السمنة والنحافة

اضرار عملية تكميم المعدة

اضرار عملية تكميم المعدة إذا كنت تريد معرفتها سنتعرف عليها معا بالإضافة إلى التعرف على أسباب الوفاة في عملية التكميم، وأضرار عملية التكميم للنساء، وأضرار عمليات السمنة، وهل ندمت على عملية التكميم.

اضرار عملية تكميم المعدة

-النزيف الشديد.
-الإصابة بعدوى ما.
-ردود فعل تحسسية من الجسم للتخدير الذي تم استعماله أثناء العملية.
-إصابة الشخص بجلطات الدم.
-وصول المضاعفات إلى مشاكل في الرئة أو التنفس.
-حدوث تسربات من مكان الجرح في المعدة، الأمر الذي يتطلب جراحة متكررة ويمكن أن يؤدي التسرب المستمر إلى تكوين -ناسور أو عدوى متكررة داخل البطن.
-عدم القدرة على تحمل تناول الطعام.
-تضرر الأعضاء القريبة أثناء العملية.

أسباب الوفاة في عملية التكميم

– قد يحدث للمريض مضاعفات بعد العملية تتطور لتصل لمراحل مضرة قد تسبب الوفاة، مشيراً إلى أن المريض يجب أن يعرف ما قد يواجهه بعد إجرائه العملية.
-وبين أن المريض يفقد 10 % من وزنه في أول شهر بعد عملية التكميم، وبعد ذلك تتراوح النسبة بين 5 إلى 10% بالتدريج، لافتاً إلى أن كثيراً من المرضى يفقدون الشهية بعد العملية ويمتنعون عن الأكل والشرب، وهذا قد يصيب الجسم بالشلل ويسبب الوفاة.

شاهد ايضا: هل التخسيس يعالج تكيس المبايض

أضرار عملية التكميم للنساء

– ترهلات الجسم بعد التكميم للنساء
من المتعارف عليه أنّ ترهلات الجسم عادة ما تحدث بعد فقدان في الوزن، ومن الطبيعي أن يقل وزن الجسم قلة كبيرة بعد إجراء عملية التكميم للنساء؛ وبالتالي فإنّ وجود ترهلات بالجسم بعد التكميم للنساء هو أمر وارد حدوثه، كما يحدث جفاف بالجلد بعد العملية.
– تساقط الشعر بعد التكميم
يندرج تساقط الشعر تحت أضرار تكميم المعدة للنساء؛ إذ يحدث التساقط في هذه الحالة نتيجة الفقدان السريع للوزن الزائد، إلى جانب تغيير العادات الغذائية للمريضة، يستمر تساقط الشعر بعد إجراء عملية تكميم المعدة مدة لا تزيد عن 6 أشهر.
دعني أخبرك أيضًا أنّ هناك علاقة وطيدة بين تساقط الشعر ونقص المواد الغذائية بالجسم كبعض الفيتامينات والمعادن الأساسية؛ بالتالي يمكن تقليل معدل تساقط الشعر بعد التكميم بتناول المكملات الغذائية والفيتامينات بعد التكميم المحتوية على العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، وذلك تحت إشراف الطبيب المعالج.

أضرار عمليات السمنة

-انسداد الجهاز الهضمي
تغير عملية تكميم المعدة شكل الجهاز الهضمي، حيث تجعل المعدة أضيق وتقلل مساحتها، يحمل هذا التغيير عدة مخاطر منها حدوث انسداد في الجهاز الهضمي، حيث يمكن أن يؤدي وجود أي عائق صغير في المعدة إلى حدوث الانسداد الذي سوف يسبب الغثياء والإقياء والألم البطني ويحتاج إلى التدخل الإسعافي لعلاجه.
-فتق
الفتق هو حالة يخرج فيها أحد أحشاء البطن عبر منطقة ضعيفة من النسيج أو العضلات، وقد يحدث الفتق بعد أي عملية جراحية على البطن. قد تؤدي عملية تكميم المعدة إلى ضعف في منطقة الشق الجراحي في البطن، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى حدوث فتق وخروج جزء من الأمعاء عبره في وقت لاحق.
-الارتجاع المعدي
الارتجاع المعدي المريئي هو عودة محتويات المعدة الحامضية إلى أنبوب المرئ الموجود في الصدر فوق الحجاب الحاجز، في الحالات الطبيعية فإن عبور المرئ ضمن الحجاب الحاجز، مع العضلة العاصرة السفلية للمرئ يمنع حدوث الارتجاع. أما عند إجراء عملية تكميم المعدة فإن هذه العضلة تصبح أقل كفاءة بالإضافة امتلاء المعدة بشكل مفرط بعد تصغير حجمها، ما يؤدي إلى حدوث الارتجاع المعدي.
-نخفاض نسبة السكر في الدم (نقص السكر في الدم)
يعاني قسم من المرضى الذين يخضعون لعملية تكميم المعدة من حالات مستمرة من نقص السكر في الدم بعد قرابة سنة من إجراء الجراحة. ويحدث ذلك بسبب تحرر هرمون الأنسولين عند تناول الطعام، والذي يقوم بتخفيض نسبة السكر في الدم. في الحالات الطبيعية فإن كمية الطعام التي تتناولها تكون كافية للحفاظ على مستوى طبيعي لسكر الدم، أما في عملية تكميم المعدة فإن حجم المعدة لا يتسع إلا لكمية قليلة من الطعام لا تكفي لرفع نسبة السكر في الدم.
-سوء التغذية
يمكن أن يحدث سوء التغذية بشكل شائع عند المرضى الذين يخضعون لعملية تكميم المعدة، والسبب هو عدم قدرتهم على تناول كميات تكفي حاجتهم من الطعام بسبب عدم استعياب المعدة إلا لمقدار نصف كوب من الطعام فقط. وبالتالي يظهر عند المريض عدد من المشاكل مثل نقص الفيتامينات والمعادن وفقر الدم وضعف العضلات.
-التقيؤ
يعاني عدد من المرضى من حالات متكررة من التقيؤ بعد فترة من إجراء عملية تكميم المعدة، حيث يؤدي تصغير حجم المعدة وجعلها بشكل الكم أو الأنبوب إلى امتلائها بشكل سريع، وربما تمتلئ المعدة أكثر من الحد الذي تقدر على هضم الطعام معه وهو ما يؤدي إلى حدوث التقيؤ بشكل متكرر، يعتبر الغثيان والتقيؤ من أكثر المضاعفات شيوعا في عملية تكميم المعدة.
-حصيات المرارة
حصيات المرارة من المضاعفات الشائعة في جميع عمليات السمنة، والتي تحدث بسبب ركودة مفرزات المرارة التي تسببها قلة كميات الطعام المتناولة، ولهذا السبب فإن كثيرا من المرضى الذين يخضعون لعملية تكميم المعدة يحتاجون إلى إزالة المرارة بعد فترة من الزمن.
-التصاقات البطن
التصاقات البطن هي عبارة عن نسيج ليفي ندبي يتشكل بين أعضاء البطن كالمعدة والأمعاء وبين جدار البطن بعد إجراء عمل جراحي على البطن، ويؤدي إلى التصاق هذه الأعضاء على جدار البطن، تسبب الالتصاقات ألم البطن وسوء الامتصاص وعسر الهضم وانسداد الجهاز الهضمي
-الخراجات
قد تحدث الخراجات في البطن بسبب التسريب المتأخر لمحتويات المعدة الحامضية والحاوية على البكتيريا عن طريق حافة المعدة المقطوعة، حيث يمكن أن يحدث التسريب بشكل متأخر بعد عدة أشهر من عملية تكميم المعدة.
-الفشل في خسارة الوزن
ليس بالضرورة أن يؤدي تكميم المعدة إلى فقدان الوزن، وذلك على الرغم من تصغير حجم المعدة وتقليل كميات الطعام المتناولة بشكل كبير، حيث يمكن أن لا ينقص الوزن بشكل فعال رغم إنجاز العملية بشكل صحيح.
-كسب الوزن من جديد
يمكن أن يحدث اكتساب الوزن من جديد بعد إنقاص الوزن في عملية تكميم المعدة، والسبب هو قدرة المعدة على التمدد وزيادة قدرتها على استيعاب كمية أكبر من الطعام عند تناول وجبات كبيرة لفترات طويلة.

شاهد ايضا: التخسيس و زيت الزيتون

هل ندمت على عملية التكميم

حققت عملية التكميم نتائج مذهلة مع أغلب الحالات، فيمكنك ملاحظة نتائج العملية بعد الانتهاء مباشرة، حيث يفقد الجسم الكثير من الوزن، ولكن يجب المحافظة على تعليمات الطبيب وتناول الفيتامينات والكالسيوم واتباع نظام رياضي للمحافظة على الجسم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: