الحج والعمرة

طريقة لبس الاحرام

طريقة لبس الاحرام سنتعرف عليها بالتفصيل بالنسبة للمرأة والرجل من خلال مقالنا سنتعرف دعاء لبس الإحرام، وطريقة لبس الإحرام للنساء، ودعاء لبس الإحرام، وطريقة لباس المرأة في الإحرام، وكيفية لبس الإحرام مع الحزام.

طريقة لبس الاحرام

إن طريقة لبس الإحرام للرجل
كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام (ليحرم أحدكم في إزار ورداء ونعلين) فيلبس الإزار والرداء، ويتجرد من المخيط، والأفضل أن يكون الإزار والرداء أبيضين نظيفين أو جديدين. وفيما يلي طريقة لبس الإحرام للرجل:
-إنّ لباس الرّجل للإحرام يكون فقط بقطعتين من القماش الّذي لا يصف ولايشفّ وهما الرّداء والإزار.
-والرّداء: هو قطعة القماش الّتي يجب أن يضعها المحرم على الجزء العلويّ من جسمه فيستر بها الكتفين والصّدر،
-وأمّا الإزار: فهي قطعة القماش الّتي يلفّها المحرم على الجزء السّفليّ من جسمه ليستر بها عورته.
-يفضّل لهذا اللّباس أن يكون باللّون الأبيض وأن يكون طاهراً نظيفاً لأنّ الإحرام يستوجب الطّهارة.
-لا يصحّ للمحرم أن يلبس ما خُيط من الثّياب لقول النبي – صلى الله عليه وسلم – لما سئل عما يلبس المحرم قال: لا يلبس القميص، ولا العمائم، ولا السراويل، ولا البرانس، ولا الخفاف، إلا أحد لا يجد نعلين فيلبس الخفين، وليقطعهما أسفل من الكعبين.
-يجب أيضاً أن يلبس الرجل المحرم نعالاً يغطّي كاحليه بل عليه إظهارهما، وذلك ما ذكره الأئمّة الأربعة وأخذوا به، وطريقة -لبس الاحرام هي: أن يغطّي المحرم برداءه منكبيه الاثنين ويجعل أطراف ردائه على صدره يستره حتّى إذا جاء ليطوف طواف القدوم اضطبع وجعل وسط رداءه تحت إبطه الأيمن وأطرافه على الكتف الأيسر وطاف بهذه الطريقة.
طريقة لبس الإحرام للنساء
فيما يلي طريقة لبس الإحرام للنساء والضوابط التي عليهن معرفتها:
-روى عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- إنّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “ولَا تَنْتَقِبِ المَرْأَةُ المُحْرِمَةُ، ولَا تَلْبَسِ القُفَّازَيْنِ”.
-ليس للمرأة لباس خاصّ في الإحرام فهي ليست كالرجل أمر المخيط من الثياب، ولها أن تُحرِم بثيابها العاديّة، ولكن ما -يستحب هو أن تكون الثياب التي تُحرِم النساء بها خالية من الزينة، وليست بها شُهرة، وأن تكون باللون الأسود، أو أحد الألوان التي لا تُلفِت النَّظَر، مع الحرص على سَتر كلّ ما يُمكن أن يُفتتَن به الرجل من حِليٍّ.
-يُحظَر على المرأة في لباسها في الإحرام أمران، أولا: أن تُحرِمَ بثوب مَسَّه الطِّيب، وثانياً أن تلبس النِّقاب، والقُفّازَين كما ذكرنا سابقاً.
-أن يكون لباس المرأة عند الإحرام فضفاضاً واسعاً.
-أن لا يكون لباس المرأة شفافاً يُظهر ما تحته، بل يجب أن يكون لباسها ساتراً، فالشَّفاف من الِلّباس يُظهر جمال ومفاتن المرأة ويكشف عورتها.
-يجوز للمرأة أن تلبس ما تشاء، المباح لبسه دون التبرّج بزينةٍ، وعدم التَّشبُّه بالرجال في لباسها، وقد ثبت عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- أنَّها قالت: (المُحرمةُ تلبسُ من الثيابِ ما شاءت إلا ثوبًا مسَّه ورسٌ أو زعفرانٌ ولا تتبرقعُ ولا تتلثَّمُ وتسدلُ الثوبَ على وجهِها إن شاءتْ).

شاهد ايضا: ملخص أعمال الحج

دعاء لبس الإحرام

-يشرع الحاجّ أو المُعتمر بعد الوصول إلى الميقات برًّا بالاستعداد للدُّخول في النُّسك بالإحرام.
-ولا يجوز له تعدِّي الميقات باتجاه مكّة دون الإحرام؛ أمّا إنْ كان قدوم الحاجّ أو المُعتمر بحرًا أو جوًّا؛ فعلى قائد السَّفينة أو الطَّائرة الإعلان عن قُرب محاذاتهم للميقات؛ لكي يستعدّ الحجاج والمعتمرون للبس إحرامهم؛ فإذا حاذوا الميقات تمامًا أهلوا بالحجّ أو العمرة وأكثروا من التَّلبية.
-وغالباً ما يكون الإحرام عن طريق نيّة البدء بمناسك الحج أو العمرة وترك متع الحياة والتجرّد منها لحين انتهاء المناسك المفروضة على الحاج أو المعتمر، وبعدها ينوي المسلم بالقلب واللسان قائلاً دعاء لبس الإحرام : “اللهم إني أريد العمرة فيسرها لي وتقبلها مني، نويت العمرة وأحرمت بها لله تعالى فإن حبسني حابس فمحلي حيث حبستني”، ويُشرع في التلبية.

طريقة لبس الإحرام للنساء

-رجل وسيدة يلبسان ملابس الإحرامرجل وسيدة يلبسان ملابس الإحرام
الإحرام هو أول مناسك فريضة الحج، وأول عمل يؤديه ضيوف الرحمن بمجرد الدخول في النسك، ويتميز بملابس محددة تختلف للرجال والنساء.. فما هي؟
-يعد الإحرام هو النيّة في الحجّ أو العُمرة، وسمي بذلك لأن المسلم يحرم على نفسه بنيته ما كان مباحاً له قبل الإحرام، من النكاح والطيب وتقليم الأظافر وحلق الرأس وأشياء من اللباس.
-يبدأ الإحرام من أماكن محددة تحيط بالحرم المكي، ويحدد الميقات للإحرام بناء على المنطقة التي يأتي منها الحاج.

طريقة لباس المرأة في الإحرام

-ليس للمرأة لباس خاصّ في الإحرام، فهي ليست كالرجل في حظر لبس المخيط، ولها أن تُحرِم بثيابها العاديّة.
-والمُستحَبّ أن تكون الثياب التي تُحرِم بها المرأة خالية من الزينة، ليست فيها شُهرة، وأن تكون باللون الأسود، أو أحد الألوان التي لا تُلفِت النَّظَر، مع الحرص على سَتر كلّ ما يُمكن أن يُفتتَن به الرجل من حِليٍّ، وغيرها.
-ويُحظَر عليها في لباسها في الإحرام أمران؛ أوّلهما أن تُحرِمَ بثوب مَسَّه الطِّيب، وثانيهما أن تلبس النِّقاب، والقُفّازَين، لِما أورده ابن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: ولَا تَنْتَقِبِ المَرْأَةُ المُحْرِمَةُ، ولَا تَلْبَسِ القُفَّازَيْنِ.

شاهد ايضا: متى تبدأ أول أعمال الحج ومتى تنتهى

كيفية لبس الإحرام مع الحزام

-يفهم كثير من العامة أن الإحرام هو عدم ارتداء المخيط بأي حال من الأحوال دون تفصيل في العبارة ، فالمقصود بالمخيط الذي يحظر على المحرم لبسه هو: ما كان مفصلاً على قدر العضو، كالسروال والقميص ، وليس النهي منصبا على كل ما به خياطة ، والحزام الذي يرتديه المحرم من أجل حفظ متاعه غير وارد في المخيط الذي ينهى المحرم عن استخدامه.
-يقول الأستاذ الدكتور يونس الأسطل أستاذ الفقه بالجامعة الإسلامية ـ غزة ـ فلسطين : يجوز لبس الحزام فوق الإزار بغرض إمساك الإزار ووضع النقود وبعض الحاجيات فيه، ولا يضر ذلك حتى لو كان مخيطا، إذ المرفوض في المخيط هو ما جرت العادة للبسه بغير الإحرام. وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى : وضع الحزام على الإزار لا بأس به ، ولا حرج فيه .
-أما قول السائل : ” أنه مخيط ” فهذا القول مبني على فهم خاطئ من بعض العامة ، حيث ظنوا أن المراد به ما كان فيه خياطة ، وليس كذلك بل مراد أهل العلم بلبس المخيط ما كان مصنوعاً على قدر العضو وليس على هيئته المعتادة كالقميص والسراويل والفنيلة ، وما أشبه ذلك ، وليس مراد أهل العلم ما كان به خياطة ، ولهذا لو أن الإنسان أحرم برداء مرقع أو بإزار مرقع لم يكن عليه في ذلك بأس وإن كان قد خيط بعضه ببعض .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: