صحة

اسباب الصداع النصفي

اسباب الصداع النصفي، وأسباب الصداع النصفي المتكرر عند النساء، وأعراض الصداع النصفي، وأفضل علاج للصداع النصفي الشديد، وطرق الوقاية من نوبة الصداع النصفي نتناول الحديث عنهم بشيء من التفصيل عبر السطور التالية.

اسباب الصداع النصفي

1. حدوث تغيرات و اضطراب في الهرمونات خاصة لدى السيدات خلال فترة الطمث نتيجة لتغير الهرمونات في جسمهم.
2. التعرض للضغط العصبي والاكتئاب أو القلق.
3. التعرض للتعب والإرهاق المستمر دون أخذ قسط كافي من النوم فهو يعتبر من أهم أسباب نوبات من الصداع النصفي وقد يتسبب إلى انخفاض ضغط الدم.
4. تناول بعض الأطعمة الغنية بالكافين أو تناول بعض الأطعمة التي تسبب الصداع النصفي مثل: الشوكولاتة، الفواكه الحامضة.
5. التدخين.
6. عدم الانتظام في مواعيد الأطعمة الصحية.
7. تناول بعض الأدوية الهرمونية تتسبب في موجة من الصداع الشديد أو الصداع المتكرر.
8. التعرض إلى الضوضاء والأصوات المزعجة والروائح فهي تؤدي إلى الصداع النصفي.

أسباب الصداع النصفي المتكرر عند النساء

1. فترة ما قبل الدورة الشهرية
يبدأ الجسم بتحضير نفسه قبل الدورة الشهرية عند الفتاة، ونتيجة لذلك يطرأ تغيرات عدة على الجسم، مثل: هبوط في هرمون الأستروجين، وهو مرتبط بالخلايا المسؤولة عن الألم في الدماغ، مما قد يؤدي إلى حدوث الصداع المتكرر.
2. فترة ما بعد الولادة
يحتاج الجسم إلى نسب مرتفعة من الأستروجين أثناء الحمل، حيث يساعد في نقل الطعام للطفل عبر المشيمة وزيادة سمك بطانة الرحم لاحتضان الجنين، لكن بمجرد الولادة ينخفض هذا الهرمون مُخلفًا وراءه الصداع المتكرر.
3. حبوب منع الحمل
تتسبب هذه الحبوب في تغيرات هرمونية في الجسم، مما قد يجعلها من أسباب الصداع المتكرر عند النساء.
4. الحمل
يبدأ الجسم بتحضير نفسه للحمل من خلال ارتفاع هرمون الأستروجين خلال الأشهر الثلاث الأولى من الحمل، مما قد يؤدي إلى حدوث صداع، حيث أن التقلبات في مستويات الأستروجين سواء زيادة أو نقصان قد تكون من أسباب الصداع المتكرر عند النساء.
5. انقطاع الدورة الشهرية
تحدث تقلبات هرمونية في الجسم بعد انقطاع الدورة الشهرية عند النساء، مما قد ينتج عنه الصداع المتكرر.

أعراض الصداع النصفي

1. تغيرات مزاجية.
2. التعب.
3. صعوبة التركيز.
4. الجوع.
5. تصلب الرقبة.
6. يبدأ الألم عادةً في أحد جانبي الرأس، لكنه ينتقل في بعض الأحيان إلى الجانب الآخر، ثم تزداد حدته تدريجيًا في غضون ساعات.
7. يكون الصداع مصحوبًا بالغثيان، وقيء في بعض الأحيان.
8. يُمكن أن يحصل هبوط في القدرة على التركيز، وشعور بالكآبة، والقلق، والعصبية.
9. يُصبح هناك حساسية زائدة للمنبهات، مثل: الضوء، والضجيج، والرائحة.
10. ضعف التركيز.

أفضل علاج للصداع النصفي الشديد

1. علاج الصداع النصفي بالضغط
قد يساعد العلاج بالضغط على تخفيف بعض أعراض الصداع النصفي، ويشمل الضغط على أجزاء معينة من الجسم، كالضغط على المسافة بين قاعدة الإبهام الأيسر وإصبع السبابة في ضغطات دائرية ثابتة مدة 5 دقائق، حيث يعتقد أن تحفيز هذه النقاط في الجسم بهذه الطريقة يقلل من توتر العضلات، ويخفف الألم.
2. علاج الصداع النصفي بالكمادات
قد يقلل وضع كمادات باردة، أو دافئة على الرأس من آلام الصداع النصفي، والتي تعد إحدى طرق علاج الصداع النصفي الأيسر في المنزل أيضاً، ولكن يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الدورة الدموية، أو مرض السكري، أو مشاكل جلدية، أن يتجنبوا كمادات درجات الحرارة القصوى.
3. علاج الصداع النصفي بالتدليك
يمكن أن يساعد تدليك عضلات الرقبة والكتفين باستخدام كرة التنس على الكتفين والظهر، على تخفيف آلام الصداع النصفي حيث قد يقلل التدليك أيضاً من التوتر، والإجهاد، الذي يعد سبب شائع للصداع النصفي.
4. علاج الصداع النصفي بالراحة
يعد كلاً من قلة النوم والإفراط فيه من مسببات الصداع النصفي، ويمكن أن يساعد الحصول على 7-9 ساعات من النوم المريح كل ليلة على تقليل التوتر، والوقاية من الصداع النصفي.
5. علاج الصداع النصفي بالوخز بالإبر
وجد الأطباء أن الوخز بالإبر هو خيار علاجي فعال للصداع النصفي ولكن يرجى تطبيق الوخز بالإبر من خلال ممارس مرخص للعلاج.
6. علاج الصداع النصفي باليوغا
يعتقد أن اليوغا تساعد على تحسين تدفق الدم وتقليل توتر العضلات؛ مما قد يساعد على تخفيف أعراض الصداع النصفي.
7. تمارين التنفس
يمكن أيضا تجربة تمرينات التنفس العميق في منتصف نوبة الصداع النصفي، حيث يساعد التنفس بعمق على خفض مستويات التوتر وتهدئة الذهن واستعادة التركيز وتحفيز الانتباه، كذلك تساعد ممارسة التأمل في تخفيف حدة الصداع النصفي.

طرق الوقاية من نوبة الصداع النصفي

بعد معرفة كيفية علاج الصداع النصفي منزليًا لا بد من معرفة طرق الوقاية من نوبة الصداع النصفي، والتي تشمل ما يأتي:
1. تناول مصادر المغنيسيوم وهو يتواجد بالخضروات الورقية الخضراء والذي يُساهم في الوقاية من نوبات الشقيقة.
2. النوم الجيد أي ما بين 7-8 ساعات حيث من شأنه أن يحميك من النوبة، لكن لا تنم أقل أو أكثر من هذه الساعات كي لا تُصاب بالشقيقة.
3. ممارسة اليوغا فهي تُقلل من النوبات التي من الممكن أن تُصاب بها لاحقًا.
4. تناول فيتامين ب12 فهو موجود في الحليب والسمك، ويُساهم في التقليل من خطر الإصابة بنوبات الصداع النصفي.
5. الابتعاد عن بعض الأطعمة كتلك التي تُحفز الإصابة بالشقيقة، مثل: الجبن المعتق.
6. الابتعاد عن محفزات الشقيقة، مثل: الإضاءة الساطعة، والضغط العالي، والروائح القوية.
7. تعتبر القهوة من الأسباب الرئيسية للإصابة بنوبات الصداع النصفي المزمن، لذا يجب الامتناع عن شرب القهوة لتجنب الإصابة بالصداع النصفي وإذا لم يمكن الامتناع عن تناولها فينبغي تناول ربع لتر ماء مقابل كل كوب قهوة يتم احتسائه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: