صحة

اوميكرون

اوميكرون هو فيروس متحور لفيروس كورونا وأعراضه مشابهه كثيرا لأعراض البرد ويصيب الاكفال وكبار السن من خلال مقالنا سنتحدث بالتفصيل حول هذا الموضوع.

اوميكرون

اوميكرون
اوميكرون

أحد تحورات فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2، الفيروس المسبب لمرض فيروس كورونا. اكتُشف هذا المتحوّر للمرة الأولى في 9 نوفمبر 2021 في بوتسوانا، ثم أبلغ عن وجود حالات عديدة مصابة به في جنوب أفريقيا وفي مجموعة دول أخرى منذ ذلك الحين بين أفريقيا وأوروبا وآسيا.

صُنِف المتحور من قبل منظمة الصحة العالمية بوصفهِ متحورًا مثيرًا للقلق في 21 نوفمبر 2021 بعد أن كانت قد وضعته قيد المراقبة.
تشير التقارير الأولية إلى أن «متحور أوميكرون» مختلف عن بقية المتحورات، إذ قال البروفيسور توليو دي أوليفيرا، مدير مركز الاستجابة الوبائية والابتكار في جنوب أفريقيا، إن المتحور يحمل: «مجموعة غير عادية من الطفرات» وإنها «مختلفة تمامًا» عن التي اكتشفت في المتحورات الأخرى

مشيرًا إلى أن «متحور اوميكرون» قد «حقق قفزة كبيرة في التطور [و] طفرات أكثر بكثير من التي توقعناها» على حد تعبيره، حيث يحمل «50 طفرة إجمالية، منها 30 على البروتين الشوكي» مقارنة بطفرتين فقط لمتحور دلتا الذي اجتاح العالم، وهي طفرات لبروتين النتوءات الشوكية الموجودة على سطح الفيروس، التي تساعده على دخول الخلايا

إذ تمنح الفيروس مزيدًا من هذه النتوءات وتجعلها أكثر استقرارًا، وهو ما يُسهل عملية التصاقه بالخلايا واختراقها، ما يؤدي إلى زيادة في معدلات العدوى على مستوى الخلية.

ما أعراض أوميكرون

ما أعراض أوميكرون
ما أعراض أوميكرون

ومن الأعراض المرتبطة بمتحور كورونا اوميكرون “XE” التالي:
• ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
• سعال مستمر.
• فقدان أو تغير في حاسة الشم أو التذوق.
• ضيق في التنفس.
• الشعور بالتعب أو الإرهاق.
• ألم جسدي.
• صداع.
• التهاب الحلق.
• انسداد أو سيلان الأنف.
• فقدان الشهية.
• إسهال.
– سيلان الأنف.
-العطس.
-التهاب الحلق.
• انسداد أو سيلان الأنف.
• التهاب الحلق.
• الصداع.
• آلام العضلات.
• السعال.
• العطس.
• ارتفاع في درجة الحرارة
• ضغط في الأذنين والوجه.
• فقدان حاستي التذوق والشم.

علاج مريض اوميكرون في المنزل

علاج مريض اوميكرون في المنزل
علاج مريض اوميكرون في المنزل
  •  اطلب من المريض البقاء في عزله، ويفضل أن يكون ذلك في غرفة منفصلة ذات تهوية جيدة.
  •  تأكد من وجود تدفق جيد للهواء النقي في الغرفة وفتح النوافذ حيثما أمكن.
  •  اطلب من المريض التقليل من الاتصال الوثيق مع الآخرين (أفراد الأسرة و/أو الزوار).
  •  إذا كان المريض في نطاق متر واحد من الآخرين، يجب أن يرتدي كمامة واقية، ويجب على مقدمي الرعاية الطبية
  • ارتداء كافة وسائل الوقاية بما يشمل الكمامات وغطاء الرأس والقفازات.
  •  غسل اليدين وتطهيرهما بانتظام.
  •  إذا كان المريض يعاني من ارتفاع من درجة الحرارة (الحمى) يمكن علاجه بخافضات الحرارة مثل الباراسيتامول.
  •  ولا توجد حاجة لاستخدام المضادات الحيوية ما لم يكن هناك شك في وجود عدوى بكتيرية، أما في المناطق التي يوجد بها أمراض متوطنة أخرى، مثل الملاريا والسل وحمى الضنك، فيتم في هذه الحالة اتباع البروتوكول المتبع بشكل روتيني لعلاج الحمى.
  •  اطلب من المريض المصاب بأمراض مزمنة، مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم، الاستمرار في تناول الأدوية الخاصة به في مواعيدها بدقة.

ما هي الفئات المعرضة للإصابة بمتحور اوميكرون؟

ما هي الفئات المعرضة للإصابة بمتحور اوميكرون؟
ما هي الفئات المعرضة للإصابة بمتحور اوميكرون؟

تشمل أكثر الفئات المعرضة لخطر الإصابة بمتحور اوميكرون ما يلي:

  1. غير الحاصلين على اللقاحات المضادة.
  2. كبار السن.
  3. أصحاب الأمراض المزمنة، مثل الضغط وداء السكري واضطراب الغدة الدرقية.
  4. مرضى السرطان.
  5. أصحاب أمراض المناعة الذاتية، مثل مرضى الذئبة الحمراء والتهاب المفاصل الروماتويدي.
    وعلى الرغم من قل حدة الأعراض المصاحبة للإصابة بمتحور أوميكرون، مقارنة بالسلالات الأخرى، إلا أن انتشاره بمعدلات سريعة يجعل تلك الفئات أكثر عرضة للإصابة به، ومع زيادة فرص التعرض لمضاعفات صحية ناتجة عنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: