ثقافة ومعلومات عامة

تعريف قانون العمل

تعريف قانون العمل سنوضحه لكم من خلال مقالنا بالإضافة إلى معرفة خصائص قانون العمل ومعرفة أهمية قانون العمل حيث يعبر عن مجموعة من القواعد القانونية التي توضح العلاقة بين العمال والعمل.

تعريف قانون العمل

  • قانون العمل هو مجموعة من القواعد القانونية التي تنظم علاقة العمال مع أصحاب العمل، وهو أحد فروع القانون الخاص الذي يهتم بتنظيم علاقات الأفراد مع بعضهم، وتعود فكرة إنشاء قانون العمل إلى فترة الثورة الصناعية، وظهور طبقة العمال التي تعرضت للظلم الاجتماعي لفترة من الزمن، فكان صدور قانون العمل بهدف حفظ حقوق العمال، وحمايتهم من الأضرار التعسفية من أصحاب الأعمال.
  • يضم قانون العمل العديد من القواعد التي تنظم عقد العمل الفردي وعقد العمل المشترك، مثل: تحديد عدد ساعات العمل، وحق العامل في الإجازات الأسبوعية أو السنوية بأجر، ووضع حد للمعدل الأدنى للأجور، وطريقة إنهاء عقد العمل دون تعسف، وتعويض العامل في حال فصله بشكل تعسفي، كما ينظم علاقات العمل الجماعي؛ مثل: النقابات، وتنظيمها، وإضراب العمال، ومنازعات العمل الجماعية.

شاهد ايضا: تعريف ظاهرة التمدين

خصائص قانون العمل

لا شك أن لقانون العمل خصائص تميزه عن بقية لاقوانين ، أوجزها فيما يلي:
1- أنه قانون ذو قواعد آمرة ، لا يجوز الإتافق على ما يخالفها ، إلا فيما يتحقق به مصلحة أو ميزة للعامل.
2- أنه قانون خاص ، ولكل دولة قانون عملها ، وتتفق قوانين كافة دول العالم في الحقوق الأساسية التي تضمنتها الإتفاقيات الدولية في مجال العمل والعمال.
3- أنه يتميز بصفته الحمائية للعامل وحقوقه ، ومن هذا المنطلق تفسر النصوص والأخطاء من جانب صاحب العمل لمصلحة العامل وذلك ما لم يكن هناك نص صريح ينظم المسألة المعروضة.

أهمية قانون العمل

إن قانون العمل يمس المصالح الحيوية لمجموعة كبيرة من السكان هم العمال الذين يشكلون الأكثرية الساحقة من السكان العاملين الذين يقومون بعمل تابع لحساب وتحت سلطة وإشراف غيرهم واعتمادهم في معيشتهم غالبا على هذا العمل وما يتقاضون من اجر مقابل ذلك يبرز الأهمية الاجتماعية لهذا القانون الذي يطبق عليهم وهم يمثلون الجانب الأكبر من المجتمع فهذا القانون ينظم كيفية حصول هذه الطائفة الكبيرة على ما تستحقه من اجر مقابل العمل كما يحدد ساعات العمل وأوقات الراحة والإجازة والسنوية والمرضية كما يحقق هذا القانون تحسينا لظروف العمل ويتضمن قواعد لحماية فئات معينة كالإحداث والنساء ويمكن القول انه بمقتضى قانون العمل ( يتحدد الوضع الإنساني واللاإنساني لحياة العمال)

شاهد ايضا: طريقة التقديم في الجامعات الخاصة

نشأة قانون العمل

مرّت البشريّة بصوّر عدّة من تنظيم أشكال العمل بين العامل، وصاحب العمل، وكان النّمط القديم يُعطي الأفضلية غالبًا للطّبقة الأقوى، وكانت الحياة الاقتصاديّة قائمة على نظام الرق، واستمرّ هذا النّمط إلى العصور الوسطى حيث تطوّر بشكل بسيط جدًّا حيث أصبح العامل مُرتبطًا بأرضه فيما يُعرف بنظام الأقنان، وبعد الثّورة الفرنسيّة، والّتي لم تبرز أي اهتمام في تنظيم علاقات العمل نتيجة إيمانهم بالمذهب الفرديّ الحر، ومع دخول آليات الإنتاج الضّخمة، والّتي باتت تُهدّد حياة العامل دون أيّ حماية أو ضمان ممّا آل بالنّهاية مع ازدياد الطّبقة العاملة إلى تكوّن نقابات تُطالب بتشريعات لتنظيم علاقات العمل .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من المحتوى العربي

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء تعطيل مانع الاعلانات لاستكمال تصفح موقعنا المحتوى العربي لكم جزيل الشكر