صحة

اضرار نقص فيتامين د

اضرار نقص فيتامين د يسبب نق فيتامين د مشاكل صحية كبيرة لذلك يجب تعويض هذا النقص من خلال مقالنا سنتعرف على أعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء، وأعراض نقص فيتامين د عند الرجال، وأسباب نقص فيتامين د، وعلاج نقص فيتامين دال الشديد عند النساء.

اضرار نقص فيتامين د

– زيادة خطر الإصابة بالسرطان
تظهر دراسات جديدة أن الأشخاص الذين يمتلكون مستويات جيدة من فيتامين د في دمائهم قد يكونون معرضون بشكل أقل لخطر الإصابة بسرطان القولون.
– التأثير على صحة العظام
فيتامين د ضروري للحصول على عظام القوية من الطفولة وحتى الشيخوخة، فهو يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم من الطعام، ومن الجدير بذكره أن الجرعة اليومية من فيتامين د والكالسيوم لدى كبار السن تساعد على منع كسور العظام وهشاشتها.
– زيادة خطر الإصابة بالتصلب المتعدد
من أضرار نقص فيتامين د أيضًا هو الإصابة الإصابة بمرض التصلب المتعدد (MS) الذي يعد من أمراض المناعة الذاتية، إذ تبين من خلال دراسة توضيح العلاقة بين الخلل الجيني النادر الذي يؤدي إلى انخفاض مستويات فيتامين د وارتفاع خطر حدوث التصلب المتعدد.
– زيادة خطر الإصابة بالسكري
أظهرت بعض الدراسات وجود صلة بين أضرار نقص فيتامين د والإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وهو النسخة الأكثر شيوعًا من اضطرابات السكر في الدم.
– زيادة خطر الإصابة بالسمنة
تبين أن الأشخاص البدناء تكون عادة مستويات فيتامين د منخفضة لديهم، حيث أن الدهون المتراكمة في الجسم تحجز الفيتامين، مما يجعله متاحًا بنسبة أقل للاستخدام في الجسم.
– زيادة خطر الأصابة بأمراض القلب
في ما يتعلق بأضرار نقص فيتامين د والقلب، وجد أن المستويات المنخفضة من فيتامين د مرتبطة بزيادة خطر الاصابة بالنوبات القلبية، والسكتة الدماغية، وأمراض القلب.

شاهد ايضا: اضرار مرقة الدجاج

أعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء

عدم الحصول على ما يكفي من فيتامين د يمكن أن يؤدي إلى عواقب صحية سلبية، لكن لا داعي للذعر فمن السهل الحصول على ما يكفي من فيتامين د، من خلال بعض الأطعمة أو البقاء في أشعة الشمس لمدة 15 دقيقة فقط يمكن أن تساعدك على زيادة مستوياته.
لكن من البداية كيف تعرفين أنك تعانين من نقص فيتامين دال؟
-زيادة الوزن
في الغالب تعاني السيدات اللاتي يعانون نقص فيتامين دال في الجسم، من زيادة في الوزن عن المعدل الطبيعي.
وجدت دراسة نشرت في عام 2000 في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، أن السمنة تحد من قدرة الجسم على استخدام فيتامين د من كل من أشعة الشمس والمصادر الغذائية، لأن الخلايا الدهنية تحتفظ بالفيتامينات ولا تفرزها بكفاءة.
– داء السكري
في حالة الإصابة بالسمنة المفرطة، نتيجة نقص فيتامين د في الجسم، تزيد احتمالات الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، خاصة لدى السيدات، حيث أشارت دارسة إسبانية نُشرت في عام 2015 في مجلة Clinical Endocrinology & Metabolism إلى أن نقص فيتامين د والسمنة «يتفاعلان بشكل متآزر» لزيادة مخاطر الإصابة بمرض السكري واضطرابات التمثيل الغذائي الأخرى.
-ضعف المناعة
إذا كنتِ تشعري دائماً بالإرهاق، مع نزلات البرد والإنفلونزا، فقد تحتاجين إلى التفكير في زيادة تناول فيتامين د، الفيتامين ضروري لامتلاك جهاز مناعة قوي بسبب دوره في التفاعل مع الخلايا المقاومة للعدوى.
-الشعور بالتعب طوال الوقت
يؤدي نقص فيتامين د في الجسم، إلى انخفاض شديد في مستويات الطاقة، بالتالي تشعرين بتعب وإرهاق عام في الجسم، منذ بداية يومك، وقد لا ترغبين في النهوض من السرير في الساعات الأولى من اليوم، على عكس الأشخاص الأصحاء الذين يستيقظون بنشاط.
– آلام العظام
قد تكون آلام العظام علامة على نقص مستويات فيتامين د في الدم الذي يساعد جسمك على امتصاص الكالسيوم، وبالتالي فإن نقص الفيتامين قد يسبب عدم الراحة في الحركات اليومية
– الذئبة
غالباً ما يرتبط مرض الذئبة، وهو مرض التهابي مزمن يهاجم فيه الجهاز المناعي للجسم أعضاءه وأنسجته، بنقص فيتامين د، لأن مرضى الذئبة غالباً ما يُنصح بالبقاء بعيداً عن الشمس وهي مصدر 90% من فيتامين د لدينا، ويمكن وصفه بالكورتيكوستيرويدات، والتي ترتبط أيضاً بمستويات منخفضة من الفيتامين.
– هشاشة العظام
تعتمد أجسامنا على فيتامين د للمساعدة في امتصاص الكالسيوم ونمو العظام التي تظل كثيفة وقوية طوال حياتنا، لكن أكثر من 50% من النساء اللاتي تم علاجهن من فقدان العظام لديهن مستويات غير كافية من فيتامين د، وفقاً لذلك توصي المؤسسة الوطنية لهشاشة العظام بتناول 400 إلى 800 وحدة دولية من فيتامين د يومياً للبالغين الذين تقل أعمارهم عن 50 عاماً، و800 إلى 1000 وحدة دولية لمن تزيد أعمارهم على 50 عاماً.
-ولادة قبل الوقت المتوقع
في دراسة أجريت على أكثر من 2000 من الأمهات الحوامل، كانت النساء اللاتي لديهن مستويات أعلى من فيتامين د 25 هيدروكسي (وهو مؤشر على مخزون فيتامين د في أجسامنا، يمكن قياسه من خلال فحص الدم) أقل عرضة للولادة قبل 37 أسبوعاً.
– تصلب متعدد
في دراسات دولية، وجدت أن مرض التصلب العصبي المتعدد، له علاقة بنقص فيتامين د في الدم، حيث أشار فحص لبيانات 465 شخصاً يعانون من مرض التصلب العصبي المتعدد في مراحله المبكرة، وهو مرض يصيب الجهاز العصبي المركزي غالباً ما يؤدي إلى إعاقة، أفادوا بأن المستويات الأعلى من فيتامين د، تنبأت بمعدل أبطأ لتطور المرض.
-الدورة الشهرية
إذا كنتِ تعانين من آلام شديدة قبل وأثناء فترة الدورة الشهيرة، فأنت تعانين من نقص حاد في فيتامين دال في الدم، فوفقاً لدراسة صحة الممرضات، فإن النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 27 و44 عاماً ويتناولن كميات كبيرة من فيتامين (د) كان لديهن أقل خطر للإصابة بأعراض الدورة الشهرية.
-مرض التهاب الأمعاء
يعد نقص الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك نقص فيتامين دال، أمراً شائعاً للغاية للأشخاص الذين يعانون مشاكل صحية في الجهاز الهضمي والتي تؤثر على قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية.
– تساقط الشعر
من المشاكل التي تعاني منها النساء اللاتي لديهن نقص في فيتامين د، هي تساقط الشعر بصورة هائلة، حيث وجد باحثون أتراك أن المرضى الذين يعانون داء الثعلبة، وهو مرض مناعي ذاتي يهاجم البصيلات ويمكن أن يتسبب في تساقط الشعر في جميع أنحاء الجسم، لديهم مستويات أقل بكثير من فيتامين د مقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون هذه الحالة، وكلما انخفضت مستويات د لديهم، زاد مرضهم الشديد.
– مرض الزهايمر والخرف
يرتبط نقص فيتامين د، بشكل مباشر مع التشوهات في بنية الدماغ والتدهور المعرفي والخرف، وخاصة عند النساء في سن الشيخوخة.
– سلس البول عند النساء
نظراً لأن فيتامين د ضروري لقوة العضلات، يمكن أن يساهم النقص في ضعف قاع الحوض، أي العضلات التي تدعم المثانة، والمهبل، والرحم، والمستقيم، وبالطبع يؤدي ذلك إلى سلس البول عند النساء.
– الاكتئاب
واحد من أشهر علامات وأعراض نقص فيتامين (د) الشديد عند النساء، هو إصابتهن بالاكتئاب وأعراضه الخطيرة والمتطورة سريعاً، لذلك ينصح دائماً النساء بتناول فيتامينات د التي تساعد على علاج أعراض الاكتئاب وتمنع اضطرابات الحالة المزاجية المختلفة.

شاهد ايضا:اضرار عملية تكميم المعدة

أعراض نقص فيتامين د عند الرجال

-تكرر حدوث الأمراض والعدوى:
إنّ أحد أهم أدوار فيتامين د هو الحفاظ صحة وقوة جهاز المناعة، الذي بدوره يُقاوم العدوى البكتيرية والفيروسية، التي تسبب الأمراض، ولذلك فإنَّ نقص فيتامين د يرتبط بتكرار إصابة الشخص بالأمراض، مثل: الإنفلونزا، والزُكام، والتهاب القصبات الهوائية، والتهاب الرئة.
-الإرهاق والتعب:
هناك عدة أسباب للشعور بالتعب والإرهاق، وقد يكون نقص فيتامين د أحدها، حيث تُشير بعض الدراسات إلى أنّ نقص مستوى فيتامين د في الدم، قد يُسبب الإرهاق، والذي بدوره يؤثر بشكل سلبي في جودة حياة الأشخاص.
-ألم العظام والظهر:
بينت الدراسات وجود ارتباط بين ألم الظهر الشديد ونقص فيتامين د، حيث إنَّ الأشخاص الذين يُعانون من نقص في فيتامين د، يكونون أكثر عرضة للإصابة بآلام الساقين، والأضلاع، والمفاصل من غيرهم.
-الاكتئاب:
تُشير معظم الدراسات إلى وجود علاقة بين نقص فيتامين د في الدم والاكتئاب، حيث وُجد أنّ تناول المكملات الغذائية من فيتامين د قد يُحسن مزاج الأشخاص.
-ضعف التئام الجروح:
إنّ فيتامين د يزيد من عملية تصنيع المركبات المهمة التي تعمل على تجديد البشرة، وبالتالي التئام الجروح، بالإضافة إلى دوره في السيطرة على الالتهاب ومقاومة العدوى، والتي هي جزء مهم أيضاً لالتئام الجروح بالطريقة الصحيحة.
-هشاشة العظام:
يلعب فيتامين د دوراً مهماً في امتصاص الكالسيوم، وعمليات أيض العظام، حيث يؤدي نقص فيتامين د إلى انخفاض كثافة المعادن في العظام، وبالتالي هشاشة العظام، وزيادة احتمالية حدوث الكسور.
-تساقط الشعر:
إنَّ تساقط الشعر يرتبط بالتوتر غالباً، ولكن عندما يصبح تساقط الشعر شديداً، فهذا يدل على وجود أمراض في الجسم، أو مشاكل بالنظام الغذائي لدى الشخص، ونقص في المعادن، والفيتامينات كما هو الحال في نقص فيتامين د.
-ألم العضلات:
تُشير بعض الدراسات إلى وجود رابط بين ألام العضلات ونقص فيتامين د.

أسباب نقص فيتامين د

يحدث نقص فيتامين د بسبب أحد الأسباب التالية:
-عدم التعرض للشمس بشكل يكفي لتركيب فيتامين د في الجسم
-عدم القدرة على امتصاص أو تركيب فيتامين د بسبب أمراض سوء الامتصاص أو الأمراض الوراثية أو أمراض الكلية
-عدم الحصول على كمية كافية من فيتامين د من الغذاء.

علاج نقص فيتامين دال الشديد عند النساء

يسهل التغلب على نقص فيتامين د عند النساء، وإعادة مستوياته إلى المعدل الطبيعي من خلال اتباع النصائح التالية:
– التعرض لأشعة الشمس بشكل منتظم.
– تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د، مثل منتجات الألبان، صفار البيض، والعصائر الطبيعية، وخاصة البرتقال.
– علاج السبب الرئيسي لنقص فيتامين د، وفقًا لتعليمات الطبيب المختص.
– الحرص على تناول مكملات فيتامين د بالجرعات التي يحددها الطبيب المختص، إذا تطلب الأمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: