صحة

اسباب نزول الدم من الانف

اسباب نزول الدم من الانف نزول الدم أمر لا يدعو للقلق ولكنه يستمر لبعد الدقائق أو الثواني وسنتعرف من خلال مقالنا على خروج دم من الأنف مع المخاط، متى يكون نزيف الأنف خطير ، علاج نزول الدم من الأنف من فتحة واحدة.

اسباب نزول الدم من الانف

تكرر حدوث النزيف عند الأطفال في الفئة العمرية ما بين 2-10 أعوام، ويوجد العديد من أسباب نزول الدم من الأنف، والتي عادةً لا تدعو زيارة الطبيب، ومن أهم أسباب نزول الدم من الأنف:
– جفاف الطقس وانخفاض الرطوبة والهواء الساخن الموجود داخل البيت قد يسبب نزول الدم من الأنف، وعادةً يُعد الطقس أحد أكثر أسباب نزول الدم من الأنف شيوعًا.
– الرشح والبرد قد يكونان من أحد أهم أسباب نزول الدم خصوصًا إذا ترافقت مع العطاس والسعال.
– التهاب الجيوب الأنفية.
– نقر الأنف خصوصًا إذا كان النقر بشكل عنيف أو متكرر.
– التهاب الأنسجة المغطية لتجويف الأنف.
– بعض الروائح قد تؤدي إلى نزول الدم من الأنف، كرائحة المنظفات، أو البنزين.
– بعض الأدوية كالأسبرين مثلًا، حيث قد تسبب الأدوية المميعة للدم نزول الدم من الأنف.
– انحراف الحاجز الموجود بين فتحتي الأنف.
– جفاف في الهواء داخل الأنف قد يؤدي إلى نزول الدم منه، ويحدث ذلك في الأماكن ذات الارتفاعات العالية.
– أمراض الكبد، وذلك بسبب تعارضها مع عوامل التخثر.
– استخدام المخدرات كالكوكايين.
– نقص الكالسيوم.
– ارتفاع ضغط الدم.
– بعض أنواع السرطان مثل سرطان الدم.
– كسر في عظم الأنف أو أحد غضاريفه.
– تكسر الصفائح الدموية.
– الحمل.
– حساسية القمح.

أسباب نزول الدم مع المخاط

هناك أسباب عدة تؤدي إلى التهاب أو تمزق الشعيرات الدموية الموجودة في الأنف، ومن ثم نزول قطرات من الدم مع المخاط الأنفي، وأبرزها:
1- جفاف الأنف
بسبب الطقس البارد في فصل الشتاء، قد يصاب بعض الأشخاص بجفاف الأنف الذي يٌعرِّض الأوعية الدموية الموجودة بها لخطر التلف والتمزق.
والنزيف المتكرر الذي يعاني منه مريض جفاف الأنف، يرجع إلى بطء التئام الشعيرات الدموية المتضررة، نتيجة لكثرة سيلان الأنف.
2- العطس المتكرر
عادةً ما يعاني مرضى نزلات البرد والإنفلونزا من العطس، ولكن إذا كان متكررًا، قد يشكل ذلك عبئًا على الأوعية الدموية الموجودة بالأنف، وقد تتعرض للتمزق.
3- دخول جسم غريب في الأنف
ليس بالضرورة أن يكون نزول الدماء مع المخاط الأنفي عند الأطفال ناتجًا عن إصابتهم بمشكلة صحية، بل قد يكون السبب هو إدخال جسم معدني في الأنف، تسبب في تمزق الشعيرات الدموية.
4- احتقان الأنف
العطس المتكرر ليس العرض الوحيد الذي يعرض الشعيرات الدموية لخطر التمزق، لأن احتقان الأنف الناتج عن التهاب وتورم النسيج المبطن لمجرى الجيوب الأنفية، قد يكون سببًا وراء معاناة مريض البرد أو الإنفلونزا من نزول دماء مع المخاط الأنفي عند الرشح.
5- انحراف الحاجز الأنفي
مشكلة قد يولد بها بعض الأطفال، ومن الممكن أن يتعرض لها البالغون أيضًا، نتيجة للإصابة بكسر في الأنف، والنزيف المتكرر المصاحب لها، يحدث بسبب جفاف سطح حاجز الأنف.
6- الأدوية
نزيف الأنف الناتج عن أدوية سيولة الدم، مثل الأسبرين والوافرين، لا يستدعي القلق، لأن بمجرد أن ينتهي مفعول الدواء، تتوقف هذه المشكلة من تلقاء نفسها.
7- المواد الكيميائية
استنشاق بعض المواد الكيميائية الضارة على الصحة، مثل الأمونيا، نتيجة للعمل في المناطق الصناعية، يزيد من فرص التعرض لنزيف الأنف أو المعاناة من نزول الدماء مع المخاط الأنفي.

متى يكون نزيف الأنف خطير

وجد بعض العلامات التحذيرية التي تشير إلى خطورة نزيف الأنف مثل:
عندما يتكرر بصورة مستمرة
يتساءل بعض المرضى “هل نزيف الانف خطير؟” والإجابة هي أنه عندما يحدث نزيف الأنف بشكل غير دوري فهو غير ضار ولا يشير إلى وجود مشكلة خطيرة، لكن في حالة تكرار حدوثه باستمرار فإن ذلك يشير إلى أمراض أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم، أو أحد أمراض تجلط الدم، وبعض الأورام في الجيوب الأنفية، وأمراض الكبد والكليتين المزمنة.
النزف من أماكن أخرى في الجسم
لمعرفة هل نزيف الانف خطير ومتى يكون نزيف الانف خطير للكبار يجب عليك الانتباه عند ظهور هذه العلامات:
تجمعات دموية تشبه الكدمات على الرغم من عدم حدوث أي رضوض.
نزيف اللثة.
إذ عندما يجتمع نزيف الأنف مع أحد هذه الأعراض قد يشير هذا إلى مشاكل في عملية تجلط الدم.
نزيف الأنف الخلفي
يستطيع الطبيب تشخيص متى يكون نزيف الانف خطير للكبار أو عند الأطفال أو عن طريق معرفة نوع النزيف، إذ يوجد نوعان وهما نزيف الأنف الأمامي وفيه ينزل الدم من مقدمة الأنف للخارج.
ونزيف الأنف الخلفي وهو النوع الأكثر خطورة إذ يقطر الدم من داخل الأنف لينزل إلى داخل الحلق، ومن الهام علاج نزيف الأنف الخلفي ومعرفة سبب نزيف الأنف الخلفي حتى لا يحدث فقد كمية كبيرة من الدماء.
إذا كان النزيف نتيجة إصابة الرأس
عند حدوث إصابة رضية في الرأس على سبيل المثال بعد حوادث السيارات أو السقوط من مكان مرتفع، ربما تعتقد أن نزيف الأنف هو نتيجة كسر الأنف أو كدمات الوجه، لكن احذر، إذ قد يكون نتيجة كسر الجمجمة أو نزيف المخ لذا يجب الذهاب فورًا إلى المستشفى.

علاج نزيف الأنف من فتحة واحدة

لمعالجة نزيف الأنف من فتحة واحدة لابد من إتباع بعض الخطوات الخاصة لإيقاف هذا النزيف حتى حصول المريض على العلاج المناسب ومن الطرق المستخدمة في العلاج ما يلي:
الإسعافات الأولية
– إبقاء الشخص المصاب بالنزيف مسترخياً.
– الحرص على بقاء الشخص المصاب جالساً وجسمه ورأسه مائلاً قليلاً للأمام لمنع تدفق الدم للحلق, لمنع الغثيان أو التقيؤ.
– منع المصاب من الاستلقاء أو وضع الرأس بين القدمين.
– تنبيه المصاب أن يتنفس عن طريق الفم.
– استخدام منشفة مبللة لحصر الدم.
– استخدام الإبهام أو السبابة للضغط على المنطقة الطرية من مقدمة الأنف وإبقاء الضغط متواصل لمدة 5 دقائق قبل التأكد من توقف النزيف وأحياناً قد يتطلب الضغط 10 دقائق أخرى إذا لم يتوقف النزيف.
– في بعض الحالات يتم استخدام البخاخات الأنفية المضادة للاحتقان والتي تصرف بدون وصفة طبية ويتم
– استخدامها للجهة التي تنزف من الأنف ثم تطبيق ضغط بسيط كما ذكرنا مسبقاً.
– الحرص على عدم الانحناء أو القيام ببعض العمال الشاقة فور توقف النزيف.
– ممنوع حكة الأنف أو النفخ من خلالها حتى يتم الشفاء بشكل كامل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: