ثقافة ومعلومات عامة

ما هي ظاهرة الودق

ما هي ظاهرة الودق الكثير من الاشخاص يتساءلون عنه وخصوصا بعد ظهور ظاهرة غريبة أثناء سقوط الأمطار في الإسكندرية وأعتقد البعض أن هذا هو الودق ولذلك سنوضحه أكثر من خلال مقالنا.

ما هي ظاهرة الودق

  • هناك الكثير من الأبحاث والدراسات التي مازالت تحت قيد الدراسة حتى الآن للبحث عن سبب ظاهرة الودق وكيف تحدث فهي ظاهرة يتشكل بها السحاب ويؤدي إلى نزول المطر حيث تم تفسير ذلك كالآتي “يحدث التبخر عندما يتحول السائل إلى غاز حيث يمكن تصور ذلك بسهولة عندما “تختفي” برك المطر في يوم حار أو عندما تجف الملابس المبللة في الشمس”
  • في هذه الأمثلة الماء السائل لا يتلاشى في الواقع إنه يتبخر إلى غاز يسمى بخار الماء حيث تتكون الغيوم من قطرات الماء داخل السحابة وتتكثف قطرات الماء على بعضها البعض مما يتسبب في نمو القطرات وعندما تصبح قطرات الماء هذه ثقيلة جداً بحيث لا يمكن أن تظل معلقة في السحابة فإنها تسقط على الأرض كمطر
  • عند التفكير في الأمر ما الذي يسبب ظاهرة الودق ذلك الشكل من الماء لا يسقط من سماء زرقاء صافية يحتاج إلى الغيوم لكن ما الذي يصنع الغيوم؟ تتكون السحب من الماء أو الجليد الذي تبخر من سطح الأرض أو من النباتات التي
  • تطلق الماء والأكسجين كنتاج لعملية التمثيل الضوئي عندما تتبخر أي يرتفع من سطح الأرض إلى الغلاف الجوي يكون الماء على شكل غاز بخار ماء
  • ويتحول بخار الماء إلى غيوم عندما يبرد ويتكثف أي يتحول مرة أخرى إلى ماء سائل أو جليد من أجل التكثيف يجب أن يحتوي بخار الماء على مادة صلبة حتى يتكتل عليها قد تكون هذه “البذرة” الصلبة عبارة عن ذرة من الغبار أو حبوب اللقاح أو قطرة ماء أو بلورة من الجليد والندى هو بخار الماء الذي يتكثف مرة أخرى على سطح الأرض على العشب أو الزجاج الأمامي للسيارة على سبيل المثال.
  • في السحابة مع المزيد من الماء المتكثف على قطرات الماء الأخرى تنمو القطرات عندما يصبحون أثقل من أن يظلوا معلقين في السحابة حتى مع وجود عمليات التحديث داخل السحابة فإنهم يسقطون على الأرض كمطر إذا كان الهواء في السحابة أقل من نقطة التجمد (32 درجة فهرنهايت أو 0 درجة مئوية)
  • تتشكل بلورات الجليد إذا كان الهواء على طول الطريق إلى الأرض متجمداً أيضاً أو تحته فستتساقط الثلوج ومع ذلك إذا كانت طبقات الغلاف الجوي داخل السحابة وبين السحابة والأرض تتناوب بين أكثر دفئاً من التجمد وأبرد من التجمد فستحصل على أنواع أخرى من الترسيب
  • على سبيل المثال إذا سقطت ندفة ثلجية عبر جزء أكثر دفئاً من السحابة فيمكن أن يتم تغطيتها بالماء ثم تتجمد مرة أخرى حيث يتم إرجاعها إلى الجزء الأكثر برودة ويمكن أن تدور وتدور مضيفة المزيد والمزيد من طبقات الجليد الجديد فإن ما ينزل أخيراً هو البرد وإذا كانت عمليات التحديث في السحابة الرعدية قوية بما فيه الكفاية يمكن أن تصبح أحجار البرد كبيرة جداً قبل أن تصبح ثقيلة جداً بحيث لا يمكنها البقاء مرتفعة ويمكن أن تتراوح أحجار البرد من حجم البازلاء إلى حجم كرة الجولف.
  • تم معرفة ذلك من خلال الأقمار الصناعية فهي أدوات مهمة لعلماء الغلاف الجوي والمتنبئين بالطقس حيث تقدم الأقمار الصناعية الحالية للطقس للعلماء معلومات حول شكل السحب من الأعلى وحتى مدى ارتفاعها يستخدم العلماء بيانات من سلسلة الأقمار الصناعية للتشغيل البيئي للأقمار الصناعية- R (GOES-R) إلى جانب بيانات من مهمة ناسا العالمية لهطول الأمطار لدراسة هطول الأمطار والأعاصير
  • كما توفر هذه الأقمار الصناعية معاً صوراً وبيانات أخرى حول الغلاف الجوي حيث تمكن علماء الأرصاد الجوية (الذين يدرسون الطقس قصير المدى) وعلماء المناخ (الذين يدرسون تغير المناخ على المدى الطويل) من دراسة دورة مياه الأرض إن مهمة الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) هي بناء وإطلاق (بمساعدة ناسا) وتشغيل نوعين مختلفين من الأقمار الصناعية البيئية.

شاهد ايضا: ما هي ظاهرة النينو

ظاهرة الودق ويكيبيديا

-ظاهرة الودق التي أثارت حيرة الجميع ورعب البعض أيضًا كما ظهرت في مقاطع الفيديو، هي سحابة ضخمة أمطرت كمية غزيرة من المياه بشكل مفاجئ، ولكن الغريب فيها هو أن المطر كان يتساقط بشكل عمودي على منطقة محددة وليس بشكل متناثر مثل المعتاد.
-الظاهرة طبيعية وتحدث بسبب اختلاف التوزيعات الضغطية، وعن تفاصيل الظاهرة المناخية، أوضحها الدكتور وحيد سعودي خبير الأرصاد والتحاليل الجوية لـ«الوطن»، إذ أكد أن الظاهرة المعروفة باسم «قنبلة المطر» أو الودق، هي ظاهرة طبيعية عادية تحدث نتيجة اختلاف التوزيعات الضغطية على سطح الأرض في طبقات الجو العليا وبالتالي تساقط المطر في شكل عمودي مستقيم، وما حدث في الإسكندرية نتيجة لموجة الطقس السيء التي مرت بها مع وجود نسبة رطوبة في الهواء وسقوط الأمطار.
-وايضا عن احتمالية حدوث مثل تلك الظاهرة في الأسبوع الحالي مرة أخرى، أكد «سعودي» أن الطقس مستقر حتى منتصف الأسبوع المقبل على الأقل ولا توجد احتمالية سقوط الأمطار خلال تلك الفترة من الوقت.
وذكرت ظاهرة الودق في القرآن الكريم، وجاءت في مرتين، الأولى في سورة النور، والأخرى في سورة الروم.
سورة النور في الآية 43، إذ قال الله تعالي: «أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ جِبَالٍ فِيهَا مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ ۖ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ».
سورة الروم، آية رقم 48، قال الله تعالي: «اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ ۖ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ».
وكلمة «الودق» في تفسير القرآن الكريم تعني قطرات المطر التي تهطل من السحاب.

ما هي ظاهرة الودق في القرآن

-الودْقَ﴿٤٣ النور﴾ المطر
-الودق﴿٤٨ الروم﴾ الودق: المطر بلغة جرهم.
-تفسير آية 43 من سورة النور
-تفسير الجلالين
-﴿ألم تر أن الله يزجي سحابا﴾ يسوقه برفق
-﴿ثم يؤلف بينه﴾ يضم بعضه إلى بعض فيجعل القطع المتفرقة قطعة واحدة
-﴿ثم يجعله ركاما﴾ بعضه فوق بعض
-﴿فترى الوَدْق﴾ المطر
-﴿يخرج من خلاله﴾ مخارجه
-﴿وينزل من السماء من﴾ زائدة
-﴿جبال فيها﴾ في السماء بدل بإعادة الجار
-﴿من بَرَدِ﴾ أي بعضه
-﴿فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد﴾ يقرب
-﴿سنا برقه﴾ لمعانه
-﴿يذهب بالأبصار﴾ الناظرة له: أي يخطفها.
-تفسير الميسر
-ألم تشاهد أن الله سبحانه وتعالى يسوق السحاب إلى حيث يشاء، ثم يجمعه بعد تفرقه، ثم يجعله متراكمًا، فينزل مِن بينه المطر؟ وينزل من السحاب الذي يشبه الجبال في عظمته بَرَدًا، فيصيب به مَن يشاء من عباده ويصرفه عمَّن يشاء منهم بحسب حكمته وتقديره، يكاد ضوء ذلك البرق في السحاب مِن شدته يذهب بأبصار الناظرين إليه.

شاهد ايضا: تعريف ظاهرة التصحر

الفرق بين الودق والمطر

وهناك سؤال آخر يرغب الأشخاص في معرفة إجابته وهو ما الفرق بين الودق والمطر؟
وبالتأكيد الودق مختلف عن المطر، وكذلك الغيث، فم 3 أنواع من الأمطار ولكل منهم تعريف.
ونخبركم عن الفرق بين الودق والمطر والغيث وتعريف كل منهم في السطور التالية:

  1. المطر: هو كل ماء يسقط من السماء.
  2. الغيث: هو المطر الذي ينزل إلى الأرض في حالة الجفاف والحاجة إليه.
  3. الودق: هو المطر المستمر شديده وضعيفه، ويكون نزول المياه في شكل خطوط بدون توقف.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء تعطيل مانع الاعلانات لاستكمال تصفح موقعنا المحتوى العربي لكم جزيل الشكر