ثقافة ومعلومات عامة

معلومات في علم النفس عن الحب والحياة

معلومات في علم النفس عن الحب والحياة نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات مثل معلومات في علم النفس عن الحياة و أنواع الحب في علم النفس ثم الختام علم النفس والحب من طرف واحد تابعوا السطور القادمة.

معلومات في علم النفس عن الحب والحياة

إنّ الحب يمر في مراحل عديدة فلا شيء يستمر ويبقى على حاله الأول، بل لا بدّ أن يتطور وتحدث عليه التغيرات التي يمكن أن تجعل الإنسان سعيدًا إن عرف كيفية التعامل معها وتكون مراحل الحب في علم النفس كالآتي:
– الانجذاب الجسدي إن أول مرحلة من مراحل الحب في علم النفس هي مرحلة الانجذاب الجسدي، فإن الحب يبدأ بالانجذاب القائم على سمات خارجية كجمال الهيئة، فيرى الشخص سواء كان ذكرًا أم أنثى الطرف الآخر، فيبدو له مناسبًا للمعايير التي وضعها، ويمكن أن يكون هذا الانجذاب للشكل أو الصوت أو الرائحة، وفي الحقيقة تكون المشاعر في هذه المرحلة جنسية وليست مشاعر حب حقيقة.
-الحب الرومانسي يأخذ الحب الرومانسي مجراه في مرحلة مبكرة من العلاقة، ويكون عبارة عن الشعور بالسعادة العارمة والبالغة، وهوعبارة عن هوس عاطفي، حيث لا يكفّ الشخص بالتفكير في محبوبه، فينام وهو يفكر به ويستيقظ وهو في خاطره، حيث يكون قضاء الوقت مع الشريك هو أجمل ما في الوجود في هذه الفترة، ويصبح دون إدراك منه أعمى عن أخطاء محبوبه فيراه مثاليًا لا خطأ فيه، إلا أن الأشخاص خارج العلاقة يستطيعون التنبه إلى الأخطاء التي عادة ما تخلق المشاكل مع المحب، لذا يجب على الفرد الوعي في هذه المرحلة لحقيقة المشاعر وحقيقة الشخص.
-حب العشرة والرفقة يُطلق أيضًا على هذه المرحلة من مراحل الحب في علم النفس مرحلة الحب الحقيقي أو الحب الزوجي فهو الحب المتبقي بعد زوال موجة الحب الرومنسي وإسدال الستار على العلاقة والاستبصار بها وفهمها أكثر، وهو أساس دوام العلاقة ويتميز هذا الحب بأنه أقل حدة من الحب الرومانسي حيث يتضمن تقدير المحبوب ويتميز بالتسامح والرغبة في حل المشكلات، ويتكون هذا الحب من ثلاثة مكوّنات؛ هي الحميمية والعاطفة والالتزام، ويقصد بالحميمية الجانب الانفعالي من الحب والاحساس بالقرب، ويقصد بالعاطفة العنصر الدافعي في الحب الذي يوقد مشاعر الرومنسية والتجاذب الجسدي، ويقصد بالالتزام العنصر العقلاني المتحكم بالعلاقة للالتزام بهذه العلاقة على المدى البعيد.

معلومات في علم النفس عن الحياة

سنعرض بعض المعلومات والحقائق التي من الممكن أنك لم تكن تعرفها من قبل، وهي كما يأتي:
– يستغرق الشخص 66 يوما للقيام بأمر معين لجعله عادة يومية.
-الأشخاص الذين يمتلكون شعور عميق بالذنب، يستطيعون التعرف بشكل أفضل على مشاعر واهتمامات الأشخاص الآخرين.
– نقل التثاؤب من شخص إلى آخر ظاهرة طبيعية، حتى وإن لم يكن يشعر بالإرهاق أو النعاس.
– يشرد عقل الإنسان بالعادة بنسبة 30% من الوقت.
– ثبت علميا أن تواجد الأشقاء في مكان معا يساعدهم أكثر على الاندماج مع الأشخاص الآخرين.
-الطريقة التي يتعامل بها الفرد مع الموظفين في المتاجر، تعكس بشكل كبير حقيقة شخصيته.
– إذا بكيت من السعادة ستدمع من عينك اليمنى أولا، أما إذا بكيت من الحزن فستدمع من عينك اليسار أولا.
-الألوان لها تأثير كبير على نفسية وطاقة الإنسان، مثل أن لون الغرفة الزرقاء تساعد الأشخاص على الإنتاجية بشكل أكبر.
-الأشخاص الخجولين يتكلمون بشكل قليل عن أنفسهم بسبب خجلهم، وذلك يجعل الآخرين يعتقدون بأنهم يعرفونهم أفضل مما يعتقدون بالفعل.
– الأشخاص الأذكياء يميلون إلى أن يكون لديهم أصدقاء أقل من الأشخاص العاديين.

أنواع الحب في علم النفس

-حب الكون
حب الكون أو الحب العالمي كحب الغرباء أو الطبيعة أو الله و هو الحب المعروف بالحب الروحي أو الحب غير المشروط Agape أو Unconditional Love، وهذا الحب الإيثاري الذي فيه نكران للذات هو نوع نادر، لأن القليل من الناس يستطيعون الشعور بهذا الحب، ويختلف هذا النوع باختلاف الأديان أو الثقافات والعقائد.
– حب العائلة
حب العائلة الذي يعرف بـ Storge هو حب غير قائم على الجاذبية الجنسية والجسدية، تمامًا مثل حب الأصدقاء أو philia، فهو حب حنون ورابطة قوية وألفة، وهذا الحب يحدث بشكل طبيعي كحب الأمومة أي حب الأم لأطفالها وحب الأب لأطفاله ةيختلف الحب العائلي عن معظم أنواع الحب الأخرى، لأنه يميل إلى أن يكون أحادي الجانب أو غير متكافئ لاسيما مع الأطفال الصغار، ويمكن تعريفه على أنه نوع من الولاء الناشئ عن مشاعر الألفة أو التبعية.
-الحب العابر
الحب العابر أو الإعجاب الذي يعرف باسم Ludus هو الشعور بالافتتان في الأيام الأولى من العلاقة الرومانسية، وفي هذه الحالة تشعر بأن معدتك تضطرب والفراشات تطير من حولك حينما يمر حبيبك من أمامك، وتشعر بعدم الرغبة في أن تكمل حياتك بدونه، ووجد أن الناس الذين يشعرون بهذا النوع من الحب، يتصرف دماغهم بنفس الطريقة التي يتصرف بها الشخص عند تعاطي الكوكايين، حيث ينشط العقل ويشعر الشخص بحماس ورغبة قوية تجاه الحياة.
-الحب العملي
الحب العملي أو Pragma هو الحب القائم على العقل أو الواجب، أو الحب القائم على المصالح بين الناس، وكان هذا النوع من الزواج شائع جدًا في أيام الزواج التقليدي، وما يزال منتشر على نطاقٍ واسع حتى الآن، وعلى الرغم من أن البعض قد يراه غير عصري على عكس الحب الرومانسي، إلا أن هذا النوع من الحب موجودٌ في زيجات العديد من الشخصيات البارزة والسياسيين.
-حب الأصدقاء
حب الأصدقاء أو كما يطلق عليه Philia هو الحب القائم على النوايا الحسنة بين شخصين، وقد اعتقد أرسطو أن الشخص يمكن أن يكون لديه نية حسنة تجاه الآخر لسببٍ من الأسباب الثلاثة الآتية: أنه شخصٌ مفيد، أنه شخص لطيف أو أنه شخص جيد وعقلاني وفاضل، وقال أرسطو أن الصداقة التي تقوم على الخير لا ترتبط بالمنفعة المتبادلة فقط، بل ترتبط أيضًا بالرفقة والثقة والاعتمادية كما قال الإغريق عن هذا الحب بأنه الحب الحنون Affectionate Love، وهو الحب الذي يشعر فيه المرء بالانتماء إلى صديق ما، كما اعتقد الإغريق أن هذا النوع من الحب أفضل من الحب الجنسي أو Eros.

معلومات في علم النفس ستدهشك

– عادة يكون الاشخاص الذين يقدمون أفضل النصائح هم الأشخاص الذين يعانون من نفس المشاكل.
– النساء في معظم الأحيان يميلون نحو الرجال ذوي الأصوات العميقة لأنهم يبدون أكثر ثقة وليسوا عدوانيين.
– الصداقة التي تتكون خلال الفترة العمرية بين 16 و 28 عام تصبح صداقة متينة ودائمة.
– الاستماع إلى شيء تحبه يشعرك بالهدوء والسلام والابتهاج.
– كلما عشنا في سعادة ومرح كلما أحتجنا لأوقات رحة أقل.
– السفر يعزز صحة الدماغ ويقلل أيضا من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والاكتئاب.
– المتوسط الطبيعي للمدة التي تستطيع فيها المرأة الاحتفاظ بسر ما دون البوح به هي 47 ساعة و 15 دقيقة.
– الزواج من أقرب صديق لك يجعل أحتمالات الطلاق مستبعدة بنسبة 70%، ومن المرجح أن يستمر هذا الزواج مدى الحياة.
– الطريقة التي يتعامل بها الآخرين مع العاملين في المطعم او المقهي الذي نرتاده تكشف جزء كبير من شخصيتهم.
– الأفراد الذين لديهم شعور بالذنب تجاه اي شيء لديهم مهارة عالية في فهم مشاعر الآخرين.
– الرجال أبرع في التعامل من السيدات : لأنهم ببساطة يستطيعون ابتكار النكات دون أن يهتموا مدى قبول الآخرين لها مهما كانت سخيفة.
– لدى النساء ضعف عدد مستشعرات الألم التي عند الرجال، ورغم ذلك فأن مقاومتهم للألم والشعور به أكبر من الرجال.
– الشخص الحكيم هو من يجمع حوله أشخاص أقل ذكاء منه. كلما كان الشخص أكثر ذكاءا كلما انتقى أصدقاءه بروية.
– أن التأثير النفسي السلبي لشعور الأنسان بالوحدة يعادل تأثير شرب 15 سيجارة يوميا.
– عندما يتحدث شخصان سويا ويقوم أحدهم بتحريك قدمه في الاتجاه المعاكس بطريقة عشوائية فهذا يعني أنه يرفض محتوى الحديث او رأي الشخص الآخر.

علم النفس والحب من طرف واحد

-كثيرًا ما سمعنا عن حب جميل بثينة، ومجنون ليلى قيس بن الملوّح، وغيرهم الكثير من الشعراء الذين تغنّوا بالحب والعشق، الذي طال أسماءهم وأصبح كُنية لهم، ولم يقف الحب على عتبة الشعراء بل طرق باب الغني والفقير، والقوي والضعيف، فكل شخص لا بُدّ للحب مِن أن يطرق بابه من سنوات طويلة في الشعر أو الموسيقى أو الآداب كان الحب من طرف واحد هو الموضوع المنتشر في هذه الفنون.
– وعلى الرغم من اختلاف ثقافات الشعوب وعاداتهم وتقاليدهم إلا أنّ ظاهرة الحب من طرف واحد أخذت حيزًا كبيرًا فيها، ولكن علماء النفس لم يكرسوا الوقت والمجهود الكبير للموضوع الا قبل وقت قريب، ففي أوائل التسعينيات من القرن الماضي، جمع روي بومستير وزملاؤه يوميات كتبها طلاب الجامعات عن تجاربهم المختلفة من وجهة نظر الشخص الرافض للعلاقة ومن وجهة نظر الشخص العاشق وقاموا بدراستها، فكانت هذه الدراسة نقطة البداية لعلماء النفس في تكوين نظريتهم عن الحب من طرف واحد.
-يقول بعض الكتاب في نظرياتهم عن الحب من طرف واحد أن العلاقات بين الأشخاص تعتمد على طريقة رد فعل الشخص على تصرفات الآخر، وفي حالة الحب من طرف واحد فإنَّ مشاعر الشخص وتصرفاته تعتمد اعتمادًا كبيرًا على أفعال الشخص المقابل، وباختلاف الأفعال تختلف المشاعر كما صنّفوا الحب من طرف واحد على أنه علاقة فاشلة، وأن هذا النوع من العلاقات العاطفية غير متوازنة في المشاعر وستؤذي الشخص بأشكال مختلفة.
-يفسر جاري ليفاندوفسكي أستاذ علم نفس، أن الحب من طرف واحد، يمكن أن يتخذ أكثر من شكل، فقد يكون حب لشخصية خيالية أو إعجاب أو حنين إلى حب قديم، وتعددت الأشكال له ولكنه ببساطة حب غير متبادل.
– من أهم الأسباب التي تجعل الإنسان يقع في الحب ولكن من طرف واحد، الشعور بالنقص والتيقن بأنه لا يكمل هذا النقص عنده إلا بحب هذا الشخص ولو كان من طرف واحد، ومن الممكن أن تكون محاولة الشخص البحث عن الحب في مكان آخر مع إنسان ربما طريقة غير مجدية أبدًا للتعويض عن ما ينقصه من حب من عائلته ومن بيته، وهذا ما قاله الخبراء، أن الحب الأول في حياة أي إنسان سيكون له الأثر الكبير في علاقاته المستقبلية وفي حالات أخرى قد يحدث الحب من طرف واحد بمتابعة الأفلام والمسلسلات ومراقبة الممثلين والتشبث بهم وتبدأ هنا أحلام اليقظة وتخيل أن الحياة جميلة وسهلة كما في الأفلام.
– كما تؤدي قلة الثقة بالنفس والشعور بالنقص إلى مثل هذه العلاقات، ولربما الخوف من الالتزام بالشريك وتحمل المسؤولية سبب للجوء إلى الحب من طرف واحد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: