فن الكتابة والتعبير

تعبير قصير عن التعاون

تعبير قصير عن التعاون يسعي إلى حدوث ترابط قوي بين أفراد المجتمع وذلك للتشجيع عن النجاح ولذلك سنتعرف من خلال مقالنا على تعبير عن التعاون للاطفال، وموضوع عن التعاون المدرسي، وتعبير عن التعاون للصف الخامس الابتدائي، وخاتمة عن التعاون.

تعبير قصير عن التعاون

العناصر
– مقدمة عن التعاون
– اهمية التعاون
– موضوع تعبير عن التعاون للصف الرابع
– التعاون المدرسي
– خاتمة عن التعاون

مقدمة عن التعاون

-إن التعاون في المجتمع يعمل على خلق أشخاص ذو أخلاق عالية يحبون الخبر لبعضهم.
-حيث أن التعاون هو سبيل المحبة والمساعدة بين الناس، وهذا يقوي من المجتمع ويزيد من هيبته بين المجتمعات الأخرى.
-وبالتعاون يتطور المجتمع لأن أفراده متماسكون في العمل وفي كل شيء.
-التعاون يساعد على كثرة العلم والمعروفة في المجتمع وهذا يساهم في خلق المزيد من الأشخاص المثقفين ذو الأفكار العلمية.
-وهذا يجعل المجتمع في تطور مستمر سواء في العمل أو في التكنولوجيا، لذا فإن أهمية التعاون في المجتمع كبيرة للغاية. إن التعاون يساعد على كسب رضا الله سبحانه وتعالى وخاصة عندما يكون التعاون مصده ديني أو التعاون على الخير.
-حيث أن هذا يساعد على بناء المجتمع الإسلامي بأفضل الأخلاق بين الأشخاص. يعمل التعامل على التخلص من العديد من الظواهر مثل ظاهرة الفقر أو البطالة.
-حيث أن التعاون يساعد على زيادة الاستثمار الذي جعل الكثير من فرص العمل. لذا فإن الأشخاص يصبحون أغنياء وسوف يفح لهم كافة سبل الراحة، وهذا يؤكد أهمية التعاون في المجتمع الذى لا يمكن الاستغناء عنه. التعاون يساعد على التخلص من كافة الصفات السلبية التي تؤثر على تقدم المجتمع وتطوره.
-يعمل التعاون على تطور المجتمع حيث أن الأشخاص في العمل عندما يتعاونون سوف ينجزون في العمل وهذا يساعد على تقدم المجتمع. إن التعاون يساعد على انتعاش استثمار المجتمع مما يعمل على تقدم المجتمع ماديًا وهذا يعود على أفراده بشكل إيجابي.
-يوفر التعاون التعب والإرهاق على الأشخاص، حيث عندما يتم توزيع العمل على الأفراد. فيما بينهم سوف يقومون بإنجاز عملهم بسرعة وبدون أدنى تعب.

شاهد ايضا: تعبير قصير عن الاهرامات

اهمية التعاون

-فقد أمر الله -عزّ وجلّ- عباده بالتّعاون، وذلك عندما قال في سورة المائدة: {وتَعاوَنُوا على البِرِّ والتَّقْوى ولا تَعَاوَنُوا على الإثْمِ والعُدوان}، وكما حثّ الرسول الكريم على التّعاون لأنّه يغسل القلب والروح ويبعد الصّفات السّيئة عن الإنسان كالتكبّر والأنانيّة، فالتّعاون يزيد من تواضع الإنسان ويسهم في نشر المحبة والألفة بين النّاس وتعزيز التفاهم والأخوّة بينهم، وبتطبيق مبدأ التّعاون في الحياة سيعود ذلك بفوائدٍ عديدةٍ منها ربط الأخّوة بين أفراد المجتمع .
-كما يساعد على إنجاز العمل في أسرع وقتٍ ممكنٍ، ويعمل على إنجاز العمل بأفضل صورة، وينظم وقت الإنسان، ويوفّر الجهد، فبدلًا من أن يتحمل الشّخص مسؤولية العمل وحده، فإنّه يقسّمه على مجموعة.
-والتعاون يعزّز حسّ العطاء، ويزيد من تماسك الأسرة، ويحفاظ على برّ الوالدين، ويجعل الإنسان ينال رضا الله؛ لأن الله يأمر بالتّعاون، وينقّي الرّوح ويقضي على الأنانية والكبر والبخل، ويعزز حب الغير ومساعدة الآخرين دون مقابل، ويصبح المجتمع نسيجًا واحدًا لا تشوبه شائبة، فإنّ الأشخاص المتعاونين تصعب هزيمتهم ولا يفتنهم شيء.
-لا يمكن حصر صور التّعاون، فهو يتجسّد بصورٍ عديدةٍ؛ كمساعدة الوالدين في أعمال المنزل وتلبية طلبات الأسرة، المساعدة في أعمال المنزل كتنظيف حجرة النوم وترتيبها، المحافظة على البيئة المحيطة والمرافق العامة، الحرص على نظافة الشّارع وجماله بعدم إلقاء المهملات فيه، مساعدة كبار السّن في عبور الطّريق وحمل الأمتعة لهم، والتّعاون بين التلاميذ في المدرسة؛ كمساعدة الطّالب زميلة في فهم الدّروس الصّعبة، وإعانة المحتاج من الزّملاء، وتقديم النصيحة للزّملاء الذين يسلكون سلوكًا غير صحيح.
-ويكون التعاون أيضًا في المحافظة على نظافة المدرسة، وإن للتّعاون أثرًا جميلًا يعود بالمنافع الكبيرة على الفرد والمجتمع حيث إنّ الاعتياد على مساعدة النّاس ومعاونتهم يعزز الثّقة بالنّفس ويقوّم النّفس، ممّا يساعد في نشر المشاعر الإيجابيّة في المجتمع والعمل على ازدهاره ورقيّه، كما أنّ الإنسان ينال فيه الأجر والثواب من الله تعالى.

التعاون المدرسي

-المراجعة في ثلاث خطوات
تتكون هذه الطريقة من ثلاث خطوات متتالية، أولها أن يقسّم المعلّم طلابه إلى مجموعات قبل شروعه بشرح الدرس، وبعد ذلك ومع بدء الشرح وتقدّمه يتوّقف المعلم ويعطي المجموعات مدة ثلاث دقائق لتتم بينهم مراجعة ما تمّ تدرسيه في الحصة، وثمّ يقوم أفراد المجموعة بطرح الأسئلة على بعضهم البعض وإجابتها.
-التفكير التشاركي
من أفضل طرق التعاون الدراسي بين الطلاب وأسهلها تطبيقاً، حيث يمنح الطلبة فرصة للتفكير في السؤال المطروح، ومشاركة زملائهم الحلول المحتملة وتلقّيها، ومن ثم مشاركتها مع المعلّم، وهي طريقة سهلة تمكّن المعلّمين من استخدام التعاون الدراسي والتكيّف السريع معه.
-حل المشكلات في مجموعة
يعمل الطلاب معا في مجموعة واحدة لحل مشكلة ما، ثمّ يعمل كل فرد مع شريك لحل مشكلة، وثمّ يعمل لوحدة على إيجاد حل لمشكلة ما، وتعتمد هذه النظرية على أنّ الطالب بإمكانه حل العديد من المشكلات بتلقّيه المساعدة ومن ثم سيمكنه ذلك لوحده.
-تعليم الطلاب بعضهم البعض
يتمّ وضع الطلبة في مجموعات عددها خمس أو ست مجموعات، ويتم منح كل عضو في المجموعة مهمة محددة يجب عليه القيام بها ثم العودة إلى مجموعته وتعليمهم إيّاها.

شاهد ايضا: تعبير قصير عن نهر النيل

خاتمة عن التعاون

الحمد لله الذي بفضله الآن سأختم هذا الحديث الجميل عن أهمية التعاون في المجتمع، حيث وصانا نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم بفضل و أهمية التعاون في الدين الإسلامي وحثنا في التعاون على الخير ومساعدة كافة المحتاجين و ليس المسلمين فقط، فالتعاون هو التكامل و الترابط بين الناس و عدم الأنانية والحقد و هذا ما يجب علينا أن نتعلمه و نعلمه لأطفالنا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: