التداوي بالأعشاب والطب البديل

وصفة منزلية لعلاج آلام المعدة

وصفة منزلية لعلاج آلام المعدة نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات مثل مشروبات لعلاج المعدة و علاج التهاب المعدة والقولون بالأعشاب ثم الختام نصائح مهمة لتجنب آلام المعدة تابعوا السطور القادمة

وصفة منزلية لعلاج آلام المعدة

-الزنجبيل
الزنجبيل علاج طبيعي يستخدم منذ العصور القديمة، يُعتقد أن الأشخاص القدماء في الهند والصين قد استخدموا الزنجبيل منذ 5000 عام لعلاج أمراضهم.
يمكن أن يساعد الزنجبيل في تخفيف آلام المعدة لأنه يعمل كمضاد للالتهابات، و يمكن أن يخفف ويمنع الغثيان والقيء.
-النعناع
النعناع يوفر الراحة من آلام المعدة والغازات والانتفاخ، هذا لأن المكونين الرئيسيين في النعناع وهما المنثول وميثيل الساليسيلات، لهما خصائص مضادة للتشنج، مما يعني أنهما يخففان التشنجات مثل تلك التي قد يعاني منها مرضى القولون العصبي.
-خل التفاح المخفف
إذا كنت تتعامل مع آلام في المعدة ناتجة عن الغازات أو عسر الهضم، فقد يؤدي خل التفاح إلى المساعدة في الهضم، تناول كوب من الماء الدافئ وأضف عليه ملعقة كبيرة من خل التفاح وملعقة عسل ولا ينصح بتناول خل التفاح وحده غير مخفف لأن الحموضة يمكن أن تهيج الحلق وتدهور مينا الأسنان، بالإضافة إلى ذلك، فإن خلطه بالماء والعسل يمكن أن يجعل الخل أكثر قبولًا عند تناوله.
– وسادة التدفئة
استخدام وسادة التدفئة أو زجاجة الماء الساخن يمكن أن تساعد في تخفيف آلام المعدة لدى المرضى، فقط تأكد من وجود حاجز بين بشرتك ووسادة التدفئة أو زجاجة الماء لتجنب الحروق، استلق في وضع مريح ثم ضعه على الجزء العلوي أو السفلي من البطن وتحديدًا فى مكان الألم وتعمل الحرارة على إرخاء عضلات بطنك مما يساعد على تخفيف الألم المصاحب لتقلصات العضلات والغازات، تعتبر وسادات التدفئة رائعة إذا كان ألم المعدة ناتجًا عن التوتر والقلق.

مشروبات لعلاج المعدة

-مغلي الكمون:
تحتوي بذور الكمون على مكونات نشطة قد تساعد على علاج عسر الهضم وتقليل إفراز الحامض المعدي، كما يُعرف الكمون بخواصه المعالجة للغازات والانتفاخ، وتعمل المركبات الموجود فيه كمضاد طبيعي للميكروبات، ما يفيد في حالات العدوى البكتيرية. ولتحضير مغلي الكمون، أضيفي ملعقة صغيرة من بذور الكمون إلى كوب من الماء المغلي، وغطي الخليط لمدة دقيقة، ثم تناوليه دافئًا، ويمكنكِ تناوله مرتين يوميًا بعد الوجبات لتعزيز الهضم، وإذا كنتِ تعانين من حرقة المعدة، فيُنصح بمضغ نصف ملعقة صغيرة من بذور الكمون
– عصير الليمون مع صودا الخبز:
يشير بعض الدراسات إلى أن مزيج عصير الليمون مع الماء، وقليل من صودا الخبز (بيكربونات الصوديوم) قد يساعد على علاج عديد من اضطرابات الجهاز الهضمي، إذ ينتج عن هذا الخليط مركب يُعرف بـ”حمض الكربونيك”، يساعد على تقليل الغازات وتهدئة تقلصات المعدة وتعزيز إفرازات الكبد وتنظيم حركة الأمعاء، ما يساعد على علاج عسر الهضم، كما يعين الليمون على هضم الدهون وامتصاصها لذا فهو مناسب بعد الوجبات الدسمة، ولتحضير المشروب، اخلطي ملعقة كبيرة من عصير الليمون مع ملعقة صغيرة من صودا الخبز، وكوب من الماء، وقلبي المكونات حتى تمام ذوبان صودا الخبز، وتناوليه عند الشعور بآلام في المعدة أو انتفاخ.
– مغلي القرفة:
تحتوي القرفة على عديد من مضادات الأكسدة التي قد تساعد على تقليل الإصابة بتهيج المعدة ومشكلات الجهاز الهضمي، كما تساعد بعض الزيوت العطرية في القرفة على تقليل الغازات والانتفاخ والتقلصات والتجشؤ، وقد تساعد أيضًا على تخفيف حرقة المعدة، وإذا كنتِ تعانين من عسر الهضم وآلام المعدة فتناولي كوبًا من مغلي القرفة مرتين يوميًا.

علاج التهاب المعدة والقولون بالأعشاب

-الفراولة
تحتوى الفراولة سواء كانت أعشاب أو فاكهه علي مضادات الأكسدة ونسبة مرتفعة من مركبات “الفينول”، فذلك يجعلها تساعد علي شفاء التهاب المعدة والقولون، ومقاومة الالتهاب من البداية في بطانة المعدة، يتم تناول فاكهة الفراولة بكميات قليلة يومياً، أو يكمنك شراء أعشاب ورق الفراولة المُجففة، وإضافة ملعقة منها إلي كوب ماء مغلي، ثم اتركها لمدة 10 دقائق وتصفي، وتتناول من 2 أو 3 مرات يومياً.
-العرقسوس
يُعد العرقسوس علاج ممتاز وفعال لعلاج التهاب المعدة والقولون بالأعشاب الطبيعية، لاحتواءه خصائص مُهدئه ومضادة للالتهابات، التي تساعد علي إعادة التئام القناة الهضمية، ويساعد علي تخفيف حرقان المعدة وعسر الهضم وغيرة من مشاكل المعدة، ويعمل علي حماية بطانة المعدة من إصابتها بقرحة التهاب المعدة، بالإضافة إنه يحتوى علي سعرات حرارية منخفضة، فتناوله كثيراً لا يؤدي إلي زيادة وزن الجسم ويمكنك تناول مشروب أعشاب العرقسوس عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من بودرة العرقسوس علي كوب من الماء المغلي، ويغطى الكوب ويترك لمدة تتراوح ما بين 10 إلي 15 دقيقة، ثم يتناول، ويفضل تناوله 3 مرات في اليوم لمدة أسبوع وله طريقة آخري في تحضيره وهي وضع إناء على النار وإضافة أوراق العرقسوس وثمرة تفاح، ويتركوا حتي الغليان، وبعد الغليان يترك لمدة 5 دقائق، ثم يتم تصفيته جيداً، ويتم إضافة ملعقة عسل أبيض للتحلية، ويتناول 3 مرات في اليوم قبل كل وجبة.
-الريحان
معالج قوي وفعال لالتهابات المعدة، وذلك يرجع لاحتواءه على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للجراثيم، تقوم بوظيفة منع العدوي التي تسببها البكتريا في المعدة، فقد يمكنك تناوله عن طريق مضغ أربعة أوراق من أعشاب الريحان الطبيعية الطازجة يومياً لمدة أسبوعين وقد تناوله أيضاً عن طرق غلي أوراق الريحان في الماء، ثم تصفيتها، وإضافة العسل الأبيض عليها وتناوله 3 مرات في اليوم والمداومة علية لمدة أسابيع حتي التخلص من ألام المعدو والقئ والغثيان.

أسباب آلام المعدة

– التسمم الغذائي:
تناول الأطعمة الملوثة أو الفاسدة يتسبب في ألم المعدة وبعض الأعراض الأخرى مثل القيء وارتفاع درجة الحرارة، وعادة ما تظهر الأعراض بعد ساعات قليلة من تناول الطعام.
– عسر الهضم:
تناول كميات كبيرة من الأطعمة الدسمة يتسبب في إفراز كمية كبيرة من الأحماض الهاضمة، والتي تتسبب في حدوث ألم بالمعدة وبعض الأعراض الأخرى مثل الغازات والشعور بالغثيان والانتفاخ.
– حساسية الطعام:
الحساسية تجاه بعض أنواع من الأطعمة قد تتسبب في الشعور بالألم في المعدة مع ظهور بعض الأعراض الأخرى مثل الإسهال وسيلان الأنف والحكة في العين، وتعد أكثر أنواع الغذاء التي تسبب الحساسية هي البروتينات ومنها المكسرات والأسماك والبيض والحليب.
– مشكلة بالمرارة:
قد يكون الألم الذي يصيب المعدة ناتجا عن وجود مشكلة في المرارة، وعادة تظهر أعراضها بعد تناول الطعام ويصاحبها شعور بالغثيان، وقد يكون المرء مصاباً بحصوة في المرارة مما يستدعي تدخلاً طبياً.
– الأمراض الفيروسية:
ترجع بعض آلام المعدة إلى الإصابة بأحد الأمراض الفيروسية والتي تتسبب في حدوث ألم بسيط بالبطن والمعدة، ومن الممكن أن يصاحبها الإسهال والقيء، وقد يزول ألم المعدة الناتج عن الأمراض الفيروسية بعد أيام قليلة.
– الحمل:
تصاب المرأة الحامل عادة بآلام المعدة الناتجة عن ارتجاع الأحماض إلى المريء، وهذا بدوره يتسبب في الضغط على المعدة، وعادة يحدث ألم المعدة عند الحمل نتيجة التغيرات الهرمونية بالجسم خلال هذه الفترة.

نصائح مهمة لتجنب آلام المعدة

لا تأكل بسرعة:
ينصح دائما بأكل الطعام ببطء مع الحرص على إغلاق فمك لتجنب دخول الهواء مع الطعام.
– تناول الطعام على فترات منتظمة:
هذا الأمر يساعد نظامك الهضمي على الدخول في فترة راحة من حين لآخر. وينصح بالاعتماد أكثر على الوجبات الصغيرة.
الماء والشاي:
يمكن أن يساعد شرب الماء الدافئ أو شاي الأعشاب على منع تكون الغازات.
– تدليك:
يعتبر تدليك أسفل البطن من الأمور التي تساعد على تحريك الريح في جهازك الهضمي، حتى لا يبقى محاصرا في مكان معين.
– المشي:
من فوائد المشي تحسين طريقة هضم جسمك للطعام ومكافحة الإمساك.
– الاسترخاء:
يقول خبراء إن التوتر العصبي أو الإجهاد عن النفس يؤثران على عملية الهضم، لذلك يجب التنفس ببطء قبل وأثناء تناول الطعام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: