رياضة

رياضة يابانية قتالية

رياضة يابانية قتالية  ضمن فنون القتال الحديثة رياضات أيكيدو، جودو، جوكيندو، اييائيدو، كاراتيه دو، كندو، كيودو وشورينجي كيمبو وفيما يلى سوف نتعرف على فن قتال ياباني يتميز فيه المقاتلون بضخامة أجسامهم و الفنون القتالية الصينية و الفنون القتالية الكورية التقليدية

رياضة يابانية قتالية

فنون قتال يابانية حديثة (باليابانية: 現代武道 غينداي بودو) هي فنون قتالية يابانية أسست بعد استعراش مييجي (1866 – 1869)، وهي تعتبر عكس فنون القتال القديمة التي تأسست قبل ذلك.تتضمن فنون القتال الحديثة رياضات أيكيدو، جودو، جوكيندو، اييائيدو، كاراتيه دو، كندو، كيودو وشورينجي كيمبو. بالإضافة إلى ذلك تصنف رياضة السومو على أنها من فنون القتال الحديثة بسبب الشهرة مؤخراً عن طريق وسائل الإعلام إلا أنها في الواقع من الفنون القتالية القديمة.

فن قتال ياباني يتميز فيه المقاتلون بضخامة أجسامهم

هو عبارة عن فن قتالي شعبي ياباني يعتبر من أكثر الرياضات شهرة وشعبية وهي رياضة جميلة وقوية وتحتاج لقوة بدنية كبيرة , وتعد هي لعبة معروفة في اليابان ولها الكثير من المتابعين وهى لعبة سومو

الفنون القتالية الصينية

الفنون القتالية الصينيةالووشو وتسمى غالبًا باسم شامل”ا لاسم الشاملكونغ فو” iبالكونغ . هي المئات من أساليب القتال التي تم اكتشافها في “الصين” لصين على مدى “قرن” القرون وغالباً ما تُصنف هذه الأنماط وفقاً لسمات مُشتركة وتُدعى الأسر والطوائف والمدارس، الفنون القتالية الصينيّة فيها الكثير من المدارس المتنوّعة والغنيّة، وتستلهم كثيراً من الأساليب القتالية للحيوانات كالأفعى والدبّ والبجعة والقرد. الووشو يتميّز بتركيزه على تنمية الطاقة الروحيّة اشي” الطاويّة الطاقة التي تحرّك كل الوجود والتي تتدفّق بمسويات مختلفة في كل كائن حيّ. لذلك هنالك الكثير من ممارسات التأمل والتركيز والتحدّي الذهني، بالإضافة إلى التحدّيات الجسديّة في التدريب التقليدي للكونغ فو، والهدف هو تحسين مستويات تدفّق الطاقة في المقاتل لتحسين قدراته القتالية ومهاراته الذهنية على السواء. تعدَّدت مدارس ألعاب “ووشو”الصينية، كما تم تلخيص تجاربها نظريًّا في كتب، وأشهر تلك الكتب كتاب “الخبرة الجديدة”.

الفنون القتالية الكورية التقليدية

ترجع نشأة رياضة التايكواندو في بلدة كوجوريو أي إلى السلالة الحاكمة. حيث استخدم فن التايكواندو للدفاع عن النفس يأخذ طابعًا تقليديًا يمارس بنشاط جيد في الطقوس الدينية. على إيقاعات موسيقية متعارف عليها بينهم في هذه العصور، ويمارسها كلا من الأطفال والنساء والرجال والشيوخ أيضًا. وذلك نتيجة حبهم لحركات التايكواندو من ناحية وكوسيلة تستخدم للدفاع عن النفس من ناحية أخرى. ولقد برز فن التايكواندو الكوري التقليدي في مملكة تسمى مملكة كوجوريو. كما ظهر أيضًا في مملكة سيلا في منطقة الجنوب الشرقي لكوريا. وذلك قبل 20 عامًا من كوجيرو، حيث وجدوا عاصمة سيلا وهي كوينجو تمثالان من تماثيل بوذا. في شكل ووضع قتال على برج كومنج العملاق، ولقد أثبتت الوثائق الكورية القديمة أن الهوارينجدو قد قاموا بالرعاية. والاهتمام برياضة تسمى رياضة التايكوندو فقد استخدموها كثقافة تقليدية، وكذلك نشاط يومي رياضي. كما استخدموها أيضًا واهتموا بها كفن للدفاع عن النفس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: