اسلاميات

سر من أسرار لا إله إلا الله

سر من أسرار لا إله إلا الله نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات مثل تجربتي مع ذكر لا اله الا الله و شروط لا إله إلا الله ثم الختام معجزات لا إله إلا الله تابعوا السطور القادمة

سر من أسرار لا إله إلا الله

-هي الشهادة التي ينطق بها المسلم ويدخل بها في دين الإسلام، فهي الركن الأول، ومن خلالها يُُوحد الإنسان بالله سبحانه وتعالى، ويكون بريئاً من الشرك، فمن أجل هذه العبارة أرسل الله الرسل في كل مكان لكي يدعو الناس لعبادته.
-هي أول ما دعا إليه رسولنا الكريم سيدنا مُحمد صلى الله عليه وسلم.
-تعتبر من أفضل الأذكار التي يجب أن يتحدث بها كل مسلم.
-اليقين بأن الله هو المعبود الذي لا إله غيره.
-تنجي من عذاب يوم القيامة.
-من كان أخر كلماته لا إلا إلا الله دخل الجنة، ونجا من النار، ووجب له المغفرة والرحمة.
-إحدى النعم التي منحها الله لعباده، فمن خلالها يتم حماية مال ودم قائلها.
-من أفضل الكلمات وأعظمها وأحبها عند الله سبحانه وتعالى.
-تُكفر الذنوب، وتزيل الشعور بالاكتئاب والهم والحزن.
-تجعلك تشعر بالراحة الرضا.

تجربتي مع ذكر لا اله الا الله

-لكل ذكر من أذكار الله له فائدة قد نجهلها أحياناً كما أن الله سبحانه وتعالى أخبرنا في كتابه عن أن ذكره يعطينا إحساساً بالسكينة وذلك في قوله تعالى (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ). لذا فالفائدة العامة لأي ذكر من أذكار الله هو الإحساس بالطمأنينة، كما أنه من أهم الأذكار اليومية.
-تقول إحدى البنات: كانت لي صديقة بالعمل كبيرة وما تزوجت وكانت دائما تعبانة وتستأذن من العمل وتذهب الى بيتها ، ودائما تكون قلقة وكان عندها اعراض تشبه الوسواس القهري ، فجأة غابت عن العمل لفترة طويلة وغلقت جميع هواتفها ولم استطيع الوصول اليها لأنها سافرت الى احد اقاربها ، وهذا الامر جعلني قلقة عليها اكثر ، بعد مرور شهرين داومت صديقتي مرة ثانية للعمل وتغيرت تغير كبير جدا وقد كنت سعيدة عندما رأيتها هكذا ن حدثتني صديقتي عن الامر الذي غيرها تماما هكذا هو قول لا اله الا الله وحده لا شريك له قالت لي ان احد قد قام بعمل سحر لها وهذا القول عندما داومت عليه شفيت تماما مما كانت عليه و اسعدتني عندما قامت بدعوتي لحفل زفافها .

معنى لا إله إلا الله

تعد كلمة (لا إله إلا الله) أهم كلمةٍ ينطقها الإنسان في حياته، فبعد نطقها يدخل الإسلام، ويكون له حقوق المسلمين في الدنيا، ومن أهل النجاة في الآخرة إن أحسن العمل في الدنيا، لذا على المسلم أن يتعلم معنى (لإله إلا الله) لقوله -تعالى-: (فَاعْلَمْ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ) وكلمة (لا إله إلا الله) هي كلمة التوحيد، وهي بمثابة رد على من سوّلت له نفسه ادعاء الألوهية من البشر، فقد وضع بعض البشر أنفسهم في مرتبة الألوهية ليعبدهم الناس بالباطل، لذا فإن معنى (لا إله إلا الله) هو: لا معبود بحق إلا الله فهؤلاء البشر يُعبدون بدون الله بالباطل، وبدون وجه حق، والوحيد الذي يُعبد بحق هو الله -تعالى-لذا يتم للمسلم إسلامه حين يأتي بأمرين الأول أن يفرد الله -تعالى- بالألوهية والثاني أن ينفي الألوهية عمّن ادّعاها من البشر.

شروط لا إله إلا الله

لا يقصد بالتوحيد فقط التلفظ بلا اله إلا الله مع أنَّ هذا التلفظ مطلوب، لكن يقصد العمل بمقتضاها، والاعتقاد بمضمونها، وفق شروط، منها: العلم والإدراك لمعناها فمعناها يتضمن نفي وإثبات، نفي للألوهيّة لغير الله، وإثباتها لله سبحانه.
-اليقين المنافي للشك لهذا المعنى، فلا يخالط المسلم أيُّ شكٍ أنَّ الله وحده هو المستحق للعبادة، بكل صورها، من صلاة وصيام، وخوف وتوكل، ورجاء، وغير ذلك.
– الصدق، بأن يوافق لسانه قلبه في هذا الإقرار، وإلاَّ انطبق عليه وصف النفاق الذي هو إظهار الإيمان، وإخفاء الكفر.
-الإخلاص، وذلك أن يقصد بها وجه الله وحده عند التلفظ بها. المحبَّة لهذه العبارة، ولما تتضمنه من مقتضيات ومستلزمات، ولأهلها، وهم المؤمنون الملتزمون بها.
– تحقيق عقيدة الولاء والبراء من خلالها وعلى ضوئها، فيكون ولاؤه لله، ولرسوله، وللمؤمنين، ويكون براؤه من الكفر وأهله.
-القبول والرضى، والإذعان لما تضمنته هذه العبارة من أحكام ومستلزمات، يتعيّن القيام بها، كوجوب تحكيم شرع الله مثلاً.
– الإقرار بها باللسان مع موافقة القلب لذلك. الانقياد لما تضمنته هذه العبارة من أحكام، بشكل كامل غير منقوصٍ، ومن غير انتقائيَّة بدافع الهوى والمصلحة.

معجزات لا إله إلا الله

-إنَّ كلمة الشهادة (لا إله إلا الله) هي أفضل الذكر بعد القرآن الكريم،وهي أثقل شيءٍ في الميزان، تمحو الخطايا والذنوب وتجدد الإيمان، وحين يتلفظ بها المسلم فإنّها تصعد إلى السماء وتخرق الحجب حتى تصل إلى الله جلّ جلاله، وهي أفضل الأعمال، تحفظ المسلم من الشيطان الرجيم، وتضعف الأجر وتعدل عتق الرقاب، ومن قالها مخلصًا فإنّها تحرّم عليه النار.
– وقد روي عن الرسول صلى الله عليه وسلم في فضلها أنه قال: (من قال: لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شريكَ له، له المُلْكُ وله الحمْدُ، وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ. في يومٍ مائةَ مرَّةٍ، كانت له عِدلُ عشرِ رِقابٍ، وكُتِبت له مائةُ حسنةٍ، ومُحِيَتْ عنه مائةُ سيِّئةٍ، وكانت له حِرزًا من الشَّيطانِ يومَه ذلك حتَّى يُمسيَ، ولم يأتِ أحدٌ بأفضلَ ممَّا جاء به إلَّا رجلٌ عمِل أكثرَ منه).
– توصل باحث هولندي في جامعة ( أمستردام) الهولندية إلى أن تكرار لفظ الجلالة يفرغ شحنات التوتر والقلق بصورة عملية ويعيد حالة الهدوء والانتظام للنفس البشرية .
– أكد الباحث أنه أجرى على مدار 3 سنوات لعدد كبير من المرضى بينهم غير مسلمين ولا ينطقون العربية، وكانت النتائج مذهلة بخاصة للمرضى الذين يعانون من حالات شديدة من الاكتئاب والقلق والتوتر .
– وأوضح الباحث بصورة عملية فائدة النطق بلفظ الجلالة فحرف الألف يصدر من المنطقة التي تعلو منطقة الصدر أي بدايات التنفس، ويؤدي تكراره لتنظيم التنفس والإحساس بارتياح داخلي .
– كما أن نطق حرف اللام يأتي نتيجة لوضع اللسان على الجزء الأعلى من الفك وملامسته، وهذه الحركة تؤدي للسكون والصمت ثوان أو جزء من الثانية _ مع التكرار السريع _ وهذا الصمت اللحظي يعطي راحة في التنفس .
– أما حرف الهاء الذي مهد له بقوه حرف اللام، فيــؤدي نطقه إلى حدوث ربط بين الرئتين، عصب ومركز الجهاز التنفسي وبين القلب، ويؤدي إلى انتظام ضربات القلب بصورة طبيعية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: