ثقافة ومعلومات عامة

تعريف قوة اقتصادية صاعدة

تعريف قوة اقتصادية صاعدة وهي البلاد التي استطاعات تحقيق تطور كبير في الكثير من المجالات مثل الصين ومن خلال مقالنا سنتجدث أكثر حول هذا الموضوع.

تعريف قوة اقتصادية صاعدة

مفهوم ظهر في الثمانينات من القرن العشرين مع تطور أسواق البورصات في بعض بلدان الجنوب التي عرفت نموا في الدخل الفردي أهلها للاندماج في الاقتصاد العالمي

تعريف قوة اقتصادية صاعدة جغرافيا

تشكل التجربة الصينية نموذجا حيا للقوى الاقتصادية الصاعدة في العالم، حيث تمكنت من تحقيق تقدم كبير في العديد من المجالات، مما جعلها تنافس القوى الاقتصادية الكبرى وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية، لكنها لازالت تعاني من تزايد حدة التفاوتات المجالية والاجتماعية بين الداخل والساحل.

شاهد ايضا: تعريف قوة تكنولوجية

تعريف قوة فلاحية

تعريف مصطلح قوة فلاحية، يرد هذا المُصطلح في كثير من نشرات الأخبار الإقتصادية، فيقولون هذا البلد يتمع بقوة فلاحية، أو تلك الدولة وصلت إلى القوة الفلاحية، أو تفوقت على بلد آخر بقوتها الفلاحية، وليس المقصود بالقوة الفلاحية هنا إعتماد أغلب مواطني البلاد على الفلاحة والزراعة، بل توافر شروط الفلاحة السليمة التي تُنتج ثماراً طبيعية مئة بالمئة، بأصنافها المختلفة حسب وقتها وفصولها المحدده لها.

ملخص درس الصين قوة اقتصادية صاعدة

1- تنقسم الصين إلى ثلاث وحدات طبيعية :
– الصين الشمالية ( الشمال الشرقي ): وتتشكل من سهلين رئيسيين هما سهل منشوريا الذي يعتبر أخصب منطقة في الصين، ثم السهل الكبير الذي تكسوه تربة خصبة تعرف باسم اللويس Loess ، إلى جانب الهضاب الداخلية ويسود في هذه المنطقة مناخ معتدل إلى بارد .
– الصين الجنوبية ( الجنوب الشرقي ) : وتتميز بتنوع التضاريس ( التلال – السهول – الهضاب ) وبمناخ مداري.
– الغرب الصيني: ويمثل جزءا مهما من مساحة الصين ويتشكل من جبال شديدة الارتفاع مثل الهملايا ، وهضاب مرتفعة كهضبة التيبت Tibet،وأحواض داخلية كحوض تاريم tarim. ويسود في الغرب الصيني المناخ الجبلي الذي يتمركز في المرتفعات ، والمناخ الصحراوي الذي ينتشر في المنخفضات .
2- تمتلك الصين رصيدا مهما من مصادر الطاقة والمعادن :
– تساهم الصين بحصص مرتفعة من الإنتاج العالمي لمصادر الطاقة كالفحم الحجري والغاز الطبيعي والبترول، ولمجموعة من المعادن ( الحديد ) ، محتلة بذلك مراتب جد متقدمة.
– تتمركز مناجم الفحم في الصين الشمالية والصين الجنوبية بينما تتجمع آبار البترول والغاز الطبيعي في الغرب الصيني والصين الشمالية ، أما مناجم الحديد فتتمركز في الصين الشمالية وتنتشر باقي المعادن في مختلف جهات البلاد.
3- تضم الصين أكبر تجمع سكاني في العالم :
– بلغ عدد سكان الصين مليار و 313 مليون نسمة سنة 2006 أي خمس سكان العالم. ويفسر ذلك بالتعمير السكاني القديم ، وبمعدل التكاثر الطبيعي الذي ظل مرتفعا إلى غاية العقد السادس من القرن 20.
– منذ مطلع الستينات ، شرعت الصين في سياسة تحديد النسل من خلال تأخير سن الزواج، وتعميم وسائل منع الحمل، وتخفيض التعويضات العائلية ، بالإضافة إلى نهج سياسة الطفل الوحيد منذ سنة 1979 . و قد نتج عن سياسة تحديد النسل انخفاض معدل التكاثر الطبيعي.
4- لعبت العوامل التنظيمية دورا مهما في تقدم الاقتصاد الصيني :
– مرحلة البناء الاشتراكي بزعامة ماوتسي تونغ ( 1949-1976 ) : خلالها اتخذت عدة إجراءات من أبرزها تأميم وسائل الإنتاج ، وإعادة تنظيم الفلاحة في إطار التعاونيات الكبرى التي عرفت باسم الكومونات الشعبية ، وإعطاء الأولوية في البداية للصناعات الأساسية والتجهيزية قبل إقرار ما عرف بإسم المشي على القدمين ، ثم نهج سياسة القفزة الكبرى إلى الأمام .
– مرحلة الإصلاحات الجديدة والانفتاح على اقتصاد السوق ( منذ سنة 1979) : حيث اتخذت عدة إجراءات منها إلغاء الكومونات الشعبية وتعويضها بالمستغلات العائلية ، وإحداث المؤسسات الصناعية الجماعية والمؤسسات المختلطة، وتخفيف احتكار الدولة للنشاط الاقتصادي ، وتشجيع المبادلات التجارية مع الخارج، واستقطاب الاستثمارات الأجنبية .

مظاهر قوة الاقتصاد الصيني

1- تتميز الفلاحة الصينية بضخامة الإنتاج وبالتمركز في الواجهة الشرقية :
تعتبر الصين من أهم دول العالم المنتجة للأرز والقمح والذرة وللمزروعات الصناعية . كما تمتلك الصين ثروة مهمة من الماشية.
 تتمركز الفلاحة في الواجهة الشرقية التي تمكن تقسيمها إلى قسمين :
– الصين الشمالية : حيث تنتشر زراعة القمح والذرة والصوجا.
– الصين الجنوبية : حيث تسود المزروعات المدارية وفي طليعتها الأرز والقطن والفول السوداني وقصب السكر والشاي.
في المقابل ينتشر الرعي التقليدي في الغرب الصيني مع وجود بعض الواحات المنعزلة .
2- الصين سادس قوة صناعية في العالم :
– تساهم الصين بحصص مرتفعة للإنتاج العالمي للصناعات الأساسية ( كصناعة الصلب والألومنيوم ) والصناعات التجهيزية ، والصناعات الاستهلاكية ( وفي طليعتها صناعة النسيج واللعب و الأحذية )
– سجلت الصين تطورا كبيرا في مجال الصناعات العالية التكنولوجية منها الإلكترونية والمعلوماتية ومعدات غزو الفضاء .
– تتمركز المناطق الصناعية في الواجهة الساحلية الشرقية حيث نجد مدنا رئيسية في طليعتها شنغهاي – بكين – سينيانغ – كونزو – هونغ كونغ .
3- الصين قوة تجارية صاعدة :
– تعتبر الصين إحدى القوى التجارية الكبرى في العالم . وتحقق فائضا كبيرا في ميزانها التجاري حيث تضاعفت صادراتها أكثر من مرة خلال العقد الأخير . وتتعامل الصين مع مختلف دول العالم وفي مقدمتها اليابان وباقي دول آسيا والولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوربية.
– تشكل المنتوجات الصناعية الجزء الأكبر من الصادرات الصينية بينما تتكون الواردات من مواد مصنعة ومواد أولية.
4- الصين مركز الاستثمارات الأجنبية :
– في الفترة 1990-2003 تضاعفت الاستثمارات الأجنبية للصين حوالي 17 مرة مما جعل الصين تحتكر ثلثها بالدول النامية.
– يفسر هذا التطور الكبير بإحداث مناطق حرة في الواجهة الساحلية والتي يحصل فيها المستثمرين على تسهيلات إدارية وإعفاءات جبائية وجمركية ، بالإضافة إلى وفرة اليد العاملة والسوق الاستهلاكية والمواد الأولية.

المشاكل والتحديات التي تواجه الاقتصاد الصيني

1- تحديات اقتصادية :
– أمام كثافة التصنيع وقوة الاستهلاك ، تضطر الصين إلى استيراد جزء من حاجاتها من المواد الأولية ( وفي مقدمتها البترول ) . وبالتالي الصين مرتبطة بالسوق الخارجية التي تعرف عدة تقلبات .
– تواجه الصناعة الصينية مشكل ضعف جودة منتوجاتها واستهلاكها الكبير للطاقة.
– تفرض الدول المتقدمة قيودا جمركية على المنتوجات الصينية .
2- تباينات مجالية :
– يلاحظ تفاوت كبير بين الواجهة الشرقية التي تتميز بالظروف الطبيعية الملائمة والاكتظاظ السكاني والنشاط الاقتصادي الكثيف ، والغرب الصيني الذي يتميز بقساوة الظروف الطبيعية وضعف الكثافة السكانية وهزالة النشاط الاقتصادي.
– يختل التوازن الاقتصادي والاجتماعي بين المدن والأرياف الصينية حيث يعاني سكان البوادي من ارتفاع نسبة الفقر، وضعف الدخل الفردي ومؤشر التنمية البشرية
3- مشاكل ديمغرافية واجتماعية :
– تحد ضخامة عدد السكان من مجهودات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وبالتالي فمكانة الصين متواضعة نسبيا في مجال مؤشري الدخل الفردي والتنمية البشرية ، رغم أن الصين تحقق أعلى معدلات النمو الاقتصادي في العالم.
– أمام تطبيق سياسة تحديد النسل وانخفاض معدل التكاثر الطبيعي، فإن نسبة الشيوخ في ارتفاع تدريجي.
4- إكراهات طبيعية وبيئية :
– تواجه الصين عوائق طبيعية متنوعة منها : غلبة التضاريس المرتفعة ، ووجود المناخ الصحراوي وانتشار الجفاف في الغرب الصيني ، مقابل تعرض الصين الجنوبية والواجهة الشرقية للفيضانات والأعاصير .
– تشهد المناطق الأكثر تصنيعا بالصين مشكل تلوث المياه والهواء والسطح.

شاهد ايضا: تعريف قوة اقتصادية عظمى

الدول الصاعدة تعريف

البلدان الصاعدة تعريف : تسمى الدول التي في مرحلة تطور سريعة وتسجل معدلات نمو صناعي واقتصادي مرتفع في الدول الصاعدة التنمية هي عنصر أساسي للإستقرار والتطور الإنساني والإجتماعي. وهي عملية تطور شامل أو جزئي مستمر وتتخذ أشكالا مختلفة تهدف الى الرقي بالوضع الإنساني الى الرفاه والإستقرار والتطور بما يتوافق مع احتياجاته وإمكانياته الاقتصادية والاجتماعية والفكري الناتج الداخلي الخام

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من المحتوى العربي

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء تعطيل مانع الاعلانات لاستكمال تصفح موقعنا المحتوى العربي لكم جزيل الشكر