صحة

اسباب وجع الراس من الخلف

اسباب وجع الراس من الخلف، وأنواع الصداع خلف الرأس بالصور، ومضاعفات وجع الرأس من الخلف، وعلاج الصداع الخلفي في المنزل، وعلاج صداع الرأس من الخلف، نتناول الحديث عنهم بشيء من التفصيل عبر السطور التالية.

اسباب وجع الراس من الخلف

1. الصداع العنقودي
وهو نوع نادر ولكنه مؤلم جدًا، يعاني المصابون من نوبات متكررة قد تستمر لأسابيع أو أشهر، ويسبب الصداع العنقودي ألمًا في مؤخرة وجانبي الرأس، تزداد سوءًا عند الاستلقاء. ويرافق ذلك الأرق، الغثيان، انسداد الأنف وتدلي الجفون.
2. البقاء في وضعية خاطئة
تسبب الوضعيات الخاطئة ألمًا في الرأس من الخلف والرقبة. وذلك لأن الوضعية الخاطئة تسبب توترًا في الرقبة، الأكتاف والظهر الذي بدوره يتسبب في حدوث صداع.
3. أمراض الرقبة
من الطبيعي أن يحدث صداع عند وجود مشكلات في الرقبة، مثل ورم العنق، ديسك العنق، تشنجات الرقبة وغيرها. فهذه المشكلات ستؤدي حتمًا لألم في الجهة الخلفية من الرأس.
4. التهابات في الأوعية الدموية
فتعتبر آلام الرأس الخلفية أحد أبرز أعراض التهابات الأوعية الدموية، حيث ترتبط أعراضه بانخفاض تدفق الدم في مختلف أجزاء الجسم.
5. الشقيقة
​أي الصداع النصفي وهو الذي يصيب جهة واحدة فقط من الرأس، وفي أغلب الأحيان يصيب الجهة اليسار أو الخلفية من الرأس.
6. الألم العصبي القذالي
الألم العصبي القذالي هي حالة تحدث عند تلف الأعصاب الممتدة من الحبل الشوكي لفروة الرأس. يسبب ألما حادًا ومؤلمًا وخفقانًا يبدأ في قاعدة الرأس ويمتد نحو الفروة.
7. الإصابة ببعض الأمراض
​​فالكثير من الأمراض المؤلمة تؤثر على كافة أنحاء الجسم، ويحدث بسببها صداع وآلام في الرأس من الخلف، مثل مرض السكري، السرطان والنقرس.
8. التهابات المفاصل
​أيضًا من أسباب آلام الرأس من الخلف الإصابة بالتهابات المفاصل وهشاشة العظام، وحدوث مشكلات في العمود الفقري، وجيدر الإشارة إلى أن الصداع يحدث بسبب جميع أنواع التهابات المفاصل وأكثرها شيوعًا التهاب المفاصل الروماتيدي.
9. الصداع التوتري
الصداع التوتري هو الصداع الذي يحدث بسبب كثرة الشعور بالتوتر والقلق، وهو من أسباب الآم الرأس من الخلف الأكثر شيوعًا.

أنواع الصداع خلف الرأس بالصور

1. صداع التوتر العرضي
صداع التوتر العرضي
وقد يستمر لمدة من 30 دقيقة وحتى أسبوع كامل، وتتكرر نوبات الصداع لمدة تقل عن 15 يومًا في الشهر، لمدة 3 شهور متتاليا على الأقل.
2. صداع التوتر المزمن
صداع التوتر المزمن
يستمر طويلًا لعدة ساعات وقد لا يتوقف. وتتكرر نوباته لمدة أكثر من 15 يوما في الشهر لمدة 3 أشهر.
3. صداع النخاع الشوكي
صداع النخاع الشوكي
هو صداع شديد، ويحدث ل 32% من الذين يحدث لهم ثقب في الفقرات القطنية. يحدث ذلك عندما يتسرب السائل النخاعي الشوكي من الانسجة المحيطة بالمخ والنخاع الشوكي. ويقلل هذا التسرب من كمية السائل حول الدماغ. يمكن ان يؤدي التسرب إلى انسداد الأنسجة والاعصاب التي تدعم الدماغ بشكل مؤلم. يستمر صداع النخاع الشوكي عادة من ساعات إلى بضعة أيام. يبدأ الصداع في التحسن عندما يستلقي الشخص، ويزداد سوءً عند الجلوس أو الوقوف.

مضاعفات وجع الرأس من الخلف

في معظم حالات وجع الرأس من الخلف يكون العلاج بوصفات طبية دون الحاجة إلى استشارة الطبيب، ولكن بعض الحالات من وجع الرأس من الخلف تستلزم رعاية طبية وذلك عند ظهور المضاعفات التالية:
1. ارتفاع درجة الحرارة والوصول لمرحلة الحمى.
2. تطور الصداع وتغيير نمطه خاصة بعد سن الخمسين.
3. ارتفاع وتيرة الألم بشكل سريع دون توقف.
4. إذا كان الصداع ناتج عن تلقي ضربة قوية في الرأس.

علاج الصداع الخلفي في المنزل

1. الاسترخاء والراحة في غرفة مظلمة بعيداً عن الضوضاء.
2. استخدام الكمادات الحرارية والتدليك.
3. الوقوف أو الجلوس بشكل مستقيم، واستخدام كرسي مريح مع دعم لأسفل الظهر بهدف تحسين الوضعية.
4. وضع كيس ثلج أو قطعة قماش باردة على الجبين.
5. تناول كمية مناسبة من الماء.
6. ممارسة الرياضة وتعزيز لياقة الجسم البدنية، حيث تخفف التمارين الرياضية كثيراً من آلام الرأس من الخلف.

علاج صداع الرأس من الخلف

1. علاج صداع التوتر
يتم إعطاء المسكنات في حال لم يكن هذا الصداع متكرر، أما في حال تكراره يمكن اتباع عدد من طرق العلاج، مثل: تدليك الرأس، والعلاج السلوكي والمعرفي، والعلاج الطبيعي، والإبر الصينية.
2. علاج الصداع الناتج عن فرط استخدام الأدوية
يجب في مثل هذه الحالات وقف استخدام الأدوية المسكنة كليًا، بالرغم أن هذا قد يزيد من الصداع في البداية إلا أنه يخف بعد فترة قصيرة، أما في الحالات الأكثر شدة يجب مراجعة الطبيب، حيث قد يحتاج المريض إلى العلاج الطبيعي أو العلاج الإدراكي والمعرفي.
3. علاج الصداع الذي يظهر بعد الرياضة
تعد المسكنات حل علاجي لمثل هذا النوع من أنواع الصداع خلف الرأس.
4. علاج الصداع العنقودي
يهدف علاج الصداع العنقودي إلى ما يأتي: تقليل مدة الإصابة بالصداع، وتقليل حدة الصداع، والوقاية من الإصابة بهذا الصداع مرة أخرى، ويتم استخدام عدة أدوية من أجل تحقيق تلك الأهداف، مثل التربتان الذي يُستخدم أيضًا من أجل علاج الصداع النصفي.
5. علاج صداع العصب القذالي
تُستخدم كمادات الماء الساخنة للعلاج، كما يمكن استخدام الأدوية المضادة للالتهاب، بالإضافة إلى تدليك الرأس، أما في الحالات الأكثر حدة قد يقوم الطبيب بوصف حقن الستيرويد.
6. علاج صداع التهاب المفاصل
تعمل الأدوية المضادة للالتهاب بالإضافة إلى كمادات الماء الساخنة من المساعدة في علاج مثل هذا النوع من الصداع.
7. علاج الصداع النصفي
تُصرف الأدوية المسكنة لعلاج مثل هذا النوع من أنواع الصداع خلف الرأس، بالإضافة إلى الراحة في غرفة مظلمة، أما في حال لم تجد تلك الطريقة نفعًا، يقوم الطبيب بصرف أدوية خاصة للصداع النصفي، مثل التربتان (Triptan).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: