صحة

اسباب الدوخة

أسباب الدوخة، وأسباب الدوخة عند النساء، ومتى تكون الدوخة خطيرة، وعلاج الدوخة والدوار في أقل من دقيقة، وطرق للوقاية من الدوخة نتناول الحديث عنهم بشيء من التفصيل عبر السطور التالية.

أسباب الدوخة

1. مشكلات الأذن الداخلية
في بعض الأحيان قد تحدث بعض المشكلات في الأذن الداخلية والتي قد تؤدي إلى الدوار، حيث أنه بسبب اضطرابات الأذن الداخلية يتلقى الدماغ إشارات من الأذن الداخلية لا تتوافق مع ما تتلقاه من العين والأعصاب الحسية والتي تكون غالبًا سبب الشعور بالدوخة.
2. العدوى
تسبب العدوى الفيروسية والتي تصيب العصب الدهليزي دورًا شديدًا ومستمرًا.
3. الصداع النصفي
في الغالب الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي قد يعانون من نوبات الدوار أو أنواع أخرى من الدوخة حتى عندما لا يعانون من صداع شديد، وقد تستمر هذه النوبات من دقائق إلى ساعات وقد تظهر أعراض أخرى بالإضافة إلى الصداع والدوخة، وهي: حساسية تجاه الضوء والضوضاء.
4. الأدوية
​ قد تكون الدوخة أحد الآثار الجانبية لبعض الأدوية، مثل: الأدوية المضادة للتشنج، ومضادات الاكتئاب، والمهدئات، وقد تسبب أيضًا أدوية خفض ضغط الدم الإغماء وخاصة إذا كان الشخص يعاني من انخفاض ضغط الدم كثيرًا.
5. اضطرابات القلق
تسبب بعض اضطرابات القلق الدوار أو الشعور بالدوار، وقد تترافق معها نوبات من الهلع والخوف من مغادرة المنزل والتواجد في مساحات كبيرة ومفتوحة.
6. انخفاض نسبة السكر في الدم
يؤدي نقص سكر الدم إلى الدوخة وخاصة لدى مرضى السكري الذين يستخدمون الأنسولين.
7. ارتفاع درجة الحرارة والجفاف
يؤدي الجفاف وعدم شرب كمية كافية من السوائل وخاصة في الطقس الحار إلى الشعور بالدوخة.
8. مشكلات الدورة الدموية
بعض مشكلات الدورة الدموية قد تؤدي للإصابة بالدوخة، أو الإغماء، أو عدم التوازن خاصة إذا كان القلب لا يضخ الدم بشكل كافي إلى العقل، وقد يعود ذلك إلى: انخفاض ضغط الدم الانقباضي والذي يؤدي إلى الشعور بالدوار لفترة قصيرة، أو بسبب ضعف الدورة الدموية.
9. الظروف العصبية
تؤدي بعض الاضطرابات العصبية، مثل: مرض باركنسون، والتصلب المتعدد إلى فقدان التوازن تدريجيًا.
10. فقر الدم
يؤدي انخفاض مستويات الحديد إلى الإصابة بالدوخة، وقد تظهر أعراض أخرى، مثل: التعب، والضعف، وشحوب الجلد.
11. التسمم بأول أكسيد الكربون
في الغالب تشبه أعراض التسمم بأول أكسيد الكربون أعراض الإنفلونزا بما في ذلك قد تشمل الدوخة.
12. دوار الوضعية الانتيابي الحميد 
تسبب هذه الحالة شعورًا قويًا ولكن زائفًا بالدوار، وفي الغالب تنجم عن تغير سريع في حركة الرأس، مثل: تغيير حركة الرأس بشكل سريع، أو التعرض لضربة في الرأس.
13. مرض منيير 
يؤدي مرض منيير إلى التراكم المفرط للسوائل في الأذن الداخلية، وفي الغالب يؤدي إلى نوبات مفاجئة من الدوخة والتي قد تستمر لعدة ساعات، وقد يواجه المريض أيضًا تغيرًا في السمع وشعور بانسداد الأذن.

أسباب الدوخة عند النساء

1. الحمل
من أهم أسباب حدوث الدوخة لدى النساء هو الحمل، حيث إن الجسم يحدث به تغيرات هرمونية إلى جانب انخفاض ضغط الدم مما يتسبب في الشعور بالدوخة وقد يصاحبها الشعور بالغثيان أو القيء.
2. الجفاف
التعرض إلى الإصابة بالجفاف قد يتسبب في الدوخة المستمرة لدى النساء، ويكون هذا الجفاف ناتجا عن بعض المشكلات الصحية، كما أنه قد ينتج عن عدم شرب الماء بشكل كافٍ خلال اليوم، والجفاف يتسبب في انخفاض ضغط الدم وانخفاض الأكسجين، وهذا بدوره يؤدي إلى الشعور بالتعب والدوخة المستمرة.
3. الرجيم
اتباع نظام غذائي قاسٍ للرجيم قد يتسبب في الشعور بالدوخة عند النساء، خاصة إذا كان هذا النظام يفتقد العديد من العناصر الغذائية الهامة للجسم.
4. الدورة الشهرية
الدورة الشهرية لها الكثير من التأثيرات على المرأة ومنها الشعور بالدوخة المستمرة، حيث إن في هذه الفترة تنخفض نسبة الحديد الموجود في الدم عن المستوى الطبيعي له مما يتسبب في انخفاض الأكسجين المتدفق إلى الدماغ، وهذا يسبب الشعور بالدوخة.

متى تكون الدوخة خطيرة

تكون الدوخة خطيرة عند حدوث بعض الأعراض المرافقة لها والتي تستدعي التدخل الطبي السريع، وتكون تلك الأعراض كما يلي:
1. حدة الدوخة الشديدة.
2. تكرار الدوخة.
3. حصول الدوخة بشكل مفاجئ.
4. استمرار الدوخة لوقتٍ طويلٍ نسبيًا لكل مرةِ.
5. صداع مفاجئ وقوي.
6. صعوبة في الرؤية أو السمع.
7. الرؤية المزدوجة.
8. اضطراب معدل ضربات القلب.
9. ارتباك أو تداخل الكلام.
10. الإغماء.
11. القيء.
12. الشعور بالخدر في الوجه، أو في الأطراف.
13. ألم في الصدر أو صعوبة في التنفس.
14. صعوبة في المشي.

علاج الدوخة والدوار في أقل من دقيقة

– العلاجات الدوائية
1. مسكنات الألم لتخفيف آلام الأذن في حال وجود الالتهاب، مثل باراسيتامول (Paracetamol).
2. مضادات الاحتقان التي تُستخدم في علاج التهاب الأذن، مثل سودوإفيدرين (Pseudoephedrine).
3. مدرات البول أو ما يسمى بحبوب الماء تُستخدم حبوب الماء للتخفيف من أعراض مرض مينير.
4. مكملات الحديد التي يمكن استخدامها لعلاج الدوخة الناتجة عن نقص الحديد.
5. المضادات الحيوية يمكن حقن بعض المضادات الحيوية مثل جينتاميسين في الأذن الداخلية لتعطيل وظيفة التوازن والتخلص من مشكلة الدوخة.
– العلاج الفيزيائي
يتمثل العلاج الفيزيائي باتباع تمارين خاصة تُسمّى بتمارين إعادة التأهيل الدهليزي (Vestibular rehabilitation) التي تعمل على تعزيز التوازن، خاصةً عند من يعاني من مشكلات التوازن الناتجة عن التهابات الأذن مثل التهاب العصب الدهليزي (Vestibular neuritis).
– التدخل الجراحي
نادرًا ما يتم اللجوء إلى جراحة استئصال التيه (Labyrinthectomy)، حيث تُستخدم هذه الجراحة عند المصابين الذين يعانون من فقدان السمع في حال عدم الاستفادة من الطرق العلاجية الأخرى.

طرق للوقاية من الدوخة

1. تغيير وضعية الجسم ببطء، وخصوصاً عند التنقل من موضع جلوس إلى وضعية الوقوف أو عند النهوض من السرير، ويجب الجلوس على جانب السرير لبضع ثوان ثم النهوض.
2. عند المشي ينصح بالتركيز على الأشياء البعيدة وعدم النظر إلى أسفل عند القدمين.
3. تجنب المشي في المناطق المظلمة أو على أرض غير مستقرة.
4. الجلوس في المقعد الأمامي عند ركوب السيارة، والقيام بالنظر من النافذة إلى نقطة ثابتة.
5. استخدام عصا المشي إذا كان هناك حاجة.
6. تجنب الأنشطة التي تحرك الرأس إلى أعلى وأسفل بشكل متكرر.
7. توخي الحذر عند استخدام الأدوية التي قد تسبب مشاكل في التوازن كأثر جانبي.
8. علاج أي مشكلة صحية تعد سبباً من أسباب الدوخة والدوار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: