صحة

اسباب لعية النفس

اسباب لعية النفس نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل لماذا نشعر بلعيان النفس بعد العمليات الجراحية وأسباب لعية النفس للحامل ثم الختام متى عليك مراجعة الطبيب تابعوا السطور القادمة.

اسباب لعية النفس

الغثيان أو لعية النفس ليس مرضًا بحد ذاته، بل هو عرض لسبب آخر، وتتعدد أسباب الغثيان المستمر بدون تقيؤ إليكم أبرزها فيما يأتي:
– فتق الحجاب الحاجز (Hiatal hernia)
إن فتق الحجاب الحاجز هو بروز المعدة عبر جدار البطن إلى الصدر، وإذا كان الفتق صغيرًا قد لا تلاحظه وقد لا يسبب أي أعراض أو يتطلب علاجًا، أما إذا كان الفتق كبيرًا فقد يتطلب تدخل جراحي.
– أمراض مراكز التوازن في الأذن الداخلية
من الممكن أن يرتبط الغثيان بالشعور بالدوار، مثل: دوار الحركة، أو حصول عدوى فيروسية في الأذن الداخلية، وبعض أورام المخ أو الأعصاب التي قد تسبب الدوار.
الأفيونية.
– الحمل
حيث أن الغثيان المستمر عرض شائع للحمل وخاصةً في الثلث الأول من الحمل، وتسمى هذه الحالة بالغثيان الصباحي بالرغم من أنها قد تدوم طوال اليوم.
– الصداع النصفي
قد يسبب الصداع النصفي الشعور بالغثيان قبل حدوث الصداع أو أثناء حدوثه، قد يكون تشخيص الصداع النصفي معقدًا لوجود عدة أنواع له ولكل نوع أعراض مختلفة.
– التهاب الكبد
هو التهاب ناتج عن عدوى فيروسية للكبد أو التهاب الكبد المناعي أو التهاب الكبد الكحولي إلى جانب الغثيان قد يسبب التهاب الكبد اليرقان، والحمى، والصداع، وآلام المفاصل.

لماذا نشعر بلعيان النفس بعد العمليات الجراحية

يرتبط معاناة البعض من لعيان النفس بعد الانتهاء من عملية جراحية معينة بنوع التخدير الذي تعرُّض له المرء قبل العملية، إذ يعدّ لعيان النفس أحد الأعراض الجانبية لأدوية التخدير، كما لا يقتصر الأمر على الأدوية فقد يعاني البعض من لعيان النفس نتيجة الألم الشديد في موقع العملية الذي يزيد الضغط على المرء ويتسبب بلعيان النفس لديه، كما أنّ الأدوية المسكنة التي تهدئ من الألم قد تتسبب أيضًا بلعيان النفس، لذلك نوصي دائمًا بسؤال الطبيب واستشارته حول العلاجات التي تخفف من شدة لعيان النفس التي سيعاني منها المرء بعد انتهائه من عملية جراحية.

أسباب لعية النفس للحامل

يصيب 80% من النّساء الحوامل لعيان النّفس في الشّهور الأولى من الحمل، وقد يمتدّ طوال فترة الحمل، ويعدّ من أوّل العلامات التي تشير إلى وجود الحمل، وهو شعورٌ طبيعي جدًا خلاله، ويمكن أن يصاحبه الشّعور بالغثيان والتقيّؤ، والتّعب العام للجسم، وفقدان الشّهية، كما يختلف معدّل اللعيان وشدّته من حاملٍ إلى أخرى، فيمكن أن يكون بسيطًا لدى البعض، وعند الأخريات قد لا يُحتمَل ويكون شديدًا ويؤثّر على حياتها اليوميّة، وعند مصاحبته للتقيّؤ الشّديد يمكن أن يؤدّي إلى الجفاف ونقص المعادن المهمه لجسم الحامل وجنينها، لذلك يجب مراجعة الطّبيب إذا كانت أعراض اللعيان والتقيؤ شديدةً وأسباب لعية النفس للحامل هي على النحو التالي:
– العامل الجيني
يعتبر الغثيان المرتبط بالعامل الجيني الحالة الأشدّ من حالات الغثيان عند الحامل، حيث يرتبط حدوث القيء الحملي المفرط (بالإنجليزية: Hyperemesis gravidarum) بجينين مسؤولين عن تكوّن وتطوّر المشيمة، ولبيان العلاقة بينهما يجدر التطرّق إلى أنّ الجسن عبارة عن أجزاء من المادة الوراثية DNA، تحتوي الجينات على رامزة أو بصمة (بالإنجليزية: Code) تبني كل مجموعة منها بروتينًا معيّنًا، وقد وجد الباحثون أنّ نسب البروتينات التي تعبّر عنها هذه الجينات تكون مرتفعة لدى النساء اللواتي يعانين من القيء الحملي المفرط، ويجري الآن البحث حول إجراء تغييرات على نسب البروتينات أو تقليلها كطريقة لعلاج الغثيان الشديد أو القيء الحملي المفرط.
-الحمل لأول مرة
تجدر الإشارة إلى أنّ جسم المرأة الحامل خلال الحمل الأول لها يكون أقل استعدادًا لارتفاع الهرمونات بالإضافة إلى التغيرات الأخرى التي يمر بها الجسم، أمّا من الناحية العاطفية فغالبًا ما تتعرض المرأة خلال حملها الأول للخوف والقلق الأمر الذي يؤدي معاناتها من اضطراب في المعدة وشعورها بالغثيان، بينما يمكن لانشغال المرأة في الأحمال اللاحقة برعاية أطفالها الأكبر سنًّا أن يشتت انتباهها عن الشعور بالغثيان كما شعرت به في أول حمل لها، لذا من الشائع حدوث الغثيان عند المرأة في الحمل الأول لها والذي قد يكون فيه الغثيان أشدّ من الأحمال اللاحقة، مما يدعم فكرة أنّ العوامل الجسدية والعاطفية تلعب دورًا في حدوث الغثيان، وعلى العموم لا ينطبق هذا على كل الحوامل؛ فقد يختلف ذلك من حامل لأخرى، حيث إنّ بعض النساء يشعرن بالغثيان في الأحمال اللاحقة أكثر مما شعرن به في الحمل الأول.
-الحساسيّة تجاه الروائح
تزداد قوة حاسّة الشم والحساسيّة تجاه الروائح بصورة ملحوظة خلال فترة الحمل، ممّا قد يتسبّب بحدوث الغثيان، وقد يُعزى ذلك إلى التغيّرات الهرمونية التي تمرّ بها المرأة الحامل خلال تلك الفترة.

أسباب لعية النفس بعد الأكل

– مشاكل نفسية
تؤدي المشاكل النفسية، مثل: فقدان الشهية العصبي (Anorexia nervosa) في بعض الأحيان إلى زيادة أحماض المعدة، الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بالغثيان بعد تناول الطعام وقد يؤدي الاكتئاب إلى الغثيان بعد تناول الطعام بسبب عدم رغبة المريض بتناول الطعام وفقدان الشهية.
– تغير الهرمونات
يرتبط ارتفاع مستويات الهرمونات أثناء الحمل بازدياد الغثيان قبل وأثناء وبعد تناول الطعام وذلك بسبب ارتباطها بتغيرات في الجهاز الهضمي، حيث تخفف الهرمونات من العلاقة بين المريء والمعدة، مما يسبب ازدياد ارتجاع الأحماض التي تساهم في الغثيان.
-تناول بعض الأدوية
يعد الغثيان من أكثر الأعراض الجانبية شيوعًا للعديد من الأدوية، مثل: المضادات الحيوية، ومسكنات الألم، والهرمونات، وأدوية العلاج الكيميائي ويجب أن يتوقف الشعور بالغثيان بعد التوقف عن تناول الأدوية، كما يجب الرجوع للطبيب لمعرفة السبب وراء الشعور بالغثيان بعد تناول الطعام، ووضع طريقة العلاج المناسبة.
– تضيق الأوعية الدموية في الأمعاء المزمن
يؤدي تضييق الأوعية الدموية في الأمعاء إلى إعاقة تدفق الدم إلى الأمعاء والجهاز الهضمي، الأمر الذي يؤدي إلى أعراض خطيرة بعد تناول الطعام منها الغثيان ووجع في المعدة.

متى عليك مراجعة الطبيب

من الضروري أن تذهب إلى الطبيب إذا استمر الغثيان أكثر من شهر، كما يجب طلب الرعاية على الفور إذا ترافق الغثيان مع أحد الأعراض الآتية:
– صداع حاد ومفاجئ.
– ألم مفاجئ وشديد في البطن.
– ألم في الصدر.
– إعياء.
– صعوبة في التركيز.
– عدم وضوح الرؤية.
– حمى شديدة.
– القيء الأخضر أو الدموي.
– فقدان الشهية.
– فقدان الوزن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: