صحة

طرق الوقاية والعلاج من التسمم الغذائي

طرق الوقاية والعلاج من التسمم الغذائي إذا كنت تخسي من الإصابة بالتسمم الغذائي سنتعرف معا من خلال مقالنا طرق الوقاية والعلاج من التسمم الغذائي بالإضافة إلى كيفية علاجها في المنزل بالأعشاب.

طرق الوقاية والعلاج من التسمم الغذائي

  • هي تناول طعام جيد التنظيف وجيد الطهي ومُعد بأمان، إن طهي اللحوم إلى درجة الحرارة المثلى والتحقق من ذلك باستخدام مقياس حرارة اللحوم أمر ضروري للقضاء على العديد من الأمراض التي تنقلها الأغذية،
  • كما أن الحفاظ على نظافة منطقة التحضير وغسل الأطباق والأواني بانتظام يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بالعدوى،
  • بصرف النظر عن الطريقة عند تحضير طعامك ، يمكنك أيضًا تناول البروبيوتيك أو تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك ، مثل الزبادي ،
  • للحفاظ على أعداد البكتيريا الجيدة أعلى في أمعائك.

شاهد ايضا: ما هي طرق الوقاية من المخدرات

علاج التسمم الغذائي بالمنزل

1. الراحة والاسترخاء
من أهم الأمور في أي طريقة علاجية هو أخذ قسط من الراحة وعدم بذل أي مجهود من شأنه زيادة الضغط على الجسم وتفاقم الأعراض.
2. التدرج بتناول الطعام
من المهم عدم تناول أي طعام في الساعات الأولى من الإصابة بالتسمم الغذائي حتى تستقر المعدة، ومن ثم البدء بتناول الأطعمة غير الدهنية سهلة الهضم وخفيفة على المعدة، مثل: الحبوب الكاملة، والموز، والخبز غير المحمص.
3. تناول أو شرب بعض المكونات الطبيعية
يوجد مجموعة من الأصناف الغذائية الطبيعية التي من شأنها تقليل من حدة نوبة التسمم الغذائي ومنها:
الزنجبيل: إذ يساهم بعملية الهضم من خلال امتصاص العناصر الغذائية الأساسية ومنح الراحة الفورية بتقليل نوبات الغثيان والتقيؤ.
– خل التفاح: بالرغم من طبيعة الخل الحمضية إلا أنه يساهم بتهدئة بطانة المعدة وقتل الميكروبات المسببة للتسمم الغذائي. ويمكن تناوله قبل تناول وجبة الطعام من خلال خلط ملعقتين من خل التفاح مع كأس من الماء الدافئ.
– العسل: يحتوي العسل على مجموعة من المركبات البيولوجية المضادة للفطريات والبكتيريا التي تقضي على مسببات التسمم الغذائي وعلاج مشكلة عسر الهضم، يمكن أن يضاف مع الشاي أو تناول العسل الصافي ثلاث مرات باليوم.
– الثوم: فعال جدًا بمكافحة التسمم الغذائي، إذ يمكن إضافة فصوص الثوم الطازجة إلى الزبادي.
– بذور الكمون: تمتلك بذور الكمون خصائص مضادة للميكروبات وتخفيف ألم البطن والتهاب المعدة، يمكن إضافة هذه البذور إلى الماء المغلي.
– الزبادي وبذور الحلبة: يمتلك كل من الزبادي وبذور الحلبة خصائص من شأنها تهدئة ألم البطن والقضاء على مسببات التسمم الغذائي، ويمكن تناولها من خلال مزج معلقة صغيرة من بذور الحلبة مع ملعقة كبيرة من الزبادي.
– الريحان: عشبة جيدة لتهدئة مغص البطن الناتج عن التسمم الغذائي.

علاج تسمم غذائي بالأعشاب

الزنجبيل
يساعد الزنجبيل على تخفيف الغثيان والتقيؤ، ويحتوي على مركبات لها خصائص مضادة للميكروبات فيقضي على مسببات التسمم الغذائي، وتزداد فوائده عند خلطه مع العسل الذي يساعد على الهضم ويسرع عملية الشفاء.
لتحضير الزنجبيل يجب غلي عدة شرائح من الزنجبيل في الماء لبضعة دقائق، ثم إذابة القليل من العسل في مغلي الزنجبيل وشربه ساخناً مرتين أو ثلاثة يومياً.
الريحان
يساعد الريحان في التخلص من الميكروبات المسببة للتسمم الغذائي، كما أنه يخفف من ألم البطن ويساعد في علاج الغثيان والتقيؤ.
تسحق بضعة أوراق من الريحان لاستخراج العصير، ثم تُخلط ملعقة من عصير أوراق الريحان مع ملعقة من العسل لتناوله مباشرةً، أو يمكن خلط قطرة واحدة من زيت الريحان مع كوب من الماء وشربه مباشرة.
النعناع
النعناع له تأثير فعال في تخفيف أعراض التسمم الغذائي، وتناول الأقراص أو العلكة المحتوية على النعناع أو المنثول تعطي نفس المفعول.
تُضاف حفنة من أوراق النعناع الطازج إلى الماء المغلي، ثم تُشرب مرتين أو ثلاثة يومياً

شاهد ايضا: ما هي طرق الوقاية من التلوث

أعراض التسمم الغذائي الخفيف

في حال كنت قد تعرضت للتسمم، من المحتمل أن تعاني من الأعراض التالية:
-المعاناة من ألم حاد في البطن؛
-المعاناة من الإسهال؛
-المعاناة من القيء؛
-انسداد الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام؛
-ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم؛
-المعاناة من ضعف في الجسم وعدم الرغبة في القيام بأي نشاط؛
-المعاناة من الصداع الشديد.

علاج التسمم الغذائي بزيت الزيتون

يقول د. بهاء حسين، أستاذ الأمراض الباطنية بجامعة القاهرة، إن زيت الزيتون مضاد للتسمم وله قدرة فائقة على منع نمو مجموعة كبيرة من الفيروسات وهو يساعد على محاربة العناصر الفطرية المسؤولة عن الخلايا، وهي عملية تتفاقم بتعاطي الكحول.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء تعطيل مانع الاعلانات لاستكمال تصفح موقعنا المحتوى العربي لكم جزيل الشكر