرفة
ويجب تركها في حاوية محكمة الإغلاق حتى يتم تسخينها، ومن المهم إبقاء البذور في الهواء أثناء تسخينها حتى تبقى جافة، وإلا فقد تتضرر من الرطوبة الباردة.
زرع البذور
في هذه المرحلة يتم ملء علبة البذور حوالي 2.5 سم من  التربة؛ فالفراولة تُحب التربة الخصبة والحمضية قليلاً ويبلغ الرقم الهيدروجيني المثالي حوالي 6، لذا يمكن إضافة القليل من مسحوق الكبريت إلى الخليط إذا لزم الأمر. وبعد ذلك يتم إضافة كمية كافية من الماء لجعل التربة رطبة، ورش البذور على التربة. يجب أن يُغطى الجزء العلوي من البذور بطبقة رقيقة من التربة بحيث تظل البذور تحت أشعة الشمس، ثم تُغطى علبة البذور بطبقة من البلاستيك.
الحفاظ على البذور دافئة ورطبة حتى تنبُت
توضع صينية البذور في ضوء الشمس المباشر وعندما تبدأ التربة بالجفاف، يجب إضافة المزيد من الماء للحفاظ على رطوبتها حتى تنبُت البذور، وعندما تُسقى التربة يجب القيام بفك البلاستيك بالكامل لإعطائها بعض الهواء. يمكن أن يستغرق إنبات بذور الفراولة أقل من أسبوع، ويتم إزالة الغلاف البلاستيكي تماماً بمجرد أن تبدأ البذور في الإنبات. وبعد ذلك تُصبح الشتلات جاهزة للزَّرع بمجرد زراعة ثلاثة أو أربعة أوراق لكل منها.

شجرة الفراولة

شجرة الفراولة أو الفريز أو توت الأرض أو الشليك الأناناسي فلها أسماء عديدة إلا أن الاسم البارز بالعربية هو الفراولة. والفراولة نبات من جنس الشليك الذي يتبع لفصيلة الوردية ويعرف بفاكهة الرشاقة وهو من المحاصيل الزراعية الغير تقليدية.

زراعة الفراولة في الشتاء

يمكنك زراعة الفراولة في الشتاء أو على مدار السنة إذا كان مناخك غير مناسب لزراعتها بالخارج. ينتج نبات الفراولة المنبثق محاصيل من الفراولة مرتين أحدهما في الصيف ومرة أخرى في أوائل الخريف. اعتمادا على نوع الفراولة ، قد يكون لديك النباتات التي تُنبت الفروع الغزيرة

زراعة الفراولة في الأرض الطينية

تحتاج نباتات الفراولة إلى تربة جيدة الصرف والتهوية، غنية بالسماد العضوي المتخمرة، ذات درجة حموضة pH بحدود (6- 6.5)، لا تنجح زراعة الفراولة في التربة الطينية الثقيلة الرديئة الصرف أو الرملية الفقيرة أو الكلسية التي تزيد فيها نسبة الكلس.

الأنواع الأنسب لزراعة الفراولة

1-حاملة يونيو:
هي نوع من أنواع نبتة الفراولة والتي تحمل ثمارها مرةً واحدةً لمدة ثلاثة أسابيع في العام، وذلك في شهر يونيو.
2-الفراولة إيفربرينغ:
تمتاز هذه النبتة بأنّ مُعظم ثمارها تنتج في الربيع مقارنةً بفصل الصيف، وتنتج مرةً أُخرى في نهاية فصل الصيف وأوائل الخريف.
3-الفراولة المُحايدة:
يمتاز هذا النوع بإنتاج الفاكهة طوال الموسم، وذلك في حال وجود درجات حرارة ملائمة، تصل حتى 30 درجة مئوية، وتتوقف عن النمو عند أول موجة صقيع، وتُعد كمية إنتاجها أقل من إنتاج نوع حاملة يونيو.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: