منوعات اجتماعية

التغيرات النفسية في سن الثلاثين

التغيرات النفسية في سن الثلاثين نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل سن الثلاثين للبنت و صفات المرأة في سن الثلاثين ثم الختام مميزات عمر الثلاثين للرجل تابعوا السطور القادمة.

التغيرات النفسية في سن الثلاثين

في عمر العشرين لا نكترث كثيرا للأشياء المزعجة، وقد لا نهتم بالأشياء التي تضر بنا، ولا نستمع إلى النصائح، في هذا العمر يكون الإنسان في قمة وهجه، ويحلم الشباب في هذا العمر بتحقيق أحلامهم بخطوات سريعة فيها بعض من الرعونة، لكن في الحقيقة فإن الزمن لا يتوقف، ولا يمكن مسابقة الأيام لأنها في النهاية ستمر وستنتهي تلك الأيام، وسيكتشف الإنسان فجأة أنه يحتفل بعيد ميلاده رقم 30، وسيكتشف بأن هناك أشياء قد تغيرت فجأة ومها بعض التغيرات النفسية مثل:
-لم يعد مسموحا بالسهر
حتى لو كنت تمتلك الكثير من المال فمن المرجح بأنك تحظى بوظيفة ولديك أسرة وزوجة، عليك أن تتوقف عن السهر حتى ساعات الصباح الأولى والتوقف عن معرفة أولئك الذين يستنفذون طاقتك الإيجابية، والأشخاص الذين يصرخون ويرقصون طوال الليل وفي أغلب الأوقات ستفضل عدم السهر وقضاء الوقت أمام التلفاز مع عائلتك لمشاهدة فيلم وتناول وجبة عشاء منزلية أو قضاء إجازتك الإسبوعية في قراءة كتاب مفيد أو النوم.
-لا يمكنك تناول كل أصناف الطعام
في الماضي كان مسموحا بتناول كل شيء كان معدل التمثيل الغذائي أعلى، لكن بعد تجاوز سن الثلاثين لم يعد جسدك في نفس معدل النشاط المعتاد سيكون اكتساب الوزن أسهل، وسيظهر السوليوليت لدى السيدات، لذا من الأفضل تناول الوجبات الصحية وممارسة الرياضة بشكل منتظم، والتوقف عن تناول البرجر والمأكولات الغنية بالدهون في أوقات متأخرة من الليل.
-ترتيب الوقت
في العشرينيات ربما لم تكن مسؤولا بشكل كامل عن تفاصيل حياتك، لكن مع دخول سن الـ30 أصبحت مسؤولا بشكل كامل عن حياتك وحياة أسرتك وأصبح وقتك ليس متاحا بحرية، عليك ترتيب الأحداث حسب الأولويات في حياتك، كن منظما وخطط لكل تفاصيل حياتك بما فيها الأوقات والمصروفات.

سن الثلاثين للبنت

هناك العدبد من تغيرات إيجابية عدة بعد سن الـ30 للمرأة وهي:
-الذكاء
المرأة بفطرتها كائن ذكي للغاية، وتزداد حدة ذكائها في حين بلوغها هذا العمر وهو الثلاثين، حيث تصبح المرأة أكثر استيعاباً للأمور التي تدور حولها، وتتمكن من إدراك أهمية شريك الحياة وتحرص على التمسك به، وتكون أكثر تفهماً للمتطلبات العاطفية والجنسية دوناً عن أي مرحلة عمرية أخرى، لذلك اختيار المرأة لشريك عمرها في هذه المرحلة يكون أشد عناية وأكثر نضجاً.
-نضوج المشاعر
كما وتصبح المرأة في هذه المرحلة الثلاثينية من عمرها أكثر انسجاماً مع ذاتها، نتيجة لمشاعرها الناضجة وغير المترددة، وهذا يجعلها تستطيع أن تختار شريك حياتها بالشكل الصحيح الذي يتناسب مع شخصيتها دون أن تتأثر بمن حولها، فهي تؤمن بهذا العمر أنها تحتاج إلى شريك حياة ليكون سنداً وملجأً لها، يغمر أيامها بالحب والسعادة والود، وإن لم تجد هذه الصفات فيه فهي تفضل أن تعيش وحيدة دون شريك حياة يملأ حياتها بالإزعاج والمشاكل.
-استقرار النفسي
المرأة الثلاثينية تتمتع بالمزيد من الشعور بالاستقرار النفسي والتخلص من الزوبعة الفكرية والإرهاق الذهني الذي تتعرض له قبل بلوغها هذا العمر، فهي تستطيع أن توازن علاقاتها الشخصية والاجتماعية بنضج كبير وتكون لديها الفرصة في الانطلاق دون تردد، لأنها ترى نفسها شخصية راشدة تتمكن من إدارة الأمور، ويمكنها من أن تكون مسؤولة عن ذاتها وعن الآخرين المحيطين بها.
-تبتكر أسلوبها الخاص
في كل شيء تقوم به على مدار حياتها، فعلى سبيل المثال لن تنجذب إلى الإصدارات الجديدة في عالم الأزياء والموضة، بل سيكون لها أسلوبها الخاص في اختيار ملابسها.
-تتعلم من أخطائها
التي قامت بارتكابها على مر الأيام الماضية، والتي أكسبتها الخبرة اللازمة لعدم تكرار تلك الأخطاء مرة أخرى.
-القوة
وتتمكن المرأة في هذه المرحلة خصيصاً من الوصول إلى اكتساب مشاعر القوة وإدراك نقاط ضعفها، حتى تتمكن من السيطرة على الأمور، وهذا ليس من فراغ، بل لأنها استطاعت أن تتعلم من أخطاء تجاربها الماضية واكتساب خبرات، حتى لا تكرر نفس الأخطاء، وتجعلها تعيش بطريقة صحيحة أكثر عقلانية، وهذا في حد ذاته يجعلها تمتلك شخصية قوية ومؤثرة.

صفات المرأة في سن الثلاثين

– تزداد ذكاء:
تدرك المرأة في الثلاثين أهمية شريك العمر وتتمسك به، وتخلص له وتكون أكثر استيعاباً وفهم متطلباته الجنسية والعاطفية، لذا تختار هذا الشريك بعناية؛ إذ دائماً يكون اختيارها لرجل يحرك عواطفها، وتؤمن بأنه سيكون سندها وملجأها، وتفضل بعض الثلاثينيات العيش وحيدة دون شريك حياة مزعج يملأ حياتها بالمشاكل بدلاً من السعادة والتفاهم والود.
– جريئة:
أثبتت دراسات عديدة أن ممارسة الجنس مع الزوجة الثلاثينية يكون أكثر متعة؛ حيث تزداد رغبتها الجنسية، وتزداد عندها الرطوبة المهبلية عند العلاقة الحميمية، أيضاً تكون أكثر جرأة في الفراش، وما يزيد من استمتاع المرأة في الثلاثين بممارسة الجنس أنها يكون كرد فعل غَرَزِيٍّ بعد توقف الإنجاب وانخفاض الخصوبة.
– تبلغ ذروة الجمال:
تزداد المرأة الثلاثينية جمالاً بشكل فريد ومتميز عن الفتاة العشرينية، حيث تبرز أنوثتها ويكتمل نضج مناطق جسدها المثيرة، إضافة إلى أنها تمتلئ عطفاً وحناناً، وتكون قادرة على احتواء الرجل بكفاءة وفاعلية من الناحية الجنسية والعاطفية، حيث تنضج مشاعرها دون تأثر بمن حولها.

اكتئاب سن الثلاثين

-أظهرت دراسة جديدة تم إجراؤها في جامعة تورنتو أن التقدم في السن والوصول إلى سن الثلاثين شئ جيد للذكاء وتطور العقل ونشاطه! كما وجد الباحثون أن سبب شعور البعض بـ الاكتئاب والقلق نتيجة التقدم في السن عند اقترابهم من سن الثلاثين يرجع إلى التأخر في نمو دماغهم! حيث قام الباحثون بتحليل ما نتج عن التصوير بالرنين المغناطيسي على 359 شخص بالغ تتراوح أعمارهم بين 22 عاماً و 36 عاماً ليتمكنوا من تحديد أنماط الدماغ المختلفة وتفكيرها لشخص في بداية سن البلوغ مقارنة بشخص في متوسط سن البلوغ ونهاية مرحلة البلوغ.
-أظهرت النتائج لاحقاً أن الأشخاص الذين تخطوا الثلاثين، أظهر نتيجة التصوير لديهم أنهم كانوا أكثر تركيزاً وتحكماً في إنفعالاتهم وأكثر تحكماً في قرارتهم. كما أظهرت الدراسات وجود علاقة بين حالة القلق التي ظهرت على البعض لبلوغهم الثلاثين وبين وجود مشاكل في شبكة الدماغ، لذلك ذكر الباحثون أن الفشل في التطور قبل سن الثلاثين يرتبط بالمشاكل النفسية الحقيقية لذلك يشير العلماء أنه بحلول الثلاثين من المفترض أن تكون عمليات السلوك العصبي الدقيقة قد انتهت، لكن التأخر في إظهار ذلك على الأرجح يرجع لمشاكل تأخر النمو العقلي.

مميزات عمر الثلاثين للرجل

-رجل الثلاثين أكثر حكمة
يتميز رجل الثلاثين بأنه يكون لديه قدرة أكبر على التعامل بحكمة مع مختلف المواقف والمشكلات التي يتعرض لها في حياته، فالرجل قبل أن يصل إلى عمر الثلاثين ربما تسيطر على عقله قدر أكبر من التهور في التعامل مع المواقف، لكن مع تقدم العمر بعض الشيء، ووصوله إلى بداية النضج الفعلي في عمر الثلاثين يدرك الرجل ضرورة أن يتعامل بحكمة أكبر مع الأمور حتى لا يخسر كل شيء في لحظة تهور، لذا فالعقل الحكيم هي من أكبر مميزات عمر الثلاثين للرجل ومن أهم التغيرات التي تطرأ عليه في هذه المرحلة العمرية.
-يسعى للنجاح ولا ينتظره
من أهم مميزات عمر الثلاثين للرجل هو أنه يصبح مدركًا أن الحياة لن تدفعه إلى النجاح دونما أن يبذل قصارى مجهوده في الطريق الذي اختاره، ففي فترة العشرينات من العمر يقوم الكثيرون بإلقاء أسباب فشلهم على ظروف الحياة ويتهرب من تحمل مسؤولية أفعاله بهذه الحجة أما في سن الثلاثين يصبح الرجل أكثر وعيًا وإدراكًا إلى أن الحياة لا تتهاون مع أحد، وأن الشخص لن يصل إلى أهدافه ويحقق أحلامه دون أن يسعى بكل طاقته، كذلك فإن الرجل في عمر الثلاثين يدرك أن أي فشل يتعرض له هو دافع قوي له لأن يستمر في طريق الوصول إلى حلمه وتزداد قوته أكثر وأكثر.
-يزداد إحترامه للمرأة
في مرحلة العشرينات من العمر ينشغل البعض في صراعات لا ناقة فيها ولا جمل لإثبات أي الجنسين لديه قدرة أكثر على تحمل الصعاب والتعامل مع مسؤوليات أكثر، ربما يصل الأمر إلى أن يظن بعض الرجال أنهم قادرون على إكمال حياتهم بمفردهم دون الحاجة إلى وجود إمرأة في حياتهم أما في عمر الثلاثين فإن عقل الرجل يصبح أكثر نضجًا ويعلم أن الحياة لا تستقيم دون وجود المرأة كعنصر أساسي في الحياة فمن أهم مميزات عمر الثلاثين للرجل هي أنه يزداد احترامه للمرأة ومكانتها وأهميتها في حياته، ويعلم أن لكل منهم دوره الذي يساهم في استمرار الحياة بشكل طبيعي، فكما أن الحياة لن تستمر بدون الرجل، فكذلك لن تستمر إلا بوجود المرأة.
-قادر على تحمل المسؤولية
إن الرجل في عمر الثلاثين يصبح أكثر قدرة على تحمل المسؤولية مما كان عليه في فترة العشرينات، صحيح وأن البعض يكون قادرًا على تحمل المسؤولية منذ صغر عمره، لكن بشكل عام فإن الرجل حينما يصل إلى سن الثلاثين فإنه يصبح أكثر إستعدادًا إلى أن يتحمل قدر أكبر من المسؤولية، لذا فإن من أكبر مميزات عمر الثلاثين للرجل هو أنه تصبح لديه قدرة أكبر على تحمل عدد أكبر من المسؤوليات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: