التداوي بالأعشاب والطب البديل

وصفة معجزة ادهشت الاطباء لعلاج البواسير

وصفة معجزة ادهشت الاطباء لعلاج البواسير نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات مثل علاج البواسير بالفازلين و علاج البواسير في المنزل ثم الختام الوقاية من الإصابة بمرض البواسير تابعوا السطور القادمة.

وصفة معجزة ادهشت الاطباء لعلاج البواسير

تتعدد الوصفات التي يمكن استخدامها لعلاج البواسير، لكن تتوقف طريقة العلاج تبعًا للحالة الصحية للمريض، كما أن علاج البواسير لا يقتصر على تناول الأدوية أو التدخل الجراحي فقط بل يتضمن العلاج أيضًا استخدام مجموعة من الأعشاب والنباتات الطبيعية لتقليل شدة الألم الناتج عن البواسيرويتم علاج البواسير من خلال الطرق والوصفات التالية:
– زيت شجرة الشاي:
يتم استعمال الزيت الناتج عن شجرة الشاي في علاج أعراض البواسير بالإضافة إلى قدرته في تقليل فرص التعرض لهذا الألم، يرجع ذلك إلى المكونات التي يحتوي عليها زيت شجرة الشاي، حيث إنه يحتوي على كمية كبيرة من المواد المضادة للالتهابات بالإضافة إلى المواد التي تساهم في عملية التطهير.
– قشور بذرة القطوناء:
تحتوي قشرة بذور القطوناء على نسبة عالية من الألياف، مما يساهم في تقليل حدة الألم الناتج عن البواسير، كما أن بعض الأشخاص يقومون بتناول هذه القشور للوقاية من أعراض البواسير.
– عشب كستناء الحصان:
يساهم هذا العشب في تقليل الألم والحرقان الناتج عن البواسير، حيث إنه يعد بمثابة مسكن لهذا النوع من الآلام.
– عشب الألفية:
تكمن فائدة هذا العشب في علاج ألم البواسير الداخلي وتقليل معدل نزيف البواسير، لكن يجب الحذر عند تناول عشب الألفية في علاج البواسير، حيث إنه في بعض الأحيان يتفاعل مع الأدوية الخاصة بعلاج السيولة والليثيوم.
– عشب جوز الكولا:
يتم استخدام هذا العشب في علاج توسع الأوردة وفي الحالات التي تعاني من القصور الوريدي، كما أن عشب جوز الكولا يتفاعل مع الأدوية المهدئة، لذا يجب تناول هذا العشب بجرعات مناسبة بعد استشارة الطبيب.

علاج البواسير بالفازلين

إن الفازلين يحتوي على مادة الشمع ومضافًا إليها بعض الزيوت المعدنية والتي تعطي مادة هلامية والتي تستخدم في الكثير من العلاجات منها علاج البواسير حيث أنه تقوم بـ:
– معالجة الحروق والتقرحات الموجودة في الجلد.
– يكسب الجلد المتشقق رطوبة ويجعله لينًا.
– يشكل مادة عازلة ضد البكتيريا الضارة.
– يقلل من الحكة ويعالج تهيج الجلد في منطقة الشرج.
– يساهم في علاج الالتهابات.

علاج البواسير في المنزل

يُنصح باتباع عدد من الإجراءات والتدابير المنزليّة التي من شأنها حلّ مشكلة البواسير، ومن أبرزها ما يأتي:
– استخدام المليّنات في حال عدم نجاعة النظام الغذائي الغني بالألياف في حلّ مشكلة الإمساك.
– استخدام حمام المِقعدة (بالإنجليزية: Sitz Bath) أو المغاطس، التي تتمثل بالجلوس في الماء الدافئ وليس الساخن لمدة ربع ساعة عدّة مرّاتٍ في اليوم، ممّا يساعد على تقليل الانتفاخ وإرخاء العضلة العاصرة المتشنّجة (بالإنجليزية: Clenching Sphincter Muscle).
– تضميد الباسور بكيس ثلج ملفوفٍ بقطعة قماش لتخفيف الانزعاج
-دفع الباسور برفق في محاولة إرجاعه إلى مكانه الأصلي.
-الحفاظ على نظافة وجفاف المنطقة.
-تجنّب الإمساك، سواء كان الإمساك متمثلًا بصلابة البراز أو انخفاض عدد مرات حدوثه لتُصبح أقل من الطبيعي؛ حيث تتسبب صلابة البراز بنزيف المستقيم، أو تمزّق فتحة الشرج ضمن ما يُعرف بالشقّ الشرجي (بالإنجليزية: Anal Fissure)، أو كلاهما معًا، كما أنّ ممارسة الضغط بهدف تفريغ محتوى الأمعاء قد يتسبّب بتفاقم حالة البواسير وزيادتها سوءًا، وقد يزيد ذلك من احتماليّة الإصابة ببواسير جديدة.
-اتباع التدابير المنزلية لتجنّب نوبات الانزعاج التي تُسببها البواسير؛ مثل تضمين النظام الغذائي مزيدًا من الألياف، أو استخدام مكمّل غذائيّ محتوي على الألياف، إضافةً إلى ممارسة التمارين الرياضية الهوائيّة المعتدلة؛ مثل المشي السريع لمدةٍ تتراوح بين 20-30 دقيقةٍ يوميًا في محاولةٍ لتحفيز حركة الأمعاء، وأخيرًا الاستجابة لنداء الأمعاء والحاجة إلى التبرز فور الإحساس بذلك وعدم تأجيل ذلك إلى وقتٍ آخر.

أفضل مرهم لعلاج البواسير

تظهر البواسير الخارجية تحت الجلد، وتحديداً حول فتحة الشرج، وبما أنها خارجية فهذا يعني أنها مرئية بالعين من الخارج، وعادةً ما تُسبب الشعور بالألم، كما يمكن أن يرافقها نزيف في منطقة الشرج؛ لأن هذا الجزء من الجسم يحتوي على أعصاب ذات حساسية كبيرة، وإذا كنتم تبحثون عن العلاج المناسب لهذا النوع من البواسير، فإليكم قائمة أسماء أفضل كريم للبواسير الخارجية:
-كريم بروكتوسيديل (Proctosedyl)
ويُعتبر من أفضل الكريمات الفعالة في علاج البواسير الخارجية، علماً أنه يتكوّن من مادّتي الهيدروكورتيزون والسينكوكايين الفعّالتين في التقليل من التهابات البواسير.
-كريم بروكتو جليفينول (Procto Ghyvenol)
ويتكوّن هذا المرهم من مادة الترابينوسيد المضادة للالتهابات والفعالة في التقليل من آلام البواسير، بالإضافة إلى مادة الليدومايين التي تعمل كمُخدّر ومُهدّئ للجلد المُلتهب.
وهو يُستعمل لعلاج البواسير الخارجية والداخلية أيضاً، إذ يعمل على تهدئة الالتهابات وتقليل الآلام المرافقة للبواسير، كما يُسهم في التخفيف من الحرقة والحكة حول فتحة الشرج.
-كريم سيديبروكت (Sediproct)
وهو بمثابة أفضل مرهم لعلاج البواسير الخارجية، علماً أنه يحتوي على مادة الهيدروكورتيزون التي تعمل كمضاد للالتهابات، ومادة السينكوكايين المُخدّرة التي تُخفّف الشعور بالألم مؤقتاً.

الوقاية من الإصابة بمرض البواسير

الطريقة الأفضل للوقاية هي منع حدوث الإمساك، بحيث يستطيع البراز العبور بسهولة، ويتم ذلك من خلال:
-الدخول إلى المرحاض فور الشعور بالحاجة وعدم كبح هذا الشعور.
-ممارسة الرياضة بانتظام.
-الامتناع عن الوقوف والجلوس لفترات زمنية طويلة.
-النوم على أحد الجانبين وليس على الظهر.
-تناول أطعمة غنية بالألياف الغذائية، وتجنب تناول الأطعمة التي تسبب الإمساك والأطعمة الموجود بها الكثير من البهارات خاصة الفلفل الحار.
-الإكثار من شرب الماء والسوائل.
-الامتناع عن بذل مجهود شاق أو رفع الأوزان الثقيلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: