اسلاميات

آيات قرآنية للمحبة الشديدة بين الزوجين

آيات قرآنية للمحبة الشديدة بين الزوجين كما سنقدم لكم دعاء محبة بين الزوجين قوية مجربة و آيات المحبة السبع و آية الكرسي للمحبة بين الزوجين و ماهى السورة التي تؤلف بين قلوب الزوجين بالمحبة و سورة الشمس للمحبة بين الزوجين كل ذلك في هذه السطور التالية.

آيات قرآنية للمحبة الشديدة بين الزوجين

– (زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَٰلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّـهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ). “سورة آل عمران، آية: 14”.
– (إِنَّ الَّذينَ آمَنوا وَعَمِلُوا الصّالِحاتِ سَيَجعَلُ لَهُمُ الرَّحمـنُ وُدًّا). “سورة مريم، آية: 96”.
– (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ). “سورة الروم، آية: 21”.
– (وَأَلَّفَ بَينَ قُلوبِهِم لَو أَنفَقتَ ما فِي الأَرضِ جَميعًا ما أَلَّفتَ بَينَ قُلوبِهِم وَلـكِنَّ اللَّـهَ أَلَّفَ بَينَهُم إِنَّهُ عَزيزٌ حَكيمٌ). “سورة الأنفال، آية: 63”.
– (أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ*وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ*الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ*وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ*فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا*إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا*فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ*وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَب). “سورة الشرح، آية: 1-8”.
– (وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّـهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ). “سورة البقرة، آية: 102”.
– (وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللَّـهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّـهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِّلَّـهِ). “سورة البقرة، آية: 165”.
– (قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّـهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّـهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّـهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ). “سورة آل عمران، آية: 31”.
– (لَّا يُحِبُّ اللَّـهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَن ظُلِمَ وَكَانَ اللَّـهُ سَمِيعًا عَلِيمًا). “سورة النساء، آية: 148”.
– (وَأَلقَيتُ عَلَيكَ مَحَبَّةً مِنّي وَلِتُصنَعَ عَلى عَيني). “سورة طه، آية: 39”.
– (وَأَبْصِرْ فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ*سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ*وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ*وَالْحَمْدُ لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ). “سورة الصافات، آية: 179-182”.
– (وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِن بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَن يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ خَيْرٌ وَأُحْضِرَتِ الْأَنفُسُ الشُّحَّ وَإِن تُحْسِنُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّـهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا). “سورة النساء، آية: 128”.
– (قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى). “سورة الشورى، آية: 23”.
– (عَسَى اللَّـهُ أَن يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُم مِّنْهُم مَّوَدَّةً وَاللَّـهُ قَدِيرٌ وَاللَّـهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ). “سورة الممتحنة، آية: 7”.
– (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّـهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّـهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ). “سورة آل عمران، آية: 103”.

شاهد ايضا: سر من أسرار سورة الفيل

دعاء محبة بين الزوجين قوية مجربة

الدعاء بالمحبة هو من ضمن الأدعية الكريمة التي يتصف صاحبها بالصفات الكريمة التي يحبها الناس مثل حسن الأخلاق والجود، بالإضافة إلى أن أدعية المحبة تجعل الإنسان مقبول ومحبوب بين الناس، فهذا الدعاء يجعل الإنسان يقترب إلى الله بدرجات عالية، ويمكن قول هذا الدعاء للمحبة بين الزوجين.
اللهم اجمع بيني وبين زوجي في جنانك…واجعلني زوجته ورفيقته في هذه الدنيا الفانية والجنة الخالدة اللهم أصلح بينى وبين زوجى واجمعنا في خير وعلى خير واللهم أهدنى لزوجى وأهدى زوجى لى واهد نا إليك يا أرحم الراحمين اللهم بارك لنا في ذريتنا ..كما باركت لابراهيم عليه السلام في ذريته وصبر زوجي علي …وصبرني عليه…واجعله بردا وسلاما علي كما جعلت النار بردا…. وسلاما على ابراهيم عليه السلام وانزع الشيطان مما بيننا.

آيات المحبة السبع

لكل من يبحث عن سبيل إلى الوصول إلى قلب من أحب سواء الخطيب او الزوج، هذه الآيات لها سر كبير وعظيم في زيادة المحبة والألفة والمودة والقبول وتصح لكل امر مشروع في الحلال، ويمكن لمن يقرأها ويحملها أن يكون محبوبًا بين الناس، ومن هذه الآيات نذكر:
– {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ}.
– {زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ}.
– {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيم}.
– {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا}.
– {يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ}.
– {قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ}.
– {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}.

آية الكرسي للمحبة بين الزوجين

تُعد آية الكرسي واحدةً من الآيات الطويلة في القرآن الكرم وأعظمها قدرًا، وتحمل رقم 225 من سورة البقرة ونصّها {اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ} [البقرة: 255]، ولهذه الآية المباركة مكانة عظيمة في السنة النبوية الشريفة، لذا يُسنُّ للمسلم قراءتها دُبُرَ كلِّ صلاة لنيل الفضل العظيم من قراءتها.
تعد سورة يس من أهم السور القرآنية؛ لذلك يطلق عليها قلب القرآن الكريم، والتي تسهم بشكل كبير في تحقيق الألفة والمحبة بين الأزواج، ويقر البعض أن قرأتها في بداية يومك فإن جميع رغباتك ستتحقق سريعاً.

شاهد ايضا: سر من أسرار سورة يس

ماهى السورة التي تؤلف بين قلوب الزوجين بالمحبة

إذا قمت بفتح القرآن فسوف ترى كل حل لمشكلتك فيه ، لأن الله تعالى قد أعطانا الحل لكل مشكلة في القرآن الكريم ، لذا إذا كانت حياتك الزوجية لا تسير على ما يرام كما ينبغي أو تشعر أن المسافة بينك وبين زوجك كبيرة ، فعليك بتلاوة سورة الكوثر لجعل علاقتكما أكثر صحية.
سورة الكوثر للحب الزوجي هي واحدة من أكثر السور القرآنية استخدامًا بشكل متكرر من قبل العديد من الناس لحل مشاكلهم الزوجية ، وكل ما عليكم اتباعه هو أن تقرأ سورة كوثر 101 مرة بنقاء قلبك ، وذلك بين قيضة يديك ثم القيام بالدعاء إلى الله من أجل أن يذيب قلب زوجك ، ومن بعدها نفخ الهواء في بعض من الماء الفاتر وإعطاءه للزوج ليشرب.
اتبع هذه العملية خلال 21 يومًا ، وإن شاء الله ، سيصل دعائك إلى الله تعالى ، وستحصل على أجرك دون أدنى شك وسيؤلف الله بين قلبك وقلب زوجك ، ولكن فقط تذكر دائمًا شيئًا واحدًا ، وهو أن الله هو الشخص ولديه القوة المطلقة لجعل كل المستحيل ممكنًا ، وإذا دعوت الله من كل قلبك لشيء ما ، فبالتأكيد سيقبل الله دعوتك ، وستزول كل مشاكلك.

سورة الشمس للمحبة بين الزوجين

عن أبي عبد اللّه عليه السّلام ، قال : «من أكثر قراءة {وَالشَّمْسِ } [الشمس : 1] و{وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى} [الليل : 1] و{وَالضُّحَى} [الضحى : 1] و{أَلَمْ نَشْرَحْ } [الشرح : 1] في يوم أو ليلة ، لم يبق شي‏ء بحضرته إلّا شهد له يوم القيامة ، حتّى شعره وبشره ولحمه ودمه وعروقه وعصبه وعظامه ، وكلّ ما أقلّته الأرض معه ، ويقول الربّ تبارك وتعالى :
قبلت شهادتكم لعبدي ، وأجزتها له ، انطلقوا به إلى جناني حتّى يتخيّر منها حيث ما أحبّ ، فأعطوه إياها من غير منّ ، ولكن رحمة منّي وفضلا عليه ، وهنيئا لعبدي» «1».
ومن خواص القرآن : روي عن النبيّ صلّى اللّه عليه وآله وسلّم ، أنّه قال : «من قرأ هذه السورة ، فكأنّما تصدّق على من طلعت عليه الشمس والقمر ، ومن كان قليل التوفيق فليدمن قراءتها ، فيوفّقه اللّه تعالى أينما يتوجّه ، وفيها زيادة حفظ وقبول عند جميع الناس ورفعة» «2».
وقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وسلّم : «من كان قليل التوفيق فليدمن من قراءتها ، يوفّقه اللّه أينما توجّه ، وفيها منافع كثيرة ، وحفظ وقبول عند جميع الناس» «2».
وقال الصادق عليه السّلام : «يستحب لمن يكون قليل الرزق والتوفيق كثير الخسران والحسرات أن يدمن في قراءتها ، يصيب فيها زيادة وتوفيقا ، ومن شرب ماءها أسكن عنه الرّجف بإذن اللّه تعالى» «2».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: