اسلاميات

ماذا أقول عندما أتصدق عن ميت

ماذا أقول عندما أتصدق عن ميت سوف نتحدث كذلك عن دعاء الصدقة عن الميت وما هي فضل الصدقة؟ وهل يعرف الميت من يتصدق عليه؟ وهل يجوز حفر بئر للميت؟ وحكم صناعة الطعام باسم الصدقة على الميت كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

ماذا أقول عندما أتصدق عن ميت

-أن الصدقة عن الميت تنفعه ويصل ثوابها إليه بإجماع المسلمين، وكذلك ينال المتصدِّقُ الأجرَ على هذه الصدقة، فعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْها : ” أَنَّ رَجُلا قَالَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ أُمِّيَ افْتُلِتَتْ نَفْسُهَا (أي: ماتت فجأة ) ، وَإِنِّي أَظُنُّهَا لَوْ تَكَلَّمَتْ تَصَدَّقَتْ ، فَلِي أَجْرٌ أَنْ أَتَصَدَّقَ عَنْهَا ؟ قَالَ: ( نَعَمْ ) “، والصدقة الجارية على روح الأم ثوابها يذهب إلى فاعلها ونفس الثواب يصل إلى الأم المتوفاة،فكما روى البخاري عن سعد بن عبادة قال: يا رسول الله إن أم سعد ماتت، فأي الصدقة أفضل؟ قال: “الماء” فحفر بئرًا وقال: هذه لأم سعد أي لروحها (قال: الماء) إنما كان الماء أفضل لأنه أعم نفعًا في الأمور الدينية والدنيوية خصوصًا في تلك البلاد الحارة.
-لا يشترط الصدقة الجارية للميت أن تكون من المال الخاص للمتوفي، وتجوز الصدقة من مال أولاده وأصدقائه، لقول الله تعالى: «وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ» الآية 10 من سورة الحشر ، وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «إِذَا صَلَّيْتُمْ عَلَى الْمَيِّتِ فَأَخْلِصُوا لَهُ الدُّعَاء».
-وقراءة القرآن صدقة من الصدقات التى يقدمها الحى للميت حيث قال سيددنا محمد (صلى الله عليه وسلم) ” إذا مات ابن آدم إنقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علمًا ينتفع به أو ولدًا صالح يدعو له”، فالصدقة للميت لا تقتصر على قراءة القرآن فقط ولكنها متعددة وكثيرة فتكون بالمال وبالعبادة فهبة الثواب هذه جائزة وصحيحة.
فيجوز للإنسان أن يهب ثواب ما شاء من العمل لمن شاء من الخلق فعندما يهب مثل ثواب أى شيء يفعله فإنه يدعو الله تعالى بقول(( اللهم هب مثل ثواب ما تصدق به لفلان ).

دعاء الصدقة عن الميت

ينبغي لقابض الصدقة الدعاء لصاحبها‌ ، فيقول : آجرك الله فيما أعطيت ، وجعله لك طهورا ، وبارك لك فيما أبقيت.
اللهم ! اغفرله وارحمه ، واعف عنه وعافه،وأكرم نزله، ووسع مدخله، واغسله بماء وثلج وبرد،ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس،وأبدله دارا خيرامن داره، وأهلا خيرا من أهله،وزوجا خيرا من زوجه، وقه فتنة القبر وعذاب النار.

ما هي فضل الصدقة؟

– أن في الصدقة تنميةٌ وزيادةٌ للأموال، وتنميةٌ للأجر والثواب الذي يحصل عليه المتصدق عند الله، وفيها سدٌ لحاجات الفقراء والمحتاجين، وسبيل لجلب السعادة إلى نفوسهم، ورسم الابتسامة على شفاههم، وهي وسيلةٌ لتحقيق التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع الواحد، وطريقٌ إلى انتشار الرحمة والتآخي والمودة بين الناس.
وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلَّم أن من حرص على الإكثار من الصدقات دُعي يوم القيامة ليكون من الداخلين إلى الجنة من باب الصدقة. وجاء في الصحيحين عن أبي هريرة (رضي الله عنه) أن النبي صلى الله عليه وسلّم، قال: “سبعة يظلهم الله يوم القيامة في ظله يوم لا ظل إلا ظله “، وذكر من هؤلاء السبعة: “ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما صنعت يمينه”.
-كما أنها تدفع – بإذن الله تعالى – النِقم والمكاره والأسقام عن صاحبها.
الصدقة بابٌ من أبواب الخير والفلاح، وسبيلٌ إلى الفوز برضوان الله جل جلاله في الدنيا والآخرة، والصدقات الطيبة تطهيرٌ وتزكيةٌ للنفوس، كما أن من الصدقة ما يكون من أعظم شعائر الدين، وأكبر براهين الإيمان، فقد صحَّ عند (الإمام مسلم) عن أبي موسى الأشعري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “والصدقة برهان”. والمعنى كما جاء عند بعض أهل العلم يُشير إلى أن بذل الصدقات والحرص عليها دليلٌ قاطع وبُرهانٌ حاسم على إيمان صاحبها ودينه ومحبته لله تعالى.
-فالصدقة سببٌ في دعاء الملائكة للإنسان أن يزيد الله تعالى في ماله، وأن يُبارك له في رزقه فقد صح عند (البُخاري) عن أبي هريرة (رضي الله عنه): أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقًا خلفًا، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكًا تلفًا”.
-والصدقة تُطفئ الخطيئة لما صحَّ في (سُنن الترمذي) عن كعب بن عُجرة أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار “.
– والصدقة سترٌ للإنسان وحمايةٌ له من النار، فقد جاء في (مُسند الإمام أحمد بن حنبل) عن أم المؤمنين عائشة (رضي الله تعالى عنها) أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها: “يا عائشة استتري من النار ولو بشق تمرة “.
– والصدقة سببٌ لعلاج الأمراض وحماية الأعراض – بإذن الله تعالى – فقد جاء في (المعجم الكبير) عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “حصنوا أموالكم بالزكاة، وداووا مرضاكم بالصدقة “.
– والصدقة تُطفئ عن أصحابها حرَّ القبور لما جاء في (المعجم الكبير) عن عقبة بن عامر أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن الصدقة لتطفئ عن أهلها حر القبور “.

هل يعرف الميت من يتصدق عليه؟

الذى يظهر لنا من خلال مراجعة أقوال أهل العلم فى هذا الشأن: أن المتوفى يعلم بمن يدعو له لأنه يصل إليه الثواب وينتفع به لذلك روى البيهقى والبزار من حديث أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله قال: “إن الله تبارك وتعالى ليرفع للرجل الدرجة فيقول: رب أنى لى هذه الدرجة؟ فيقول: بدعاء ولدك لك.
وفى الحديث جواز الصدقة عن الميت وأن ذلك ينفعه بوصول ثواب الصدقة إليه ولاسيما إن كان من الولد.

هل يجوز حفر بئر للميت؟

وعليه فما ورد في السؤال جائز وثوابه يصل بإذن الله للميت والحي سواء عَلمَ الحيّ بذلك أم لا، وما يفعله الناس من التصدّق في ثواب أصدقائهم أو أقربائهم هو من الوفاء للصحبة، والبرّ بالأرحام.

حكم صناعة الطعام باسم الصدقة على الميت

-ما يعتاده بعض البلاد من المأتم، صدقة يسمونها المأتم، في يوم موته، أو في الرابع، أو في السابع، أو في الأربعين هذه بدعة، ما ينبغي أن .. ولا تجاب الدعوة؛ لأن إجابة الدعوة تشجع على البدع.
-فهذه المآتم التي يصنع فيها الطعام في أيام معدودة، يوم الميت، سواء كان يوم الموت، أو في اليوم السابع، أو في اليوم العاشر، أو في الأربعين، أو في السنة للميت الميت هذه بدعة، لا ينبغي أن يجيب إليها؛ لأن الإجابة إليها فيها نوع من التشجيع على البدع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: